صفحة الكاتب : عمار منعم علي

حوار مع النائب عبد الحسين الياسري عضو اللجنة الماليه
عمار منعم علي

 النائب عبد الحسين الياسري عضو اللجنة المالية النيابية  :

المتقاعد العراقي مظلوم وقريبا سيكون هناك قانون واحد وعادل لكل العراقيين

 

 

·       لا يمكن للعراق ان يتقدم اذا ما حولت هذه الشركات الحكومية الخاسرة الى القطاع الخاص

·       لجان مشتركه في مجلسي النواب و الوزراء لتوحيد رواتب الموظفين في جميع الوزارات

·       سنمنح  راتب شهري  لكل عراقي  بعمر (63) سنه سواء كان  موظفا ام لا .

·       لو كانت  هيئه التقاعد بيدي لا مرت بحلها لانها لا تشعر بالمتقاعد .

 

حاوره : عمار منعم

زهير الفتلاوي

 

اكد النائب عبد الحسين الياسري عضو اللجنة المالية النيابية ان البرلمان مقبل على تشريع قوانين مهمة تخص حياة المواطن بصورة مباشرة عن طريق اللجنة المالية النيابية منها قانون توحيد رواتب الموظفين وقانون توحيد رواتب المتقاعدين

وقانون تقاعد القطاع الخاص وقانون منح الرواتب للمواطنين بعمر (63) سنة  واضاف قائلا ان اللجنة المالية  كان لها دور فاعل في اقرار الموازنة المالية للعام الحالي بعد تعديلها واقرار بعض القوانين المهمة  الا ان الموازنة  لم تستطع ان تحل النقص في عدد من القطاعات التنموية التي هي بتماس مع المواطن مثل قطاعات النقل والاعمار والاسكان والبنى التحتية لذا تم طرح قانون  البنى التحتية عن طريق الدفع بالاجل الذي رصد له اكثر من 37 مليارا لمعالجة المشاكل المهمة  و منها قضايا  الصرف الصحي و بناء المدارس  والسكن وقد تضمن القانون الذي تمت قراءته القراءة الثانية وسيقدم للتصويت عليه خلال الجلسات المقبلة  رصد مليار دولار لبناء مساكن للفقراء. متمنيا  من الجميع إبعاد القانون عن صراعات الكتل والنظر فقط لمصلحة الشعب الذي اوصلهم  للبرلمان .

 

•  ما هو عدد القوانين التي  تخص اللجنة المالية في مجلس النواب والتي هي قيد التشريع حاليا ؟

