صفحة الكاتب : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

كلمة الى الأستاذ الجامعي .. كن مربيا قبل أن تكون عالما
ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
  مما لاشك فيه ان للجامعات بمختلف تشكيلاتها وتخصصاتها دورا كبيرا واساسيا في قيادة عملية البناء والتطوير الثقافي والاجتماعي والاقتصادي في البلد وتوجيهها بالاتجاه المناسب الذي تجعله في سباق مستمر مع حركة التطور العلمي والتكنولوجي التي تحدث في العالم المتقدم وتلقي بظلالها على البلدان الاخرى التي تسعى جاهدة للاستفادة منها والتعامل معها واستيعاب متطلباتها من اجل اللحاق بركب الحضارة الانسانية ومسايرته والارتقاء الى مصاف الدول المتقدمة .
   ويعد الاستاذ الجامعي احد العناصر الرئيسة والمؤثرة في العملية التعليمية في المؤسسات الجامعية لانه عبارة عن المصدر الاساس للمعلومات والمعارف بمختلف انواعها التي يتلقاها الطالب منذ دخوله الى الحرم الجامعي  وتخرجه منه وكل حسب تخصصه . وهو المخزن الكبير للمعلومات التي ينهل منها الطلبة ويتعلموا من خلاله طرائق التفكير العلمي وكيفية حل المشكلات بمختلف انواعها والتي تصادفهم في حياتهم الدراسية والعملية والاجتماعية .
   ويكتسب الاستاذ الجامعي أهميته ودوره الكبير في المؤسسات الجامعية من خلال تنوع ادواره ونشاطاته وواجباته فهو نتيجة لطبيعة الدور الذي يقوم به والمرحلة العمرية التي يقوم بتدريسها والدور القيادي والريادي للجامعة في المجتمع نراه يختلف كثيرا في طبيعة عمله عن المدرس في المراحل الدراسية الادنى من المرحلة الجامعية لانه يتحمل اعباءا اضافية اكبر من غيره .
   ومن وجهة نظرنا نرى ان دور الاستاذ الجامعي  يقع في اربعة جوانب رئيسة تندرج ضمنها العديد من الجوانب الفرعية المتداخلة معها وهي الجانب العلمي والجانب التربوي والجانب البحثي وجانب خدمة المجتمع وكل هذه الجوانب تكون متداخلة مع بعضها البعض لتشكل الشخصية المتكاملة للاستاذ الجامعي الحقيقي الذي يتميز بالصفات الفعلية لدوره ومهامه . ولابد له ان يعمل على تطوير نفسه وتنمية مهاراته في جميع هذه الجوانب بصورة متوازية ومتكاملة ومتسقة وان لا يهمل اي منها ويهتم بالاخر لان هذا سوف يؤدي الى خلل كبير في شخصيته الاكاديمية كونه استاذا جامعيا يمثل قمة الهرم العلمي والقيادي والريادي في المجتمع ونقطة الاشعاع المتوهجة دائما والتي يسير على هداها الاخرون من ابناء المجتمع وشرائحه المختلفة .
   وفي هذه المقالة المختصرة نريد ان نركز على الجانب التربوي للاستاذ الجامعي وأهميته الكبيرة في بناء شخصية الطالب الجامعي وبالتالي طاقات التطوير والبناء المستقبلية بعد التخرج والانخراط في قطاعات العمل والانتاج في المجتمع .
   فمن المعروف ان الاستاذ الجامعي يتعامل مع الطلبة الجامعيين وهم في بداية النضوج والشباب وهم بحاجة ماسة الى من يوجههم وينصحهم وان يكون لهم القدوة والاسوة الحسنة والمثال الذي يقتدى به لانهم في هذه المرحلة العمرية  بحاجة الى من يقف بجانبهم ويأخذ بأيديهم لانهم قد يبتعدون قليلا في هذه المرحلة عن سيطرة العائلة واولياء الامور بصورة تدريجية عما كانوا عليه في المراحل العمرية والدراسية الادنى من المرحلة الجامعية .
   ولذلك يبرز الاستاذ الجامعي بشخصيته الجذابة المحببة المحترمة عند الطلبة كعامل اساس ومساعد على توجيه الطلبة والشباب وقيادتهم الى مرافيء الخير والصلاح والهداية والعمل بما يرضي الله سبحانه وتعالى وبالتالي الى النجاح والتفوق والارتقاء الى مراحل دراسية ومناهل علمية ارقى كنتيجة طبيعية لما عليه الطالب من حالة ايجابية لابد ان تؤتي ثمارها الصالحة بعون الله سبحانه وتعالى .
