صفحة الكاتب : عادل سالم

«عاشق على أسوار القدس» تحتفل بولادتها في القدس العتيقة
عادل سالم

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
صدر عن دار الجندي للنشر في أواسط آب أغسطس 2012 في القدس المحتلة الطبعة الأولى من رواية «عاشق على أسوار القدس» للأديب العربي المقيم في الولايات المتحدة عادل سالم، وقد جاءت الرواية في 260 صفحة من الحجم المتوسط، وصمم غلافها الفنان خالد المحرقي، وقام بتصميم ومونتاج صفحات الرواية الشاعر الفلسطيني محمد حلمي الريشة.
 
 
تحكي الرواية قصة طالب فلسطيني سافر إلى الولايات المتحدة للدراسة وبعد عودته عام 2008 يفاجأ أنه أصبح سائحا ولم يعد مواطنا حسب قوانين إسرائيل العنصرية الجديدة التي تلغي حق أبناء القدس العرب من الإقامة بها إذا سافروا منها لفترة ولو كانت لمدينة قريبة كرام الله مثلا.
 
فتبدأ معركة العودة إلى القدس، ويطارد في ذلك من مكان إلى مكان، ويتعرض للملاحقة، والسجن ولكنه يرفض الهجرة الطوعية ويظل مطاردا في وطنه مثل كثيرين غيره الذين يزدادون كل يوم.
 
«عاشق على أسوار القدس» رواية المدينة المقدسة، معركة أهلها اليومية مع الاحتلال الذي يتفنن في طرد مواطنيها وحرمانهم من الإقامة فيها. رواية من الواقع الفلسطيني المعاش بعيدا عن أية مواقف أو إسقاطات حزبية.
تصور معانيات أبناء المدينة المقدسة وصراعهم الذي لا ينتهي مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.
 
 
 
أهدى الكاتب روايته إلى:
 
 
 زملاء الدراسة الذين فرقتهم الأيام، وتبدلت مواقع إقامتهم، ولكن موقعهم في القلب، والذاكرة لم يتغير بل بقي محتفظا بأماكنهم لعله يلتقي يوما بالأحياء منهم فيستعيد معهم ذكريات لا تنسى:
 
إبراهيم القيسي، شوقي أبو غزالة، نادرة الدميري، سلام أبو غزالة، محمد علي عايد، سوسن أبو دياب، خالد القيسي، خولة عودة، باسمة أبو غربية، موسى منى، دينا بزبزت، شعبان أبو خلف، مرشد أبو صبيح، رجب الحشيم، هاني أبو خلف، خالد غنيم، وآخرون لا يتسع المجال لذكرهم.
 
في ما يلي مقطع قصير من الرواية:
 
 
 
أبو حسن شاهين يعرفه سكان البلدة القديمة في القدس الذين عاشوا فيها في ستينيات وسبعينيات القرن العشرين، فقد كان أشهر من نار على جبل، ويجهله الجيل الذي جاء بعد ذلك لأنه اختفى منها دون مقدمات، لم يعرف أحد أين ذهب، كثرت حوله الأقاويل والحكايا.
 
بعضهم قال إنه توفي ودفنه أهله دون علم أحد، لكن آخرون قالوا أن إحدى السائحات الأجنبيات رق قلبها على حاله، ومنظر قدميه فقررت علاجه على حساب كنيستها، فقدمت له الأوراق اللازمة وسافر معها إلى بلادها. أحدهم قال أنه رآه يصعد إلى السماء كطائر بجناحين حاملا معه صرته تاركا شوارع القدس لمن ضاق به. بعض الشبان الملثمين قالوا أنهم رأوا جنود الاحتلال يعتقلونه في سيارة للجيش الإسرائيلي، أخذوه ولم يعد.
 
قليلون من الناس عرفوا اسمه الحقيقي (أبو حسن شاهين)، فقد عرفوه بلقبة المشهور (أبو حسن بُلُّل)، أو (بُلُّل) حاف دون أية ألقاب أخرى. تلك الكلمة (بُلُّل) يطلقها الناس على من كان مهملا في ثيابه، وشعره ومنظره. لم يعد يعرف الناس هل أطلقوا عليه هذا اللقب لأنه رث الثياب والشعر أم أنهم يطلقون ذلك الوصف على بعضهم نسبة إلى (أبو حسن) صاحب اللقب الأول لهذا الاسم.
 