-  ان القوانين على نوعين مقترح تقدمه  مجموعة من النواب ويتم طرحه ، ونوع اخر يأتي كمشروع من الحكومة، والنوع الاول اذا كان ماليا فانه يجب ان يرسل الى الحكومة ، واهم مشروع يصادق عليه البرلمان هو مشروع الموازنة المالية، وقد بذلنا في هذه السنة بالموازنة المالية جهودا كبيرة، واقرت بعد  تغيير في عدة مواد، ولأول مرة في تاريخ العراق تمت اضافة مواد  جديدة لها مثل مشاركة المواطن في ايرادات النفط ومنح  (600) الف دينار لكل متقاعد، وهذا تغيير، وقد استطاع مجلس النواب واللجنة المالية ان يبني اساسا قانونيا لتركيز مصلحة الشعب من خلال اللجنة المالية ومن خلال خلق مواد جديدة في قانون الموازنة ، والحكومة قالت انكم لا تستطيعون ان تعدلوا قانون الموازنة ، ولكننا كان لدينا اصرار لان البرلمان هو المشرع ومن حقه ان يعدل ويضيف , ومن القوانين المهمة الموجودة الان والتي شرعت او التي في طريقها الى التشريع ، أولا قوانين الوزارات مع انني انتقد هذه القوانين ، فنحن دولة انتقلت من النظام الاشتراكي الى نظام السوق الحر  والقطاع الخاص، واحدى المواد الموجودة في الدستور تقول: على الحكومة ان تدعم القطاع الخاص، وان تتحول المؤسسات التي تمثل النظام الاشتراكي الى القطاع الخاص ، وانا شخصيا انتقدت بكل قوة كل القوانين التي جاءت من الحكومة وكانت تتحدث عن الشركات الخاضعة لنظام الشركات رقم 22 لسنة 1997 ، وقلت لا يمكن للبلد ان يتقدم اذا ما حولت هذه الشركات الفاشلة والخاسرة الى شركات القطاع الخاص ، ولكن هناك مشكلة مصير موظفي هذه الشركات، فقلنا لهم : ان الشخص الذي يشتري الشركة هو من يتحمل مسؤوليتهم، ونحن في اللجنة المالية ندفع باتجاه تعزيز الاقتصاد الوطني، ولدينا الان قانون البنوك لان قانون سنة 2004 لم يف بالغرض، ولدينا قانون المصرف العراقي للتجارة TBI ، ولدينا قانون مهمة في مالية ومنها قانون الرقابة المالية والنزاهة والمفتش العام وهذه فيها دافع مالي لانها رقابية بالاضافة الى القوانين الاخرى مثل قانون الاحزاب. فاي قانون فيه جانب مالي، فان اللجنة المالية اما ان تكون مختصة به او هي طرف فيه .

•  طالما نسمع ان هناك تعديلا على قانون التقاعد وقانون لتوحيد رواتب الموظفين ؟

-  هناك لجان ومنها لجنة ارأسها انا، اسمها لجنة اعادة النظر بسلم الرواتب ، وإعادة النظر بسلم رواتب المتقاعدين ، وقد ناقشنا سلم رواتب الموظفين ، فوجدنا أنها تختلف بين وزارة وأخرى ، لا يوجد فيها مخصصات مهنية أو خطورة  أو غلاء معيشة ، فوضعنا أساسا لقانون سلم الرواتب، وسميناه الراتب الاسمي، ثم غلاء المعيشة الذي يتناسب مع التضخم ، ثم المخصصات ، فالعمل الان في وزارة النفط ليس مثل العمل في ديوان الوزارة ، وما زلنا نبحث في هذا القانون،  وقد وجدنا لجنة في مجلس الوزراء تبحث عن قانون اسمه قانون سلم الرواتب، فلذلك سوف نوحد جهودنا مع جهودهم ونعمل سوية من اجل اصدار هذا القانون.

•  ومتى برأيك يتم الانتهاء من هذا القانون؟

-  هذا القانون فيه جوانب اقتصادية ، لأن الزيادة في الرواتب  تعني ارتفاع  الأسعار بصورة كبيرة، ونحن نسعى الى هذا القانون ، وربما سيكتمل نهاية العام او العام القادم .

•  وزير المالية السابق بيان جبر قال اننا نحتاج الى سنتين لاقراره ولكن لم يحدث اي شيء؟

-  نحن نقول اننا سنوحد جهودنا مع جهود اللجنة الاقتصادية الموجودة في مجلس الوزراء، وقد اصبح لدينا تصور، حيث اننا نريد راتبا اسميا وغلاء معيشة ومخصصات ونساويها بالنسبة للشهادة والخدمة، فحدثت رؤية لهذا القانون لم تكن موجودة سابقا، وبالنسبة لقانون رواتب المتقاعدين، وجدنا لجنة برئاسة رئيس الهيئة العامة للتقاعد ، ولكن منذ سنة لم تجتمع الا اجتماعا واحدا او اثنين ، وهناك اختلافات  كبيرة بين رواتب الموظفين بشكل فضيع، فنحن نريد ان نساوي الرواتب او التقاعد ، ونريد ان نمنح رواتب للذين يعملون في القطاع الخاص ، حيث لديهم رواتب ولكنها قليلة ، ونريد ان نمنح  رواتب لكل العراقيين الذين وصل عمره الى (63) سنة، وهذا موجود في كل دول العالم ، والعراق دولة نفطية وسيصل تصدير النفط في يوم من الايام الى 6 ملايين برميل يوميا.

