صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

( مجلة رياض الزهراء و المنهل الفكري )
علي حسين الخباز

(ملاحظة .. قراءة في صفحة / معا نحو الظهور /الاعداد 46ـ 59 )يرتكز المنجز الابداعي على رؤية  الكاتب وثقافته  واهتماماته باعتباره توظيفا لمعتقد  يفرض  سلطته  لمتكأ  خطابي  ويكون هذا الخطاب  متعدد الابعاد وله انعكاسات  تأثيرية  عالية المضامين  وعنوان ( معا نحو الظهور )  يجسد  المنهل الفكري والروحي ،المتجسد عبر  منظومة  الولاء  وخاصة عندما يكون  الموضوع مختصا بابداعات المرأة  وحيثيات تكوينها  الابداعي والانساني  ودورها  المحصن كقيمة  تقويمية  ، وفي مجلة رياض الزهراء الصادرة من العتبة العباسية  ، تواجدت شواخص مهمة  قدمت شهادات نصية تناولت مواضيع مهمة مثل موضوعة ( دور المرأة  في عصر الظهور ) للكاتبة ( انعام رحيم ) اذ ترى ان المرأة  هي بذاتها  نهج تربوي يتنامى  لنصرة الامام  المهدي ( عجل الله فرجه الشريف )  بغرس الولاء في بذرة الطفولة  السامية  لخلق حافز ديني يحصنها من الزلات   ، وتعمر المسار التأديبي  بقراءة القرآن  ومحبة اولياء الله وتلج  الى عوالم الطفولة بمكونات  تعكس مظلومية  أهل البيت عليهم السلام  ، والمساهمة  الفاعلة  في صناعة  الذكريات  عند الطفل  بالمشاركة  في الاحتفاءات  الدينية ثم  البحث في  الغرض التربوي  الأسمى  الذي ينطلق  به الى دورها  التأثيري في المجتمع  ، بث  الوعي المدروس  لمفهوم الانتظار  المبارك ، لزرع النصرة  والولاء في نفوس  الناس ، وقراءة احوال الناس في زمن الظهور موضوع يعد من المواضيع الاستباقية  الكامنة وراء عوالم الغيب  والتي تستمد قيمتها  من المصدر  المعصوم  ، وجود الصلة  الروحية  والاطلاع الرسالي  الموروث  من النبي (ص) وارتكزت  الكاتبة  ( الاء السلامي ) في هذا الموضوع  على قول الامام الباقر (ع) انه قال :ـ (اذا قام  قائمنا  وضع يده على رؤوس العباد فجمع  به عقولهم  واكمل  به احلامهم )،  لتصل الى نتيجة  ملخصها ان اكتمال العقل  تكامل،  لأن تسامي الوعي  ايمان  مدرك تسامت من خلاله  هذه النهضة  المباركة  ، فلذلك جاء موضوع  اهداف  نهضة الامام القائم ( عجل الله فرجه الشريف )  وشعاراتها  موضوع من اعداد مديرة  التحرير الكاتبة امآل  كاظم  لمد وجهة أخرى من اوجه العلاقة  ولتقدم قراءة تدخل العمق  القصدي للثورات بكل انواعها  ، ومنها تترك المجال لحركة  المقارنة  بينها وبين  ما تنجزه  النهضة المهدوية  باهداف  رسالية عظيمة  والتي تعد خارقة  لانظير لها  اذ تلتزم  بازالة الظلم  والجور ونشر العدل  والقضاء على النفاق  وتوحيد المسلمين  ولذلك يرى المؤرخون  والمنصفون من اهل  النقد  والتحليل  انها تحمل  امتدادات  رسالية  من النهضة الحسينية   المباركة ، بما تمتلك من منجزات ذكرتها الكاتبة ( مدينة محمد اكبر )  في موضوعها مميزات  دولة الامام المهدي  ( ع)  اذ ترى  ان الحياة  العلمية تزدهر في عصر الامام  الحجة  ويكون هناك  تكامل اصلاحي يرفع مستوى الرشاد  والعدالة  ويرفع الوعي  الذي  سينشره  الامام  المهدي في دولته ومجتمعه ،  وموضوعة  تتحدث عن الامام المهدي(ع)  تعتبر  موضوعة ثرية  وقابلة  لتطور  المؤثر  والتجديد والنظر للعديد من وجهات موضوعية  فلذلك نظرت الكاتبة نفسها الى مواصفات اصحاب الامام المهدي  (ع) مواصفات  خاصة لتكييف الصحبة  مع الايمان  ومعرفة  الله والشجاعة  والاستعداد  للتضحية والارتباط بالامام والانقياد له ، وقد انفردت  الشخصية الامامية  بفكرة  السفارة  من بين فرق  الشيعة  اذ كانت  بداية  الغيبة  من اصعب الفترات  وابتدات بعثمان سعيد العمري  وكانت مهمته  الاعلام  عن وجود  الامام المهدي  (ع) واخراج  التوقيعات  ولأقناع الامة  بما امتلك  من معرفة  تامة  بطرق التحاور وبوجود الامام حيا ، وشارك السيد محمد شاكر  الموسوي  في موضوع ( دولة العدل الآلهي )  بين خيال  الأديان  وواقعية  القرآن ، بين من خلاله شمولية  فكرة  المنقذ  التي تحولت الى حلم انساني  يتنوع بتنوع  موروثات الشعوب  الفكرية  وتوصل الجهد  العلمي  الى ان التطور  البشري سيصل في النهاية  الى مجتمع العدل  المطلق  وطرحوا  الكثير من الامور التي هي مجرد خيال  ، نجد ان طريقة  نقل الموضوع البحثي  الى مجلة لابد ان يحفل ببعض التغييرات فلغة البحث غير لغة المجلة  واسلوب المجلة يحتاج الى موائمة اسلوبية  ولايمكن للبحوث عند النشر في الصحف  ان تبقى بسمتها البحثية  التي تحمل بعض الشروحات  والمقدمات  الزائدة ، رغم ان البحث  بحث فاعل امتلك جاذبية التلقي  فقد عرض لنا نماذج من دول  العدل الآلهي ـ فكانت  أول حكومة  الهية بقيادة  نبي الله نوح  ومن دولة نبي الله سليمان  ودولة  نبي الله يوسف  ودولة الاسلام المحمدي  وبدأ  البحث  في مرحلته الثالثة  للتحدث عن مزايا  كل دولة  من تلك الدول  العامرة  ومن ثم اكمل البحث مسعاه في دولة الامام علي عليه السلام وما تعرضت  له من مواجهات  مباشرة وغير مباشرة ، ، وكانت قراءة  الكاتبة ( ازهار عبد الجبار )  تقترب لمفهوم  حكومة الامام المهدي (ع)  لترفع عن كاهلها  العنف والفضاضة  التي صورتها بعض التدوينات  وقد رفعت الكاتبة  اعتراضها النبيل  باندهاشة  تقول :ـ كأنهم يتحدثون  عن الحجاج بن يوسف الثقفي  وليس عن الامام الحجة (ع) اطهر من خلف المشروع الرسالي المحمدي ، وترى ان هذه  الاقاويل لا تستند على اي صحة  اوبرهان ، فالمهدي (ع) يسير  بسيرة  اجداده  رسول  الله ( ص)  والامام علي (ع)  رحمة وهداية للناس ،  واساس الحركة النهضوية  هي اعدت لنصرةالمظلومين ، وجسدت  بعض المواضيع  النبض الحي  الذي يحمل  رسائله الجاذبة  انفتاحا على ثنايا التلقي  ، بحضور فاعل ولغة خفيفة الظل تنحى منحى الادبي  مثل خاطرة الكاتبة ( وسن نوري  الربيعي ) / سيدي يا صاحب الزمان  /  قطعة  أدبية  يسمو بها التفاؤل  وموضوع  الكاتبة  ( سارة  المير زا  مهدي )  ترى ان امر الظهور  مرهون بايدينا  ، لكوننا  نحن يجب ان نكون  مهتمين  لهذا التغيير جادين  بالطاعة  لله  مخلصين بالواجبات  والكاتبة ( نورعلي عمران ) في خاطرة  ./ اين هو  / التي كانت هي الاخرى عبارة  عن خاطرة  تعبيرية  للكشف عن اسئلة كثيرة  توصلنا الى جوابها المبدع والمعبر  هو ان الامام (ع) في كل قلب مؤمن ، وقراءة صفحة من المنشور  الكلي، قد لاتقدر  على احتواء بنى المنجز لكنه بالتأكيد قادر  على اشاعة  مناخات تقاربية  تنسجم  مع عرض المنجز  للفائدة واعطاء  بعض البؤر الانطباعية  التي  اتمنى  ان تكون ذات قيمة فاعلة ، 

