صفحة الكاتب : حيدر العازف

نقيب الصحفيين ام كبير الفاسدين ؟؟
حيدر العازف
 انكشف المستور وظهرت الحقيقة التي أراد طمسها (الرفيق) العتيد مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين بطل (الهز) حامي حمى الرقاصات أيام زمان بضربه على الإيقاع ليرضي أسياده في تلك الحقبة المظلمة .. فضح مؤيّد اللامي وعصابته التي تدير شؤون النقابة وتسخّر كل ما يرصد أو يخصص للصحفيين ليدخل جيوبهم التي وصلت حد الانفجار بعد أن حملت كل ما هو حق لشريحة الصحفيين العراقيين .. هل نقول عنهم (الصحفيون) جبناء ؟. أم نقول أنّهم ممن ابتلوا بداء يدعى مؤيّد يحمل في يده (فرمان) من ولاة الأمر الذين نشك أنّهم يعرفون حقيقته كما نعرفها نحن .. يقول المصريون (لابد للمستخبي أن يبان) وها هو قد (بان) وظهر للعيان ، لكن الغريب بالأمر أن لا أحد يسمع أو يقرأ لكي يحاسب ويوقف من تجبّر عند حدّه .. هل هو الخوف من رفيق سابق في قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي ؟. أم أن المصالحة اللا وطنية هي من فرضت أن يتم السكوت عن هكذا حثالة تلطّّخت أياديهم بدماء الأبرياء حتى وإن لم يستخدموا السلاح ، لأن تقريراً لقلم أحدهم كان يكفي لإصدار أحكام الموت (شنقاً أو رمياً بالرصاص أو تفجيراً بالقنابل) !. نعلم جيّداً أن هناك من لديه القدرة على تنويم ضميره ليخرج علينا ويكذّب ما نسوقه هنا ، ليس حبّا بأللا صحفي مؤيّد (المخمور) ، بل تقرّباً من منجم الذهب الذي يتم نهبه ، كونه من دون صاحب وهو (بيت مال الصحفيين العراقيين) الذي دخلته عشرات وربما مئات الملايين من الدولارات التي تم ابتلاع أغلبها من قبل الحوت (الاحدب) مؤيّد وأفراد عصابته من الأقرباء والموالين لحكمه !. صفقات كثيرة تمّت وعمولات أكثر تم أخذها لتحوّل إما إلى رصيد شقيقته في الإمارات أو بحسابه السري في الكثير من البنوك التي تيسّر له أن يفتحها بدعم كويتي جعله أسيراً لمن يقدّمون له الدعم وهم الذين نعرف ما يحملونه من أحقاد ضد كل العراقيين الشرفاء بعد أن اشتروا ذمم كثيرين ويقف في مقدّمتهم مراسلهم السابق الذي تحوّل من درجة (مراسل صحفي) إلى (كبير العملاء) الذين ينفّذون الأوامر من دون تفكير بالعواقب .. عباءات عربية بالآلاف دخلت مخازن النقابة (مؤيد) ، جاءت عن طريق الكويت التي نعلم أنّها كدولة تقدّم المال مع الهدايا ، ويمكن التأكد من ذلك عبر السماع من حماية أي مسؤول عراقي يتجه إلى الكويت وسيكشف كم هي المبالغ التي تدفع لهم مع الهدايا .. ترى هل هذه الهدايا يعلم بها أحد ؟.. لذا لا تتعجّبوا من التخمة التي أصيب بها مؤيّد اللامي الذي راح ينافس الوزارات العراقية غير الملتزمة بإتباع طرائق للسلب والنهب المستتر ، كونه يملك أناس يرتّبون له الأمور .. صباح رجل الأمن الخاص أحد أذرع عدي صدام حسين النقيب الأسبق للصحفيين الذي كان العين التي تراقب وتحصي أنفاس الصحفيين ، بقي في موقعه السابق وترقّى إلى ما هو أكبر لأنّه يعرف من أين تؤكل الكتف بعد أن ترك عملية مسح الأكتاف ليتفرّغ لتطوير نفسه بعد أن أصبح من الحيتان التي تسير إلى جانب الحوت الكبير .. صباح هذا الذي يقوم بترتيب إصدار هويات النقابة للدخلاء مقابل استحصال مبلغ (300) دولار (نقداً) من كل راغب ، حتى تضخّم عدد الصحفيين في العراق إلى أرقام مهولة .. نحن نمتلك الأدلة أن كل ما يجنيه رجل الأمن الخاص السابق) صباح يذهب إلى النقيب مؤيّد وعصابته بعد أن يمنح (صباح) عمولته البالغة (50) دولاراً وبعملية حسابية بسيطة لمبلغ العملة الصغير بعد تراكمه نتيجة قبول الكثير من الأميين فأصبح هذا السمسار (مليونيراً) وهو من كان يرضى