   وبناء على ذلك كان لابد لاساتذتنا الجامعيين الافاضل ان يعوا بصورة واضحة هذه المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم والدور الريادي والقيادي في توجيه دفة السلوك الانساني عند الطلبة بأتجاه الخير والصلاح والتفوق والعمل الايجابي بما يجعلهم عناصر بناء وارتقاء فاعلة في المجتمع وبالتالي يساهمون في بناء بلدهم والحفاظ على مباديء دينهم الاسلامي الحنيف الحقيقية والتقاليد الاجتماعية والاعراف الصالحة ليجعلوا مجتمعهم متصل بجذور حضارته على مدى التأريخ لا ينفصل عنها وانما يعتز بها ويتباهى ويفتخر ومع ذلك يرنو بعين  فاحصة وناقدة تتطلع بأيجابية للتطور العلمي والتكنولوجي والحضاري في المجتمعات الاخرى ويحاول انتقاء ما يفيده منها لغرض التطور والارتقاء الى حالة افضل مما هو عليه الان مع الحفاظ على ثوابته التي يؤمن بها ويتمسك بمبادئها .
   وعلى الاستاذ الجامعي ان يتصف بالاخلاق الفاضلة والشعور الوطني وان تكون لديه قناعة كاملة وراسخة بحضارته وامجادها ودينه ومبادئه ومجتمعه ولابد من العمل على الارتقاء به . وان لا ينبهر دون تمعن وتمحيص بأفرازات الحضارة الغربية ويحاول ان ينقلها الى مجتمعه حيث انه الاكثر تواصلا مع هذه الحضارة والاقدر على تفهم نتائجها الايجابية والسلبية وبالتالي تمحيصها واختيار المناسب منها . وعليه ان يكون قدوة ومثالا في كل شيء امام الطلبة وان يعلم ان له دور كبير وخطير  اختاره الله سبحانه وتعالى له ليحمله هذه المسؤولية وانه بلا شك محاسب يوم الحساب امام الله عند الاخلال في تحمل هذه المسؤولية ونقل الامانة المكلف بها الى الطلبة بصورة صحيحة .
   اننا نرى من وجهة نظرنا بأن لا فائدة من قيام الاستاذ الجامعي بتزويد الطلبة بأحدث المستجدات والمعلومات العلمية وحافات العلوم في مجال تخصصه اذا لم يزودهم بالافكار الصحيحة التي تبني شخصيتهم العلمية والاجتماعية والاخلاقية الفاضلة وتوجههم نحو الطرائق والاساليب الصحيحة للاستفادة من هذه المعلومات والمساهمة في بناء البلد واحداث نقلات نوعية في الحياة الاجتماعية والمحيط الانساني الذي يعيش فيه الطالب ويتفاعل معه .
   ونتيجة لما مر به المجتمع من تغيرات كبيرة شملت جميع مفاصل الحياة فيه نتيجة التطورات السياسية والحروب التي خاضها والظروف السابقة والحالية التي تعرض ولازال يتعرض لبعض منها وضعف المستوى الاقتصادي للعائلة وانشغالها عن تربية ابناءها في هذه المرحلة العمرية الحرجة اضافة الى الانفتاح الكبير وغير المدروس بصورة دقيقة الذي حصل للمجتمع على افرازات الحضارة الغربية  وانعكاساته على الحياة الاجتماعية وخاصة في وسائل الاتصال الحديثة التي غزت مجتمعنا بصورة هائلة مثل شبكة الانترنت والهاتف النقال والقنوات الفضائية وغيرها والتي اتاحت التواصل مع ما يبثه الغرب لنا من اساليب دعائية مغرية وبصورة مخطط لها من اجل تهديم البناء الديني والاخلاقي والوطني لشريحة الشباب في هذه المرحلة العمرية ومحاولة تلهيتهم بالامور التافهة وغير الاساسية والمغرية التي تخاطب غرائزهم وعواطفهم قبل ان تخاطب عقولهم وتحاول ان تبنيها وتصقلها نحو الاتجاهات المرغوب فيها .
    وهذا ادى بأعداد كبيرة مع الاسف من الطلبة والشباب الى الانبهار بهذه الحضارة الغربية التي قد تضع السموم تحت بهارجها الجميلة من اجل القضاء على ارتباطهم بمجتمعهم وخاصة دينهم الاسلامي لانه يشكل الخطر الاكبر والعائق الذي لا يمكن تجاوزه فيما لو بقي الشباب متمسكين فيه ومحافظين عليه من اجل السيطرة الاستعمارية على مجتمعنا من جديد وان اختلفت صورها واساليبها عما كانت عليه في السابق وبالتالي تهديم مثابات الخطر في هذا المجتمع ليبقى تابعا واسيرا للحضارة الغربية توجهه كيفما تشاء وبما يخدم مصالحها الدنيوية والمادية .
