صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

هولاكو رقمي في طريقه إلينا
كاظم فنجان الحمامي

 

تطورات المنظومة العدوانية الاستباحية الأكثر خبثا ودهاءً في كوكب الأرض
في عام 1347 تسللت بعض الفئران الصينية إلى ثلاث سفن ايطالية كانت راسية في الصين, وحين عادت السفن إلى ميناء (مسينا) الايطالي خرجت الفئران من مخابئها, وتوجهت إلى المدينة, فنشرت فيها الطاعون, ثم نشرته في ايطاليا كلها, وكان الطاعون قد قضى وقتذاك على نصف سكان الصين, فقتل بعد ذلك ثلث سكان أوربا في غضون بضعة أعوام, اما اليوم فقد تسللت فيروسات (السايبر) عبر شبكات الانترنت ووصلت إلى ثكناتنا ومخادعنا ومضاجعنا ومواقعنا السرية, من دون أن ينتبه الناس إلى خطورة هذه المخالب الخبيثة التي ستنشر الدمار وتبث الخراب لتعيد مجد الإمبراطوريات الامبريالية القديمة بصيغة رقمية تقتل نصف سكان أسيا وإفريقيا
صرنا في عصر الديجتال على بعد بضعة حلقات تآمرية من تطبيقات أحدث الأسلحة الشيطانية المزمع الاستعانة بها في تنفيذ مخططات الاستعباد الشامل, فالسلاح الرقمي الجديد يجري التدريب عليه الآن في الأوكار السرية التابعة للقوى الاستعلائية الشريرة, وربما سيمنحها التفوق الكامل في فرض هيمنتها على البلدان الضعيفة, ويجعلها قادرة على نسفها تماما من دون حاجة للخطط التعبوية التقليدية, ولن تكون مضطرة بعد الآن لخوض المواجهات العسكرية, أو الدخول في صراع حربي مباشر في المحاور القتالية البرية والبحرية والجوية, ولن تكون بحاجة للدبابات والفرقاطات والغواصات وحاملات الطائرات والصواريخ البعيدة المدى, ولن تكون مضطرة بعد الآن إلى التلويح بقرارات مجلس الأمن لتهديد الدول الخارجة عن إرادتها, ولن تكون مضطرة إلى تجنيد طابورها الخامس, أو تفعيل فصلها السابع, فالسلاح الجديد يضمن لها الغلبة, ويحقق لها أغراضها من مسافات بعيدة, وقد يحسم النزاع في ثوان معدودات من دون أن يتسبب بأي ضرر للموارد البشرية أو الزراعية أو الصناعية في الدولة (الخصم), ومن دون أن يصيب منشآتها الحيوية بأي عطب أو تلف, كل ما في الأمر إن الدولة (الخصم) ستجد نفسها في صباح اليوم التالي عبارة عن (صفر) على الشمال في الحسابات المالية والتشغيلية والتسويقية والمعيشية, وسيستيقظ الناس في اليوم التالي ليجدوا أنفسهم بلا أرصدة, أو بنوك, أو مصارف, ويكتشفوا إنهم غير قادرين على استعمال هواتفهم المحمولة, ويتعذر عليهم  استلام ترددات البث التلفزيوني للمحطات الفضائية, وتتوقف المعاملات الحكومية بكافة أشكالها, وتصاب المؤسسات الحيوية بالشلل التام, وتتعثر أعمال المنظومات الملاحية والرادارية,بسبب التوقف المفاجئ الذي سيصيب المنظومات الالكترونية العاملة في البلاد, بغض النظر عن حجمها ووظيفتها وموقعها وأهميتها, فالعطب الالكتروني الشامل هو الضرر المشترك الأعظم في الحرب الإلكترونية الرقمية المعلنة من طرف واحد ضد الأقطار الضعيفة, وسيضمن لها السلاح الجديد توسيع دائرة التدمير الشامل بنفقات بسيطة لا تكلفها سوى بضعة دولارات تمهد لها الطريق لتحقيق رغباتها الشيطانية على نطاق واسع. .
 