بالفتات وعلب الحلوى أيام زمان .. أما إذا أتينا إلى سعد محسن فحدّثوا بلا حرج لأنّ الرجل كان محتاجاً وها هو يعوّض كل الحقب التي مرّ بها ويزيد أن قام بضمان مستقبل أولاده ومن جيب النقابة التي تحوّلت إلى إرث لهم .. نحن نعلم بعملاء ودلالين ينتشرون في فروع النقابة في المحافظات ، هؤلاء يرتّبون أمر دفع الإتاوات للمركز (مؤيّد) مقابل الهويات التي يحصلون عليها من دون وجه حق ، ناهيكم عن الكتب التي يزوّدون بها لتوزيعها على من يرومون نيل قطع الأراضي (منحة رئيس الوزراء) .. من البصرة مروراً بالناصرية وميسان وصولاً إلى نينوى سيطرت أذرع الإخطبوط مؤيّد على الكثير من الأراضي وعمولات استقطعت ممن حصلوا عليها من الذين لا يعرفون فك الخط .. نمتلك أسماء هؤلاء وسننشرها في وقت لاحق مع الكثير من الأمور التي ستجعل من النقيب المطلوب رقم واحد في البلاد . نعود الآن إلى قضية يجب أن تصل أحداثها إلى مجلس الوزراء وهي المتعلّقة بملايين الدولارات التي كان من الأولى أن توزّع على أو تعين الصحفيين المنكوبين والمحتاجين الذين يرون حقوقهم تسرق أمام عيونهم وما من مجيب لكتاباتهم أو شكاواهم التي طرقوا بها كل الأبواب .. ملايين الدولارات التي رصدت لأجهزة (الإيباد) الصينية الصنع غير الصالحة والتي تحوّل سعرها من (50) دولار إلى (400) دولار بعد أن وضع مؤيد موافقته على جلبها من الإمارات التي تسكنها شقيقته وعرّابته التي تدير أعماله غير المشروعة ، كيف لا وهي الأخرى قد نالت نصيبها من الأرض العراقية ، حين خصص لها زوجها وبعد مراجعته أو ضغطه على أمين بغداد ، مساحة من الأرض في منطقة (ألدوره) .. عصابة كنّا نسمع عنها وعن أفعالها ، بتنا نراها وهي تتحكّم بنا ، لأننا من دون سند يحمي ظهورنا التي تحمّلت الكثير من المصائب والمصاعب ، فيما أصبح من كان سيافاً على رقابنا إلى شخصية مقرّبة من الساسة ورجال الدولة بكل عناوينهم .. لن نحدثكم على سعدي السبع الذي يسيطر على فروع المحافظات ويحلبها لتدر عليه ما يجعله يعيش برغد ، لأنّه لا يكتفي من الذي سرقه من حقوقهم .. نريد لفت انتباه الحكومة العراقية لكي تحقق وتميط اللثام عن أكبر عملية سرقة تعرّض لها البلد وتتعلّق بقطع أراضٍ كانت مسجّلة باسم النقابة وفروعها ومن بينها الأرض التي خصصت لفرعي نينوى وكركوك والتي زاد ثمنها عن المليارات .. ترى أين ذهبت الأموال التي بيعت بها ، لأننا نعلم أن عمولة النقيب لوحده زادت عن المليار دينار .. نحن دائماً نعطي رأس الخيط ونريد ممن تأخذه الحمية على العراق والصحفيين الذين يعيشون فيه من الشرفاء فقط أن يفتح تحقيقاً موسّعاً في الذي كتبناه وكتبه غيرنا وإلا سنفقد الثقة بكل الساسة أو المسؤولين ، لأنّهم خذلونا كثيراً مع أننا لم نخذل أحداً منهم .. (2000) جهاز (إيباد) قيل أنّها وزّعت وهذا كذب وافتراء ، لأن الحاشية اللامية فقط من استحوذت على الأجهزة التي اتضح أن أغلبيتها كانت عاطلة وسيتم تصليحها على حساب (خزينة) النقابة أي سرقة جديدة ستتم فصولها وبالطرق (الشرعية) .. ترى من يحمي الرفيق البعثي مؤيّد اللامي ورجال حرسه من العهد القديم سواء ممن كانوا رجال المخابرات أو الأمن الخاص الذين يجلسون على مائدة مؤيّد يومياً وهم يقرعون الكؤوس ترحماً على النظام السابق ، ويتحيّنون الفرصة للشروع بتنفيذ مخططاتهم التي وضعت لهم .. عندما نرفع الأكف إلى الله ليعجّل ظهور المهدي المنتظر قدّس سرّه ليخلّصنا من الظالمين ، فإننا نناشد الحكومة أن تكون مهدي الصحفيين المنتظر وإلا أضعنا كل شيء وسنباع بفضل سطوة مؤيّد في أسواق النخاسة التي تدفع أكثر لتقمع الأصوات الهادرة بحب العراق ..
 
