صفحة الكاتب : فراس الغضبان الحمداني

البغدادية قناة فضائية أم منظمة إرهابية
فراس الغضبان الحمداني

ليس هناك أدنى شك بخطورة ما تتناقله وسائل الإعلام من أخبار ومعلومات وما تقدمه من آراء وأفكار لها قوة كبيرة في تحفيز العقول وتحرك العواطف واستفزاز المشاعر مما يؤدي إلى بلورة عقل جمعي يذوب في شخصه الفرد ويجد نفسه منساقا ومندفعا للقيام بفعل جنوني مثل القتل الطائفي والإبادة الجماعية التي تشعل فتيلها كلمة أو مقالة أو داعية للشر عبر إحدى الفضائيات ، حيث يمثل دور المواطن وشر أحقاده وكراهيته وهذا ما يبدوا في الظاهر لكن المخيف هو أجندات سياسية ومخططات مدروسة تنفذها بعض القنوات وبعض الشخصيات التي تعرض نفسها في مزاد الدفاع عن الحريات وحقوق المواطنين .ولعل التأمل في مضامين العدد من الفضائيات الموجهة إلى العراق والتي تحمل جنسيات أخرى أو أنها تدعي بالعراقية والوطنية فإننا نجد مضامينها تهدف لإثارة الفتنة والقتل وتدمير الشعب العراقي خدمة لمخابرات الدول المجاورة والكبرى والتي تخشى من نهوض العراق وتسعى لإثارة الفوضى كي تؤمن لها عراقا ضعيفا وشعبا ممزقا وحكومة مهزوزة ومعنى ذلك الاستمرار في نهب خيرات العراق وفي مقدمتها ثرواته النفطية حيث إن عرقلة تدفق النفط العراقي معناه استيلاء الدول المجاورة إيران والخليج على حصته المقررة في أوبك وحتى لو استطاع الحصول على عائدات كبيرة فهو مضطر إن يبددها في قضايا الأمن والجيش ولا يستخدمها في أعمار البلاد والتنمية البشرية .
ولكي ينفذ هذا المخطط فمن الطبيعي إن تكون هناك زمر تلقت دروسها الأولى في أحضان مخابرات صدام ثم أكملت مسيرتها النفعية والانتهازية في دهاليز المخابرات الأمريكية والفرنسية والبريطانية وحليفاتها المخابرات السعودية والإماراتية والقطرية والكويتية والإيرانية وكذلك التركية وجهات أخرى تمول لان حقدها الطائفي الأعمى يجعلها تدفع المليارات لتخريب العراق لقد لعب هذا الدور العراب الكبير للصفقات الدولية المشبوهة سعد البزاز ولهذا المتلون قضية لا يكاد يجهلها كل إعلامي عراقي شريف باستثناء شلة من الانتهازيين الذين تربوا وسمنوا في مزارع السحت الحرام البزازية الصدامية .

إما الذي يتولى الآن أقذر الأدوار فهو عون الخشلوك والذي لا نعرف بالضبط مصدر الدكتوراه التي حصل عليها ودقة اختصاصه لأننا اطلعنا على بعض الملفات وجدناه قاتلا مأجورا في أوربا للسياسيين العراقيين الهاربين من بطش أعوان صدام ويتلقى تعليماته من مخابرات صدام وينفذ كذلك صفقات مشبوهة خلال سنوات الحصار المريرة على العراق لمصلحة عدي صدام حسين وحسين كامل ويؤكد ذلك اغلب تجار الشورجة المتعاملين معه فهم يعرفون إن الخشلوك جمع الملايين من صفقات السكائر والويسكي فظلا عن الأموال الكبيرة التي ائتمنها لديه عدي وأموال أخرى من بعض رمز النظام لغرض التجارة لكنه استولى عليها ووظفها لنفسه .

