صفحة الكاتب : مدحت قلادة

تقرير مؤسسة اللوتس للتنمية وحقوق الإنسان حول تطورات الاوضاع في قرية دهشور والاعتداء والتهجير القسري لأقباط القرية
مدحت قلادة

   تتابع المؤسسة الحوادث المتكررة التي يتعرض لها الأقباط منذ فترة طويلة ، والتي يطلق عليها الاعلام المصري " قضايا الفتنة الطائفية " وتراقب عن كثب التطور النوعي والكمي في تلك الحوادث ، وكذلك الطريقة التي تفضل الدولة المصرية التعامل بها في مثل تلك الحوادث ، وكذلك الطريقة التي كانت تنهي عندها كل حادثة من الحوادث .

            أستطاعت مؤسسة اللوتس العمل في هذا التقرير بفضل الدعوة التي تلقتها من رئيس اتحاد المنظمات القبطية في أوربا السيد / مدحت قلادة ، والذي تتشرف المؤسسة بالتعامل معه وهو لا يدخر وسعا في مساندة المؤسسة علي كافة الاصعدة ، وانه بفضل هذا الدعم وتلك الدعوة الكريمة التي مكنتنا من تغطية هذا الحدث وإخراج هذا التقرير الي النور .
 وشرفت المؤسسة ايضا بالتواجد الي جانب  الهيئة القبطية الهولنديةوالتي رافقتنا في لجنة تقصي الحقائق ، الي جانب مركز بن خلدون ، والعديد من الشخصيات العامة والقانونيين الذين ساهموا كثيرا في تذليل كافة الصعوبات أثناء التغطية للحدث ووفروا غطاءا قانونيا ساعد فى توفير قدرا مناسبا من الامان لنا اثناء التحقيق والتجوال في القرية .
 
قبل الحديث عن ما حدث في قرية دهشور نود أن نشير الي عدد من الحقائق تتعلق بهذه الحوادث والتي تتمثل في الاتي :-
 
1- يلعب الخطاب الديني المتطرف من الجانب الاسلامي دورا بازرا في التحريض المستمر ضد الاقباط ، وإن كان هذا لا يمنع من تجاوزات في الخطاب الديني المسيحي من جانب بعض القساوسة ، مما ساهم في خلق بؤر للتوتر المجتمعي أستطاعت بعض مؤسسات الدولة استثماره لتحقيق غايات تتعلق بإلهاء المجتمع المصري عن قضاياه الهامة والخطيرة ، وقد كان من الواجب علي تلك المؤسسات أن تؤدي دورها الحقيقي في توفير الامان المجتمعي لكل أفراد المجتمع المصري .
 
2- ساهم الاعلام بكل مستوياته في إثاره البسطاء من المجتمع المصري من كلا الجانبين ، المسلم والمسيحي ، مستغلا الحوادث والاحتكاكات البسيطة رغبة منه في تحقيق مكاسب مادية عبر التعمد الدائم في ابراز وتضخيم تلك الحوادث .
 
3- ساهمت الطريقة التي تتعامل بها الدولة عقب كل حادثة من الحوادث ، وهي اللجوء الي الجلسات العرفية والتي كانت تتحكم في ادارتها وحدها وزارة الداخلية والتي تنتهي في كل مرة بعدم تقديم الجناة للقضاء ، وما يترتب علي ذلك من أحساس الجاني بالقدرة علي الافلات من العقاب ، وبالتالي اصبح لدينا العديد من الجرائم من هذه النوعية بلا عقاب ، وتستثني من هذه القاعدة بعض الحوادث التي أرتكبت وقدم فيها الجناة للمحاكمة وصدرت ضدهم أحكام بالسجن لمدد مختلفة ، إضافة الي حكم الاعدام الذي صدر بحق المجرم " الكموني " والذي ارتكب جريمة مروعة شاهدها العالم كله ، ونرجع هذا التطور في معالجة قضايا الصراع بين المسلمين والمسيحيين الي الضغوط التي مورست علي الدولة المصرية من جانب المنظمات والهيئات الدولية ، والتي فضحت ممارسات الدولة بحق الاقباط في هذا الصدد .
 
وهنا نود ان نشير الي تراجع الدولة عن هذا الموقف ، وهو تقديم الجناة لمحاكمات عادلة ، وهنا نرصد العديد من تللك القضايا ، والتي أبرزها قضية تفجير كنيسة القديسين في الاسكندرية والتي مضي عليها الان قرابة العامين دون أن يعرف المجتمع المصري من كان يقف وراء هذه الحادثة ، مما ساهم في بلبلة الرأي العام وانتشار الشائعات والتي كان يبدوا ان لبعض المسئولين دورا فيها ، لأبعاد الاتهامات عن الجناة الحقيقيين ، هذا الي جانب قضية حرق كنيسة أمبابة ، وتبعها هدم كنيسة اطفيح والعديد من الاعتداءات التي توالت بعد ذلك والتي راحت فيها دماء الابرياء دون عقاب أو ردع ، مما ساهم في خلق حالة من الغبن والظلم البين لدي جموع الاقباط ، والذين استشعروا تلك الحالة عقب كل حادثة كانوا يتعرضون لها .
 
