صفحة الكاتب : صلاح بصيص

حل العيد ...سيموت الفقراء غيضا
صلاح بصيص
 تتهيأ العوائل لاستقبال عيد الفطر المبارك، فتزدحم الاسواق وتكتظ المحال بالناس والبضائع الجميلة، تتحقق اماني البعض ومتطلباتهم في هذه المناسبة، ويبدأ اولاد الميسورين تحضير احتياجتهم وتسجيلها، رغم ان دولايب ملابسهم تضج بالغالي والجميل والجديد، بعض العوائل الاخرى تتهيأ للسفر يعيشون حيرة ما بعدها حيرة، سفرة الى كردستان ام زيارة احدى المحافظات لرؤية الاقارب او ربما سفرة خارج العراق تركيا مثلا او مصر، وربما ماليزيا فهي لا تكلف كثيرا غير بضعة الاف من الدولارات.
احمد مهندس النفط وزوجته الموظفة في وزارة الكهرباء وابنائهم هباوي وعموري، قرروا الحجز في مكتب للسفر بغية الذهاب الى تركيا، واحمد مندهش من سعر التذكرة فهي فقط بـ (1000) دولار للشخص الواحد، الاغرب من ذلك ان المبلغ يشمل الفندق ووجبة الفطور وبرنامج اعدته الشركة لزيارة الاماكن السياحية المعروفة في محافظات تركيا، جاء قرارهم بعد حيرة وتفكير ودراسة ولم يأتي اعتباطا، ام هباوي اشترطت على احمد عدم الطبخ وستلجأ العائلة الى الاكل في المطاعم الى درجة انها اتفقت مع العائلة ان لا ترى المطبخ طوال مدة السفرة، والجميع امتثل لذلك خصوصا وان المطاعم رخيصة والاكل لذيذ طيب.
عائلة جمال مدير عام في احد الوزارات العراقية اختلف جذريا عن عائلة احمد الموظف، فقد قام جمال ابن احد القرى الريفية في جنوب العراق والذي ودع تلك الحياة بعد ان بسطت الدنيا له اليد تمكن من الانتقال الى العاصمة بغداد واشترى منزلا في احد مناطقها الراقية جدا، وجمال هذا كان قد استفاد من علاقته بأحد المسؤولين البارزين، الذي ساعده في الحصول على الوظيفة والوصول لهذا المنصب المهم، عائلته كثيرا من العائلة الاولى فلديه ولدين وبنتين فضلا عن زوجته، قد اختلف بمنهجه واستعان بشقيق زوجته وارسل عائلته الى ماليزيا على امل اللحاق بهم باقرب فرصة، ومثل جمال ينطبق عليه مقولة البطون التي جاعت ثم شبعت، فهو لا يريد التفريط بيوم اجازة، لان الايام لديه تعني كسب الملايين وربما المليارات.
ام سعدي جارتي اكثر ما تفعله الصلاة والعبادة ولو كانت عبادتها وصلاتها لجبل لاستحى وخجل وخر لها ساجدا ملبيا، تسكن بقايا بيت سقوفه من (الجندل) وابوابه من الخرق اعتقدت مرة انها ليست كباقي النساء لانها تلد كل شهر توأما، ابو سعدي يعمل فراشا في احدى الوزارات قد تكون نفس الوزارة التي يعمل بها جمال، يعمل بصيغة عقد ينقاضى150 الف دينار، سألته مرة بأن الناس بين ذاهب وقادم يتسارعون لشراء الجديد، فاجابني: ان الله يرى ويسمع، فقلت له الناس تسافر يا ابا سعدي، فاجاب: كلنا سنسافر يوما ما، تشعر في جوابه اليأس وعدم القدرة، بت ليلتي فصحوت على صراخ وعويل اطفالا تبكي، سمر الوجوه تعلوهم علامات الفقر الحقيرة الذليلة(هم اولاد ابو سعدي) فعرفت دونما سؤال بان هناك من فارق الحياة واذا به الرجل الشاب الذي طالما حسده الجيران لصبره وقوته وايمانه، كيف يموت ولما يشد الحزن راحلته دوما الى مثل هكذا بيوت، تقلبت في ذهني صور جمال الحرامي واحمد الذي يفكر في قضاء عطلة الصيف في تركيا وام هباوي التي اشترطت عدم الطبخ للقبول في السفر، الاطفال يبكون وام سعدي تندب حظها العاثر، وانا ابحث عن وجه الله، اي رب لما كل تلك القسوة، رحماك، قد اعتادوا الفقر والحرمان والذل والاهانة أخلت قدرتك الا من هذا المسكين الذي يعيل عائلة من سبعة افراد كلهم اطفال؟ كان يعتقد (رحمه الله) بانه يخلفهم لحكمة وفلسفة غبية، عله يجد من بينهم حين يكبرون من ينتشل فقره وجوعه، دفعني فضولي لمعرفة ما جعله يقضي، واحسست فيما بعد بانها حرقة الوجع والالم فالعيد على الابواب وعيونه ترقب ابناء جمال وعائلة احمد التي يلبي لها القدر ما تريد، وهوعاجز يحيطه الدين من اطرافه الاربعة، ربما اراد الله رحمته فقبض روحه، وبقت عائلته تعاني وتكمل معاناة ابو سعدي، لتبدأ قصص ألم جديدة وذل واهانة من نوع يشبه الى حد بعيد ما كان يعيشه ابو سعدي، يا عيد اذهب بعيدا الى اهل القصور والى الميسورين فلا مكان لديك بيننا نحن الفقراء.  
 

  

صلاح بصيص
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/17



كتابة تعليق لموضوع : حل العيد ...سيموت الفقراء غيضا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد جبار غرب
صفحة الكاتب :
  احمد جبار غرب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  عاجل : مصدر امني مصري: مقتل 15 جنديا مصريا في هجوم مسلحين على نقطة تفتيش للجيش شمال غرب البلاد

 بحضور ممثل المرجع الاعلى الشيخ الكربلائي زعماء العشائر یشددون علی الوحدة ویرفضون التطبيع

 وزارة الموارد المائية تفتتح دورة في ( ادارة المشاريع الهندسية) في النجف الاشرف  : وزارة الموارد المائية

 بحرينيون ينظمون أول احتجاج ضد استضافة بلادهم مؤتمرا يمهد لـ"صفقة القرن"

 أعلنوا برنامجكم بدل دعاياتكم ...  : محمد حسن الساعدي

 عن مملكة طويل العمر ابو متعب  : حميد آل جويبر

 التجارة تحدد اليات جديدة لمتابعة عملية ايصال الطحين الموزع ضمن البطاقة التموينية للمواطنين  : اعلام وزارة التجارة

 كيف أستخدم " الإسلام السياسي " لتخريب المجتمع العربي ؟ 1  : معمر حبار

 بيان :ذكرى استقلال البحرين المجيدة عام 1971  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 بعد ورود انباء عن هروبه،،، "داعش" الارهابي يعزل البغدادي وينصب بدلا عنه خليفة سعودي!

 هل نحتاج الى ملعب ..؟  : فلاح المشعل

 الفرق بيننا وبين امريكا  : بشير العتابي

 الف شكر لله تحررت ايران من القيود..  : علي محمد الجيزاني

 الفئة الباغية بالامس والوهابية اليوم  : مهدي المولى

 العمل تلاحق شركات التوظيف الوهمية قضائياً  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net