صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

رمضانيات عراقية (الحلقة الخامسة)
د . رافد علاء الخزاعي
 إن رمضان وأجوائه الجميلة التي يشعها من خلال الاطمئنان والشعور بالغبطة رغم قسوة الظروف البيئية وسؤ الخدمات تجعلنا نفكر بالماضي القريب في الأجواء الرمضانية  ويبقى التساؤل هل نحن اختلفنا ام الظروف اختلفت ام إن التقدم التكنولوجي ذو وبال سيء على العراق وأهله فقد ما مر بالعراق من أزمات وحروب وحصار واقتتال داخلي وإرهاب وسؤ استخدام السلطة ولكن رمضان يعيدنا الى أجواء رمضان سنة 1975 م عام 1395ه كان في نهاية العطلة الصيفية عندما كنت ناجحا من الخامس الابتدائي للصف السادس الابتدائي وكان بداية وعينا المبكر لما كان يجري في العراق بعد تأميم النفط وتوفر الوفرة المالية للعراق والتي بانت عبر برامج التغذية المدرسية وإنشاء مراكز الشباب المتطورة والفعاليات العلمية فيها والوفرة عبر زيادة الرواتب للموظفين وإطلاق سلف العقاري وتوزيع الأراضي التي ساهمت في التوسع العمراني للطبقة المتوسطة التي هي عماد بناء المجتمع المتجدد لأنهم يشكلون الأغلبية فيه وإنهاء الاقتتال الكردي بعد ان أوقف شاه إيران مقابل صفقة تقاسم شط العرب المخزية او ما يسمى اتفاقية الجزائر الدعم لهم وبدء مشروع تطبيق الحكم الذاتي  واعتماد اللغة الكردية لغة ثانية في العراق  وعربيا بداية الاقتتال اللبناني الداخلي ومنع السلطات السورية ماء الفرات مما سبب ازمة نهر الفرات وقت ذاك وبدية الاتفاق الاسرايئلي  المصري بما يسمى فك مواجهة القوات واعادة افتتاح قناة السويس كلها قضايا في الذاكرة الغضة التي تربت على حب العراق وحب الوطن العربي وكانت أمنيتها الأولى تحرير القدس من براثن إسرائيل هكذا تربينا على حب العراق وبداء الوعي السياسي لنا ولكن كان المجتمع العراقي يعيش الانفتاح  في أفكاره كان جيراننا أبو جواد الشيوعي  صاحب محل المرطبات يقول لنا إن التاريخ يخفي للعراق الكثير من الماسي  وكان صديقي الأخر سيد علي الذي اخذ من قبل الأمن فيما بعد في سنة 1978م كان يحاول بث الوعي الديني لمخاطر الأمة وهكذا قراءتي للكتب الإسلامية  والتاريخية وكان يصر على مرافقتي له للمسجد لحضور محاضرات دينية للشباب ما بعد صلاة العصر كان يلقيها شيخ جليل من الإحساء  من السعودية وكان يبث تحصين الشباب ضد الهجمة في تغيب الدين واعتبار الدين أفيون الشعوب وهي بداية وعينا للمرأة وحقوقها المهضومة وكانت هذه الفترة بداية الزيادة المفرطة في تعليم الإناث مع ظهور تثقيف إن حرية المرأة مرتبطة بالمظهر والتخلص من العباءة والحجاب ولبس المني جوب والسفور وهي نظرية رسختها السينما المصرية عبر أفلام الحب والأغاني المصرية وكانت هنالك اغنية مصرية احببتها وهي اغنية بهية للمغني المصري محمد العزبي وكلماتها
 