4- تري المؤسسة ان الطريقة التي تصاغ بها القوانين المنظمة للمجتمع استبعدت أصحاب الديانات الاخري غير الاسلام من تحقيق فرصة التكافؤ امام القضاء المصري ، وبالتالي ترسخ في وجدان المصريين أن هناك شريحتان او اكثر داخل المجتمع تمارس إحداها التمييز الواضح تجاه الاخرين ، فشهادة المسيحي لا تقبل في بعض الحالات امام القضاء .وهنا تكون القواعد المنظمة للمجتمع قد اختلت كثيرا ، وضاعت فرص المساواة بين المواطنين .
 
5- تري المؤسسة أن تحقيق المواطنة الكاملة هي السبيل الي وأد كل بؤر الصراع داخل المجتمع المصري وسوف يشعر الجميع بمساواة امام القانون .
 
6- أن تقديم الجناة لمحاكمات عادلة وامام القاضي الطبيعي ودون استثناءات ، وصدور احكام رادعة لهؤلاء الجناة ، ستكون رسالة قوية الي الجميع .
 
7- أن توقف بعض الاجهزة داخل الدولة عن ممارسة الضغوط علي المسيحيين واستخدامهم ككتلة تصويتة لصالح قوي بعينها ترغب تلك الاجهزة في فوزها ، ونتحدث عنها عن الانتخابات التشريعية بكل مستوياتها ، مما اشعر الاقباط بحالة من الظلم وعدم قدرتهم علي ممارسة حقهم الطبيعي في الاختيار ، وقد رصدت المؤسسة سلسلة طويلة من تلك الضغوط والتي كانت تستخدم في العديد من المساومات والتي تحدث عنها بكل صراحة من تعرضوا لتلك الضغوط المتواصلة .
 
وها نحن امام قضية اخري جديدة وامام تطور نوعي وكمي جديد في تلك القضية 
قامت المؤسسة بتشيكل لجنة لتقصي الحقائق حول ملابسات الاعتداء علي أقباط قرية دهشور ورصدت الحقائق التالية :-
 
1- تحرك فريق المراقبة من القاهرة في صباح يوم الخامس من أغسطس عام 2012، ووصلت الي مكان الحادثة التي يبعد عن القاهرة حوالي 60 كيلومتر في حوالي الساعة الواحدة ظهرا . كانت لدي فريق المراقبة والرصد خلفية اعلامية عن الحادثة وتطورها والتي رصدها الاعلام .
2- تحرك فريق المراقبة في مجموعة واحدة . وتم السماح بتواجدنا في البداية أمام الكنيسة الوحيدة بالقرية والتي أغلقت تماما ووضعت الحراسات عليها ،وبدا فريق المراقبة في التحدث عن المشكلة مع العديد من اهالي القرية ، وقد تحدث بعضهم بحرية وبدون تحفظ وبتلقائية عن المشكلة وبداياتها وما الظروف التي انتهت اليه ، وتحفظ البعض في الحديث عن المشكلة ، والتي لخصت في مشاجرة بين مسلم واحد الاقباط الذي يمتلك محل لكي وتنظيف الملابس ، ونتيجة لخطأ من جانب محل المكوجي ، حدثت المشاجرة بينهم والتي انتهت بقتل الشاب المسلم ، وسرعان ما انتشر الخبر بين جميع السكان في القرية وقاموا بحرق وتدمير كافة ممتلكات الاقباط في القرية . وبعد حضورنا بقليل حضرت قيادات وزارة الداخلية ومنعت تواجدنا امام الكنيسة وقامت بوضع كردون أمني لمنع دخول اي فرد من افراد اللجنة .
3- قام فريق المتابعة قبل حضور قيادات الداخلية بتصوير الحالة التي وجدت عليها الكنيسة وكذلك عدد من بيوت الاقباط الملاصقة للكنيسة ، والتي وجدت مغلقة تماما وتم تسمير قطع خشبية علي الابواب في اشارة الي خلو اصحاب المنازل من سكانها .
4- تجمع بعض افراد القرية امام الكنيسة وصوروا الامر علي انه امر بسيط ولا يعدوا كونه مشاجرة بسيطة ضخمها الاعلام ونشطاء المجتمع المدني ، وهو الامر الذي اكتشفت اللجنة كذبه بعد فترة قليلة من تجولها في انحاء القرية .
5- رصدت اللجنة حرص الكثيرين من الاهالي علي انكار ما حدث وان العلاقة التي بين الاقباط والمسلمين علي ما يرام ، في محاولة من جانبهم لتغطية الجريمة التي ارتكبت بحق هؤلاء الاقباط .
6- رصدت اللجنة من بعض الاهالي قيام بعض اعيان القرية والذي جاء ذكر أحدهم ويدعي الحاج عبد المنعم والذي اجتمع مع العديد من الاجهزة الامنية في السكن الخاص به  وبالتعاون مع الاجهزة الامنية تم إخراج كل اقباط القرية من بيوتهم وتهجيرهم بعيدا عنها تحت حماية الامن ليلا .
7- رصدت اللجنة حجم الخسائر ونوعيتها التي تعرض لها الاقباط في القرية والتي تركزت في تدمير كامل لكل محلات وبيوت الاقباط ، مع تعمد سرقة محتويات هذه المحلات ، وتحطيم كامل لأثاث أحد البيوت والتي لم تترك صغيرة ولا كبيرة الا وقد تم تكسيرها . هذا علاوة علي تحطيم كامل لأحد مخازن اللبيرة والمشروبات الغازية  الذي يملكة احد الميسيحيين ، ولم يتوقف الاعتداء علي ما في المخازن ، ولكنه امتد الي كافة المكاتب الادارية التابعة له .وكذلك تم كسر الخزينة الخاصة بالمخزن وسرقة ما بها من اموال.
8- بمواجهة الاهالي بهذه  الامور وتلك الانتهاكات انكر البعض قيام الاهالي بهذا الامر ، وان هناك بعض البلطجية هم من قاموا بهذا الامر.
9- اشار  بعض الاهالي الي عدم رغبتهم في عودة الاقباط الي بيوتهم مرة اخري وعدم رضاهم عن محاكمة الشخص القبطي والذي تسبب في وفاة مسلم بعد مشاجرة بينهم ..
10- في حوالي الساعة الرابعة عصرا انتهت اللجنة من زيارتها وعودتها للقاهرة .
11- مرفق بهذا التقرير العديد من الصور التي سجلت كل وقائع تلك القضية .                       
 

