صفحة الكاتب : المركز الحسيني للدراسات

لأول مرة في الديوانية مهرجان دولي للتعريف بأكبر موسوعة حضارية
المركز الحسيني للدراسات

المركز الحسيني للدراسات- الديوانية

دعا النائب في التحالف الوطني العراقي عن مدينة الديوانية المهندس إحسان السيد ياسين العوادي أصحاب الشأن إلى الإقتداء بدائرة المعارف الحسينية في عرض النهضة الحسينية وتقديمها للعالم الإسلامي والمجتمع الدولي بصورتها الواقعية. جاء ذلك في المهرجان الدولي التعريفي بالموسوعة الحسينية الذي التئم في قاعة الحرية بالقصر الثقافي في محافظة الديوانية في الرابع عشر من تموز يوليو 2012م، تحت شعار "دائرة الإباء في ضيافة مدينة الفداء"، ورعاه النائب العوادي احتفاءً بدائرة المعارف الحسينية وتكريماً لمؤلفها وراعيها العلامة الدكتور محمد صادق الكرباسي.

وقال العوادي في المهرجان الجماهيري الذي افتتح بآي من الذكر الحكيم أعقبه عزف النشيد الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، لابد ونحن نبكي الإمام الحسين(ع) في مصابه أن نجدد البيعة لإمامنا(ع) ونؤكد عمليا بأننا على نهجه ماضون في رفض كل ما هو باطل سواء على الصعيد الإجتماعي أو السياسي وأن تكون مناسبة لمراجعة خطواتنا وتصحيح آرائنا وفق العقل والمنطق السليم لا وفق العصبيات والتحشيد العاطفي، مناشداً كل من حمَّل نفسه المسؤولية من علماء دين وخطباء منابر حسينية ومثقفين ونخب أن يركزوا في النهضة الحسينية على الأسباب والنتائج، وأن لا يكون جل اهتمامهم مرحلة الواقعة بعينها، لأنها لم تكن اهتمام أهل الطف، وإنما أراقوا دماءهم من أجل فهم الأسباب وتطبيق النتائج، مستشهداً بالنهج الذي اتبعه المحقق الكرباسي في الموسوعة الحسينية في نحو 700 مجلد في ستين باباً طبع منها 77 جزءً في مختلف المجالات التي تعرضت للقضية الحسينية لتكون معيناً لا ينضب للإنسانية جمعاء.

الدكتور نضير الخزرجي رئيس وفد دائرة المعارف الحسينية القادم من لندن تحدث في المهرجان الدولي الذي يقام لأول مرة في مدينة الديوانية، عن البعد الإسلامي والأممي في رسالة النهضة الحسينية، مشيراً إلى الندوات والمهرجانات والملتقيات التي عقدت في محافظات شمال ووسط العراق والتي استضافت فيها الفعاليات الأدبية والثقافية والسياسية والدينية المختلفة وفد الموسوعة للتعريف بدائرة المعارف الحسينية، قائلا: في الأيام الماضية كنا في مدن عراقية بعضها نختلف مع أهلها لغة وعرقاً ومذهباً، وبعضها نختلف معها مذهباً ولغة ونتفق معها عرقاً، وبعضها نتفق معها مذهباً ونختلف معها لغة وعرقاً، وبعضها نتفق معها لغة ومذهباً وعرقاً، ولو سألنا أنفسنا عن العامل الأساس الذي جمعنا في هذه المدن لما عدونا عن الإمام الحسين(ع) جواباً، فهو الذي فتح لنا الأبواب في كل المحافظات العراقية التي زرناها، لأنه يمثل برسالته الإصلاحية الدين والوطن، فالإسلام يوحدنا في العراق ويوحدنا الوطن إذا اختلفنا في الدين أو المذهب أو اللغة أو الجنس.

