صفحة الكاتب : علي بدوان

فلسطيني سوري
علي بدوان

كان يوم الخامس عشر من يوليو 2012 يومًا مشهودًا في مخيم اليرموك الفلسطيني جنوب العاصمة دمشق. ففيه ارتقت وارتفعت وسمت من جديد قيم العطاء العليا، وارتقت معها قيم الوطنية الصافية التي ربطت بين الشعبين الشقيقين السوري والفلسطيني.

مخيم اليرموك هب بشيبه وشبانه وفتح صدره وقلبه لإخوته السوريين الذين وجدوا في مخيم اليرموك وبالفلسطينيين الملجأ الآمن في لحظات صعبة وعسيرة كانت فيها قوات الجيش العربي السوري تقوم بحملة عسكرية واسعة النطاق أثناء ملاحقة ما بات يعرف بمجموعات "الجيش السوري الحر" في مناطق وأحياء الميدان والقاعة، والتضامن والزهور (دف الشوك) والحجر الأسود والعسالي والقدم، وهي أحياء شعبية سورية تحيط بمخيم اليرموك من جميع الجوانب.
وخلال اللحظات الأولى من العملية العسكرية التي قام بها الجيش العربي السوري، أطلقت كميات هائلة من الطلقات النارية في الهواء، والقنابل الصوتية المرعبة، وهو أمر معروف لدى قيام أي جيش بمداهمات معينة.
إطلاق النار الكثيف كان معظمه في الهواء، إلا أن ما أحدثه من إرباك وهلع كان هائلًا، دفع بسكان حي التضامن بشكل خاص، وهو الحي الملاصق في الجوار الشرقي لمخيم اليرموك وعلى امتداد ما يعرف بشارع فلسطين أو اصطلاحًا (مخيم فلسطين)، دفع بمعظم سكان ذلك الحي للنزوح باتجاه مخيم اليرموك، فوجد أبناء حي التضامن قلبًا حنونًا وصدرًا واسعًا دافئًا كان هو صدر وقلب إخوانهم وأشقائهم من أبناء مخيم اليرموك الفلسطيني.
حي التضامن، حي شعبي، مكتظ السكان، ينتمي أهله لمناطق مختلفة من سوريا، ومن طوائف مختلفة، ففيه موزاييك المجتمع السوري من أبناء جبل العرب والسويداء ومن أبناء الساحل، ومن أبناء الجولان وحوران ودير الزور وإدلب، والبعض القليل جدًّا من المواطنين الفلسطينيين من المقيمين في سوريا منذ عام النكبة.
أهالي مخيم اليرموك اقتسموا طعامهم وماءهم وحاجياتهم مع إخوتهم السوريين النازحين للمخيم، إليهم جميعًا، دون التفات إلى منطق الطوائف المقيت.
أصحاب السيارات يجوبون شوارع المخيم وينادون لنقتسم أغراضنا مع إخوتنا.
الفتية الصغار يسرعون إلى المدارس والجوامع ويقدمون الماء البارد للنازحين.
الشباب يحملون الطعام والدواء وحفاضات الأطفال ليساعدوا إخوتهم.
لجان شعبية تشكلت للتو من بين المئات والمئات من شباب المخيم الذين هرعوا من أجل إخوتهم السوريين، عاملة في كل حارة من حارات المخيم لتساعد إخوتهم القادمين للمخيم.
لجان شعبية عفوية تنظم السير، ولجان شعبية تنظم الحياة والإقامة المؤقتة لأبناء الأحياء النازحة للمخيم في مدارس الأونروا، وتنظم مناوباتها لخدمة إخواننا السوريين، أشقائنا في الدرب والمصير، وفي الطريق إلى فلسطين.
مخيم اليرموك، مستشفياته ومستوصفاته، ومدارس وكالة الأونروا نقاط الإخلاء، والإسعاف والدواء للجميع، للعسكر والعسكر، ولغيرهم ولغيرهم، ولجميع المواطنين...
عند هامةِ البطولة والنَّخوة والشَّهامة يتربَّع فلسطينيو سوريا، سوريو فلسطين، أبناء مخيَّم اليرموك... والسوريون بجميع ألوانهم وانتماءاتهم السياسية والفكرية في "اللامعارضة والمعارضة" يقولون وبصوتهم العالي "يسعد رب الفلسطينية" ..
وعند هامة وقامة مخيم اليرموك سقط شهيد جديد في اليوم إياه، الشهيد حموده أبو راشد من طيرة حيفا، وهو يساعد في إنقاذ مواطن سوري قادم من حي التضامن، أصيب برصاصات طائشة...
شوارع مخيم اليرموك العريضة، وزواريبه الصغيرة تحتضن القادمين من الأحياء المحيطة به من أشقائنا وأحبابنا السوريين، بدفءِ قلوب العاشقين وحنانِ عيون الأمهات، كما احتضنتنا سوريا وشعبها عام نكبتنا..
مخيم اليرموك يهب لنجدة إخوانه السوريين كل السوريين كما سبقهم مخيم العائدين في حمص الذي تحول إلى ملاذ لكل السوريين في ظل الأزمة الوطنية الكبيرة التي تعانيها سوريا..
في مخيم اليرموك، يُدون ويُسطر الآن موقف إيجابي سامٍ وطني وقومي وأخلاقي، يكتبه ويرسمه "فلسطينيو سوريا ـ سوريو فلسطين" وعنوانه "أن سلامة سوريا وسلامة أرضها ووحدتها وسلامة شعبها من سلامتنا وسلامة فلسطين".
في هذا السياق، الفلسطيني بعيد جدا عن الاستهداف في سوريا بعد الأرض عن السماء، فالمصير واحد، والشعب بالأساس واحد، لا يفرقه الثنائي اللعين "سايكس ـ بيكو" حتى وإن ادلهمت الظروف والوقائع...
إن الموقف الوطني الفلسطيني، موقف الإجماع الوطني العام، كرره اليوم الفلسطينيون في سوريا، البلد الذي عاشوا على أرضه منذ نكبة فلسطين، وقالوه وبالفم الملآن "إنه موقف الحياد الإيجابي"، موقف أصيل ينطلق من فقه المصالح الوطنية والقومية لشعبينا، الشعب الواحد...
الفلسطينيون في سوريا، كانوا وما زالوا اليد الإيجابية في سوريا ولكل شعبها وأهلها، ولموقفها الوطني والقومي، ولاحتضانها هذا الجزء الهام من الشعب الفلسطيني، حيث يوجد في سوريا الآن أكثر من ستمئة وخمسين ألف فلسطيني، منهم أكثر من نصف مليون مسجل منذ العام 1948 ويحملون هوية "فلسطيني سوري"...
مخيم اليرموك، وشعبه الفلسطيني المنكوب منذ العام 1948، يعي ما جرى، متعلمًا ومتسلحًا من تجربته الذاتية ومرارة حياته ...
على جدران مخيم اليرموك يرسم أبناء اليرموك مآسيهم منذ دراما النكبة واللجوء، ويؤرِّخون على الجدران خربشاتُ اللُّجوء وملصقات الشهداء، حبّ الأرض التي نستحقُّ من أجلها الحياة ...
جدران المخيم، تدمع العين عند التحليق عليها، من أربعة وستين عامًا على فلسطين، الوطن الأزلي لنا مهما طال الزمن وتعقدت الظروف وازدادت المصاعب والالتواءات..
على جدران المخيم، مخيم اليرموك، وكل مخيم وتجمع فلسطيني على أرض سوريا، يكتبون، مسيرة الكفاح، منذ رصاصات الثورة الأولى ...
مخيم اليرموك، فيه من المثقفين ما يملأ سوريا وفلسطين، وفيه من نشاط ثقافي ومعرفي ما يفوق النشاط الثقافي في عموم سوريا... أشقيائه، أو زعرانه، فيهم من النخوة والشهامة ما يجعل هذا المصطلح لديهم غير ما لدى الآخرين..
أنا "فلسطيني سوري" من أبناء مخيم اليرموك، الذين كانوا وما زالوا وقودًا فجَّر ثورة الفتح وشهيدها الأول أحمد موسى الدلكي ومعسكرها الأول في هامة الشام، وفجَّر انطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وشهيدها الأول ابن مخيم اليرموك خالد أبو عيشة، وشهيد الجبهة الشعبية/القيادة العامة الأول خالد الأمين، وشهيد جبهة التحرير العربية الأول نصر الغوري، وشهيد الصاعقة الأول، وشهيد منظمة فلسطين العربية الأول، وشهيد الهيئة العاملة الأول، ومنظمة فلسطين العربية ... الخ.
 