  

مدحت قلادة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/21



كتابة تعليق لموضوع : تقرير مؤسسة اللوتس للتنمية وحقوق الإنسان حول تطورات الاوضاع في قرية دهشور والاعتداء والتهجير القسري لأقباط القرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام سيدتي المباركة وإبنتي الغالية مريم الكيشوان سأبقى ياسيدتي الراقية في خدمتكم سائلاً الله المولى الكبير المتعال أن يسامحني إن قصّرْت وأن يعفو عني إن غفلت وأن يغفر لي إن تجاوزت وأن لايؤخذني إن أخطأت وأن يتقبل مني إن أصَبْت. أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل. لاتنسِ والدك في صالح دعواتك سيدتي الراقية. نشكر كتابات في الميزان على كثير مزاحماتنا وقلبل نفعنا دمتم في أمان الله وأمنه وحفظه وحراسته

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم سيدي المفضال مهند العيساوي دامت توفيقاته. وخادمكم أكثر إشتياقاً لجنابكم الكريم. لقد غمرتني كعادتك أيها المحسن بحسن وكرم أخلاقك وإحسانك. ماأجمل هذه الهدية وماأعزها وأغلاها. زيارة السيدة فاطمة بنت موسى بن حعفر المعصومة صلوات الله عليها. كم أنا ممتن لك على هذه الهدية العظيمة. أسأل الله أن يريكم بمحمدٍ وآله السرور والفرج وأن يدفع عنكم هذا الوباء ويكفيكم الداء ويصلح بالكم سيدي الكريم تحياتنا ودعواتنا تشكر الشكر الجزيل إدارة الموقع المبارك

 
علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم خليل إبراهيم
صفحة الكاتب :
  ابراهيم خليل إبراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 راي في قضية .... حول تغطية بعض القنوات الفضائية للشأن العراقي  : عباس يوسف آل ماجد

 فرقة العباس تبدأ بإحصاء طلبة شهدائها لتلبية احتياجاتهم

 مديرية استخبارات وامن بغداد تلقي القبض على مطلوبين في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 العثور على عبوة ناسفة في القطيف  : سامي جواد كاظم

 الطرفي: على الكتل السياسية الابتعاد عن تبادل الاتهامات لتسير الانتخابات بصورة جيدة  : مكتب النائب د . حبيب الطرفي

 محافظ ميسان :يلتقي كادر مسرحية ( في انتظار حمد) ويؤكد دعمه لمحترف ميسان المسرحي

 ولي أمر العراقيين!!!  : حيدرالتكرلي

  تظاهرات حاشدة في منطقة الحسينية في بغداد  : ابتسام ابراهيم

 ذكرى إستشهاد الإمام الحسن عليه السلام  : افنان المهدي

 منذ التقينا  : حوا بطواش

 مدير شرطة ديالى يفتتح حملة لتصليح العجلات في فوج طوارئ ديالى السابع  : وزارة الداخلية العراقية

 اتحاد الطلبة العام يطالب بصرف المنحة المالية ودعم الطلبة النازحين

 من ضحايا الحوزة العلمية منذ التغيير الى الآن  : الشيخ جميل مانع البزوني

 نائب الرئيس بناتك لسن افضل من بنات العراق !!!  : علي محسن راضي

 إنتحار جماعي في أوكرانيا  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net