وانتقل الخزرجي في حديثه إلى الأديان وتأثير النهضة الحسينية على توحيد الرؤى تجاه المفاهيم والقيم التي استشهد في سبيلها الإمام الحسين(ع) والدور الكبير الذي تلعبه دائرة المعارف الحسينية في تقريب المسافات بين أتباع الأديان المختلفة، وأضاف: إن الديانة اليهودية تختلف مع المسيحية والإسلام وتتعارض معهما في عدد غير قليل من المسائل العقائدية والعبادية، والمسيحية لا تقبل بالإسلام خاتماً وكذا اليهودية ولا ترضى بالنبي محمد(ص) رسولاً، بيد أن الإسلام يقبل بعيسى وموسى والأنبياء من قبلهم، ولكن إذا اختلف أتباع اليهودية والمسيحية على نبوة الرسول محمد(ص) فإنهم بشكل عام لا يختلفون على شخصية الإمام الحسين(ع) الإصلاحية والمفاهيم والقيم الإنسانية التي انتصر لها بدمه، لأنهم وجدوا فيه الإنسان المصلح المضحي من أجل قيم أسمى هي محل اهتمام البشرية جمعاء بغض النظر عن الجانب العقدي، مؤكداً أن النهضة الحسينية بحد ذاتها مشروع وحدة وتوحد، إذ تجمّع مع الإمام الحسين(ع) في كربلاء رجال من كل المذاهب والتيارات الإسلامية، كما هي مشروع إنساني إذ التحق بالإمام الحسين(ع) مَن كان على غير دين الإسلام، وكلهم انتصروا للقيم، فالنهضة الحسينية هي مشروع وحدة إسلامية ومشروع تآلف إنساني على طريق الإنتصار للحق والحقيقة.

ووجد موفد الدائرة أن المحقق الكرباسي في الموسوعة الحسينية دخل إلى الآخر غير المسلم من باب القيم والمفاهيم الإنسانية التي توزعت في أجزاء الموسوعة بصورة علمية ومعرفية، دائرة في مركز العقلانية غير بعيدة عن دائرة العاطفة، متوقفا عند التفجيرات الإرهابية بالضد من المقدسات الإسلامية والشعائر الحسينية التي بدأت في كربلاء المقدسة عام 2005م وما بعدها وانتشارها في المدن العراقية بما فيها الديوانية، وفي بلدان أخرى كباكستان، مؤكداً أنها ساهمت بشكل ملحوظ في إشاعة معرفة الآخر غير المسلم بالإمام الحسين(ع) وانتقال المعرفة من عليّة القوم إلى المجتمع، ومن الكتب التاريخية والعلمية إلى الصحافة اليومية التي يطالعها عموم الناس ويشاهدونها، وهذه النقلة النوعية في معرفة شخص الإمام الحسين إنما هو مصداق لقول بطلة كربلاء السيدة زينب بنت علي(ع) يوم الحادي عشر من محرم الحرام عام 61 هجرية: (وليجتهدن أئمة الكفر وأشياع الضلال في محوه -مرقد الإمام الحسين- وتطميسه فلا يزداد إلا علوّا).

أستاذ اللغة العربية في جامعة القادسية الدكتور عباس أمير قرأ الموسوعة الحسينية علمياً، وانتهى إلى التأكيد بأن دائرة المعارف الحسينية هي: عمل علمي فذّ، وفن في التحقيق يطأطئ أمامه المحققون رؤوسهم إجلالاً وإكباراً. إننا بإزاء عمل يتسع للتاريخ بسنينه الأربعمائة والألف، ويتسع للجغرافيا سهولها وجبالها ووديانها، مدنها وقراها، بواديها وحواضرها، وهو بعد ذلك يتفسّح للأدب نثره وشعره، قديمه وحديثه، عربيه وأعجميّه، وهو فضلا عن هذا وذاك، يطيق الإمساك بمثار النقع في سوح الوغى فيقف حسيراً إلا من صدق الصادقين وحرص المؤتمنين، ليعيد صياغة الحرب ورجالاتها وآلاتها ومآلاتها جنديا من جنودها بل فارسا من فرسانها.. وهو في كل ذلك وسواه، ليس مجرد جامع حقائق، بل مؤرخ متفلسف مرة، وناقد ذواق ثانية، وسياسي محنك ثالثة، ونسّابة مدقق رابعة، وفقيه مجتهد خامسة، وهكذا، هو يسع ما يعرف، ولا يسعه ما يعرفه، فجاءت الموسوعة بجوانب عدة، فجانب معرفي، ومثله أدبي، وآخر أكاديمي، ورابع فني تحقيقي .. الخ.

