صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

سوريا بين نزيف الدم والسقوط البعيد
صادق غانم الاسدي
 شمل بركان التغير أو الربيع العربي اغلب الحكومات  المتسلطة على رقاب المواطن العربي لفترات حكم قاسية وطويلة دون أن تخضع لصناديق الاقتراع التي تتمثل فيها أرادة الإنسان وأمانيه وتطلعاته نحو المستقبل  والعيش بما ترتأيه لغة الحضارة اليوم,مرورا بتونس ومصر وليبيا والصراع الدموي والاعتقالات في دول الخليج العربي وبالخصوص في دولة البحرين , ألا نها لم تصل إلى ذروت المواجهات العسكرية لطبيعة الثورة وحركة التغير السلمية وعدم تأيدها من قبل دول الشر وعلى رأس حربتها أمريكا, جعل السلطة في تلك الدولة تتغلب على المتظاهرين وتقمع كل أمانيهم نحو المطالب الشرعية, اليوم تسيل دماء أبرياء في بلد شقيق وجار ساهم ولا يخفى على الجميع أن اغلب العمليات الانتحارية والتخريبية انطلقت من أراضيهم سواءا كان بعلم الحكومة أو بدون علمها ألا أنه وضع بصمات لازال جميع العراقيين يتذكرون تلك الإعمال بمرارة لشدة وحشيتها وتأثيرها في الوسط الاجتماعي , في الوقت الذي التجأ الكثير من الإرهابيين والمطلوبين للعدالة من القيادة البعثية الى سوريا وأصبح لهم المكان الآمن والتحرك لبناء قاعدة تسهم في تعطيل الحركة العمرانية والاستقرار السياسي ,ولا يختلف الأمر في استقطابها ودعمها لبعض القنوات الفضائية المعادية وهي تبث سمومها اليومية لتلويث الأفكار وتعميق فجوة الكراهية , وبقى الحال حتى اشتداد وتيرة الاحتجاجات والتظاهر في سوريا ,ولا استثني أن معظم الفنانين عبروا عن رفضهم وشجبهم بأسلوب ساخر ومهين للحكومة العراقية من أراضي سوريا دون أن يتعرضوا إلى إيقاف أعمالهم أو حثهم على اتخاذ الحيادية في التعبير , عندما ظهرت أصوات تطالب بالتعديل وتغير القوانين وإيجاد دستور في سوريا استبشر العراقيون بأن التغير سيشمل النظام أو ربما ستعم الديمقراطية وتتغلب لغة الحوار وقبول الرأي والرأي الأخر وستكون هنالك المشاركة الجماهيرية في الحكم , وتطورت إلى المواجهات المسلحة بعد أن تدخلت قوى الشر العربية والتي تقود العالم اليوم هي قطر والسعودية وتركيا التي تطمح أن تسيطر على أراضي استراتيجيه  قريبة من ميناء الاسكندرونة, فأرسلت الأسلحة والأموال لزيادة حرق الوقود في ساحة الوغى وبالتأكيد سيكون ضحيتها المواطن السوري البريء , وسرعان ما تبدل هدف وشعار التغير الى فتنة وشعارات يراد منها الخوض في حرب طائفية , وأتضح بعد ذلك أن الكثير من الاسلامين المتشددين في ليبيا والعراق ولبنان والأردن اتجه لقتال الحكومة بحجة نصرة الشعب السوري ضد الحكومة العلوية , فتحولت أقدس احتجاجات ومطالب شرعية الى حرب طائفية رافعة شعار التدمير واتهام الدول الشيعية بأنها ترسل  جماعات  متطوعة عبر منافذ الحدود لنصرة بشار الأسد وإبقائه في السلطة , وبتاريخ 12/8/2012 صرح قائد الجيش السوري الحر بان هنالك مجاميع متطوعة تدخل الى سوريا عبر منافذ ربيعة لنصرة الجيش السوري وهذا تصريح يعتبر بداية سموم الهجمة الوهابية علاوة على انه خطير , وقد أريد من هذا التصريح هو الحصول على الدعم المادي والدولي في تعجيل إسقاط بشار الأسد , أو التأثير على روسيا والصين بتغير مواقفها اتجاه القضايا الداخلية في سوريا , وعلى الرغم من أن العالم يعرف تماما أن الحركة الوهابية هي التي تقاتل في سوريا تحت مسميات كثيرة وقد صرحت على أنها ستهدم بعض المقامات الدينية في سوريا أشارة الى قبر رقية أو السيدة زينب ,إضافة إلى الأعمال التي تقوم بها تحت مسميات الجيش الحر والمجاهدين بقتل وترهيب السكان من تقطيع للرؤس وحرق الجثث وإلقائهم من أعالي البنايات واتهام العلويين بارتكاب المجازر,  هذا قد يطيل سقوط بشار لفترة طويلة , بسبب الانعكاسات  التي لم تصب الى  جانب الثورة وتغير مسار الثورة وتحويلها الى حرب طائفية , ستنعكس تبعاتها على العراق في حال سقوط بشار وستعتبر سوريا الملاذ والانطلاقة نحو ضرب التيارات التي تخالفهم في الفكر والرأي , , كما تلعب إسرائيل دوراً مهماً في هذه الحملة الشرسة استجابة لا أماني قطر وإرادة السعودية بالوقوف ضد الحكومة في سوريا وظهر ذلك بشكل علني حينما صرح موحان رئيس الموساد الإسرائيلي وبعض القيادات العسكرية بحث أمريكيا لإسقاط بشار او زيادة الضغط الدولي من اجل تغير الحكم في سوريا , من خلال المعطيات على ارض الوقائع والتحليلات العسكرية من المحللين والباحثين الغربيين أن سقوط النظام السوري سينعكس بنتائجه  على الدول المجاورة وسيستمر نزيف الدم في سوريا بعد سقوط الحكومة , وأكدوا أيضا على أن سقوط بشار يحتاج الى وقت كبير بسبب وقوف روسيا والصين وعدم اهتزاز موقفهما في الوقت الحالي  وفي حالة تنفيذ الحركات الوهابية التي تقاتل في سوريا أجنداتها وأهدافها  ستنتقل بشكل سريع الى العراق كونه لازال يضمد جراحه ولم يتعافى بشكل تام أو ربما ستكون هنالك مصادمات وقد تتحول الى مواجهات عسكرية بين العراقيين أنفسهم في حالة تفجير المراقد الدينية , ولو أني أتوقع هذا لم يحصل ولكن ماذا تخفي الأيام الله اعلم  ,
 

