صفحة الكاتب : عمار منعم علي

صالون رواق المعرفة يناقش (14 تموز) هل هي ثورة أم. انقلاب ويشهد اعترافات متأخرة لقومي متآمر
عمار منعم علي

    ·       · المرحوم ناجي طالب رئيس الوزراء الأسبق : عبد الكريم قاسم لو شكل مجلس قيادة الثورة في بداية ثورته لوصل إلى مرحلة الأنبياء لما يحمله من نزاهة ووطنية صادقة .

 
·       · رواد الثورة لم يكن يمتلكون الخبرة السياسية وكيف يتعاملون مع ظروف الحياة الجديدة .
 
·       · عبد السلام عارف كان واسطة غير نظيفة بين عبد الكريم قاسم وجمال عبد الناصر و كان ينقل معلومات خاطئة إلى الطرفين من اجل أغاضتهما .
 
·       · 14تموز كانت انقلاب عسكري، ولكنها تحولت بعد ذلك الى ثورة شعبية عارمة مئة بالمئة
 
 
 
عمار منعم / زهير الفتلاوي
 
 
 
أقيمت في رواق امعرفه جلسه حواريه بعنوان 14 تموز ثوره ام انقلاب شارك قيها الأستاذ مفيد الجزائري والاستاذ عبد الله اللامي قدمها الدكتور حيدر الدهوي إمام حشد من الشخصيات الثقافية والفكرية والاعلاميه ومحبي الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم وقد تخللت الجلسة الكثير من الاعترافات التاريخية ابرزها اعتراف الأستاذ عبد الله اللامي التي سوف تصدر من خلال كتاب مطبوع بعنوان اعترافات متاخرة لقومي متآمر الذي سعى على ان تكون هذه الاعترافات امام زوجته التي خضرات الجلسه وافقته في جميع محطات حياته أضافه الى التحليلات السياسيه والرؤى الفكريه والاجتماعية وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة والخمسين وادناه مادار في الجلسة .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الباحث مفيد الجزائري:
 
 
 
موضوع 14 تموز كان وما يزال موضوع فيه الكثير من الجدل والرؤى والتحليل المختلف لها، والبعض يتطير ويتشائم من هذا الانقسام في الرأي ، ولكن هذا الامر طبيعي، فمن المستحيل ان تجد على مدى التأريخ ان يتفق المؤرخون والباحثين على امر او موضوع معين، فلكل باحث ومؤرخ رؤيته ومنهجه في التحليل والقراءة، ولو كانوا متفقين لاصبحت العملية مملة، ونحن لا يمكن ان نتحدث عن واقعة تاريخية معينة الا من ضمن ظروفها التي احاطت بها، فلا استطيع ان اسقط معرفتي الحالي على ما حدث قبل خمسين سنة، حيث كانت القيم والناس والتطلعات مختلفة، حيث كان الناس يعتبرون عهد نوري السعيد ظالم وقمعي وهناك شواهد كثيرة على ذلك، منها الاعدامات التي بدأت في سنة 1941 ولم تنتهي، وكان هناك تطلع وتوق كبير للناس من اجل التغيير، وكانت الناس تريد ان يكون العراق جزء من جبهة التحرر العربية، بعد ان كان يعد نفسه في ذيل الاحداث، اي جبهة مقارعة الاحلاف والجبهات العسكرية، وكان هناك شعور بان العراق مكبل وفي الداخل كان طبقة الاقطاع تسيطر على الحياة في العراق، على الرغم من وجود حديث عن وجود ديمقراطية، بينما انا كنت شاهد على الحملة الانتخابية التي جرت في 1954، والتي فاز فيها المعارضة بنسبة 10% تقريبا، ولكن نوري السعيد حل المجلس قبل ان يعقد اول جلسة، فلم يكن يطيق رؤية معارض في المجلس، وبعدها تم شن حملة شرسة ضد المعارضين، فلم يكن هناك امل لدى الناس ولو تدريجي بالتغيير التدريجي، فلذلك تجد ان هناك تأييد غير مسبوق لثورة 14 تموز.
 
