صفحة الكاتب : بهلول السوري

تذكر ... مدينتك مقدسة
بهلول السوري
 في زمن سيطر عليه الجهل وطغت فيه ثقافة التضليل علينا أن نكتب وأن يعلوا صوتنا ، وهذا مرده وأسبابه ابتعاد الناس عن المنظومة الإلهية والسنة النبوية المطهرة فتغلغلت ثقافة العداء للنبي (ص) ولآل بيته الأطهار الى مجتمعنا و نفوسنا وأصبحنا نناصب أوليائنا من دون أن ندري وربما البعض يدري لكن لا يفهم ولا يدرك عمق القضية ( ثقافة النصب ) ماهي وكيف هي تسري بنا ولا نشعر بها ، بعضنا تأخذه العواطف فتركمه في أعماق الغلو والبعض الآخر لاعقل ولا عواطف يأخذ الأمور بدون مبالاة وهنا اسمحوا أنا لا أعمم عندما أقول أن ثقافة النصب تغلغلت فينا ، لكن المسألة وجدتها أن نسبية الجهل بدأت تتسع وبدأت تأخذ مناحي متعددة أصبحت ثقافتنا غير الثقافة المتوخاة منا والمأمورين بها هناك شيء يتخلخل فينا دون أن نشعر رويدا رويدا نجد أنفسنا نواصب دون أن ندري مع احترامي لقارئي العزيز وبالخصوص من أعنيه ولأجله عنونت موضوعي واللبيب من الإشارة يفهم واسمحوا لي ببعض التوضيح والتفصيل
عندما كنت طفلا بعد لم يتجاوز عمري الست أو السبع سنوات وكأقراني وجيراني كنا نتلهف ليأتي يوم العيد وننتظره بفارغ الصبر من أجل اللهو واللعب بالأراجيح والجري والتسابق مع الأولاد الآخرين وكنا نتبارى في إطلاق أهازيج شعبية واناشيد وكل يرفع صوته عاليا وهذا الأمر قبل عقود كثيرة توارثناها من جيل الى جيل وهذه الأنشودة المبطنة والتي زرعها فينا احفاد عثمان ومعاوية ( العثمانيين ) ، هي [ يا ولاد محارب .. يو يو شدوا القوالب يو يو ، (علي) !!! ما مات يو يو خلف بنات يويو بناتو سود شكل القرود يويو ] ، والله إني لأبكي وأنا أكتب هذه الكلمات وقلبي يعتصر الما ، فليس أبي من ورثني اياها والحمد لله بل مجتمع كامل كنت أعيشه ولولا أن هناك قاعدة تعلمناها في مدرسة آل البيت (ع) ناقل الكفر ليس بكافر ، ما نقلت هذه العبارة ، كنا ولازال الصبية لتاريخ هذا اليوم في بلاد الشام يذكرون هذه الأهزوجة في أعيادهم ، وأظن أن القارئ العزيز فهم من سطوري ما أرمي اليه ، عندما كبرت ووعيت وفهمت ديني وعرفت أسس العقيدة الصحيحة لعنت عثمان وبنوه من الألف إلى الياء وكل من مهد لهم وأوصلهم لسدة الحكم حقيقة لا أماري فيها ولا أجامل ، هذه هي ثقافة النصب التي أدخلوها لنا وبدأوا بها من الطفل لأنه عجينة سهلة مطاوعة لهم بين يديهم وتربة خام تبذر بها ما تريد وتسقيها كيف تشاء وتذكروا معي ثقافة معاوية والقاعدة التي جعلها سنة جارية سار عليها أتباعه ومن والاه الى الآن أن مسبة مولانا أمير المؤمنين علي ( عليه السلام ) سيكبر معها الصغير ويشيب ويموت عليها الكبير يعني أنه خطط (لع ) أن هذه المسبة سيبدأ بها من الصغير يتعلمها وتتخلخل نفسه وروحه وتصبح هواءه الذي يتنفس به وهذا ما جرى ويجري لليوم وطبعا ليس بغريب لأن تلك المنطقة شربت من خمر عبد الله بن جدعان ومعاوية من بعده حتى الثمالة واقتاتت على فضلات موائد يزيد \" لعنه الله\" فلا غرو أن تكون هذه الثقافة موجودة فيها مع أننا نحاول الإصلاح قدر المستطاع لكن الغريب يمكن في ....
ذات يوم كنت في زيارة لأرض يقال عنها في الروايات و النصوص أنها قطعة من الجنة وهذا شيء أكيد لا مراء فيه ولا مبالغة ولن يعلم مصداق هذا الحديث إلا من زارها وعاش فيها صدرا من الوقت ، من بعيد كنت وكغيري نعيش حلما ورديا عن هذه المدينة المخملية عند الشعراء أو المدينة الفاضلة كما عند أفلاطون وكنا نحمل أفكارا نرجسية عنها طبعا هي كذلك للآن ولكن ...
