صفحة الكاتب : محمود غازي سعد الدين

فريضة الحج هل هي طريق نحو ألإرهاب ؟؟
محمود غازي سعد الدين

نبدأ مقالنا بنكتة طريفة طرقت مسمعي قبل فترة وأصبحت هذه النكتة الطريفة واقع حال في مجتمعاتنا الإسلامية مفادها (أن احد الحجاج الموسرين من أصحاب العقارات والشركات ومحلات بيع الأجهزة  كان قد حج بيت الله عدة مرات , واقفا في احد محلاته لبيع ألأجهزة الكهربائية يساعده في عمله أربعة من أبناءه في عملية البيع ثلاثة منهم يشتركون مع والدهم الحاج في جميع الأشياء من هيئة وأصول التعامل مع الزبائن وزيارات للحج باستثناء الرابع الذي لم يكن يشاركهم في ذلك , وفي إحدى المرات زار أحد الزبائن المحل ليبتاع احد ألأجهزة الكهربائية وانتهت العملية بشراء أحداها وعندما طلب الزبون من الحاج صاحب المحل أن يعاين الجهاز وتشغيله كونه بعيد عن موقع المحل قال له الحاج أن القوة الكهربائية غير متوفرة ألان ولكن بضاعتنا كلها في السليم 100% , وأنا أضمن لك سلامة الجهاز وأنا حاج لبيت الله ولي كلمتي وهؤلاء أولادي يشاركونني رأيي وفي حال وجود أي خلل يمكنك إرجاعه واستبداله بأخر ويمكنك ألاعتماد على كلامنا , فذهب الزبون بجهازه ليكتشف انه لا يعمل وعاد سريعا للحاج لتبديل الجهاز فما كان إلا أن نفى الحاج ولم يصرح بذلك ونفى أولاده أيضا وبهت الزبون !!
 وبعد جهد جهيد تدخل الابن الرابع قائلا أنكم قلتم ذلك وأنا شاهد بذلك فبهت الحاج من قول ولده الرابع بعد أن أصبح أمرا واقعا , وقال له ما دام كذلك فليكن !! 
استبدل أنت بنفسك جهازه وعاينه , وغادر الزبون مرتاحا من معاملة الابن الرابع , وعاد الولد إلى أبيه الحاج فقال والده له هل استبدلت الجهاز قال نعم , قال ف والهة الذي لا أله إلا هو (إلا أرسلك للحج هاية السنة لتصبح مثلي ومثل أخوتك !!!!).
هذه النكتة ألقيتها في إحدى جلسات العمل في دائرتي التي مارست فيها عملي تدخل احد المراجعين حينها قائلا يا أستاذي لماذا تلقي علينا نكاتا كهذه هذا ما عايشته أنا شخصيا حيث قال أنا اعمل في محل للحلاقة منذ عدة أعوام كمستأجر وطوال هذه الأعوام لم تحدث لي مع صاحب المحل أية إشكالية إلا أن حج بيت الله وعاد ليقوم برفع ألإيجار إلى الضعف وأقام الدنيا ولم يقعدها وهدد برمي جميع حاجياتي إلى الشارع وما كان مني ألا أن أذعن لطلبه في حين انه كان على قدر عال من الثراء , وهذه الظاهرة مستفحلة في مجتمعنا  ..
لسنا هنا بصدد طرح عدد من النكات والمواقف الطريفة بقدر ما نحن جادون في طرح هذا الموضوع , لنقول لقد أضحت فريضة الحج طقسا وتجارة تدر على القائمين على إدارة مناسكها من آل سعود ومن يروج لهذا الطقس المليارات من الدولارات سنويا  , (ونؤمن إيمانا كاملا بأنها فرض من فروضنا نحن المسلمين لكي لا يزايد علينا احد في ذلك ولكني لا أؤمن البتة بحركات ودوران وجلوس وقعود مهما كان نوع هذه الفرائض  وطريقة وموسم أدائها ولكن ليس بمعزل ودون ألابتعاد عن شكل وأصول التعامل الإنساني بين بني البشر الذي يأتي أولا) .
 المؤسسات المنتشرة في كافة أنحاء العالم  التي يدعمها آل سعود وتدر على العائلة (الكريمة على ألإرهابيين) المليارات من الدولارات ومن ثم دعم ظاهرة التطرف والترويج للإرهاب عبر خطباء ومشايخ السلفية والوهابية .
المفارقة في ألأمر أن هناك العديد من النواب العراقيين (سنة وشيعة) قد ارتأوا أن يؤدوا طقوسهم هذه السنة في وقت يعلمون هم جيدا الظروف التي تحيط بالعراق وشعبه والمآسي التي تحل عليه من جراء التفجيرات التي تديرها الآلة السعودية والبعثية وأذنابهم , لعل النواب أنفسهم قد ظهروا في عديد من الأوقات وما برحوا ليتحدثوا عن معاناة الشعب العراقي  ومآسيه والفقر والعوز الذي يعانيه قطاع كبير من هذا الشعب المسكين , ولعل السادة النواب وكل منهم يمثل محافظة من محافظات العراق التي لو كانوا يعلمون وهم يعلمون بدون أدنى شك , أن جميع المحافظات العراقية تأوي داخل رقعها الجغرافية حالات مأساوية تدمى لها الدموع وتكسر القلوب ولعل مشاهد عوائل الضحايا والمعوقين وحالات البؤس والمرض والفقر و عوائل ضحايا الإرهاب والجرحى والمعاقين التي رصدتها بعض القنوات العراقية على قلتها وعددها الضئيل بالنسبة للواقع على ألأرض كفيلة بدعم ما ذكرته واذكرهم بالحكمة القائلة (إذا أردت أن تعرف امرءا فأعطه جاها وأعطه سلطة) والحمد لله لقد أوتي نوابنا ألاثنتين .