لم يكن أبو حسن رجلا أهبل أو أميا، بل كان يجيد القراءة والكتابة، تراه يقف قرب بائعي الصحف يطالع عناوينها حتى يمل منه بائعها فيتركه ويذهب إلى غيره.
 
لم يترك أبو حسن شارعا في القدس إلا وسار به، فهو يعرف كل أزقتها رغم أن أصله من الخليل من عائلة شاهين المعروفة، أكثر تواجده كان في شارع الواد، باب العامود، وباب الساهرة.
شارع الواد كان مركزه الرئيسي في مقهى أبو رباح أبو رجب في أسفل الشارع وعندما أغلق المقهى وتحول إلى محل تجاري أصبح مقره في مقهى السنترال. وفي باب العامود كان يجلس قريبا من بائع الكعك على بعد أمتار من عمير دعنا بائع الصحف، أما باب الساهرة فقد كان مقره الليلي، حيث كان ينام أمام البريد المركزي، على قطعة كرتون يحملها معه، ويتخذ من صرته التي يحملها أينما سار وسادة، أما عصاه فكان يهش بها الذباب عن رجليه المتورمتين اللتين ينزف منهما الدم واللتين يخيل إليك وأنت تنظر إليهما أن أحدا مزقهما بسكين. كان يعاني من مرض في رجليه، لا أحد يعرف سرهما، ولا أحد فكر في علاجه، فيكف يهتمون به وهو يلتحف السماء كل يوم وينام في شوارع القدس القديمة.
 
كان عفيف النفس، لا يسأل أحدا شيئا لكن تجار البلد عرفوه، وعرفوا حاجته فكانوا يكفونه السؤال.
وكثيرا ما كان الأطفال يلحقون به ساخرين منه.
- بُلُّل ، بُلُّل ، بُلُّل....
كان يحاول إبعادهم عنه، لكن أنّى له ذلك، وهو لا يقدر على اللحاق بهم، فهو يكاد يمشي متمايلا بعكازه الطويل الذي يشبه عصا الراعي. وكان الأطفال أو بعضهم  لا يحسب حسابا له او لعصاه، لم يكن ينقذه سوى بعض المارة الذين يلحقون بالأطفال ويجبرونهم على تركه بحاله.
 
كان رواد المقهى يتسابقون لتقديم الشاي له تبركا به وبدعواته، فهو مسكين والمساكين دعواتهم مستجابة.
في فترة الغذاء كان يمر على بعض التجار ملقيا السلام:
- السلام عليكم.
وقبل أن يكمل سيره، يناديه أحدهم.
- أبو حسن تفضل، تعال شاركنا الغذاء.
فيرد عليه أبو حسن:
- شكرا يا أخي، سبقتكم في الغذاء.
 يقول ذلك رغم أنه جائع لم يأكل شيئا، وقد عرفوا طبعه فيرد عليه أحدهم.
- أبو حسن تعال عاوزينك.
يدخل أبو حسن حاملا صرته التي لا تفارقه، فيسأله صاحب المحل.
- افتح الصرة، دعنا نرى ما لديك من أكل.
فيفتحها، فإذا فيها حبة بندورة قديمة وكسرة خبز ناشفة يعلم الله من أين جمعها.
ينظر إليه مشفقا على حاله.
- أبو حسن، ما رأيك أن نشترك معك بالغذاء ضع أكلك معنا لنأكل معا.
يضحك أبو حسن ويقول:
- إن كان كذلك فلا مانع.
 
أبو حسن اختفى، لم يعد موجودا، لقد حاول سرحان أن يسأل عنه كل الناس لكنه أبدا لم يعرف عنه سوى الأقوال المتضاربة التي سمعها عنه.
اختفى أبو حسن بُلُّل، مات أبو حسن شاهين، هاجر ابن القدس المسكين.
أصبح ذكرى من ذكريات البلدة القديمة وحق لشوارعها أن تفتقده وتحزن عليه. هل يجب على القدس أن تحن للكبار فقط؟
أليس للمساكين والمقطوعين والمظلومين مكان في قلبها؟! ألم تطأ أقدامهم شوارعها؟ يكفي أنه أحبها من كل قلبه، ونام في شوارعها، وتحمل ظلم بعض أهلها، وسخريتهم وشتائمهم.
أبو حسن شاهين (بُلُّل) شكل تراثا للقدس، ومعلما من معالمها القديمة، كان بذقنه الطويلة، وعصاه التي يهش بها الذباب عن قدميه ويتعكز عليها، وملابسه الممزقة، وصرته التي لا تفارقه مثالا للفلسطيني المسكين المقهور لكن المتمسك بالقدس والعاشق لها.
 