قبيل مغادرتي لهذه المدينة العزيزة بيوم دخلت لأحد المحلات المختصة بالأنترنيت المكان مزدحم لا يوجد جهاز فارغ بعد السلام على الشخص المسؤول قال لي معتذرا لا يوجد مكان فقلت له ممكن أنتظر دقائق لعل أحد الجالسين ينتهي من تصفحه وأجلس مكانه قال لي لا بأس ، جلست وطبعا حتى لا أكون متطفلا على الناس بدأت بالنظر لجدران المحل الممتلئ بعبارات المنع وشرط الدفع ووو لفتت نظري عبارة مكتوب عليها \" تذكر مدينتك مقدسة \" قلت في نفسي لنرى كم من الناس يتذكرون ذلك ويعملون ضمن هذا المفهوم تحت العبارة المكتوبة على الجدار شاب بالربع الأول من عمره جالس أمام جهاز ويلعب معه لعبة \" الشطرنج \" حلق ذهني وعاد الى قبل ثلاثة عشر قرنا ونيف من الزمان وظهرت صور في مخيلتي لقصر اللعين يزيد عندما جيء بالرأس الشريف للإمام الحسين (ع) ووضعه في طشت أسفل طاولة كان يجلس عليها ومعه أحد ندماءه يلعبون الشطرنج وعندما احتدم صراعهم باللعب أطاح اللعين بكأس الخمر الذي كان أمامه وسكب الخمر على رقعة الشطرنج ومنها الى .... لن أكمل تعلمون البقية ....
هذه ثقافة النصب التي تتغلغل فينا ونحن لا ندري بل ربما نبتسم لها والحق إذا وجد عشرة من نمط هذا الشاب فبعد شهرين يصبحون عشرين شخصية ونمطية ووقتها فلنقل على الدنيا السلام ... قد يصفني البعض أنني متحامل أو متشدد لا لست من أبناء مدرسة التطرف والتشدد والحمد لله ولكن الله عز وجل ورسوله الكريم (ص) وضعا لنا قانون وهذا القانون إن تخلينا عن جزء بسيط منه تخلخلت موازين عقيدتنا وذهب مجتمعنا أدراج المجهول ..
نظرت للجهاز المجاور وكان عليه صبيان صغيران أعمارهما لم تتجاوز الثالثة عشر أيضا يلعبان لعبة المزرعة والمشكلة ليست بالمزرعة بل بما خلف المزرعة فكان هذين العجينتين الغضة يتابعان على صفحة اليوتيوب شيئا آخر!!!! وكانا يرمقان صاحب المحل بنظرات حذرة ثم قام أحدهما وأشترى علبة عصير وعاد فجلس وبدأا بالهمهمة فتارة لعبة المزرعة وتارة لعبة المهزلة ( مقطع فيديو ...!!! ) ، تسابقت الى ذهني صور كثيرة منها أن بعمر هذا الفتى أو ذاك كان هناك فتى في قصر المأمون يناظر أعتى جهابذة الكلام والفلسفة ، وأيضا كان هناك فتى في زمن المتوكل يقول لأحدهم عندما رأى صبية يلعبون وصبي جالس بعيد عنهم فقال الرجل يا بني لما لا تلعب مع أقرانك ؟!! ، فقال الفتى \" يا هذا ما للعب خلقنا \" فتصوروا !!! .
لن يسعفني الحظ في أن أسرد ما رأيته من آخرين حتى لا يكون موضوعي مستهلكا ومملا ، كما لم يسعفني حظي من الجلوس خلف جهاز حاسوب لأجد لي لعبة أتسلى بها ولكن العابي ليست كألعابهم ألعابي جمع ، كتب ، وأخبار، وحوارات ، خرجت من المكان وإذا بي بشبان يقفون بجانب أحد أعمدة الإنارة يسندونه كي لا يطيح بالأرض ويضحكون ويتسامرون ويستمعون لصديقهم الذي يتحدث بالهاتف أشعلت سيكارتي لأطفئ لهيب ما رأته عيناي فإذا بأذني تشتعل ويخرج منها دخان نيران ذاك المخيم الحسيني قبل قرون عدة عندما أحرقها عمر بن سعد ( لع ) ، تريدون أن تعرفوا ما سمعت أصبحتم فضوليين ، عموما هذا الأمر لم يكن مخفيا بل هو في شارع عام والصوت عال ولم يخجل أحد بالعكس الكل مبتسم وعلى وجهه علامة \" لايك \" ، \" يا بعد عمري انت، باجر الجمعة وبوي بالبيت يخرب كل دوزانه ما أقدر أجي يمك ، يا بعد جبدي ( كبدي ) آني مفطر ما أصوم تدرين عطشان حب ما أقدر أكلمك يعيوني وأني صايم بعد حلقي يكون ناشف ما أقدر أبلع ريقي شلون لعاد يا عمري أغازلك المهم باجر بشتري لك الموبايل الجديد اللي وعدتك بيه أوكي نووو ، نووو نيفر مايند الغالي يرخصلج يا بعد قلبي أور رآيت أوكيه باي . حقيقة كبدي أنا أصبح في نار الشواء يحترق على أحلام وردية كنت أحلمها ، وتمنيت لو أني بقيت أعايش أحلامي ولم أتلوى من الألم ....
التفت الى الخلف وقلت في نفسي العبارة ذاتها \" تذكر مدينتك مقدسة \"
طبعا سيقاطعني أحد ما ويقول ليس بالضرورة إن كانت المدينة مقدسة ومن فيها غير قديسين فأقول إذا نحن عدنا للجاهلية الأولى وقد قال رسول الله (ص) { كما بدأ الإسلام غريبا سيعود غريبا فطوبى للغرباء } ، كانت هناك فئة قليلة ببداية الدعوة ، والآن فئة قليلة لن أقول قديسين ، فالقداسة شيء كبير ومفهوم عظيم لن ندركه أبدا .....
هذه الجرائم برسم من ... ومن مسؤول عن تغلغل ثقافة النصب ، ولما بدأ مجتمعنا يتفكك هكذا ؟!!!!
 