الامبرياليون خلف لوحات التحكم
 
ماانفكت القوى الامبريالية تواصل بحثها الدءوب عن الصيغة الإستراتيجية, التي تعيد لها هيبتها القديمة, وتضمن لها لملمت مستعمراتها المبعثرة, وتمنحها القوة لاستعادت عروشها, التي دحرتها الشعوب المتحررة من مخالب الظلم والاستبداد, فوجد الامبرياليون ضالتهم في شبكات الفضاء الافتراضي وأدواتها الكومبيوترية التي أصبحت في قبضة وزارة الدفاع الأمريكية, بعد انضمامها رسميا إلى التشكيل التوسعي الجديد تحت مسمى (قوات السايبر  Command Cyber), الذي سيرتبط ارتباطا مزدوجا بالقوة الجوية من جهة, وبجهاز المخابرات المركزية من جهة أخرى, في إطار خطة أمريكية تمهد الطريق لإخضاع العالم بحلول عام 2020 من خلال الهيمنة الكاملة على الشبكة العالمية ووضعها تحت السيطرة, وبالاتجاه الذي يمنح (قوات السايبر) القدرة على بناء إمبراطورية رقمية جبارة, تتحكم بتكنولوجيا المعلومات بأساليب السيطرة النائية, وبطرق مبتكرة تفوق كل تصورات الخيال العلمي, وتتفوق على الإمكانات التقليدية للبنتاغون. .
تعمل خلايا السايبر الآن في كهوف غامضة, يديرها فريق من العلماء, يعملون على مدار الساعة في غرف محصنة تحت الأرض بمئات الأمتار, أو فوق محطات عائمة في عرض البحر, تحددت مهمتهم برصد الشبكات الدولية كلها, ودراسة السبل العملية لاختراقها, وتحييدها, عن طريق زرع البرمجيات الجسرية, التي ستتولى مهمة نقل التطبيقات العبثية عبر الفضاءات الافتراضية المستباحة. .
 
ما معنى السايبر ؟؟
 
اشتقت كلمة (Cyber) من اصطلاح (Cybernetics), ويعني علم القيادة والتحكم الآلي, والاصطلاح مرتبط لغويا بالكلمة الإغريقية القديمة (Kybernetes), وتعني قائد السفينة, أو فن قيادة السفينة, ثم تغير مفهومها إلى علم الدقة والضبط في التحكم الآلي, وكان عالم الرياضيات الأمريكي (نوربرت وينر) أول من استعمل اصطلاح (السايبرنيتك) في مؤلفاته ومحاضراته عام 1948, ثم اختصرت الكلمة إلى (Cyber), اما اليوم فقد توسعت استعمالاتها بتوسع فروع وتطبيقات علم التحكم النائي في منظومات الاتصالات عبر الفضاءات الحاسوبية المعقدة, وتحولت في اللغة الانجليزية إلى بادئة لفظية تسبق الكثير من العبارات, بحيث يمكن تركيبها على مجموعة من الكلمات لاشتقاق مفردات جديدة تواكب القفزات النوعية الهائلة في مضمار الحواسيب والحرب الالكترونية, فظهرت عندنا سلسلة من المفردات المبتكرة, من مثل: (Cyber war), و(Cyber Attack), و(Cyber link), و(Cyber Power), وهلم جرا. .
 
خطوات رسمها الشيطان
 
دخلت تطبيقات السايبر حيز التنفيذ الفعلي منذ اليوم الذي تولى فيه (أوباما) رئاسة البيت الأبيض, ونشر البنتاغون على الشبكة رسالة دولية مقتضبة إيذانا بولادة قوات السايبر من رحم الأطماع الامبريالية القديمة المتجددة, كانت الرسالة اقرب ما تكون لصيغة البيانات الميدانية المنقولة من خطوط المواجهات الحربية الحاسمة,
وتعالت نبرة الوعيد والتهديد في تصريح وزير الدفاع الأمريكي عندما قال: ((لا يوجد في طريق الولايات المتحدة الأمريكية أي معترض قادر على مواجهتنا في فضاءات السايبر, وستكون الغلبة لنا, وسيكون فضاء السايبر من أهم محاورنا الهجومية)), من دون أن تفصح قيادة البنتاغون عن نواياها الهجومية, ومن دون أن تبين لنا متى تهجم ؟, ومن هو البلد الذي سيقع ضحية لطعنات السايبر ؟, ثم جاءت تصريحات الجنرال (روبرت إلدر) لتربط الدوائر الالكترونية العدوانية مع بعضها البعض, عندما قال: ((على الخصم أن يدرك إن الولايات المتحدة تمتلك الآن أقوى وسائل الحرب الشبكية القادرة على تدمير مكونات (السوفت وير), ومكونات (الهارد وير), والقادرة على اختراق منظوماتها المنيعة مهما كانت قوتها وصلابتها)), وبالتالي فان الولايات المتحدة هي التي ستعلن الهجوم على المنظومات المحمولة والثابتة في البلدان الأخرى متى ما قررت ذلك, من دون رادع ولا وازع, وهذا هو ديدنها في شريعة الغاب, حيث السمكة الكبير تأكل الصغيرة, بمعنى إنها تعد العدة الآن لشن الغارات البرمجية, ونسف المكونات التقنية المرتبطة بالنت, وفرض القيود الفضائية على الأقطار الضعيفة. .  
 