•  متى ستتم المباشرة بقانون تقاعد القطاع الخاص ؟

-  اللجنة موجودة وقد اجتمعنا مع رئيس الهيئة العامة للتقاعد الذي هو يرأس لجنة وتم توحيد الجهود فيما بيننا ، كما ان المسألة ليست سهلة ، فهناك مسألة الضمان وكيفية استقطاع هذه النسبة منه، لانه سابقا لم يشرع هكذا قانون بتوزيع رواتب لكل العراقيين ما عدا المضمونين، ولكننا نريد ان نعطي للمضمون وغير المضمون، فنحن نسعى الى هذا القانون باذن الله ، وهو من القوانين المهمة ، إضافة إلى قانون البنك المركزي وقانون المصارف، ونريد قانونا للمصارف الاهلية التي ترغب ان ندعمها، وندعم كذلك القطاع الخاص.

•  هناك فجوة بين قانون التقاعد القديم والجديد ؟

- نعم، وهذا هو سبب مهم من اسباب دعوتنا الى ان نبني ونؤسس لقانون جديد، ومن ضمنها ازالة الفوارق التي لم تبن على اساس، ونحن مندفعين لاقرار هذه القوانين بشكل كبير، ونبذل جهودا كبيرة، لان المتقاعد مظلوم لانه يتعرض الى ابتزاز ولا يوجد هناك اهتمام بالمواطن كبير السن وهذا شعوري، لو كانت  هيئه التقاعد بيدي لا مرت بحلها لانها لا تشعر بالمتقاعد.

•  هناك قانونين للتقاعد الان، لماذا لا يتم الغاء قانون وابقاء واحد؟

-  نعم، سيكون هناك قانون واحد وعادل لكل العراقيين .

* بالنسبة للشخص الذي عمره 63 وراتبه؟

- هذا موجود عندنا كفكرة ومقتنعين بها ونريد ان نساوي المواطن العراقي الموظف وغير الموظف باعتبار العراق لديه ثروة نفطية كبيرة وهذا يحصل في كل دول العالم، وكذلك العمال.

* كم عدد المشمولين بالرعاية الاجتماعية ؟

- بحدود 600 الف وهناك اناس يأخذون مكان غيرهم ومنهم مقاولين وموظفين. وهذه المسألة تتبع الاخلاق وسيتم محاسبة المتجاوزين على المال العام .

* وماذا عن دفع  600 الف دينار للمتقاعدين؟

-صرحت وزارة المالية بانها ستقوم باطلاقها في شهر تموز الجاري  وعلى شكل دفعات ولمن يبلغ راتبه  اقل من 400 الف دينار .

* بالنسبة لتوزيع ايرادات النفط ؟

-  هذا قانون مهم وهنالك من يحاول التقليل من شأنه وهو توزيع الايرادات، حيث ان توزيع الايرادات في الموازنة عشوائي وغير منضبط وغير صحيح، فاذا كانت هناك مؤسسة لتوزيع الايرادات، فانه سيتم توزيع الايرادات وفق اسس قانونية وحقيقية .

•  هناك من يقول ان حصة المواطن من النفط ، ستكون 15 الف دينار فقط سنويا  بعد حساب العجز في الموازنة؟

-  لا يوجد عجز في الموازنة وانما هو عجز حسابي، فهم لا يطبقون الموازنة اصلا، وهل يقومون بتدوير الارصدة السابقة، فهناك ارصدة مدورة منذ 2003 والى الان تدور ولا احد يذكرها .