   وفي خضم هذه التناقضات الحاصلة في المجتمع والتي اشرنا اليها وما تلقيه من ظلال ونتائج على الطلبة والشباب في المرحلة الجامعية نتمنى من الاستاذ الجامعي ان ينهض بدوره التربوي في قيادة الطلبة وتعريفهم على الامور الايجابية في الحياة للاستفادة منها والتمسك بها والابتعاد عن الامور السلبية والسيئة وان يكون منارة اشعاع دائمة في جميع الامور التي يهتم بها الطلبة ومثابة يسعون للوصول اليها ونهل الخير والهداية والفضيلة والعلم والثقافة منها . وان يكون نموذجا محببا وشخصية جذابة وصالحة يحاول الطالب ان يستفيد منها ويتقمصها في حياته لان الطالب في هذه المرحلة العمرية يحاول ان يقلد من يراه افضل منه .
   نتمنى ان لا تكون علاقة الاستاذ الجامعي بالطلبة مقتصرة على القاعات الدراسية والمختبرات وانما تمتد ليشاركهم في جميع النشاطات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية وغيرها التي يقوم بها الطلبة داخل الجامعة وخارجها وان يشعروا بأنه قائد ورائد لهم وهو منهم واليهم مع ضرورة الاحتفاظ بالحد الفاصل من الاحترام والطاعة بينهم وبصورة لا تجعلهم يبتعدون عنه وانما يحاولون الاقتراب منه والاستفاده من نصائحه وتوجيهاته .
   نتمنى من الاستاذ الجامعي ان يخصص جزءا حقيقيا من وقته للارشاد التربوي للطلبة وان يهتم بهذا الموضوع اهتماما جديا وان يتفاعل مع الطالب عند طرح مشكلته عليه ويساعده في حلها لان عدم حل مشكلة الطالب وان كانت بسيطة منذ البداية وبصورة علمية دقيقة ومدروسة تؤدي الى تراكمات سلبية كثيرة قد لا تحمد عقباها تؤثر على شخصية الطالب وتعمل على انحرافه لا سمح الله وبالتالي يصبح من الصعب معالجة الامر كما لو كان في البداية .
   أخي الاستاذ الجامعي الفاضل تذكر ولا تنسى ان الطالب الجامعي هو بمثابة ابنك او أخاك الاصغر الذي لا بد لك من تربيته وتعديل سلوكه في جميع جوانب حياته من اجل ان تساعده في بناء شخصيته الانسانية المتكاملة في مختلف الجوانب وبصورة متوازية . وتذكر بأنك قبل ان تزود هذا الطالب بالعلم والمعرفة والثقافة لا بد ان تزوده بالتربية والاخلاق الفاضلة ومباديء الخير وان تحاول هدايته الى العمل الصالح الذي ينال به رضا الله سبحانه وتعالى وان تحاول ان تعلمه بأن الانسان الصالح سوف ينال السعادة والاستقرار والطمأنينة في الحياة الدنيا ويفوز برضا الله سبحانه وتعالى ومغفرته وجنان الخلد والنعيم في الحياة الاخرة وأن تعمل على بناء الشعور الوطني عنده وان تجعله يعتز بحضارته وامجاد أمته وتأريخه العريق . وأن تجعله لا ينسى الدور البارز للامة الاسلامية في قيادة ركب الحضارة الانسانية في فترات طويلة من الزمن وان يفتخر ويتباهى بأن رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم هو هادي البشرية ومعلمها الاول وأنه اختير من قبل الغرب ليكون الشخص الاول الذي يتصدر قائمة افضل مائة شخصية في التأريخ . وأن تجعله على قناعة تامة بأن ليس كل ماتوصل اليه الغرب فهو صحيح ومفيد وملائم لمجتمعنا وتقاليدنا ومباديء ديننا وان لا ينبهر بالحضارة الغربية ووسائل دعايتها واغراءاتها واساليبها الملتوية في كسب ضعاف النفوس ومهتزي الثقة وقليلي الايمان ومحاولة اصطيادهم في شباكها وجعلهم فريسة سهلة يحققوا من خلالها اهدافهم الخبيثة التي يرمون اليها .
  تذكر ياأخي الفاضل انك مربيا للطلبة قبل ان تكون معلما لهم ولا تنسى انك ابا واخا كبيرا للطلبة  قبل ان تكون استاذا لهم وانك مصلحا اجتماعيا وهاديا لهم وانك قدوة حسنة يعملون على الاقتداء بها والاستفادة منها وانك قبل كل هذا مواطنا صالحا وانسانا فاضلا ومؤمنا وهبه الله القدرة على قيادة الطلبة وحمله امانة تعليمهم وتربيتهم فلابد لك اخي الفاضل من تحمل هذه المسؤولية والامانة بكفاءة وفاعلية وشرف ونتمنى من الله العلي القدير سبحانه وتعالى ان يوفقكم لما يحبه ويرضاه  وان يسدد خطاكم على الصراط القويم لتفوزوا بمغفرته ورحمته وجنان الخلد في عليين انه ولي التوفيق .
 
