صفحة الكاتب : ا . د . حسن منديل حسن العكيلي

  وجّهت مجلة انجليزية سؤلا عن الأمر الذي يتوقف عليه نمو العلوم وازدهار الآداب، وخصّصت لمن يُحسن الجواب جائزة قيمة، وقد فازت كاتبة مشهورة بالجائزة القيمة لكونها أحسنت الجواب بأن التشجيع هو الذي ينمي العلوم والآداب.
  وعلى الرغم من أن التجربة السابقة علمتنا أن ما ننشره لم يقرأه المعنيون به، ناهيك عن عدم استجابة الصحف الرسمية لنشره، أضع أمام أنظار من يهمه أمر المشهد العلمي والآكاديمي العراقي بعضا من مظاهر الاحباط العلمي  والشجون العلمية:
  إنّ أقسام الشؤون العلمية في بعض جامعاتنا. تكاد تكون ادارتها ادارة تقليدية روتينية تنأى عن روح الإبداع والتشجيع العلمي. مهما يراجعها عضو الهيئة التدريسية في شؤونه العلمية لم يجد تشجيعا علميا بل تسهم في زرع الاحباط العلمي بشكل مباشر. من خلال التعامل مع ذوي البحث العلمي تعاملا تقليديا روتينيا مهما تعددت الشؤون العلمية التي تهم التدريسيين: سواء كان تعضيدا أو مكافأة المدة الأصغرية ، أو تأليف كتاب منهجي أو تقويما علميا أو  شكرا لنشاط علمي أو مشروعا بحثيا ... أو النشر في مجلات عالمية وعدم تزويد التدريسيين بأسماء المجلات المتخصصة التي تحوي عامل التأثير  Impact factor.  للذين يرغبون بنشر بحوثهم بالمجلات العالمية ذات عامل التأثير  وغالبا ما يتضمن جوابهم لمن ينشر بحثا خارج العراق، بعدم احتواء المجلة عامل التأثير  Impact factor من غير معايير واضحة لذلك. وكان على هذه الأقسام التفنن في التشجيع العلمي والمنافسة العلمية وابتكار النشاطات العلمية لتحفيز التدريسيين وتخصيص الجوائز العلمية.
 
       أما قسم الشؤون الإدارية فقد ضربت قوانينه وتعليماته أرقاما قياسية في التثبيط العلمي، لا يبالي للنشاطات العلمية العالية ولا يعرف التشجيع العلمي لا من بعيد ولا من قريب. من ذلك سلّم الرواتب الذي يبيح تسكين درجة الألقاب العلمية العالية (بروفسور) مدّة طويلة لكون حامل اللقب العلمي قد استفاد من قانون بريمر سابقا الذي كان يتيح للألقاب العلمية والشهادات العليا الترفيع كل خمس سنوات يمضيها على لقبه العلمي الأعلى، بل يمنح لقب استاذ الدرجة الأولى. أمّا القانون الحالي فيمنح لقب أستاذ الدرجة الثالثة أو الرابعة لاسترجاع ما منحه له قانون بريمر. ومهما حاز عضو الهيئة التدريسية على مرتبة علمية أعلى أو نال شهادات عليا، ومهما حاز على سنوات قدم بأوامر جامعية وادارية لغرض العلاوة والترفيع لمناسبات علمية وزمالات وشهادة الدكتوراه الثانية وشهادة فوق الدكتوراه، أو انتداب للتعليم في مديريات التربية. وغير ذلك. فلا ترفع تسكين درجته.
 
     أمّا مخالفة القوانين في الإدارات العلمية الروتينية فسمة غالبة فمن تجربتي الشخصية أذكر بعضا منها، وهي ليست أمورا شخصية ومنافع آنية بل غصّة في الصدور وحقوق تتجاوز عليها الادارات الروتينية، أذكر بعضا منها لتكون شاهدا على الروتين الاداري المقيت الذي يعدّ فسادا علميا خفيا لا محالة: 
 