ثم فتح الخشلوك خطا ذكيا مستغلا الخلاف ما بين المخابرات الغربية والأمريكية والسعودية فدخل إلى عالم الصحافة والإعلام مستعينا حاجة وعوز بعض الصحفيين ليستغل جمهوره في هذا المجال وآخرين غيرهم من الحاقدين على التجربة العراقية الحالية لضرب مصالحهم السابقة أو لشعورهم بان أوراقهم باتت محروقة في العراق لأنهم تدنسوا بآثام النظام السابق ويعتقدون رغم أجواء المصالحة بأنهم غير مرغوب فيهم وآخرين تلطخت أيديهم بدماء الشعب العراقي .

إن محاكمة البغدادية كنهج إعلامي من خلال افتعالها للازمات وبرامجها الحوارية ولقاءاتها الميدانية التحريضية جميعها تؤكد وفقا للمعايير العالمية للإعلام وفي مقدمتها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في مادته 19 التي تتيح حرية التعبير وتشترط الالتزام بالمادة 29 و 30 والتي تنص على إن وسائل الإعلام يجب إن تمارس حريتها دون إن تثير الأحقاد والكراهية والعنصرية وخرق القانون والإساءة للصالح العام والعادات والتقاليد و إن تكون عنصرا ايجابيا في تحقيق السلم الأهلي واستقرار الأمن المجتمعي ولهذا وفي ضوء المعايير الدولية وكل قوانين الإعلام وتشريعاته في العالم بما في ذلك بريطانيا وأمريكا لو استخدم هذا القانون لخرجت بحكم واحد واضح وصريح هو اتهام البغدادية وإدارتها بأنها ذات أجندة سياسية تساند الإرهاب وتعمل بسبق إصرار وترصد لإثارة الفتنة وتدفع المجتمع تحت شعارات واهية بحجة أنها حرية التعبير ولكن في الواقع أنها تحريضات تبث على شكل ذرائع كثيرة وتعرض من خلال خطابات تذكرنا بالأساليب التعبوية الصدامية وبيانات الحرب سيئة الصيت .

وبهذا تحولت البغدادية من قناة فضائية إلى منظمة إرهابية لها شبكة تمتد في مناطق كثيرة من العالم وتتعامل مباشرة مع الإرهابيين وخير دليل على ذلك اشتراكها في مذبحة كنيسة سيدة النجاة من خلال الاتصال المباشر مع الإرهابيين ، ولعل السؤال المهم الذي يؤكد هذا الاتهام مفاده لماذا اختار الإرهابيون قناة البغدادية وهناك العشرات من الفضائيات وكيف تمكنوا من التواصل معها عبر الموبايل ووسائل اتصال أخرى لا نعرفها .

ولكن للأسف الشديد ورغم كل هذه الحقائق الدامغة والآثار الخطيرة التي أسفرت عن قتل عشرات الآلاف من العراقيين وتنذر بكوارث اكبر كان فيها الإعلام الأسود شريكا أساسيا في ارتكاب الجرائم مع الظلاميون وكل هذا وهيئة الإعلام والاتصالات مازالت ولأسباب غير معروفة تتعامل بخجل مع هذه القناة وغيرها وكأنها صدقت دموع التماسيح على الحرية المسفوحة بل إن قوات الجيش وأجهزة الأمن التي تعرف أكثر من غيرها الدور التخريبي لهذه القنوات الصفراء في قتل الناس هي الأخرى تتعامل بحذر مع هؤلاء القتلة بل الانكى من ذلك أنها استسلمت لدعايتهم وأصبحت عمليات بغداد أداة طيعة لهم والدليل شاركتهم في إنتاج البرنامج سيء الصيت ( خلي نبوكا ) الذي عرض طيلة أيام شهر رمضان وكان يهدف إلى تشويه سمعة الأجهزة الأمنية وتحريض الناس على السخرية منهم وعزلهم عن الشعب .