 

  

حيدر العازف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/22



كتابة تعليق لموضوع : نقيب الصحفيين ام كبير الفاسدين ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : سالم حواس السلطاني ، في 2012/08/24 .

المشتركين في صفقة الايباد هم عماد عبد الامير وسعد محسن ومهدي الياسري وفاسدهم الاكبر اللامي وان السرقة بلغت حوالي مليار دينا عراقي وخلي ياكلون براس المساكين من الصحفيين المساكين

• (2) - كتب : علي كاظم ، في 2012/08/24 .

نقابة الصحفيين بؤرة من بؤر فساد الحكومة ودجالها مؤيد في المقدمة




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يحيى محمد ركاج
صفحة الكاتب :
  د . يحيى محمد ركاج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كلنا مخطئون ..  : الشيخ محمد قانصو

  النائب الثاني لمحافظ النجف الاشرف يتابع شخصيا حملة الإعمار المنفذة في قضاء المناذرة  : مكتب نائب محافظ النجف

 الدبلوماسية الموازية: كيف يمكن لمراكز الأبحاث التأثير في البيئة الخارجية؟  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 اعتراف مغربي بانتشار التشيع على نطاق واسع في البلاد

 ماذا قال هتلر عند مرقد نابليون والقباب الذهبية الأنفاليد؟  : ياس خضير العلي

 محافظ واسط : سيكون هناك مشروع سكني يعد الاول والاكبر من نوعه في المحافظة  : علي فضيله الشمري

 العتبة العلوية المقدسة تختتم برنامج الزائر الصغير الخاص بذكرى عاشوراء  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 فرقة العباس (عليه السلام) القتالية تزود مديرية شهداء كربلاء بسير وصور شهداء الفرقة  : اعلام مؤسسة الشهداء

  ساستنا يتشاورون..  : علي علي

 ما قاله الصحفي باتريك هو مطلب العلواني تحديدا  : حميد العبيدي

 هكذا سيكون الخطاب البعثي بعد الانسحاب الأمريكي  : اياد السماوي

 أحلام من شمع  : ضياء العبودي

 هزة ارضية في الكوت  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 قريبا سقوط بغداد على يد الزوبعي بقيادة كتائب ثورة العشرين .  : صادق البغدادي

 وأن تستقسموا بالأزلام . الأوريم والتميم . القرعة والاستخارة في الأديان  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net