 
 
مبينا: انها لم تكن ثورة وانما انقلاب لتغيير نظام الحكم، ولكن قادة الحزب الشيوعي في اجتماعاتهم في سنة 1956 بحثوا كيفية تحويل الانقلاب الى ثورة والاليات اللازمة لهذا العمل، فالفرق بين الانقلاب والثورة، ان الانقلاب يزيح حكومة ويأتي بحكومة جديدة مختلفة وفي الغالب لا يغير شيء مما يجري في المجتمع، ولكن الثورة شيء مختلف، فهي تجري تغيير في القوانين والاقتصاد والاجراءات وتغير اوضاع المجتمع وتغيير سياسي وثقافي وفي بناء البلد، وبالتالي طبيعة النظام كله يتغير، ولو رأينا ما حدث بعد 14 تموز لوجدنا ان الانقلاب قد تحول شيئا فشيئا الى ثورة، حيث تم قلب الاوضاع في الريف، الذي كان يعاني من الاستغلال للفلاح من قبل الاقطاع، وكان الفلاح يعاني الفقر الشديد المدقع، فالاصلاح الزراعي غير النظام الزراعي رأسا على عقب، وهذا تطور اجتماعي جذري، واذا اتينا للتغييرات السياسية، منها: الخروج من حلف بغداد والغاء القواعد العسكرية في الحبانية والشعيبة، وعلى الصعيد الاقتصادي تمثل في الخروج من الاسترليني وارجاع 99,5% من الاراضي التي لم تكن مستثمرة من قبل شركة نفط العراق الاحتكارية، وعلى الصعيد الاجتماعي كان هناك قانون الاحوال الشخصية والذي لم يسبق له مثيل في المنطقة، وتأسيس اول نقابة صحفيين واول اتحاد ادباء، وقانون جامعة بغداد وقانون الكسب المشروع، على الرغم من ان مدة الثورة كانت اربع سنوات ونيف.
 
 
 
وقال: هناك توزيع الاراضي السكنية، وحول العديد من الصرائف الى بيوت، وكان يتجول في العديد من المناطق ليلا، واعمار البنية التحتية للعديد من المناطق، والبنى العمرانية التي حصلت في بغداد وغيرها من المناطق، رغم ان الدولة لم تكن مستقرة ووجود صراع بين القوى السياسية وتعرضه لمحاولات اغتيال ، وقام بتأسيس منظمة الاوبيك في بغداد تحت اشراف عبد الكريم قاسم وهي السعودية والكويت وايران وفنزويلا والعراق.
 
 
 
واضاف: ان الاجراءات التي اتخذت بعد يوم الانقلاب قد غيرت الواقع العراقي بشكل واضح وملموس ووضعت البلد على بداية طريق لو انه استمر، وكان العراقيين يطمحون ان يروا العراق يتقدم ويكون له مكان بين دول العالم. كما تم وضع حجر لعدد من الاسس.
 
 
 
وان الانقلاب الذي حصل قد تم بمشاركة جميع القوى الوطنية المعارضة والتي قادها الضباط الاحرار والتي كانت جزء من جبهة الاتحاد الوطني، وقبل الثورة لم يكن الحزب الشيوعي الوحيد الذي يعلم بها، وانما كانت الكثير من القوى تعلم بما فيهم الاكراد وكامل الجادرجي وصديق شنشل وغيرهم، ولم تكن لتنجح الثورة لولا التفاف الجميع حولها، وكان هناك حماس منقطع النظير. و كان هناك امل كبير لدى الناس في الانعتاق والتحرر.
 
 
 
ولكن المشكلة ان رواد الثورة لم يكن يمتلكون الخبرة السياسية وكيف يتعاملون مع ظروف الحياة الجديدة، فالحزب الشيوعي عند قيام الثورة لم يكن يمتلك اكثر من الف عضو ونصفهم كان في السجون، على الرغم من انه كان يمتلك شعبية واسعة، كما ان وضع الاحزاب الاخرى لم يكن افضل من الحزب الشيوعي.
 
