صفحة الكاتب : هشام حيدر

ناجح حمود هل سيكون درسا للمالكي
هشام حيدر

في المراحل الحساسة ومنها المراحل الانتقالية اعتاد ساسة المدرسة البريطانية التي وضعت اسسها المس بيل والمندوب السامي البريطاني الذي سئل الباججي الاب عن حجر الاساس فيها قبل ان يركب الطائرة مغادرا العراق ...في هذه المراحل كان هؤلاء الساسة قد تعلموا ان يتخلوا عن قاعدة (كل شيعي ايراني) بريطانية الابتكار لصالح قاعدة (للضرورة احكام)!

 وحالات الضرورة متعددة لكن خلاصتها على اية حال هي ان يقفز (شيعي) الى واجهة الاحداث كرئاسة الوزراء مثلا في الوقت الذي يحرم من مناصب ادنى او يحد من تواجده فيها كما في كل العهود في العراق الحديث بدءا من العهد الملكي الذي غاب فيه الشيعة عن المؤسسة العسكرية والتعليم العالي تماما وسمح لهم بحضور رمزي في المؤسسة السياسية لكن حالة الضرورة اقتضت ان يقفز (السيد محمد الصدر) لرئاسة الوزراء لتمرير ......!

وفي عهد الطائفي المقبور عبد السلام عارف الذي كان يسمي اثنين من (مغفلي الشيعة) بالروافض رغم انهما عضوين في (القيادة)كما يفترض ...... اقتضت الضرورة ان يقفز (ناجي طالب)لرئاسة الوزراء  لتنتهي المرحلة ويعلن (ناجي طالب) امام (اسياده) مفتخرا انه لم يستقبل ولم يتوسط او يعين واحدا حتى من اهالي الناصرية ...مسقط راسه!

في الوقت الذي يتعامل فيه الاخرون على اساس ان (الشجرة اللي ماتفيي على اهلهه .... تنكص)!!

واستعان البعث المقبور ببعثيين من اصول شيعية بل ان خمسة من اصل ثمانية في قيادة الحزب كانوا شيعة بل ان امين سر القيادة القطرية كان فؤاد الركابي ابن الناصرية ... لكن الامور تدريجيا تحولت ليصبح هؤلاء توابع لحالات الضرورة ومن ابرز الامثلة كانت تخلي صدام لاول مرة عن منصب رئاسة الوزراء لصالح سعدون حمادي عقيب اخماد الانتفاضة الشعبانية وارسال مسوخ البعث من اصول شيعية لمحافظاتهم بدلا من وجوه تكريتية وماشابه كما هو السياق فراينا ان محافظ الناصرية ...ناصري لاول مرة وهو المجرم عزيز النومان مثلا !

كما استعان من قبل بمثل حسن العلوي ليكون بوقا للنظام ومنفذا لواحدة من اساليبه الطائفية القذرة المتمثلة بالبحث عن الموظفين الشيعة في مقرات الوزارات وبعض المؤسسات الاخرى من خلال اسمائهم او عناوين سكناهم لغرض استبعادهم كما اقر هو بذلك في كتابه (الشيعة والدولة القومية)!

 

لم يكن اتحاد كرة القدم بعيدا عن تلك الاجواء النتنة اذ انسلخ هذا الاتحاد عن العراق واتخذ من عمان مقرا له بعد تثبيت حسين سعيد احد اهم مخلفات النظام المقبور وارعنه عدي على راس الاتحاد !

هذا الاتحاد الذي كان لعبة بيد الطفل الشاذ الارعن عدي يلعب به وبكرته كيف يشاء دون ان نسمع ان الاتحاد الدولي (الفيفا)يحرك ساكنا رغم سجن اللاعبين وحلق رؤوسهم وممارسة شتى صنوف التعذيب بحقهم وغير ذلك من عقوبات فضحها الكثيرون ومنهم اللاعب السابق شرار حيدر عقب فراره من العراق !

الاتحاد ذاته يقف اليوم ومنذ سنوات عقب سقوط النظام البائد كظهير لحسين سعيد وجلاوزة الاتحاد والنظام القديم وليكون لهم حصنا منيعا جاعلا اياهم دولة داخل الدولة بل وخارجها كذلك !