كان من الأجدر بهؤلاء النواب بل وغير النواب أن يتكفل كل منهم عائلة من تلك العوائل وتأجيل ما يسمونها حقوق الله عز وجل عليهم ومتناسين عباده , بحجة أداء فريضة الحج وإنفاق ما ينفقونه لتذهب إلى جيوب عوائل ومشايخ آل سعود ومن ثم تصبح سيارات وانتحاريين يفجر بها جسد الإنسان عموما في العراق (الشيعة منهم خاصة ) لاسيما أن الدولة السعودية ومشايخ ووعاظ السلطة لم يبخلوا بفتاوى وتصريحات في هذا الصدد في مناسبات عدة ( كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى) ولمن أراد أن يطلع على أرصدة هؤلاء فله ذلك وبكل سهولة عبر مواقع شبكة الانترنت العديدة (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ)  .
هل تناسى المسلمون عموما الذين يحجون بيت الله  خاصة أن حق الإنسان على أخيه الإنسان اجل وأسمى من حقوق الله على عباده وخلقه الذي لم يخلقهم عبثا ليتآلفوا وينفقوا في سبيل المسكين واليتيم والفقير وان الله وسعت رحمته كل شيء ليدخل في رحمته من يشاء من عباده حتى من ترك فريضة من فرائضه كالحج بسبب إنفاقه وإعانة أخ له في الإنسانية يعاني ما يعانيه من فقر وعوز وأزمات تكاد لا تخلو منها أية بقعة ولو بصغيرة من بقاع أراضي المسلمين المتواجدين عليها.
لعل ما لاحظته هو تنامي دور الحركات ألإسلامية على مدى واسع وكبير جدا في شمال العراق (تحركها كالعادة ألأحزاب القومية المهيمنة على السلطة) حتى أضحت هناك مكاتب وشركات عديدة ومنابر ومساجد تبنى ويقف عليها خطباء يروجون  الثقافة الوهابية وتمجيد طغاة متعمدين ذلك في خطبهم على المنابر (حتى بات تمجيد والترضي على  معاوية الفاسق شيئا بديهيا ) يصدح به هؤلاء المنافقون  بل أكاد أن أقول  أنها على غرار الحملات ألإيمانية التي كان يروج له الطاغية الملعون أبان عهده البائد .
 ولعل ما استدل به انك لن تجد مسئولا كرديا كبيرا رفيع المستوى (الرفعة هنا المنصب الذي يتقلده والكم الذي سرقه من جاه ومال فهذا هو مقياس الرفعة هناك وكما يقول المثل الكردي القديم (هة يي بة كورى كةرى بة أي فيما معناه املك مالا وجاها فلك الرفعة والسمعة والحظوة حتى لو كنت ابنا لحمار مع احترامنا للحمير كافة كونها لا تؤذي أحدا فهي  صبورة خدومة للجميع  ) يأتي على اتهام السعودية بتهم  تتعلق ب ألإرهاب وفي حال وجود بعض التصريحات الخجولة هنا وهناك فإنما هي من قبيل خلط الأوراق والضحك على بعض  الذقون (الشيعية والسنية) ولو لا الضغط الإعلامي الذي تتبناه بعض القنوات الإعلامية العراقية وبعض السياسيين المخلصين من سنة وشيعة وأطياف أخرى في فضح سياسة مشايخ آل سعود لما تفوه احد ببنت شفة وحرف واحد.
  لقد بدأ الشمال العراقي يستقطب وباستمالة شركات سعودية بدلا من ذلك وخليجية مؤيدة للنظام السعودي وإدخالها إلى الشمال العراقي عبر ألأحزاب الإسلامية المتطرفة والقومية طبعا  هناك , ومن ثم الترويج لثقافة طائفية عبر المنابر والاجتماعات المغلقة ويتضح ذلك وبشكل جلي أثناء المناسبات الدينية .
المضحك المبكي أن هناك عددا كبيرا من الزوار الشيعة الذين يؤدون هذه الفريضة من العراق وغير العراق  وما يهمنا هنا هو ما يمس شان العراقيين خاصة  , لأننا نعتقد جازمين أن فريضة الحج التي أصبحت لعبة سياسية وسياسة شد وجذب بين السلطة الحاكمة في السعودية في كسب التأييد وحشد ألإعلام ضد الدور ألإيراني وولاية فقيهه الذي بات هو أيضا يتاجر على حساب العقيدة الأصلية لشيعة أهل البيت وعلى حساب معاناة الإنسان عموما وهذا ما نلاحظه في أن السلطات السعودية هددت بقمع الحجاج الشيعة (الغافلين) في حال تسييس هؤلاء الحجاج ما يسميه أمراء آل سعود بفريضة الحج تجلت هذه التصريحات خصوصا بعد أن طفت إلى السطح أزمة المتمردين الحوثيين (الشيعة) في اليمن .
 لقد أصبح الحجاج الشيعة أداة بيد ولي الفقيه وغيرهم وهم لا يعلمون أنهم يرمون بالآلاف من الدولارات إلى جيوب أمراء الإرهاب عبر إرسال الآلاف من الحجاج والمعتمرين الشيعة لكي يقمعوا وتصبح في ألآخر صفقة ولعبة سياسية بين ولي الفقيه وأمراء آل سعود , الخاسر الأول والأخير وضحية نفاقهم السياسي هو ألإنسان عموما العراقي والمغربي والجزائري والاندونيسي والباكستاني والأفغاني ...