عيون بهيه
 
ردي البيبان يا بهية .. لا ف يوم يظلموكي
 
داري العيون يا صبية .. لا الناس يحسدوكي
 
بهية .. كل الحكاية عيون بهية
 
وبهية خبريني .. مالهم بيكي اللايمين
 
دي عيونك يا صبية .. بالحب مليانين
 
كل مجاريح الهوا .. بيقولوا هيا بهية
 
كل عشاق الهوا .. ظالمين بهية بهية
 
ظلموا البنية .. يا عيني
 
و كل الحكاية .. عيون بهية
 
ولا حد عدى .. ولا مرة هدى .. وشاف عينيها الا و مال
 
قالوا عن بهية .. ظلموا البنية
 
و اللي في عينيها .. ملقاش مودة .. ظلم الصبية و راح و قال
 
قالوا عن بهية .. ظلموا البنية
 
قالوا عن بهية .. ملهاش عزيز ولا حبيب
 
عيونها تقتل .. ملهاش دوا ولا طبيب
 
قالوا ع البنية .. وياما قالوا
 
اللي في هواها .. يا عيني مالوا
 
ظلموا البنية يا عيني
 
و كل الحكاية .. عيون بهية
 
ان كلماتها عشقتها لمشابهة اسم بهية مع اسم زوجة عمي الاولى التي كانت بمثابة امي الثانية لاهتمامها بنا إنا وأخي المرحوم الشهيد محمد وكانت تناوب ولادتي في استقبالنا من المدرسة وتهتم بملبسنا وقضاء حوائجنا كانت عيونها جميلة وقوامها جميل ولكن كما يقول المثل الحلو مايكملش لأنها كانت عاقر رغم زواجهما مع عمي لمدة 15سنة وهو صابر ينتظر الفرج والولد وفي يوم قبل رمضان في عام 1975م جاء عمي وقال أريد ان أتزوج وقتها بكت بهية وانأ اردد هذه الأغنية معها وقالت له لاستطيع ان أشاهدك مع امرأة أخرى تعيش معنا فكان القرار الأصعب وهو الطلاق كان يوم في أخر شعبان وقبل رمضان بأيام ومن وقتها يراودني وتراودني أسئلة عن العقم وأسبابه وأهمية الأطفال في ديمومة الحياة الزوجية ولهذا إنا أتابع العقم وأسبابه رغم تخصصي الباطني كله لعيون بهية رحمة الله عليها وبعد يومين خطب عمي زوجته الجديدة وبعد أيام طلب مني إنا وأخي محمد إن نرافقه للرميثة مكان عمله كمأمور مركز محطة قطار الرميثة ترضية وصلحا له بعد زعلنا عليه لزواجه على بهية وكان ذلك في السابع من رمضان وهو بقى في ذاكرتي لانه اليوم الاول الذي افطر فيه رمضان لدواعي السفر من وقتها عرفت إن هنالك دواعي للإفطار وهي السفر والمرض وكنا نناقش أبي وعمي ان السفر ألان فيه راحة وليس كما كان سابقا فلماذا نفطر  ومازال هذا النقاش يراودني ويراود الكثير منا الان ولكن ان الله يريد بنا اليسر وليس العسر هكذا هو الله رحمته فاقت كل شيء المهم منذ الصباح أخذنا تكسي مع عمي وزوجته الى محطة قطار العلاوي وهي اول مرة وقتها ادخل فيها فكانت ذو تصميم هندسي رائع تركه لنا المهندس الانكليزي والاحتلال الانكليزي وليس كالاحتلال الامريكي البهيمي الذي ترك لنا الماسي  والدمار وركبنا القطار السياحي وكان قطارا بهيئا جميلا مكيفا يستقبلنا موظفيه بملابسهم المميزة ووجدنا المقاعد الوفيرة التي تتحرك الى الامام والخلف وكنا نتعارك انا واخي محمد على الجلوس قرب الزجاج المظلل للقطار لنرى المحطات والقرى والأماكن التي نراها لأول مرة وفي القطار كان هنالك عربة تسمى المطعم فيها جميع المرطبات والأكلات  وعند وصولنا محطة الرميثة في الساعة الواحدة والنصف ظهرا استقبل عمي وزوجته الجديدة بالحلوى والهلال من قبل أصدقائه والأهازيج الشعبية وهكذا ذهبنا الى منزله الملحق بالمحطة وهو بناء انكليزي قديم كان تابع لحامية الرميثة في الصوب الصغير وكان في بابه مكان لربط الخيل وفيه العديد من الغرف ويتميز بسقفه العالي للتكيف مع الجو الحار وفي سقفه الخشبي  المغلف معلقة مروحة هندية كبيرة تبث نسمائها بلطف وبعد استراحة قامت زوجة عمي الجديدة التي رزقهما الله باربع بنات وثلاث بنين فيما بعد برش الطارمة(الفسحة الداخلية) بالماء وتشغيل المروحة المنضدية لتكون الطرمة باردة لازال أتذكر برودتها ونحن نعيش حرارة صيف تموز 2012  فهي الرميثة المسلحةالرميثة مدينة فراتية يانعة لها
 