حسين سعيد الذي تربى في احضان المدرسة البريطانية باطارها البعثي وقالبها الامريكي عرف (حساسية المرحلة) وعلم انه يعيش حالة ضرورة فنجح في الاستعانة بناجح حمود الذي اجهل الطريقة التي قفز فيها من معمل اسمنت النجف الى تدريب المنتخب الوطني زمن المقبور عدي !

وبذلك اصبح من الصعب (بس مو كلش)ان يقال ان تركيبة الاتحاد طائفية بشكل (ماصخ)!

وظل ناجح حمود يمثل (بوز كباحة) الاتحاد ....مدافعا ومنافحا عن حسين سعيد وعصابته القذرة التي تتلقى الدعم اللامحدود من الانظمة الاعرابية وحفيدة صبحة(رغد) التي تتخذ من قصور العائلة المالكة في الاردن مقرا لها ولانشطتها رغم اني سمعت ان (الانتربول ) ....يبحث عنها ليلا ونهارا!

جبهة التوافق قدمت احمد راضي نائبا في مجلس النواب العراقي ثم مرشحا في انتخابات الاتحاد المستعصية بقوة فيفا بلاتر وبن همام من جهة !

ومن جهة اخرى تبنت (المحافظات البيضاء)........(المشروع الوطني)...العلماني بين ليلة وضحاها وحققت بقدرة قادر في بعثة الامم الملتحدة قصب السبق في انتخابات نزيهة وسليمة مراد !

(المشروع الوطني) وحيث انه يمر بمرحلة انتقالية تسعى لنقل العراق من مرحلة (الطائفية) ومنافسة الصفويين من محافظات الوسط والجنوب المنتمين للقاعدة القديمة (كل شيعي ايراني)...احتاج الى الاستثناء الذي انتقاه اللاعب الامريكي بدقة وحنكة منذ بدء العملية السياسية ..(اياد علاوي)!

لكن المعادلة اختلت هنا بوجود علاوي والعلوي و....ناجح حمود وهذا يعني نسفا للمشروع (الوطني)وجهود (المصالحة الوطنية) وعودة الى المربع الاول في المعادلة (الطائفية) التي لاتحتمل هذه التخمة (الشيعية)لاسيما ان (وطنيا) مثل حسين سعيد يكاد يختنق منها ولئلا تغرق السفينة كان لابد من القاء بعض المتاع الذي انتفت الحاجة اليه وتقديرا لجهود ناجح حمود وظروفه الصحية وحكم السن والقدوم (المبارك)لاحمد راضي تقرر سحب البساط من تحته ورميه باقرب مزبلة وفرش بساط جديد لاحمد راضي!

صعق ناجح حمود بعد ان فهم متاخرا انه لو اشعل اصابعه العشرين حتى لما ارضى واحدا من حملة (المشروع الوطني) ولما كان ناجحا في اثبات عراقيته ونفي التبعية الايرانية التي قررها له المندوب السامي البريطاني!

اخذ ناجح حمود يدافع الان عن الاتحاد واللعبة وعن ضرورة اجراء الانتخابات وضرورة اجرائها في بغداد لكن رايه المحترم سابقا وراي الاغلبية في الاتحاد والتي لاذت ببغداد ليس بذي قيمة عند حسين سعيد واحمد راضي وبن همام وبلاتر وكل الفيفا !

كما ان حملة المشروع الديمقراطي الامريكي لايابهون لراي الاغلبية في العراق وهم يخططون وينفذون برنامج الانتخابات ويقررون نتائجها التي اما ان تاتي بمرشح حالة الضرورة او ان تجمد الانتخابات وتقود العراق الى مجلس الامن ضاربة سيادته عرض الحائط كما ضربها من قبل حسين سعيد برعاية بن همام وجوزيف بلاتر وموافقة حالة الضرورة المنتهية صلاحيتها ...نوري المالكي !

لقد غض المالكي الطرف عن حسين سعيد وعصابته ونجح في تعطيل البرلمان لتكون قضية اتحاد الكرة واحدة من قضايا هتك حرمة السيادة العراقية ومن اكبر ملفات الفساد الاداري والمالي في عهده !