 (اللهب) أول جنود الغارات الافتراضية
 
ربما كان (اللهب Flame) أول الجنود الذين جندتهم إسرائيل, بدعم مطلق من الولايات المتحدة, لتدمير واختراق الحواسيب في السعودية ومصر ولبنان وسوريا والسلطة الفلسطينية وحتى إسرائيل نفسها, لكنه حقق ضربات مباشرة على مشارف المفاعلات النووية الإيرانية باعتراف (موشيه يعلون) وزير الشؤون الإستراتيجية ونائب رئيس الوزراء الإسرائيلي, عندما قال: ((ان إسرائيل تمتلك قوة هائلة في مجال الحرب الالكترونية, ليس على الأرض وحدها, بل في السماء والفضاء, وإنها لن تتردد في توجيه ضربات استباقية ضد أعدائها في الشرق الأوسط)), وقد أثار هذا التصريح المتغطرس حفيظة الحكومة الإسرائيلية نفسها, وأبدت انزعاجها من تصرفات (يعلون), فطالبته بالتراجع والاعتذار, لكنه أصر على موقفه العدواني, فكتب على صفحته في (تويتر): ((ان إسرائيل تمتلك معلومات متطورة في تكنولوجيا الحواسيب, وإنها أطلقت سلاحها الجديد (اللهب Flame) منذ عام 2010 لتدمير أعدائها حيثما كانوا)), وقالت شركة (كاسبرسكي Kaspersky) الروسية: ((إن السلاح الفيروسي الجديد لا يشبه (ستكسنت Stuxnet), الذي استهدف إيران في الغارات السابقة, ولا يُعد من فيروسات السطو على البنوك والخزانات الحصينة, فخصائص اللهب أو (فليم Flame) ابعد من ذلك بكثير, لقدراته الخرافية في اختراق منظومات الحواسيب والاختباء بداخلها, والتجسس على مستخدميها بجمع المعلومات عنهم وتسجيل أصواتهم, وتصوير شاشاتهم, ورصد محادثاتهم الهاتفية وتتبعها, ومن ثم تدمير المنظومات كليا قبل مغادرتها)). .
مما لا ريب فيه ان هجمات السايبر على هذه المحاور الدقيقة لا يترك مجالا للشك إن وراءها عدة حكومات ضالعة في المخططات التوسعية الخبيثة, خصوصا بعد أن وجهت الصحافة العالمية انتقادا لاذعا لغارات (اللهب) على المفاعلات الإيرانية, لأنها لم تحقق أهدافها, وفشلت في تدمير منظومات التخصيب والتنضيب, وإنها منحت إيران مهلة إضافية لتقوية دفاعاتها الرقمية في فضاءات النت, ولم تشر التقارير إلى الآثار التجسسية التي خلفها (اللهب) في المنظومات العربية.
 