- عدم منح الأستاذ الأول على الكلية شكرا ولا تكريما، على الرغم من المطالبة واتباع سلسلة المراجع من العمادة فصاعدا. 
- عدم تشجبع أعضاء الهيئة التدريسية بمنحهم شكرا للذين ينالون الشكر من وزراء لأسباب ونشاطات علمية يبذلها التدريسيون تستفيد منها الوزارات الاخرى. 
-  حجب مكافأة المدّة الأصغرية لمن ينهي دراسته العليا قبل انتهاء اجازته الدراسية  على الرغم من نصّ القوانين والتعليمات على ذلك. وكذلك مكاقأة الخبير العلمي واللغوي للكتب المنهجية.  
- حجب تعضيد نشر البحوث وكتب أعضاء الهيئة التدريسية وايقاف تعليمات التعضيد  وعرقلتها. وذلك عامل من عوامل التثبيط العلمي.
- ردّ المشاريع البحثية من غير احالتها الى خبراء والتقليل من شأن العلوم  الانسانية، لحساب العلوم الصرفة.
- تأليف الكتب المنهجية وحصرها بيد العمداء على الرغم من انشغالهم الشديد بادارة الكلية لامتلاكهم كل الصلاحيات ومصادرتها.
- عدم وجود ممثّل للتدريسيين في مجالس الكليات للدفاع عن حقوقهم العلمية والادارية. 
- وكذلك اللجان العلمية المركزية الدائمية التي يبذل فيها التدريسيون من الجهد والمال الخاص سنوات من غير تشجيع بشكر كلّ سنة كلجنة صلاحية المرشحين للتدريس ومن غير عناية بمقرها ومستلزماتها وما تحتاج اليه.
- تقليص الدراسة المسائية أو الغائها لعدم تحّمل المسؤولية على الرغم من أنها تسهم في حلّ مشكلات الانسيابية والقبول المركزي والطاقة الاستيعابية.
- تعطيل المادة التي تكّرم الاستاذ الجامعي بتخفيض جزء يسير من أجور الدراسة المسائية بوجهات نظر ومواقف شخصية. 
- أما المؤسسات الثقافية والاعلامية الرسميه غير الأكاديمية فتمارس اقصاء الأكاديميين وعدم الاستفادة من خبراتهم الا ما ندر، وكذلك منظمات المجتمع المدني الخاصة بالأكاديميين والكفاءات الجامعية لم تأخذ دورها الحقيقي في خدمة الكفاءات خدمة حقيقية كما ينبغي ولم تتحمل مسؤوليتها اتجاه الكفاءات العراقية.
   فهذا غيض من فيض فلا  بدّ اذن من الإصلاح . ولكن... هل من قارئ ؟ هل من مجيب؟  رحم الله المتنبي لو عاش عصرنا لأسمعت كلماته من به صممُ كما كانت كلماته تُسمع من به صمم. فها نحن نكتب عسى دائرة من الدوائر الاعلامية الكثيرة في مؤسساتنا العلمية تسمع أو تقرأ فتخبر المسؤولين فينظروا بعين الرعاية والمواساة من غير روتين تقليدي.
 
 
 
أ.د. حسن منديل حسن العكيلي
جامعة بغداد/ كلية التربية للبنات
 
 

  

ا . د . حسن منديل حسن العكيلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/06



كتابة تعليق لموضوع : الإحباط العلمي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل سالم
صفحة الكاتب :
  عادل سالم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  هاي ليش ........شي HI L ؟؟؟((4))  : حميد الحريزي

 الكمارك ...اتلاف ارساليتي مواد غذائية في كمرك المنطقة الوسطى

 الاستمرار بتجهيز المطاحن العاملة في محافظة المثنى بالحبوب لانتاج الطحين الموزع  : اعلام وزارة التجارة

 الفوضى الرسمية  : هيثم الحسني

 ممثل المرجعیة للسفير الفرنسي: فتوى السید السيستاني أنقذت المنطقة والشعوب الأوروبية من خطر الإرهاب

 مدربان أردنيان يعلنان اتفاقهما لتدريب نادي الشرطة العراقي

 النخب والكفاءات تكرم شيخ المؤرخين العراقيين  : مكتب د . همام حمودي

 ميار  : عقيل فاخر الواجدي

 طائر الغيب  : ابو يوسف المنشد

 القراءة: أنواعها وفوائدها  : السيد يوسف البيومي

 افتتاح مركزيين صحيين في النجف الاشرف  : احمد محمود شنان

 محاضرة ثقافية حول انضمام العراق لعصبة الأمم التأريخ والأبعاد  : اعلام وزارة الثقافة

 الجابري "وداعاً مام جلال .. نحن أحق منك بالرثاء"  : اعلام وزارة الثقافة

 دولة الرئيس لماذا الأصرار على الولاية الثالثة؟!  : علاء كرم الله

 السيد مدير عام مدينة الطب يعلن نجاح خطة الطوارئ بعيد الأضحى المبارك ويثمن دور ملاكات مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net