علينا أولا أن ندرك انه لن تنفعنا أية فرائض بدون الرجوع إلى القيم العليا للتعامل الإنساني ولا يغفل المسلمون إنهم قد يصبحون بشكل أو بآخر في النهاية  شركاء وأدوات تمول بها آلة الإرهاب العالمي ويصبح كل حاج  منكم شظية أو رصاصة أو سيارة مفخخة تقتل إنسانا بريئا في إحدى أرجاء العالم .

          بقلم :
محمود غازي سعدا لدين
     بلجيـــــــــكا
البريد ألإلكتروني: [email protected]
                         
                  www.iraqfreedom.blogspot.co
 

  

محمود غازي سعد الدين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/21



كتابة تعليق لموضوع : فريضة الحج هل هي طريق نحو ألإرهاب ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد روكان الساعدي
صفحة الكاتب :
  محمد روكان الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانتربول يضع القرضاوي على لائحة المطلوبين بناء على طلب مصري

 الزعيمان في ضيافة الشيخين..!  : محمد الحسن

 ليبيا بعد خمسة أعوام من غزو الناتو ...هل يستفيق الليبيين!؟"  : هشام الهبيشان

 الخدمة والسلطة  : عبدالله الجيزاني

 برقع شابة (قصة قصيرة)ٌ  : مجاهد منعثر منشد

 نسبة العنف ضد المرأة في محافظة بابل لعام 2012 "86.8%"  : منظمة بنت الرافدين

 المادة 56 انتخابات  : رشيد السراي

 صدى الروضتين العدد ( 206 )  : صدى الروضتين

 شرطة واسط تلقي القبض على عصابة متكطونة من ثلاثة اشخاص متهمين بجرائم  : علي فضيله الشمري

 وزارة الموارد المائية تقيم ندوة تثقيفية بالتعاون مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  : وزارة الموارد المائية

 «نصرالله» في ذكرى عاشوراء يهدد بقصف تل أبيب بآلاف الصواريخ  : وكالة نون الاخبارية

 المشغل النقدي (1) قراءة في حركة الأدب النسوي  : علي حسين الخباز

  لماذا اصبح التشهير سيد الموقف  : عبد الخالق الفلاح

 الحكم على "صدام حسين" بالسجن عشر سنوات غيابياً بتهمة تعاطي الرشوة

 ثقافتنا الغائبة او مثقفنا الغائب؟!  : نبيل عوده

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net