طعم البن والتمر والقهوة . نسيجها مغزول من شط سمي بأسمها على ضفتيه سجادة نقشتها عشائر الظوالم وآل بو حسان وبني زريج وبني عارض في لحمة كونت ذاكرة النضال العراقي في العصر الحديث .. تلك المدينة التي اشعلت ثورة العراق الكبرى وفي التالي توالت علينا الدعوات للافطار لعمي وطبيب الرميثة ومدير الناحية والمعلمين وموظفي السجل المدني الذين هم يشكلون عماد الموظفين وقتها في الناحية فاهل الميثة الكرام احفاد ثورة العشرين فهي مدينة هادئة هانئة يحنو عليها حنو الأم وهي تستقبل الموظفين المبعدين لأسباب سياسية وغيرها بدواوينها المفتوحة ديوان آل بو مكوطر وديوان آل شاهر في الصوب الصغير.وديوان السادة الشرع وديوان آل بوحميد وديوان آل عبودي وديوان آل بوجعيلة في الصوب الكبير وديوان آل جوهر الذي يمتاز بحوزته على قدر كبير لطبخ الهريس عمره اكثر من 150 سنة   وهذه المضايف بالاضافة الى مضايف العشائر في الأرياف مثل مضيف ال معجون والبوزياد وال حجيم والبوعبدالله الخزاعل ويمتاز أهل الرميثة بالشعر الشعبي والحسجة والتغني بامجاد ثورة العشرين التي انطلقت شرارتها من الرميثة لا بد من القول ان الشعر الشعبي هو الأكثر بقاء من موضوعة التراث الشعبي إذا تحفظه الصدور وتناقله الألسن وتتسلمه الأسماع بوصفه أرثا تسري فيه أرواح الأجداد وخاصة الذي يتحدث عن انتماء الشاعر لوطنه وآلامه . وفي امسية رمضانية في مضيف البوزياد ونحن على شاطى الفرات والشمس تغوص غروبا تشع بأشعتها عبر البساتين باشعة ذهبية من خلال سعف النخيل الباسق وترحيب اهل الكرم والسمك المسكوف وعطر ألتمن العنبر والطابك وخبز التمن (السياح) الحار وطعم المحلبي المدخن نعم الشائط بالحرق طعم لازال في فمي حتى الان وسوالف عن ثورة العشرين (الطوب أحسن لو مـگـواري) (حل فرض الخامس كوموله)  وانأ أشاهد البرنو والمكوار ليبقى خالدا في ذهني وسوالف الشاعر المرحوم المرحوم حداوي ابو عبد ألظالمي وهو يحدثنا عن الثورة وعن وقفاته الكثيرة لان عمي كان يقرض الشاعر وكان يردد قصيدة .....تلومنه بدر جيف بايع القبوط.......وناس باعت علم فوق العود ويرددها ويضحك كثيرا لانها انقذت الشرطي بدر الذي باع قبوطه لاشباع عائلته الساخنة في مسيرته الشعرية ومن هذه المواقف مواجهته المرحوم الملك فيصل الثاني عام 1953 أثناء زيارته الى مدينة السماوة :
 
 انظر يا ملك فيصل الثاني وشوف
 
 حكومتنه ويانه ما بدت معروف
 
 تسلب بالنهار ومن يجي الليل تحوف
 
( كون الشايل نجمة يبوك)
 