 
 
ثم تفضل الاستاذ عبد الله اللامي:
 
 
 
في عام 1982 وانا كنت زائر دائم للاستاذ المرحوم ناجي طالب رئيس الوزراء الاسبق، وسألته ذات يوم عن تقييمه للزعيم عبد الكريم قاسم، فاجاب بالحرف الواحد وقال:"والله والله والله هذا الرجل لو شكل مجلس قيادة الثورة في بداية ثورته لوصل الى مرحلة الانبياء، لما يحمله من نزاهة ووطنية صادقة، وهذه حقيقة يجب ان تقال".
 
 
 
وهناك نقطة احب ان اشير اليها ان السبب الرئيس في وأد ثورة 14 تموز نحن الاثنان والبعثيين ( المقصود الجزب الشيوعي والحزب القومي وحزب البعث )، لاننا رفعنا شعارات لا تترفع الى مستوى المسؤولية، وكانت شعارات فارغة ، عبارة لا تخلو عن السب والشتم ، ونحن كقاعدة لم يكن علينا الا ان ننفذ هذه الشعارات ونطبل لها، فكنا نحمل هذه الشعارات وكأننا ليس من بلد واحد، وكل حزب يمني نفسه بانه يريد السيطرة على الامور، فالحزب الشيوعي كان يرى عبد الكريم شيوعي مفصول، والقوميون ذهبوا مع عبد السلام عارف، والسبب الرئيسي حسب الوثائق والمعلومات المؤكدة لي في النكسة والخلاف بين عبد الكريم قاسم وجمال عبد الناصر هو عبد السلام عارف، حيث كان واسطة غير نظيفة بين الطرفين، كان ينقل معلومات الى الزعيم من اجل اغاظته وكذلك يفعل مع عبد الناصر.
 
 
 
وكانت شعارات الحزب الشيوعي من ضمنها "ماكو مؤامرة تصير والحبال موجودة"، فهناك العديد من الاخطاء التي تتحملها مجتمعة قادة الاحزاب السياسية مجتمعة، والتاريخ يقول ان وزارة عبد الكريم قاسم التي شكلت بعد الثورة بيومين تعد اول حكومة عراقية نزيهة منذ ذلك التاريخ والى يومنا هذا، حيث كانت تحمل اسماء نزيهة، وتعد بحق حكومة الشراكة الوطنية، لان كل الاحزاب الوطنية مشاركة فيها، حتى الحزب الشيوعي من قبل ابراهيم كبة.
 
 
 
وهناك نقطة مهمة، ان هناك عدة انقلابات قد حصلت في عهد عبد الكريم قاسم، والسبب ان القوميين العرب جريئين ولكنهم لا يفهمون في السياسة، على العكس من الشيوعيين الذين كانوا يفتقرون الى النضال الدامي، فلم تكن هناك نقاط مشتركة او توازن بين القوى، ولم تكن الثورة قد جرت بشكل صحيح او تم التهيئة لها، وانما كانت انقلاب عسكري، ولكنها تحولت بعد ذلك الى ثورة شعبية عارمة مئة بالمئة، ولكن الحادثة الرئيسية التي اثرت على نفسية الشعب العراقي اعدام العائلة المالكة.
 
 
 
وانا اعتبر الحزب الشيوعي العراقي من انظف الاحزاب الموجودة على الساحة، الذي استطاع ان يواصل وينتقد تجاربه باستمرار، فلم اجد اي تجربة سياسية تنتقد نفسها بنفسها.
 
 
 
مفيد الجزائري:
 
 
 
هناك كتب ودراسات وابحاث كتبت عن الثورة ، ولكن لم يجر جهد موحد للاطراف المشاركة ان تقيم سوية تعاملها وتصرفاتها وهذا مهم جدا، من اجل ان نجد الحقيقة ، ونوضح للأجيال كيف كانت الامور قد جرت، وكيف يجب ان نتعامل مع الامور. فنحن نريد الحقيقة كما هي عارية عن الكذب.
 
