صفحة الكاتب : عباس ساجت الغزي

حكمة اللامي وبناء صرح النقابة الكبير
عباس ساجت الغزي

 

 الحكمة تعني الاختيار الموفق من العمل الصحيح في الوقت المناسب وتعتبر شرطا لوضع الأمور في نصابها ، ويعمل بها ذو العقل الراجح والقدرة العالية على التميز بين الأفضل وهي عنوان التوفيق ومصدر التفوق وسّر النجاح .

ولا غنى لكل من يتصدر المسؤولية في منصب ما عن الحكمة في التعامل وإدارة الأمور ، فالحكيم في الرئاسة هو من يحسن التعامل مع الرعية لقول الرسول (ص) ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) ( المداراة نصف الإيمان والرفق بهم نصف العيش ) ويوجه رعيته على حد سواء العدو منهم والصديق حتى تتبين الحكمة في انعكاس الأفعال وتقلع الحواجز من طريق الألفة لتصل إلى القلوب فتنفتح السرائر وتصطفى النفوس ورحم الله أبا الحسن (ع) لقوله ( آلة الرئاسة سعة الصدر ) .

ومجرد التواصل ومجالسة من يتصدر المسؤولية تتجسد لك أفعاله وقدرته على القيادة من خلال حكمته في أدارة شؤون الرعية ( فالحكمة نور كل قلب .. السيد المسيح ) والمواقف تفرز الغث من السمين واللسان ترجمان العقول ولأفلاطون قول مشهور ( نحن مجانين أذا لم نستطع أن نفكر ، ومتعصبون أذا لم نرد أن نفكر ، وعبيد أذا لم نجرؤ أن نفكر ) .

وللزميل مؤيد اللامي من كل ما ذكرت شهادة يجب أن تقال بحقه كونه يحمل الكثير من تلك الفضائل التي تعتبر مفتاح الحكمة فهو يتصف بالتروي وعدم الإسراع في اتخاذ القرارات ومعاملة زملائه على حد سواء دون تفرقه ، مرشدا احدهم وموجهه مع إعطائه حقوقه كاملة ومادح الأخر وموجهه مع إعطاءه نفس الحقوق في التعامل والرعاية وهي العدالة بذاتها .

اليوم كنت في زيارة اللامي في مقر النقابة ذلك الصرح الكبير برجاله والذي اثبت للعالم بأنه الأفضل في بناء تاريخ لشعبه وبلده ، من خلال المحافظة على وحدة العراق أمام الهجمات الخارجية والإعلام المعادي المغرض ، وتلك الأقوى من دول الجوار فكان بحق مرآة الشعب التي زينة الصورة الداخلية وحجبت الصور الخارجية الطارئة التي تهدف النيل من وحدتنا ، وقدم الكثير من الشهداء في هذا الطريق .

 وهناك التقيت بأشخاص هم زملاء المهنة ممن اتهموا اللامي والنقابة في وقت قريب بسيل من التهم التي ترمى جزافا وقاموا بشن العديد من الحملات من اجل النيل من شخصه ومن الصرح الثقافي الكبير ، وهو يستقبلهم بابتسامته الهادئة وصدره الرحب ويجلس بقربهم بعيدا عن كرسي النقيب ويستلم معاملاتهم ويقوم بتدقيقها وملاطفتهم بين الحين والأخر كي لا يضجروا من عملية التدقيق ، ثم يودعهم حتى باب المكتب بابتسامته المعهودة .

وحين التفت ألينا قال من منكم لا يعرف هؤلاء ؟ وأجاب بنفسه : هم أخوتي وهذا بيتنا وفي العائلة يحصل كل شئ والأيام تثبت إنهم كانوا أخوة يوسف ! ويجب أن تكون في داخل كل منا  مقبرة جاهزة لندفن فيها أخطاء الأصدقاء وزملاء العمل .    

شعرت حينها بحكمة هذا الرجل وسعة صدره في المسؤولية ، وأيقنت أن صرح النقابة الكبير لم يكن ليبنى ويصل إلى هذا المقام وتلك الدرجة الرفيعة ويحقق كل هذه الانجازات إلا بحكمة ورئاسة اللامي ، وان كنت قد أشدت بشخص فقد مدحت اللؤلؤ لصفاته .

   

 

    

 

 

  

عباس ساجت الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/04



كتابة تعليق لموضوع : حكمة اللامي وبناء صرح النقابة الكبير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد ليث الموسوي
صفحة الكاتب :
  السيد ليث الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الديوانية تلتحق بركب أنصار المرجعية وتعلن انطلاق مسيراتها تاييدا لمطالب المرجعية

 ماذا أعطاك الجلبي ؟؟  : غفار عفراوي

 مسلحون يستهدفون محولات الكهرباء في منطقة البلديات  : وزارة الكهرباء

 الظاهرة الاردوغانية ما بين الكذب والأعلام الداعر  : اسعد عبدالله عبدعلي

 اصدار (١٥) الف بطاقة ذكية للمشولين الجدد براتب الاعانة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 سلاح الجو المسير اليمني یستهدف “أرامكو” السعودیة بـ10 طائرات

  لماذا؟؟؟؟  : حميد الحريزي

 300 ألف قروي في الأنبارالعراقية محروم من الماء الصافي  : عزيز الحافظ

 على قارعة المنية   : احمد الخالصي

 ويل لكم بنات طارق  : ايفان علي عثمان الزيباري

  الأمانة العامة لمجلس الوزراء, كيان يحتاج لثورة تنظيف  : اسعد عبدالله عبدعلي

 مـــا وراء الثــــرى...؟!  : عادل القرين

 جيريرو يصنع التاريخ مع بيرو

 المفخخات دمرت المناطق الشيعية وأخرها الكرادة !!  : محمد المرشدي

 متقولش إنك بتحبنى (بالعامية المصرية)  : عاطف علي عبد الحافظ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net