 
 

  

علي بدوان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/02



كتابة تعليق لموضوع : فلسطيني سوري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس طريم
صفحة الكاتب :
  عباس طريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاستتراتيجية المطلوبة للحفاظ على الكفاءات العلمية العراقية (الجزء الثاني)  : د . رافد علاء الخزاعي

 ميركل للعبادي: تحرير الموصل نصرا عسكريا وسياسياً للعراق

 شارلي أيبدو قِراءةٌ بأعينِ المنصفين  : علي شيروان رعد

  وفد دار القرآن الكريم يشارك في المحفل القرآني الذي أقامته جامعة محمدية في إندونيسيا

 العتبة الكاظمية المقدسة تفتتح مشروع تذهيب وإكساء طارمة باب القبلة بالعتبة المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 جيرونا يتعادل سلبيًا مع بلد الوليد في افتتاحية الليجا

 الحشد للداخل ... وليس للخارج  : ماجد زيدان الربيعي

 إقامة معرض دولي للكتاب تحت شعار "الإمام الحسين غيث منهمر وفيض مستمر"

 هيأة النزاهة تضبط مسؤول الشعبة القانونية وموظفاً في مديرية تقاعد الديوانية متلبسينِ بجريمة الرشوة  : هيأة النزاهة

  خورعبدالله.. ثمن بقاء صدام في السلطة! ولكنكم كيف تقبلون؟  : علي فضل الله الزبيدي

 الداعمون لداعش وبيان السيد السيستاني  : سعد الحمداني

 البارزاني قرر الانتحار.  : مفيد السعيدي

 ال سعود يدمرون الحياة  : مهدي المولى

 وزارة العمل تعد برنامجاً مشتركاً مع وزارة التربية للحد من ظاهرة عمالة الاطفال  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  افتتاح مركز محو امية للنازحات الايزيديات في السليمانية  : وزارة التربية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net