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/22



كتابة تعليق لموضوع : ( مجلة رياض الزهراء و المنهل الفكري )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ستار عبد الحسين الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  ستار عبد الحسين الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كلام إنتخابات: تصريحات الفتلاوي مثال  : ضياء المحسن

 الحرب الإعلامية وتعدد جهاتها على الطائفة الشيعية  : سهل الحمداني

 كل عام ومجلة ( الأحرار ) وكادرها الحسيني بألف إنشاد متوقد  : حيدر عاشور

 في العراق حكومة ام مجموعة من الحكومات  : مهدي المولى

 إعلان نتائج جائزة النور الرابعة للابداع 2011 دورة الدكتورة آمال كاشف الغطاء  : عدي المختار

 شرطي مرور في كربلاء ينافس سياسيين عراقيين كافضل شخصية لعام 2011  : وكالة نون الاخبارية

  مكالمات هاتفية بين القادة العرب  : سامي جواد كاظم

 الحشد يعثر على مضافة مفخخة لـ"داعش" شمال غرب الموصل

 وزارة التخطيط : ارتفاع مؤشر التضخم خلال شهر تموز الماضي بنسبة (1% ) والسنوي يرتفع بمعدل (2.6%)  : اعلام وزارة التخطيط

 العدد ( 133 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 مجلس ذي قار يطالب الموارد المائية بالتعجيل في إجراءاتها للحد من جفاف الأهوار  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 امريكا ستجبر العراقيين على دعوة روسيا للتدخل  : عامر هادي العيساوي

 وفد من الحكومة المحلية يلتقي وزير النفط لوضع اللمسات النهائية لافتتاح شركة نفط ذي قار  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 مسيرة احتجاجية جديدة ضمن حملة "نداءات الثورة" للمعارضة في البحرين

 منتخبنا بكرة الجرس يتفوق على قطر في دورة الألعاب الآسيوية لمتحدي الإعاقة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net