كيف سمح المالكي لنفسه ان يمول حسين سعيد وهو يقيم في عمان ؟؟

وكيف غض الطرف عن فساده الذي ازكمت رائحته الانوف ؟

وكيف غض الطرف عن جرائمه بحق الكرة العراقية والمنتخب الوطني الذي مسح بكرامته ارض ملاعب الخليج وجعل منه مختبرا لتجربة انواع السموم والعقاقير في الامارات واليمن وغيرها ؟؟

وكيف امر بوقف التحقيق في تلك الجرائم وكيف منع من الكشف عن نتائج التحقيق الخطيرة ؟؟؟

وكيف تغافل عن تجاوز الاتحاد الدولي صلاحياته تجاه العراق ولماذا اغفل وجود محاكم دولية مختصة يمكن ان تمنع بلاتر وبن همام وحسن سعيد من ان يكونوا دولة فوق الدولة ..؟؟؟؟

وكيف منع من المطالبة به رغم صدور مذكرت توقيف قضائية بحقه ؟

وكيف سكت عنه وهو المشمول باجتثاث البعث ؟؟

لكن كيف يتم ذلك كله وهو من قفز الى رئاسة الوزراء كمرشح حالة ضرورة ؟؟

كيف مهد للتفرد والديكتاتورية وتجاوز الصلاحيات وضرب الدستور والقوانين بعرض الحائط ؟؟؟

وكيف عطل البرلمان وجعل الحكومة حكومة الحزب الواحد ؟؟

وكيف حارب الحضن الذي قدم منه مدعيا انه فعل ذلك لئلا يقال انه ...طائفي !

وكيف اهدر تلك الموازنات الانفجارية التي تجاوزت مع المنح مبلغا مهولا يقدر بثلاثمائة مليار دولار ..؟؟

وكيف عطل الوزارات وحمى الوزراء والغى ملف الخدمات مع انفاق المليارات بدعوى متابعة الملف الامني لتكون النتيجة ان السير في كابل وقندهار اامن من السير في العاصمة بغداد بحسب الواشنطن بوست !!

ثم كيف كان وحزبه بؤرة للفتن في الصف الشيعي لينتهي بهم المطاف ونجاح ساحق في شق الائتلاف تمهيدا لتقدم علاوي ممكنا صالح المطلك وطارق الهاشمي وحيدر الملا من الحديث عن (حقهم الدستوري) في تشكيل الحكومة بعد ان كانوا يتحدثون عن (حقهم التاريخي)!

وكمرحلة اخيرة في حالة الضرورة فان الفرصة قائمة للتجديد له لتتمة مشواره شرط عدم محاسبته عما مضى وعدم التقييد عليه فيما سياتي !

تمهيدا لنظام جديد لايحترم دستورا او برلمانا بسنة او عرف خلقته حالة الضرورة بحسب العادة !

فان لم يحدث هذا وكانت النتيجة ان يتمسك كل بموقفه هذا في اربيل وهذا في بغداد فان ملف اتحاد الكرة سيبقي حسين سعيد الى اجل غير مسمى مع احتمال فرض عقوبات من الفيفا .....وان ملف تشكيل الحكومة سيحول الى مجلس الامن كما يرغب طارق الهاشمي وغيره !

لقد اثبت لنا حسين سعيد بصورة قطعية لاتقبل الشك عدة امور منها حجم التدخل العالمي عموما والعربي خصوصا في الشان العراقي وتعاونهم جميعا في اذلال العراق وتركيعه في شتى المجالات وبشتى الصور!

ومنها منعه من التقدم الا ان يسير في ركابهم وبامرتهم كغيره من جمهوريات الموز او ....النفط !

وان الديمقراطية والانتخابات كذبة كبيرة يجب ان لاتعرفها مجتمعاتنا لان جميع (الحقوق محفوظة) لذوي الدم الازرق حصريا !

واثبت لنا فداحة الاستعانة او الابقاء على رموز النظام القديم مهما كان حجمهم او كفائتهم لان تلك الكفاء لن توظف الا لخدمة ذلك النظام !

وان اولئك انفسهم سيكونون ارضة تنخر في جسد أي نظام جديد !

قد يكون عدنان حمد مدربا ناجحا في الاردن لكنه سيكون اكثر المدربين فشلا في العراق الذي لايعجب حسين سعيد واسياده!