  

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/21



كتابة تعليق لموضوع : سوريا بين نزيف الدم والسقوط البعيد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ثائر الربيعي
صفحة الكاتب :
  ثائر الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العالم برمته يثمن الإمام علي و الشيعة متقاعسون

 قيادة الإقليم البصري  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 أنباء عن إصابة زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي في قصف القائم غربي الانبار

  مجموعة إنسان الثقافية تزور محافظة الأحساء  : فوزي صادق

 التجسس والجاسيوسية وعلم التخابرمن وجهة نظر الاسلام2 . القسم الثاني| التجسس المشروع والجائز في الاسلام  : مجاهد منعثر منشد

 هاجس عراقي اسمه داعش  : جواد كاظم الخالصي

 الصناعة تعلن عن توزيع كميات اخرى من المياه الصالحة للشرب في مناطق البصرة  : وزارة الصناعة والمعادن

  تفجيرات أوسلو.. أوروبا وتنامي اليمين المتطرف  : علي بدوان

 المرجع الحكيم يدعو شريحة الشباب للإلتزام الديني والإيمان المطلق بمبادئ الإسلام السامية

 نقل الطاقة لمنطقة الفرات الاعلى تنجز اعمال نصب محطات متنقلة في محافظتي ديالى وصلاح الدين  : وزارة الكهرباء

 وزارة النفط تعلن صدور قوائم جديدة بتعيين (400) من خريجي الهندسة الكيمياوية وعلوم الجيلوجيا  : وزارة النفط

 تأملات في القران الكريم ح283 سورة القصص الشريفة  : حيدر الحد راوي

 عروس اوزبكستان تحررت  : زهير مهدي

 هزمت سجاني !  : سهام ايهاب الدالي

 العتبات المقدسة في العراق منارة العمران والحداثة  : مصطفى محمد الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net