ومن شعره ايضا الذي لازال في ذاكرتي
 
يمنادي الشعب لبيك من ناديت
 
ذبحت أهل الفرات اعليك ما خليت
 
سويتك حكومة وسلميتك بيت
 
شلون تسلم البيت لمطرة ومطرة تصاوغ بيه
 
انها الرميثة القريبة من الوركاء التي تذكرني باول الحضارات على الأرض وأول حرف حفر على الطين واول صوم كان صوم الكهنة للاله وصوم ابراهيم  ابو الانبياء والذي من خلال رحلته تعلمت الحضارات الاخرى الصوم.
 
اما اليونانيون القدماء ومنه الطبيب ابقراط كان يجد في الصوم علاج لكثير من الإمراض وتقويم النفس وتشذيبها ويُعَدُّ الحكيم أبقراط أول مَن أوصى بالصوم كوسيلة علاجية، وازداد الاهتمام بالامتناع عن الطعام والشراب كأسلوب للعلاج. وان ابقراط أوصى كان اعتماده على نوع الغذاء والصوم والحمامات المعدنية والتمارين الرياضية والهواء النقي أكبر من اعتماده على الأدوية، فمن أقواله مثلاً: عش عيشة صحية تنج من الأمراض إلا إذا انتشر وباء في البلد أو أصابتك حادثة. ومنها: إذا مرضت ثم اتبعت نظاماً صالحاً في الأكل والحياة أتاح لك ذلك أحسن فرص الشفاء. وكذلك قوله: كلما أكثرنا من تغذية الأجسام المريضة زدنا تعريضها للأذى. لاحظ أحد الحكماء ويدعى (كونيلوس) سرعة شفاء العبيد مقارنةً بالأحرار، وقد علَّل ذلك إلى أن الأرِقَّاء أكثر صوماً وأكثر التزاماً بالصوم العلاجي من الأحرار، وفي عام (46) من الميلاد قال الحكيم بلونارك: " إن صوم يوم واحد أفضل من تعاطي الدواء ". انه الصوم المتواصل عبر الحضارات الذي تواصل عبر صورته المثلى الحالية كل رمضان وانتم بألف خير وانتظرونا في حلقة أخرى من ليالي رمضانية عراقية  تقبل الله طاعتكم وصومكم

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/28



كتابة تعليق لموضوع : رمضانيات عراقية (الحلقة الخامسة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . صاحب جواد الحكيم
صفحة الكاتب :
  د . صاحب جواد الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الكهرباء فَضَحَتْ المسؤولين  : عبد الكاظم حسن الجابري

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تباشر بتنفيذ اعمال تأهيل وتطوير شارع الوسطي في قضاء الهندية بمحافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 قصة البيان رقم واحد وقبول الانسة موزة الزواج من حمد

 دقة ساعة نهاية مملكة العار!..  : رحمن علي الفياض

 عذراً حيدر العبادي "لكنهم ليسوا من حزب الدعوة" !  : علي سالم الساعدي

 البرزاني ...ودعوة العلوي !!  : رباح التركماني

 شرطة الديوانية تعلن القبض على عدد من المتهمين بجرائم مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 الحشد الشعبي يضبط مضافات لداعش ويدمر زوارق له شمال صلاح الدين

 الصرخة الحسينية / الجزء الأول  : عبود مزهر الكرخي

 حكومة إنقاذ وطني حقيقة أم خيال..؟  : اثير الشرع

 برطانيا للخليج ...ملء الفراغ الامريكي ام ملء الجيوب..  : علي قاسم الكعبي

 الوفد الإعلامي السعودي يشيد بمنشآت مدينة البصرة الرياضية   : وزارة الشباب والرياضة

 موكب أهالي ناحيه الأحرار للدعم اللوجستي : خدمه الحشد شرفا لنا

 الظواهرُ الإجتماعيةِ والتَقنين  : حيدر حسين سويري

 مزرعة تابعة للعتبة الحسينية تستحدث زراعة اصنافا جديدة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net