صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

قراءة في قصيدة ( سهم الهوى ) للشاعرة احسان السباعي
علي جابر الفتلاوي
 لم تخدمني الفرص لألتقي مع الشاعرة المبدعة احسان السباعي في شعرها ، هذا هو اللقاء الاول لي مع واحدة من قصائدها ( سهم الهوى ) ، قرأت القصيدة مرتين او ثلاث، واعجبت كثيرا بالقصيدة وبصورها الشعرية ، ظهر لي من خلال قصيدة ( سهم الهوى ) ان الشاعرة المبدعة احسان السباعي ، موهوبة وذات قدرة عالية في رسم الصور الشعرية ، هناك رمزية في القصيدة لكنها محدودة ، القصيدة ملأى بالمشاعر الحقيقة الصادقة التي تتدفق على لسان امرأة عاشقة ، لدرجة الوله ، كثيرا مانسمع عن قصص العشق الوجداني والحب الصوفي ، وأغلب العاشقين من الرجال ، فهم الاكثر جرأة في كشف اوارق الحب والعشق ، ولا اقول هذا من باب الانتصار للرجل على المرأة ، بل نذكر حكم التقاليد والعادات ، لكن عاشقة ( سهم الهوى ) هي الاكثر جرأة من معشوقها في التعبير عن مشاعرها .
( سهم الهوى ) قصيدة تكشف فيها العاشقة عن اوراق حبها ، وتتكلم عن مشاعرها بصدق ووفاء واخلاص ، هذه حالة نادرة الوقوع في المجتمع ، مفردات القصيدة مع بعضها ترسم لنا لوحات فنية معبرة وجميلة ، تشعر وكأنك تعيش مع مشاعر هذه المرأة العاشقة ، التي عبرت عن نفسها بجرأة وعفوية ، مقدرة الشاعرة تبرز في سبر اغوار نفسية هذه المرأة العاشقة ، والدخول في اعماقها ، السؤال الذي يتبادر الى الذهن  لو انّ رجلا شاعرا اراد الدخول الى نفسية هذه العاشقة ، فهل سينجح مثل ما نجحت الشاعرة احسان السباعي في كشف مكنون هذه العاشقة ؟
 لم نعتد انْ نرى امرأة عاشقة تتكلم بهذه الجرأة ، لكننا التقينا بكثير من الرجال العاشقين الذين يفصحون عن عشقهم ، حسب تقديري هذه حالة انفردت بها الشاعرة واظهرت قدرتها العالية في كشف هذا النموذج في المجتمع النسوي الذي يكون عادة منغلقا كاتما للاسرار في كثير من الاحوال ، استطاعت الشاعرة بموهبتها ان تنقل لنا احاسيس ومشاعر هذه المرأة العاشقة بدقة متناهية ، فأنت عندما تقرأ القصيدة تشعر ان الشاعرة تمتلك وسيلة من وسائل الكشف النفسي .
احاسيس هذه المرأة العاشقة تبدأ بطلب صريح من عشيقها ، بأن يرمي سهم الحب عليها،  الذي ( بالاريج عبقا ) اجد هنا عبارة ترمز بها عن عشقها الذي بات معروفا وقد فاحت رائحته الطيبة وعرف به الناس ، اذن لا داعي للتستر او الخوف او التردد ، تصف عشيقها بأنه ( همس ) والهمس هو الصوت الخفي ، كأن معشوقها متردد او خائف ، وهي التي تدفعه ليلقي بسهامه عليها ، هي اكثر جرأة منه ، انها في كل الاحوال لا تذم عشيقها ، بل تعتبر ذلك من الايجابيات ( ونعم الهمس ان وجلا ) ، الصوت الخافت المرتعش من الخوف تعتبره العاشقة من جماليات الحبيب ، فهي تنظر اليه بعين الرضا  (وعين الرضا عن كل عيب كليلة ) ،  ثم قدمت له طلبا اخر بأن ينزل بجوارحها ليحرك عواطفها ، لوجود علاقة جدلية بين الجوارح والعواطف :
ارمي سهم الهوى يامن بالاريج عبقا
فأنت همس ونعم الهمس ان وجلا
انزل بجوارحي عطفا انعم به
وافعل كما الماء بالعطشان فعلا
القصيدة تفصح عن الامكانية اللغوية العالية للشاعرة احسان ، وتكشف قدرة الشاعرة على رسم صور جميلة من خلال هذه الامكانية اللغوية المتميزة ، هناك علاقة بين العاشق والمعشوق اشبه بعلاقة العطشان بالماء ، فهل يستطيع العطشان ( العاشقة ) ان يتخلى عن الماء ( العاشق ) ، صورة شعرية رائعة ، تسر من يتخيلها ، رسمت الشاعرة لوحات فنية رائعة تجلب السرور الى النفس .
العاشقة تحب محبوبها في كل الاحوال ، تحبه وهي على قيد الحياة ، وتحبه وهي خارجها ، اكثر الاعراض التي تصيب العاشق عرض الشوق ، العاشق دائما هائم بشوقه يتوق النظر واللقاء  بمحبوبه :
انت الشوق لقلبي والعطرا
انفاسي ان توقفت او ازدادت اجلا