• هناك تمايز بين الموظفين في نسبة الفائدة ، على الرغم من ان الدستور ينص على ان المواطنين متساوون بالحقوق والواجبات ؟

-  هناك نوعين من القروض قروض تجارية والمصرف هو الذي يحدد الفائدة، فلا يحددها القانون ولا التشريع ولا اية جهة، وهناك قروض حكومية التي تتدخل فيها الحكومة مثلا المصرف الزراعي والصناعي والعقاري، وقد اتخذنا قرارا في مجلس النواب بعدم اخذ فائدة عن هذه القروض الحكومية وعن السلف وسلف صندوق الاسكان، اما مصرف الرافدين والرشيد فانها مصارف تجارية تعمل باموال المواطنين ، واولئك يعملون برأس مال الحكومة .

•  ألا  تستطيع الحكومة ان تدعم هذه القروض من الموازنة ؟

-  نحن طالبنا ان يستثنى قرض المائة راتب التي يدفعها مصرف الرشيد والرافدين وكل القروض التجارية للسكن خاصة من الفائدة  لان  العراق يحتاج الى 3 ملايين وحدة سكنية ، على ان تتولى الحكومة دفع نسبة الفائدة إلى المصارف ، لكن  وزارة المالية  لم توافق على ذلك .

•  لماذا لا تعطي الدولة وتتدخل في هذه القروض؟

-  الدولة الان تتدخل في مصرف التنمية والمصرف الزراعي والصناعي والاسكان، وتقوم بدفعها الحكومة ، ولكنها لا تتدخل في المصارف التجارية، ومع هذا فاننا طالبنا بان تتحمل الدولة قروض المائة راتب بدلا من مصرفي الرشيد والرافدين .

•  ولكن نسبة الفائدة كبيرة وهي 8%؟

-  عندما تكون هناك منافسة فان النسبة تقل، وقد دخلت الكثير من المصارف الاجنبية في العراق .

 

• بالنسبة لمزاد العملة في البنك المركزي العراقي يقال ان البنك كلما يضع شروطا ومحددات فانه يواجه عرقلة من اعضاء مستفيدين في البرلمان ؟

-  لا يحق لعضو البرلمان ان يفعل هذا، لان لديه وظيفتين رقابية وتشريعية، فعندما يطالب الدوائر ان تخالف القانون فعلى الدوائر ان لا تفعل ذلك. وليس كل ما يطلب عضو البرلمان ينفذ حتى وان كان في مجال اختصاصه .

•  بالنسبة لحذف الاصفار من العملة العراقية ؟

-هذا الموضوع فيه كلام كبير ومن المحتمل ان يطبق في بداية السنة القادمة وهذا الامر لايتم عن طريق تشريع ومن دون قانون وانما تعليمات .

* ارتباط البنك المركزي العراقي  باي جهة ؟

- يرتبط حاليا بمجلس النواب واداريا يرتبط برئيس الوزراء من اجل محاسبتهم عن دوامهم وعملهم ويجب ان يتعاون مع الحكومة، وفي بقية دول العالم قسم منها مرتبط بالحكومة والاخر بالبرلمان .

* ماذا عن طلب ائتلاف دولة القانون حل مجلس النواب؟

- ارى ان المسألة تطورت ولم يحدث هناك اجتماع وطني فلا يوجد حل الا الذهاب الى الانتخابات المبكرة، فهذه الخلافات ان لم تحل عن طريق اللقاءات والتفاوض فلا يوجد سبيل الا حل البرلمان والذهاب الى انتخابات مبكرة وانا اؤيد هذا الرأي.

* وما هي الاصلاحات التي يتخذها التحالف خلال الفترة المقبلة ؟

- هناك اصلاحات في تنفيذ الموازنة واتفاقات اربيل والنظام الداخلي لمجلس الوزراء والنواب وهذه الاصلاحات معروفة من اجل تطوير العمل وجعل الوزير والنائب يتحرك لخدمة المصلحة العامة .