ويكفي لنا إن نشير إلى البرنامج المفتوح الذي رافق عملية قرار غلق البغدادية والأصح ( الصدامية ) هو ظهور أشخاص طارئين على الصحافة وعلى أخلاقيات المهنة وهم يتحدثون عن انتهاكات حرية التعبير والكل رأى إن خطابهم هو نسخة واحدة ومتوحدة مع خطابات وبيانات الصداميين ودولتهم الإسلامية ويكفي ما ورد في مضمون هذا الحوار هو خطابات تحريضية وكان الأجدى إن تقودهم إلى قفص العدالة لكن ضعف أجهزة الدولة وتماديها جعلت هؤلاء يستغلون حرية التعبير للإساءة لسمعة الصحافة وأخلاقياتها وفي رأيي إن هذا الأمر لا يحدث بالمصادفة وإنما بتنسيق المواقف والخطوط والاتصالات المشبوهة في الخارج والانتظام في لقاءات خاصة وجعل هذه المؤامرات وإثارتها في توقيتات تحددها الجهات الخارجية .

ونرجو إن لا يصدق احد من القراء الكرام ادعاءات البغدادية وحبال مضيفها وغرابها الناعق الصائح والجوقة التي تستضيفها من أذناب مشعان والمتبقي من أزبال الصداميين بان ما تقوله مجرد افتراءات شخصية وإنما العكس هو الصحيح لان هذه المجموعة نعرف حقيقتها وسبق إن حذرناها ونصحناها من اللعب في النار وهذا الأمر لا علاقة له بالدفاع عن الحكومة لان غايتنا الدفاع عن الشعب وان لا نكون مطية لأجندات مشبوهة مقابل منافع شخصية أو شهرة مزعومة فالعديد من الإعلاميين الشرفاء أعلنوا مواقفهم الصريحة في هذه المسرحية الدموية المروعة .

وفي الختام نقول اطردوا قناة البغدادية لأنها منظمة إرهابية

فراس الغضبان الحمداني
[email protected]
 

  

فراس الغضبان الحمداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/19



كتابة تعليق لموضوع : البغدادية قناة فضائية أم منظمة إرهابية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ احمد الجعفري
صفحة الكاتب :
  الشيخ احمد الجعفري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  يا شيخ ..  : عبد الامير جاووش

  الترشيق الحكومي ضرورة وطنية  : مهند العادلي

  حيدر الملا ناطقا رسميا أم مهرجا فاشلا ؟  : اياد السماوي

 الجهاد في عشقك ..... مُباح  : يسر فوزي

 السيد السيستاني: ننادي دائما بأن يكون السلم والمحبة الأساس بين جميع مكونات المجتمع العراقي

 الولاء  : نور السراج

 سيعتذر السعوديين .. فعلها يزيد قبلهم وأعتذر...!  : وليد كريم الناصري

 وزارة الزراعة تصرف رواتب عدد من موظفيها في محافظتي صلاح الدين والانبار بعد انجاز التدقيق الأمني والموافقات ألأصولية  : وزارة الزراعة

 داعش يغتال صاحب رواية عندما يثأر الشرفاء  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 ميسي يعلق على تقنية الفيديو ويحذر من قوة منتخب فرنسا

 مجتمعنا العراقي (2) دور المثقفين في المجتمع  : شهاب آل جنيح

 العتبة العلوية المقدسة تُطْلِعُ عددا من ممثلي المنظمات والمؤسسات الدولية والحكومية على برنامجها لرعاية العوائل النازحة

 صحّةُ كربلاء بالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة تعتزم فتح قاعةٍ للحجر الصحّي للوقاية فيروس كورونا

 اللجنة المركزية لتعويض المتضررين تُصادق على معاملات الوجبة الثانية لمتضرري ناحية سليمان بيك وترفعها إلى المالية لتخصيص الأموال لها  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 الخطايا السبع  : ريم أبو الفضل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net