(انفاسي ان توقفت ) كناية عن الموت ، ( او ازدادت اجلا ) كناية عن الحياة ، هذه العاشقة تخاطب عشيقها وتقول له ( انت الشوق لقلبي ) ، حبه حلّ في نفسها ، اذن هو مع النفس ، حية او ميتة ، انها تفتخر بحبها لمعشوقها ، وهي معلنة لهذا العشق الى الملأ وتعتبر حبيبها كامل الاوصاف ، مكتمل الخلق ، والسؤال الاخلاق الكريمة او غير الكريمة هل مصدرها العقل ام القلب ( الجنان ) ؟ ارى في هذه الابيات مسحة من التصوف ، والقصيدة على العموم ، فيها نغمات صوفية تهز المشاعر :
فحبكم تاج على رأسي تألقا
وجنانكم بالخلق الكريم اكتملا
فأن ذهبتم فأنا راجعة
فللعاشق يعود المحب ان رحلا
الحب عندما يصل الى مرحلة العشق ، تزول الاتيكيتات الاجتماعية ، ويصبح العاشقان اشبه بجناحي طائر مغرد ، كلا الجناحين في خدمة الطائر ، لا يمكن الاستغناء عن جناح، فقدان احد الجناحين انتهاء الحياة لهذا الطائر ، كلا الجناحين احدهما يكمل الاخر، علاقة طبيعية لا يمكن ان تزول ، كذا العشق ، اقصد العشق الروحي ، جناحاه العاشق والمعشوق ، احدهما للاخر محب وانيس ونصير ، ان مات احدهما مات الاخر .
 احيانا العشق يذهب بالعقول ، ليس عشق الانسان للانسان فحسب ، بل عشق المخلوق للخالق ، عشق اهل العرفان ، واهل التصوف ، العاشق احيانا يتكلم بلسان المعشوق ، لذا يأتي كلامه خارج المألوف ، ويبدو للناظر الطبيعي غريبا ، وربما يعتبر كلام العاشق شاذا ، واحيانا يتكلم بلسان العشق ، وقد يبدو كلامه غريبا ايضا ، لا يفهم لغة العاشقين الا العاشقين ، لسان العشق تفيض منه العواطف والمفردات فيضا ، لتشكل لوحة العاشق الفنية ، فلكل عاشق لوحته ، وجماليتها تتحدد وفق درجة العشق ، في قصيدة ( سهم الهوى ) توجد عاشقة ، وصل عشقها لمراحل متقدمة ، لدرجة انها لا تشعر بأي خطأ من معشوقها ، فكل ما يفعله المعشوق هو جميل عند العاشقة ، حتى وهو في حالة الغضب ، اذ يخرج الانسان عن حالته الطبيعية المألوفة  ، فالسماحة عهده :
وان غضبت فأن السماحة عهدك
ففي طبعك يلين الوجع ان فعلا
في البيتين السابقين خطاب مباشر من العاشق للمعشوق ، انه لأمرعجيب ، حتى الألم   الذي يسببه المعشوق لا يشعر به العاشق ، ألألم حلاوة للعاشق، بل أي حركة من المعشوق او اشارة ، تتحول الى دواء شاف للعاشق :
وان تألمت وأسى الهوى لسعني
ففي بسمتك توارى وارتحلا  
اخيرا دعوة العاشقة للمعشوق ان يدخل اعماقها ، تعبير عن خوف العاشقة على معشوقها لن تأمن العاشقة على معشوقها الا بعد ان يسكن اعماقها ويتملك أي شئ منها ، لا ممنوع امامه ، لأن المعشوق هو السكن والبنيان وما حمل ، وهو النور اذا ما توارت الشمس أي اختفت ، وهذا مؤشر على ان العاشقة وصلت الى مرحلة متقدمة في سلم العشق ، وهي مرحلة ذوبان العاشق مع المعشوق ، والتماهي معه ، هذه هي الصوفية ، التماهي والذوبان ، درجة من درجات العرفان :
اسكن اعماقي وتملكه ارضا
فأنت السكن والبنيان وما حملا
وان توارت الشمس في العلياء
فأنت نور اذا ما النور افلا
ارى ان صورة الحب التي رسمتها الشاعرة المبدعة ، احسان السباعي ، هي درجة من درجات العشق والذوبان ، التي لا يرقى اليها أي محب ، القصيدة صورة من صور الحب الصوفي ، الذي يكون فيه العقل محنطاً ، ويتكلم القلب الذي تمتلكه العواطف ، لهذا السبب ارجعت الشاعرة الخلق الكريم عند المعشوق ، الذي جاء على لسان العاشقة  ارجعته الى الجنان وليس الى العقل ، لأن العقل في الحب الصوفي يكون اسير القلب ، العاشق لايحس بما يحيط به ، ولا يراعي الاعراف ، انما يتوحد العاشق مع المعشوق في اتجاه واحد ، بغض النظر عن الاعراف والتقاليد السائدة .
واخيرا اقول اني متلقي وهذه هي قراءتي  لقصيدة ( سهم الهوى ) ، وليس بالضرورة ان التقي في القراءة مع ما تعني وتريد الشاعرة ، او مع مايدور في خلدها ، النص الجيد مجرد خروجه من مبدعه يصبح ملكا للمتلقي ، عليه اقدم اعتذاري الى الشاعرة المبدعة ان خرجت في قراءتي عن الطريق الصحيح ، مع احترامي وتقديري للشاعرة ، احسان السباعي ، على امل ان التقي معها في نصوص اخرى . 