 
البروفسور الدكتور موفق عبدالعزيز الحسناوي
هيئة التعليم التقني - المعهد التقني في الناصرية – جمهورية العراق
   

  

ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/12



كتابة تعليق لموضوع : كلمة الى الأستاذ الجامعي .. كن مربيا قبل أن تكون عالما
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عبد الرحمن صبري ، في 2012/08/14 .

استاذنا الجليل : أرجو قراءه هذه المقاله المنشوره على هذا الرابط http://kitabat.info/subject.php?id=19495 ليتضح جليا دور بعض( الاساتذه ) . مع الشكر




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم سبتي
صفحة الكاتب :
  ابراهيم سبتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حيفا العروس بعدسة روضة غنايم!  : امال عوّاد رضوان

 وزير حقوق الانسان: جريمة سجن بادوش "ابادة جماعية" ضد الإنسانية

 في البصرة .... الشاص شاص والحمل حمل  : فؤاد المازني

 شباب بلا عنف  : مهدي المولى

  لواء الطفوف يوزع مساعدات لوجستية على نازحي حمام العليل جنوب الموصل

 القبض على 250 من الفارين و 600 مازالوا متوارين  : وكالات

 ميسان تعلن عن بدء التسويق لمحصولي الحنطة والشعير للموسم الحالي 2016  : اعلام محافظ ميسان

 الوائلي يدعو التحالف الكوردستاني ومتحدون الى انهاء مقاطعة البرلمان .

 عبد المهدي يعلق على خطاب المرجعية ویؤکد أهمية استثمار الفرصة لاجراء اصلاحات جذرية

 بين الكعبة ومحراب الشهادة  : سلام محمد جعاز العامري

  التردي الامني من المستفيد منه  : محمد الركابي

 تقرير للمخابرات العراقية يكشف عن (خفايا) تهجير السنة من البصرة

 التجارة .. تواصل تصنيع الرز المحلي لدعم البطاقة التموينة في مجارش العمارة الحكومية  : اعلام وزارة التجارة

 انفتاح كتلة المواطن !  : جواد الماجدي

 مديرية شرطة محافظة صلاح الدين والمنشآت تعقد مؤتمرا امنيا بحضور جميع قياداتها  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net