نوافذ مايكروسوفت منافذ للسايبر
 
ربما كانت نوافذ (ويندوز), التي صممتها شركة مايكروسوفت هي المنافذ التي تسللت منها الجيوش المدربة لاحتكار الفضاء الافتراضي, يقال ان المنافذ الخلفية للنوافذ هي البوابات التي سمحت بعبور مخالب الموساد والمخابرات المركزية الأمريكية, ولا تكف شركة مايكروسوفت عن التفاخر بتطويرها لنظم الويندوز (النوافذ), وإنها غلفتها ببرامج قاتلة وضعتها في خدمة خفافيش السايبر, حتى صارت أشبه بالقنابل الموقوتة, التي يمكن أن تنفجر عند الحاجة في توقيتات تقررها قيادة قوات السايبر. .
وتسعى شبكة (الجو جل) الآن نحو ضم شبكة (الياهو) تحت لواء (المايكروسوفت), من دون ان يكترث الناس لفصول هذه التقلبات المصيرية, التي ستؤثر على تفاصيل حياتهم اليومية في المستقبل القريب, وستكتمل الصورة الكارثية بعد احتكار أمريكا للفضاء الافتراضي, الذي يفترض أن يكون من ضمن المناطق الحيادية, إذ من غير المعقول أن تكون شبكة الانترنت برمتها خاضعة بالكامل تحت رحمة البنتاغون, ومن غير المعقول أن تكون المنافذ الخلفية للنوافذ الشبكية مفتوحة على مصاريعها لخفافيش السايبر المصممة للتجسس على المواقع العامة والخاصة في فضاء كوكب الأرض. .  
 
الخوف من السايبر
 
الملفت للنظر إن السايبر من الأسلحة البرمجية المتاحة للجميع, وربما يكون بمقدور فئة ضعيفة مغمورة انتهاك حصونه السرية, وتوجيه ضربة قاصمة لجيوشه المحلقة في فضاءات البطر والتجبر, ولا نستبعد قيام جماعات متطرفة أو عصابات منظمة باختراق أوكاره, وإخراجه من الخدمة بنقرة واحدة على أزرار التحكم المخفية في مكان ما من ارض الله الواسعة, وربما نسمع في القريب العاجل عن قيام مجاميع إرهابية أو فئات عبثية بتخريب منظومات السايبر وتعطيلها كليا, فمثل هذه الأمور محتملة الوقوع في ظل الفوضى التكنولوجية المتفشية في العالم, وبالتالي فإن أصابع الاتهام بدأت تتجه نحو طوابير السايبر, وتتهمها بتهديد السلام والاستقرار العالمي,
وهذه النقطة بالذات تفسر قلق الأقطار الصناعية والبلدان النامية, وتبرر خوفها المشروع من كوابيس السايبر, في الوقت الذي انشغلت فيه الأقطار العربية والإسلامية بابتكار فيروسات جديدة لتأجيج الصراع الطائفي والمذهبي والعرقي من دون أن تدرك إنها ستكون أول ضحية من ضحايا السايبر, لكنها وعلى الرغم من خطورة موقفها صارت تتفنن في تكريس الفكر التكفيري, وتبدع بتعميق الخلافات وتصنيع الفتن وتعليبها وتصديرها, فقطعت شوطا كبيرا في نشر الكراهية وإشاعة البغضاء وتغذية الأحقاد, في الوقت الذي تسللت فيه طوابير السايبر إلى مضاجعنا. . .
 
والله يستر من الجايات
 
  

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/12



كتابة تعليق لموضوع : هولاكو رقمي في طريقه إلينا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الهادي الحمراني
صفحة الكاتب :
  عبد الهادي الحمراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أشرفية المعرفة الانفسية على الافاقية  : السيد ابوذر الأمين

 بابيلون ح26  : حيدر الحد راوي

 ماذا قال البارزاني لطارق الهاشمي؟؟  : باقر شاكر

 البيت الأبيض: ترامب يعترف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"

 مسؤولية الحكومات من مَجزرة باريس  : محمد حسين سدني

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية يدعو كوريا الجنوبية الى الوقوف مع العراق في حربه ضد الارهاب  : سعد الكعبي

 حديث منتصف الليل عن كربلاء  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الطبيب الجراح والفنان الرسام صفاء نعمة يرسم بالمشرط والفرشاة اروع اللوحات  : احمد محمود شنان

 تقليد رائع للعتبة العباسية المشرفة  : صالح الطائي

 من هم النواصب ومن هم الروافض؟

 توزيع اراضي سكنية مخدومة بمساحة ٢٠٠ متر للمشمولين بالحماية الاجتماعية وكذلك ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الشباب السعودي بين التفخيخ والخرفنة  : سامي جواد كاظم

 مكتب رئيس الوزراء: لا يمكن تطبيق الإصلاحات دون وجود قضاء عادل ونزيه

 في دولة القانون والمؤسسات .. هل يطبق القانون من حيث يخرق ؟؟؟  : د . فاتح شاكر الخفاجي

 رد الشمس للإمام علي عليه السلام ظاهرة فلكية إعجازية  : علي زامل حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net