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/21



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في قصيدة ( سهم الهوى ) للشاعرة احسان السباعي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعاد حسن الجوهري
صفحة الكاتب :
  سعاد حسن الجوهري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حكايََة نوْرَس  : محمد الزهراوي

 خطأ داعشي لفضائية العراقية !  : مهند حبيب السماوي

 منبر الرحمة ...منبر النقمة والموت .  : ثائر الربيعي

 مهزلة العقل العربي!!  : د . صادق السامرائي

 ابطال الحشد الشعبي يستولون على اكبر معمل للتفخيخ في منطقة المزرعة ببيجي

 الحشد الشعبي يكشف تفاصيل الهجوم الانتحاري على مكتبه في خانقين

 بدء هجوم عسكري واسع على الانبار

 رواندزي: العراق يتعرض إلى هجمة شرسة تستهدف حضارته وثقافته العريقة  : اعلام وزارة الثقافة

  قصة قصيرة... الشهوة والنجاح  : اسعد عبدالله عبدعلي

 مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ /ج3  : يحيى غازي الاميري

 الحرب على الدول بين الاصلاح والعواقب ...!؟  : مكارم المختار

 أرضُ العراقِ ودماءُ أهلهِ فوقَ أحلام المتخاصمين  : صالح المحنه

 الصمت المريب..وجامعة الدول العربيه  : د . يوسف السعيدي

 ممثل المرجعية: علماءنا هم من أسسوا الدولة العراقية بعد تصديهم للإنكليز واليوم السيد السيستاني هو من حافظ عليها

 قراءة في نصيحة السيد السيستاني الأولى إلى الشباب .  : باقر جميل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net