يعلم الله أني لست في مقام التجريح بشخص معين إنما القصد نبذ منهج دخيل لو لم نتداركه لأوردنا المهالك فنحن المسؤولون سواء أنا أو أنت أب أو أم ، عالم ، رجل منبر ، أستاذ مدرسة ، صحفي ، كلنا سنقف للمساءلة أمام من ؟ أمام من نحن نلهج بأسمه ونحيا ونسعى ببركاته .
وللكلام بقية .....
 
 
والحمد لله رب العالمين

  

بهلول السوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/04



كتابة تعليق لموضوع : تذكر ... مدينتك مقدسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ مصطفى مصري العاملي
صفحة الكاتب :
  الشيخ مصطفى مصري العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماذا لو كانت البصرة (سنية)..؟!  : محمد الحسن

 الحكيم يلتقي الصدر في النجف

 عاجل"اطفال ذي قار" يستعدون لخروج بتظاهرة لمطالبة المسؤولين بحقهم من الكهرباء  : رسالتنا اون لاين

 مفهوم المعارضة الوطنية الصحيحة والصادقة  : علاء كرم الله

 كاتانيتــــش يصـــل الـــى بغــــداد الجمعــــة المنتخب يتوجه الى الرياض في الثامن من الشهر الجاري

  حجارة وسكينة وشاحنة  : سامي جواد كاظم

 مافيا الأطباء .... بقيادة د.علاء محسن الربيعي  : جمع من أهالي قضاء الحي

 أنتَ منذ الآن غيرُك  : عبد اللطيف الحسيني

 مدير منتخب ألمانيا يحمل أردوغان سبب خروج منتخبه من مونديال روسيا

 من عقود الامتياز الى عقود الخدمة: أهل الجنوب شكرا عادل  : مفيد السعيدي

 الإختلاف الذي يحصل في زماننا في روايات أهل البيت (عليهم السلام)  : حيدر الفلوجي

 مدير صحة المثنى: مجموعة نسوية مجهولة تقوم بتلقيح الاطفال بمواد سامة في المثنى  : اور نيوز

  من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 19 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

  المؤتمر الوطني و مبادرة قناة الفيحاء الفضائية  : علي الزاغيني

  الكرباج الديني  : علي البحراني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net