* هل هناك قوانين اخرى ؟

- هناك قانون مطروح في مجلس النواب وهو قانون البنية التحتية عن طريق الدفع بالاجل وهو من القوانين المهمة لان الموازنة لم تستطع ان تسد النقص في عدد من القطاعات التنموية التي هي بتماس مع المواطنين كقطاعات النقل والاعمار والاسكان والبنى التحتية لذا تم طرح هذا القانون الذي رصد له اكثر من 37 مليارا لمعالجة المشاكل المهمة و من تلك القضايا المهمة التي يعالجها القانون هو موضوع الصرف الصحي و بناء المدارس اذ ان العراق يحتاج الى 12000 مدرسة لم يبن منها سوى 600 مدرسة منذ 2003 الى الان و ان قانون البنى التحتية تضمن رصد مليار دولار لبناء مساكن للفقراء ، لان العراق يحتاج ، بحسب مختصين الى 3 ملايين وحدة سكنية بسبب زيادة عدد سكان والانشطار في العوائل يضاف له 200 الف سنويا . وان  القانون تمت قراءته القراءة الثانية وسيقدم للتصويت عليه خلال الجلسات المقبلة ، لكن يبدو ان التجاذبات السياسية ستحيل دون اقراره واتمنى من الجميع إبعاد القانون عن صراعات الكتل والنظر فقط لمصلحة الشعب الذي اوصلنا لمجلس النواب .  

  

عمار منعم علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السجناء السياسيين تطالب محافظ المثنى باقتراح و تسمية قانوي ليكون رئيساً للجنة الخاصة لمحتجزي رفحاء في المثنى  (أخبار وتقارير)

    • العمل تعقد ورشة عمل لمناقشة نقاط الارتكاز في الوزارات المشاركة في اللجنة الوطنية للتشغيل  (أخبار وتقارير)

    • رئيس مؤسسة السجناء السياسيين يعقد اجتماعا موسعا لوضع رؤية وتصورات مستقبلية  (أخبار وتقارير)

    • 568 حاجا من السجناء السياسيين يصلون الى المدينة المنورة جوا  (أخبار وتقارير)

    • نصار الربيعي مرشح العراق لشغل منصب مدير عام منظمة العمل العربية يترأس وفدا موسعا الى مؤتمر العمل العربي الذي ينعقد في القاهرة  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع النائب عبد الحسين الياسري عضو اللجنة الماليه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسين البيات
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسين البيات


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس الوزراء.. لا تغلط غلطة الشاطر  : مديحة الربيعي

  اردوغان يعلن فوزه في انتخابات بلدية انقرة

 اخبار  : وكالة انباء المستقبل

 وزير العمل: تأخير عملية صرف القروض يعود الى ان المبالغ الموجودة لا تغطي جميع الطلبات المقدمة للوزارة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 درس من التاريخ الإيراني: انتفاضة التنباك  : احمد شرار

 مديرية المرور العامة تقيم المؤتمر السنوي للمجلس الأعلى للسلامة المرورية  : وزارة الداخلية العراقية

 المالكي جيفارا العصر...اقولها بملء الفم  : صلاح بصيص

 الرافدين يصدر بيانا بشأن سلفة 25 مليون دينار

 وصية عمرها 80 عاما  : علي علي

 لن تقتلوا إبتسامة صالح  : عبد الكاظم حسن الجابري

 جدلية الدخول في خطاب المؤمنين  : حسن الهاشمي

 المؤمنون في نيجيريا يحيون ذكرى مصاب آل محمد وفاجعة سيد الشهداء بمراسيم تقام كل عام بمشاركة ألوف المحبين للإمام

 مسئول ريعي يقود دولة ريعية.  : باقر العراقي

  الرئيس طالباني يتألم ...؟  : رضا السيد

 سليم الحسني والمنهج الأموي  : عباس عبد السادة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net