صفحة الكاتب : صالح الطائي

التماهي مع الخطاب القرآني في مجموعة يحيى السماوي
صالح الطائي

 قراءة في ديوان (تعالي لأبحث فيك عني) للشاعر الكبير يحيى السماوي

 قد يكون للغربة تأثيرها على بنيوية سلوك الإنسان ولكنها قطعا لا يمكن أن تصنع شاعرا حتى ولو كان يتغنى بالغربة في قصائده.

وقد يكون للألم تأثيره على نوع تعامل الإنسان مع الحياة ومع الآخرين ولاسيما المعذبون والمقموعون منهم بما يجعل من الإنسان ناجحا في علاقاته الاجتماعية ولكنه بالتأكيد لا ينجح في خلق شاعر.

وقد يكون للتربية، للموهبة، للإحساس المرهف، للدراسة والتعلم، للقراءة البحث والمتابعة، وطأتها على ثقافة الإنسان فيترجمها نصوصا تستهوي ولكنها لا ترقى إلى مصاف الشعر.

ولكن لو اجتمعت هذه العوامل كلها في شخص ما فسوف تخلق منه بكل تأكيد شاعرا عظيما لا يشق له غبار، ولا أبالغ إذا ما قلت أني من خلال معرفتي بيحيى السماوي أجدها قد اجتمعت عنده وفيه فخلقت منه إنسانا شاعرا وشاعرا إنسانا، وغالب الناس ليسو شعراء، وكثير من الشعراء تبرأوا من إنسانيتهم يوم وظفوا موهبتهم لمدح الطغاة أو للحديث عن أسرار السرير والليالي الحمراء والأجساد المعروضة للبيع في سوق النخاسة.

يحيى السماوي ليس مجرد رقم في طابور شعراء الجيل وإنما هو جيل لوحده. يحيى السماوي طابور شعر لم تصلنا بعد سوى بداياته وطلائعه أما الأسرار الكبرى والحشد الأعظم فهو لما يزل في الطريق يزحف نحونا ببطء يسير بغنج ودلال كدَلال الصبابا الساكنات في أحشاء القوافي، أو كدِلال عامرة برحيق الكرم وانس المضائف والعشيرة تنتظر الوافدين.

يحيى السماوي تجربة فريدة بالرغم من كثرة ما كتب عنها إلا أنها لما تزل تسرف مقيدة بطقوس أسرارها وتأبى البوح بمكنون ضميرها لا تحرجا ولا كسلا وإنما تمنعا من أجل انتقاء ما يدهش الناس ويأسرهم فلا يستطيعون فكاكا.

يحيى السماوي يكتب في الحب والحرب والفلسفة والتصوف والوطنية والنضال ويكتب في الدين أيضا ولكن بأسلوب حداثوي، ويتوغل إلى عمق مشاعر الآخرين فيستبيحها بهدوء الكلمات ورصين المشاعر، فيعشقونه حد الثمالة، ويطربون لحديثه حد البذخ الفكري، ولكن لا هو يبوح بما في خلجات قلبه ولا هم يعرفون سره الدفين، كيف لا وهو يأبى أن يقول: حكاية حبيبتي، أو حكاية سلمى أو ليلى، وإنما يقول: (حكاية التي صارت تسمى) أما من هي التي صارت تسمى؟ وهل كانت من قبل لا تسمى؟ ولماذا؟ سؤال عند السماوي جوابه، فهو الذي يقول لها: تعالي لأبحث فيك عني.

يحيى السماوي لا يبوح بلواعج نفسه إلا عند الهيمان والتيه في مواجع الذات فهو صوفي توحد مع هواجسه وشطحاته فبات يشعر أن إله الشعر أو شيطانه متوحد في دنياه مع غنج مراراته ودلال عذابه فالدلال عند السماوي فن يمتاز بالحركة في عالم مسكون بالسكون الأبدي، والغنج في دنيا السماوي لا يعني تمايل المرأة في مشيتها ترفا وغواية وإنما يعني تلوي المذبوح لا حبا بالرقص ولكن من شدة الألم:

مرت بك الأعوام أيسر يومها

قهر غدا فيه النمير صديدا

إن التجارب المريرة التي عاشها السماوي خلال عمره المترع بالمخاطر ولاسيما وأنه:

قد غادر النهرين وهو فتى

صافي المرايا كالندى خفرا

حملته قسرا عن شواطئه

زمر ترى الظلم مجد ذرى

اجتمعت تلك التجارب لتلون حياته بألوان قوس قزح ثم تداخلت الألوان فبات الفرح جيرانا للحزن، والترف رفيقا للفاقة، والطيش رديفا للإيمان، وبمجملها كانت عبارة عن (حين) كبيرة، والحين: وقت من الدهر مبهم طال أو قصر:

ربما قد سمعت بي تائه المقلة

حينا التقي أبرهة الضليل في الحانة

حينا ألبس الجبة والقفطان

حينا أرتدي ثوب أبي ذر الغفاري

وأحيانا أغذ السير أعمى الخطو

مشدودا بحبل

من فتون

إن التقلب بين السكر والصحو يمثل حالة صوفية فريدة المعنى وظفها السماوي ليعلن نوع التغيير الذي حدث:

فانا كنت رميما

لم أكن أعرف للمحراب معنى

وكؤوسي لم تكن تنهل

إلا

من ينابيع الضلال

كيف أصبحت إماما!؟

ومن أفياء هذا الامتحان الصعب كان وليد السماوي الجديد صعبا عصيا، كيف لا وهو التائه الذي كان يريد أن يبحث عنه فيها، أو كما أبدعها يراعه "تعالي لأبحث فيك عني"

يبحث فيها عنه لأنه قادر على ذلك ولذا يقول عن نفسه:

إنني أسمع حتى همسات الريح

إن مرت

على سعف التي تدعى بقاموس فؤادي

نخلة الله ببستان عيوني

أسمع الضحكة بين الطين والجذر

وقد أسمع

حتى صمتها آخر الليل

وإن كنت خلف العالم الأرضي مرمى

لقد وظف السماوي في مجموعته الشعرية الرائعة هذه كل تجاربه الحياتية والأدبية الماضية في زمني التيه والهدف، اللاانتماء والإيمان الكامل، الشك واليقين، اللهو والجد الرصين وظفها بأسلوب جديد مبتكر قائم على التناغم مع النص القرآني المقدس، وكأنه أراد أن يستوحي من قدسية الخطاب القرآني قدسية لخطابه. ولذا نجد في المجموعة الشعرية صورا غاية في الإبداع

فالأخوة الذين القوا يوسف (ع) في الجب هم الأصدقاء الذين القوا السماوي في الجب:

(ألقي بي الأصحاب في الجب * صراخي جاء بالذئب)

 والهدهد الذي جاء لسليمان النبي (ع) من سبأ بنبأ يقين ينتظره السماوي ولكن ليأتيه بمطر:

(وأنا انتظر الهدهد أن يأتي ببشرى مطر)

والنخلة التي تساقط على مريم العذراء رطبا جنيا تساقط على السماوي الفرح:

(تساقطت عليا فرحا من نخلة الله جنيا)

وتتحول عنده إلى مصدر للشهد والتبسم:

(إن تطلبي الرطب الجني وشهده

هزي بمبسمك المطيب مبسمي)

وقوله تعالى:{يوم نقول لجهنم هل امتلأت فتقول هل من مزيد} يوظفه السماوي ملجأ يتخلص به من أشواك عمره:

(النار جائعة فهل أطعمتها

أشواك أمسي في الزمان القدم)

وقد أقسم الله سبحانه بـ {الضحى والليل إذا سجى) فأستعار السماوي القسم ليقول:

(والضحى والليل

ما أشمس صبحي دون عينيك)

ويوظف قوله تعالى في سورة الرحمن: { فبأي آلا ربكما تذكبان} ليقول:

(فبأي آلاء أكذب حبها

وبأي آلاء أصدق محربا

وبأي آلاء أنادم غيرها

وبأي آلاء تسامر معجبا)

والنداء الذي جاء للنبي موسى (ع) :{أخلع نعليك إنك في الوادي المقدس طوى}

يتحول عند السماوي إلى عملية انسلاخ من الأمس:

(فأخلع أمسك الداجي)

ويتحول إلى تبجيل لأرض شب في مرابعها:

(ها نحن في وادي السماوة * فاخلعي الخوف القديم)

وحديث القرآن عن عيسى النبي (ع) {سلام عليه يوم ولد}  يتماهى عند السماوي بألوان أخرى:

(يا نخلة الله

السلام عليك يوم ولدت من قلبي بتولا

والسلام عليك

يوم أموت فيك مضرجا

بلظى الصبابة والتغرب

والسلام على جذورك يوم ابعث في الفسيلة)

وقوله تعالى: {جنة عرضها السماوات والأرض} يتحول عند السماوي:
(في جنة

من فوقها الأقمار تجري

عرضها روحي وقلبي)

ورأس نبي الله زكريا (ع) الذي اشتعل شيبا يشتعل عند السماوي هياما:

(كيف اشتعل الرأس هياما)

وعلى مدى سعة صفحات المجموعة تتكرر الإشارة للخطاب القرآني، وتتكرر الاستعارة المجازية:

(يعاد فيه السلسبيل) (وأبن السبيل) (أبرهة الضليل) (بك يا ذات الجلال) (بشيرا بالمواويل نذيرا للأحاييل) (سورة الفرقان)

لقد أفلح السماوي ونجح في توظيف جزالة النص القرآني لخلق نصوص جزلة قوية تعبق من ثناياها روائح الإيمان مسكونة بالتجديد والإبداع.

خمسة وعشرون قصيدة انتظمت كحبات لؤلؤ في خيط صيغ من الذهب الخالص ورصعت بشذرات من لوحات الفنان المبدع الدكتور مصدق حبيب لتصنع رائعة من روائع الأدب العربي الحديث بعنوان "تعالي لأبحث فيك عني" صدرت المجموعة عن مؤسسة المثقف العربي في استراليا في مبادرة هي الأولى من نوعها لمؤسسة عربية تقوم في المنفى وتهتم بنشر النتاجات الأدبية والفكرية إسهاما منها في توعية الأمة وخلق نوع من التواصل رغم بعد المسافات 

 

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/18



كتابة تعليق لموضوع : التماهي مع الخطاب القرآني في مجموعة يحيى السماوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : صالح الطائي ، في 2012/07/18 .

الأخ الطيب والصديق العزيز الأستاذ مهند البراك المحترم
تجمعني بالشاعر الكبير يحيى السماوي علاقة تعود إلى أيام الدراسة في الجامعة المستنصرية وكان من حسن المصادفة انه اهداني ديوانه الأول وأهداني آخر إصداراته.
أخي الفاضل إليك ومن خلالك للأخوة الأفاضل أرسل خالص التحيات مقرونة بالدعاء إلى الله الكريم بأن يجعل شهر رمضان شهر خير وبركة وعافية عليكم جميعا
وفقكم الله لكل خير وكل عام وانتم طيبون

• (2) - كتب : مهند البراك ، في 2012/07/18 .

اخي الكبير الاستاذ صالح الطائي ...
مبارك لكم حلول شهر رمضان المبارك
قراءة رائعة جعلتنا نكتشف شيئا من شخصية الشاعر يحيى السماوي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر صالح النصيري
صفحة الكاتب :
  حيدر صالح النصيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قراءة في نص "الخروجُ مِنْ قلْبِي" للشاعر والاديب المصري صابر حجازي.بقلم جوتيار تمر  : صابر حجازى

 سرالإتفاق الروريكي في سوريا  : هادي جلو مرعي

 الحيدري وعلاقته بالسيد محمد باقر الصدر على لسان احد المقربين منه  : ضياء فرج الله

 الحشد والاتحادية يقتلان “قيادي بداعش” غرب كركوك

 الجزائري يكشف عن حراك للمباشرة في تنفيذ مشروع القطار المعلق  : اعلام محافظة بغداد

 مجلس النواب يتسلم تقريرا “مثيرا” عن الفساد في نينوى اليوم

 مظاهرات كركوك الطلابية .سواها ساسوكي  : احمد سامي داخل

 شيخ وسلة فحم والمسؤول النزيه!  : امل الياسري

 ماذا نريد من السياسيين؟  : صالح المحنه

 هَلْ نَحنُ عَلَى أعتابِ ثَورة الفُقراء؟  : حيدر حسين سويري

 الابواق المأجورة واشعال النيران  : مهدي المولى

 الجرف الصامد: أداة عسكرية بأهداف سياسية  : فادي الحسيني

 البيت الثقافي في المحمودية يوزّعُ سلّة غذائية  : اعلام وزارة الثقافة

 برشلونة يمدد عقد مدافعه بيكي حتى 2022

 إلى أين ننتمي؟؟؟  : اسعد كمال الشبلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net