 
 
ولدي ملاحظتين، الاولى: ان الحزب الشيوعي العراقي كان له سمعة وجماهيرية كبيرة لم يكن ينطلق من ضخامة العدد ووجوده، وانما كان منطلق من ضخامة شعاراته وقوته السياسية، وبعد الثورة لم يكن الحزب الشيوعي مستعد لهذه التحول والتغيير، وكذلك الاحزاب الاخرى وبدء الصراعات المبكرة، فلم يكن سهلا على القيادات السياسية ان تتجنب المطبات والاخطاء.
 
 
 
والحزب لم يتوفق في ادارة هذه الجماهيرية والشعبية الواسعة التي احاطت به، ولم يكن له القدرة على استيعاب الاعداد الهائلة وينظمها ويرتبها ويسيطر عليها ويوجهها بالشكل الذي يراه صحيح، لذلك كثير من الامور قد حدثت خارج سيطرة الحزب.
 
 
 
والملاحظة الثانية: ان ابراهيم كبة لم يكن يمثل الحزب الشيوعي، واختاره الزعيم وزيرا للاقتصاد كشخصية وطنية وماركسية وربما لم يكن يريد ان يرى الحزب الشيوعي ممثل في الحكومة، حيث ان الحزب الشيوعي قد استبعد من الوزارة، الى ان تم فرض نزيهة الدليمي بعد ذلك.
 
 
 
والنقطة الاخرى، ان حركات القوميين لم تكن تسمى جرأة وانما مغامرة ومقامرة ولا يحسبون الامور بصورة صحيحة، بينما تردد الشيوعيين نتيجة لحساباتهم الدقيقة.
 
 
 
بعدها فتح باب المداخلات التي طرحت اسئله اجاب عليها الباحثان وكانت اولها للاستاذ نجاح سميسم:
 
 
 
هل هناك علاقة بين اجهاض ثورة تموز وبين جمال عبد الناصر؟ وماذا نستخلص من فترة عبد الكريم قاسم، وهل نستطيع ان نعكسها في هذا الوقت؟.
 
 
 
الدكتور رافد الخزاعي:
 
 
 
ان الحزب الشيوعي قد بدأ يرسم احلام الفقراء قبل الثورة، وقد طبقها بعد الثورة، وقد كان الشيوعيين هم الطبقة المثقفة لذلك استلموا المناصب الحساسة بعد ثورة 14 تموز مثل القضاء والنزاهة وغيرها، وكان هناك صراع بين القوميين والشيوعيين، معتبرا ان غياب العدالة سبب كبير في الصراع والمشاكل. كما ان التدخلات الخارجية ايضا لعبت دورا كبير في تأجيج الاوضاع والازمات كما هو الان.
 
 
 
الدكتورة حنان الشمري:
 
 
 
انا اعتقد ان طرفي ثورة تموز الشيوعيين والقوميين لم تنصفا العراق، لان الشيوعيين كان لديها تثقيف قبل الثورة، لكنهم يفتقرون الى الالات الدبلوماسية، بينما القوميين كان لديهم جرأة واندفاع، وكانت في وقتها الحماسة والاندفاع له مأخذ كبير بسبب الثورات العديدة التي حصلت وقتها في العالم، ومنها ثورة 1952 في مصر.وكانت مرحلة اندفاع الشقاوات، والشيوعيين استغلوا ضعف عبد الكريم قاسم امامهم عندما كان معهم في احدى الفترات على الرغم من انه لم يكن يريد هذا التوجه.فاستغلوه اسوأ استغلال.
 
 
 
ناصر الياسري:
 
 
 
انا احمل الحزب الشيوعي مسؤولية تحريض الزعيم على القوميين وعلى عبد الناصر، وقد اسفر هذا عن مجازر في الموصل وكركوك، وما قضية قطار السلام الا الشرارة الاولى التي قدحها الحزب الشيوعي مع كل الاسف.
 