وقد يكون يونس محمود لاعبا متميزا في الدوري القطري وقد يكون هدافا للدوري هناك لكنه مصاب في العقم منذ سنوات اذا مالعب في العراق!

بل وان الامر ينطبق على المدرب الاجنبي كذلك واخرهم فييرا الذي اثبت كفاءئته في نهائيات اسيا ولكن بمجرد تغير موقف حسين سعيد اصبح فييرا وكانه مدرب فرق شعبية ليس الا !

والامر ذاته ينطبق بل وقد انطبق على امثال عدنان الباججي الذي ساهم في صنع دولة مثل الامارات او مهدي الحافظ او علي بابان وغيرهم !

انا لااعتقد ان هؤلاء يتحركون بنفس طائفي لانهم طائفيون فحسب بل لانهم جزء من مشروع دولي كبير وانما كانت الطائفية مجرد جزء صغير في الدافع الذي يدفع بهؤلاء ليتحولوا الى عصي تدفع في عجلة بناء عراق متحضر جديد !

عدنان حمد وحسين سعيد ويونس محمود وعدنان الباججي وصالح المطلك وطارق الهاشمي وظافر العاني جزء لايتجزأ من النظام القديم ولايمكن باي حال من الاحوال ان يكونوا جزأً من النظام الجديد الا اذا اصبح امتدادا للنظام القديم الذي يتبع نفس القواعد القديمة التي تاسست عليها الدولة العراقية!

من يريد ان (ينفع) نفسه....او ان يخدع نفسه فله ذلك لكن ان يسعى لخداعنا ايضا ......؟؟!!

ظن ناجح حمود انه قد نجح بوصوله الى منصب نائب رئيس الاتحاد وخدع نفسه وصدق الاخرين !

وقد( ينجح) المالكي وعلاوي كما (نجح) ناجح حمود !

قد يتمكنوا من فتح حسابات مليارية في شتى البنوك العالمية !

قد يدخلوا التاريخ من اوسع ابوابه .................!!!

لكن العاقبة هي ذاتها عاقبة نعيم حداد وسعدون حمادي وناجح حمود !

 خزي في الدنيا....وفي الاخرة عذاب اليم !

 

 

 

هشام حيدر

الناصرية

  

هشام حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/07/28



كتابة تعليق لموضوع : ناجح حمود هل سيكون درسا للمالكي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد البولاني
صفحة الكاتب :
  جواد البولاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من وحي الطف ( ١ ) حزن الشيعة له جذور أصيلة  : المرجع آية الله العظمى السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم دام ظله

 رشيد السراي: نرحب بقرار منح الاراضي للفقراء ونأمل بعدالة التوزيع ونحذر من وصمة اجتماعية اذا ماتم عزلهم بأحياء خاصة

 النرجسية  : مدحت قلادة

 الوزارة والإتحاد النائم  : جعفر العلوجي

 الأنبار : العثور على الغام محلية الصنع من مخلفات عصابات داعش الارهابية  : وزارة الداخلية العراقية

 الشرطة الاتحادية: تحرير فتاة ايزيدية والعثور على مستودع الاسلحة ولعبوات الناسفة بأيمن الموصل

 للمرأة دور في نضال الحشد الشعبي المقدس   : مصطفى هادي ابو المعالي

 الحلقة الثامنة (أفضلية اصحاب الامام الحسين على اصحاب الرسول)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 كلية الفنون الجميلة بجامعة واسط تعتمد استخدام SPECKTRON في طريقة التدريس

 العمل تمنح اجازة ممارسة مهنة للخبراء الوافدين للعمل ضمن الشركات الاستثمارية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  قراءات انتخابية (١)  : نزار حيدر

  ثواب غسل الجمعة  : احمد مصطفى يعقوب

 حدیث داعش: فرض ضريبة على الصيدليات بالعراق وأب يرجم ابنته الشابة حتى الموت فی الشام

 تَحالفٌ ولكن ...  : عبد الكاظم حسن الجابري

 السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد عباس يفتتح العناية المركزة في مستشفى الشهيد غازي الحريري  : اعلام دائرة مدينة الطب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net