وختم الدكتور عباس أمير قراءته العلمية بالتأكيد: إن ختام كل مشروب آخره، صدقا لا نعدم أن نعترف أن دائرة المعارف الحسينية قد زادتنا استيثاقاً من أن قلوبنا أضيق من أن تتسع لقضية الإمام الحسين(ع)، نعم هي تتسع لشخصه الشريف، أما الذي تتسع لقضيته فعقول فذّة ليس من عادتها أن تنتج إلا واحداً، ومصداق تلك العقول في مقامنا هذا البحاثة الكرباسي، أما الواحد الذي لم يُثنَّ فموسوعته التي نحتفل بها جميعاً.

وازدان المهرجان الجماهيري بأنشودة جميلة أدتها فرقة أشبال الديوانية للإنشاد، وكان للشعر حضوره الفاعل بقصيدة في ثناء الديوانية وأهلها من إنشاء الشاعر الجزائري الدكتور عبد العزيز مختار شبين وإلقاء الأديب العراقي الدكتور حسين أبو سعود، وأخرى من إنشاء وإنشاد الدكتور دريد الشاروط الذي أدار المهرجان وغذاه بمقطوعاته النثرية والشعرية، وختم المهرجان بكلمة قصيرة للأستاذ هاشم الطرفي، وبحلقة نقاشية أجاب فيها الدكتور نضير الخزرجي على تساؤلات عدد من الحضور بشأن دائرة المعارف الحسينية وشخصية المؤلف، ونقل الدكتور عباس الإمامي عضو الوفد الزائر سلام وتحيات المحقق الكرباسي إلى جماهير مدينة الديوانية وشاكراً في الوقت نفسه جهود النائب عن كتلة دولة القانون المهندس إحسان العوادي في رعاية الساحة الثقافية والأدبية.

على صعيد ذي صلة، زار وفد دائرة المعارف الحسينية بصحبة المهندس العوادي عضو لجنة الخدمات والإعمار النيابية، "مؤسسة الموسوعة للتوثيق والدراسات والبحوث والإعلام" ووقف على الجهد الكبير الذي يبذله مؤسسها الأديب عبد الكاظم البديري في توثيق ما يُنشر في وسائل الإعلام العراقية المقرؤة على تنوع موضوعاتها وحقولها.

  

المركز الحسيني للدراسات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/07



كتابة تعليق لموضوع : لأول مرة في الديوانية مهرجان دولي للتعريف بأكبر موسوعة حضارية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي سمير عوض محمود
صفحة الكاتب :
  علي سمير عوض محمود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جنايات كربلاء: السجن 6 سنوات لمدير جوازات كربلاء السابق مع عدد من الضباط والمنتسبين  : مجلس القضاء الاعلى

 كيف يخون العراقي وطنه ؟(1 )  : عامر هادي العيساوي

 النيل يهدي دجلة كتاب  : رسل جمال

  "بعد خراب البصرة"  : باقر العراقي

 أمراء الإرهاب في الإسلام ... أبو بكر البغدادي نموذجاً  : عبد الامير الربيعي

 أقتلوا النفط ينصركم الله!!!  : د . صادق السامرائي

 المظاهرات بين اسئلة المنطق واجوبة العقل  : فلاح عبدالله سلمان

  الجيش سور للوطن ياجنرالات العرب  : عباس العزاوي

 عوامل النجاح في القيادة  : محمد الركابي

 عاجل : انطلاق الزحف العسكري لجحافل فرقة العباس القتالية نحو تلعفر لتحريرها وراية العباس تتقدمهم

 كراسي هشة

 فلسطينيو سوريا .. حق العودة أساس الصراع  : علي بدوان

 سرقات ممنهجه أم تخبط سياسي؟  : سلام محمد جعاز العامري

 (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 وبعضُ الحبس مفتاحُ خير  : د . نضير الخزرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net