 
 
الاستاذ شاكر كتاب:
 
 
 
القائمين على الثورة او الانقلاب كان في تخطيطهم ان تكون ثورة بكل معنى الكلمة، لان اول اجراء اتخذ في 14 تموز هو الغاء النظام الملكي واقامة جمهورية، وهذا التغيير اعقبه امتدادات في البنية التحتية والاجتماعية والاقتصادية بشكل فوري، فهناك قانون النفط والاحوال الشخصية والاصلاح الزراعي. ولكن الثورة قد حرفت فيما بعد وظهرت الصراعات والخلافات.
 
 
 
فارس حرام من النجف الاشرف:
 
 
 
نحن بحاجة الى الحل الثقافي في العراق، حل مشكلة القيم والاحداث وحل تقويم الشخصيات التي صنعت الاحداث في العراق، وفتح النقاش امام الناس، وهو الحل الامثل بدل من صرف مليارات على حلول امنية للعراق.
 
 
 
وقد ختمت الجلسة بالتقاط الصور التذكارية بين الباحثين والحضور وتبادل التحيات والاماني السعيدة لجميع الحاضرين وللشعب العراقي الكريم
 
 
وعلى هامش هذه الحواريه تم تكريم صالون رواق المعرفة من قبل الاتحاد العام للأدباء وذلك لدور الرواق المتميز في اغناء الحركة الثقافية في العراق 

  

عمار منعم علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السجناء السياسيين تطالب محافظ المثنى باقتراح و تسمية قانوي ليكون رئيساً للجنة الخاصة لمحتجزي رفحاء في المثنى  (أخبار وتقارير)

    • العمل تعقد ورشة عمل لمناقشة نقاط الارتكاز في الوزارات المشاركة في اللجنة الوطنية للتشغيل  (أخبار وتقارير)

    • رئيس مؤسسة السجناء السياسيين يعقد اجتماعا موسعا لوضع رؤية وتصورات مستقبلية  (أخبار وتقارير)

    • 568 حاجا من السجناء السياسيين يصلون الى المدينة المنورة جوا  (أخبار وتقارير)

    • نصار الربيعي مرشح العراق لشغل منصب مدير عام منظمة العمل العربية يترأس وفدا موسعا الى مؤتمر العمل العربي الذي ينعقد في القاهرة  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : صالون رواق المعرفة يناقش (14 تموز) هل هي ثورة أم. انقلاب ويشهد اعترافات متأخرة لقومي متآمر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . أفنان القاسم
صفحة الكاتب :
  د . أفنان القاسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير التخطيط يستقبل السفير التركي في العراق  : اعلام وزارة التخطيط

 هندسة اللواء 41 بالحشد الشعبي تفكك عبوة ناسفة جنوب صلاح الدين

 ألمانيا تشيع جثمان الكرة البرازيلية وتفوزعليها بسبعة اهداف لواحد

 القوات الأمنیة تداهم أنفاق للدواعش وتفجر وتعثر علی أكداس عتاد بالموصل وبابل

 غالي : الدور الثالث لايشمل المتغيبين عن الدور الأول

 ماذا بعد عودة سعد الحريري إلى بيروت؟  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 جينات العداء ووراثة الأحقاد  : علي علي

 هروب أمير ديوان الزكاة بداعش وبحوزته 5 مليون دولار

  المالكي يبحث عن وزير مناسب لوزارات أمنية خاوية  : صادق الموسوي

 طريق الأعداء إلى القدس: مجموعة أهداف برمايات غير مباشرة  : د . يحيى محمد ركاج

 في كوردستان حكومة جديدة للتحديات؟  : كفاح محمود كريم

 ترميم العلاقة السعودية مع العراق  : المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية

 الموقف // العدد الرابع // رمضان_ شوال 1436 هـ // تموز 2015  : مجلة الموقف السياسي

 أوجاع ٌ تسري في الروح قراءة في ديوان ( أجمل المخلوقات رجل ) للشاعرة بلقيس حميد حسن  : توفيق الشيخ حسن

 الأمم المتحدة : نستعد لإيواء 150 ألف نازح من الموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net