إصدارات أدبية للكاتب
 
- أصدر ديوانين شعريين هما «عاشق الأرض» عام (1981)، و«نداء من وراء القضبان» عام (1985).
- صدرت له مجموعة قصصية بعنوان «لعيون الكرت الأخضر»، صيف (2006)  عن المؤسسة العربية للنشر في بيروت، والمجموعة في 281  صفحة من الحجم المتوسط وتدور حول الجالية العربية المغتربة في الولايات المتحدة الأمريكية.
- صدر له عن دار «الكلمة» للنشر في مصر عام (2006) دراسة توثيقية بعنوان «أسرانا خلف القضبان»، الكتاب يقع في (220) صفحة من الحجم المتوسط وهو دراسة توثيقية عن الأسرى العرب في سجون الاحتلال الصهيوني البغيض.
- صدر له عن المؤسسة العربية للنشر في بيروت عام (2007) مجموعة قصصية بعنوان «ليش ليش ياجارة؟»، المجموعة تقع في 144 صفحة من الحجم المتوسط.
- صدر له عن دار شمس في القاهرة عام 2010  روايته الأولى «عناق الأصابع»، رواية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، تقع الرواية في 368 صفحة من الحجم المتوسط. 
- صدر له عن «دار الجندي» في القدس الطبعة الثانية من رواية «عناق الأصابع» عام 2012.
- صدر له أيضا في العام 2012 مجموعة قصصية جديدة عن مؤسسة شمس للنشر، بعنوان «يحكون في بلادنا».
- صدر له أيضا في العام 2012 أيضا مجموعة قصصية عن المؤسسة العربية للنشر في بيروت بعنوان «يوم ماطر في منيابولس»، وتضم المجموعة قصصا قصيرة عن واقع الجالية العربية في الولايات المتحدة.
 

  

عادل سالم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • ساعة امرأة! قصة قصيرة  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : «عاشق على أسوار القدس» تحتفل بولادتها في القدس العتيقة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد يوسف البيومي
صفحة الكاتب :
  السيد يوسف البيومي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إنهيار التنظيم العالمي لحزب الدعوة الحلقة الثانية والعشرون من كتاب حزب الدعوة الإسلامية وجدليات الإجتماع الديني والسياسي  : د . علي المؤمن

  محسن عزيز احمد بطل الدراجات تألق مستمر  : نبيل القصاب

 علة اختفاء قبر الزهراء  : احمد خالد الاسدي

 الهجرة والمهجرين: عودة 222 نازحاً الى قضاء القائم غربي الانبار

 الزنا -الأسباب والحلول  : احمد مصطفى يعقوب

 من كيمياء الأسلاف الى فوضى الحاضر  : د . ماجد اسد

 قراءة في المجموعة القصصية المعنونة " لاعبة النرد" ،  للقاصة المغربية  المبدعة  خديجة عماري .  : د . موسى الحسيني

 إغلاق المنافذ الحدودية... إجراء احترازي مطلوب  : علي حسين الدهلكي

 قطعات اللواء 19 في الحشد تعثر على مضافة لداعش في صحراء جنوب غرب عكاشات

 المرجعيّةُ الدّينيّةُ العُليا الشريفةُ :- توجّه الموظفين بشكل عام في مؤسسات الدّولة وغيرها بضرورة مُراعاة مبادئ صلاح العمل الوظيفي

 حزب شباب مصر يعلن عن تشكيل فرق شعبية لحماية متظاهرى التحرير

 لماذا مشروعنا هو (الدولة الوطنية) ؟  : احمد فاضل المعموري

 سبحانك ربي  : رحيمة بلقاس

 داعش والرياض  : لطيف القصاب

 اقرّوا الموازنة قبل ان يفرط عقد البرلمان  : سهيل نجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net