صفحة الكاتب : د . يوسف السعيدي

جهل بعض الساسه...والتخبط في التصريحات..
د . يوسف السعيدي

من المفهوم ان لكل كلمة معناها، وايضا حرمتها، ولكل مصطلح مغزاه الذي يدلل على شيء ما أو مجموعة من الاشياء والمفاهيم...
وهذا ينبغي ان ينطبق اول ما ينبطق على السياسة... والسياسة كأي شيء في هذا الكون تغادر مكانها وشكلها، وبالتالي كلماتها تبعا لجريان تيار الزمان... فلكل مرحلة مفاهيمها وبالتالي الكلمات التي تدلل عليها أو تعبر عنها...
من هنا، نظن، وان كان بعض الظن اثم، فان البعض الآخر ليس كذلك، اقول: نظن ان مصطلحات (كالمؤامرة) في حين هناك مؤامرت أو لا وجود لاية مؤامره، و (المخطط)، في حين ان المخطط قد طبق وفات اوان الحديث عنه، وكذلك (الفوضى الخلاقة)، و (الاحتواء المزدوج) و (الشفافية) و (المصداقية) و (الاطياف) بدل (طيف) ذي عناصر أو امواج... نقول هذه الكلمات والمصطلحات قد بليت من كثرة التكرار، وفات اوانها، ولم تعد تستخدم إلا من قبل الذين يلوكون بها كما تلاك العلكة، ويطلقونها كجواب على كل ما يسألون عنه، وكتوضيح لكل ما يريدون تفسيره... وكأن اللغة عجزت عن توليد الكلمات الجديدة أو فقدت داينميكيتها بينما العكس هو الصحيح، أن اللغة ما برحت ثرة، ولغتنا العربية على وجه التخصيص...
ثم، إلا تلاحظون ان هناك نوعا من الاستلاب الفكري يمارسه الغرب بحقنا؟ فكلما جاد احد المفكرين أو مراكز الابحاث، أو حتى صحيفة مهملة كلما جاد أي من هذه الابواب بمصطلح أو كلمة رنانة رحنا نتلقفها ونمسك بها (مسك الغريم بفضل ثوب المعسر) ومضينا نستخدمها على كل ما نحس به أو نسمعه أو نستنشقه أو تقع عيوننا عليه، ونفسر به كل ظاهرة كونية وكل مشكلة من دوران الكواكب في افلاكها الى زحمة المرور ؟؟؟؟.
ليس هذا فحسب بل ان البعض يهدر بهذه المصطلحات والكلمات هدير الاسود، وهو يتصبب عرقا والزبد يطفح من شدقيه، وكأنه وجد اخيراً ما عجز عن ايجاده الآخرون، أو حقق فتح الفتوح، أو انه آت ( بما لا تستطعه الاوائل)...
ودائما ومنذ ان بدأنا نتعلم ان ليس هنالك ما هو تام الصواب، وليس هنالك مالا يحتمل الخطأ، وليس هناك ما هو ثابت لا يريم، وليس من شخص كامل المعرفة أو كامل الاوصاف كحبيبة المرحوم عبدالحليم حافظ.... أنما اتضح لنا:
أن القصور في التقدير مرافق لكل عقل...
وإن النقص في المعرفة ملازم لكل انسان بل ان الشعور بهذا النقص هو دافع الحصول على المزيد منها.
وان الكمال لله وحده.
وان كل رأي فيه الصواب وفيه الخطأ والفرق في النسبة وليس في النقاوة الكاملة من عدمها...
وان اللغة نفسها كيان حي تتكيف تبعا لتغير مستجدات الحياة...
وان ما يصلح من تعاريف ومصطلحات على قضية ما لا يصلح على غيرها....
وانه ليس هناك من فكر أو حزب تعجز البشرية عن ايجاد ما هو افضل منه...
وانه حري بالانسان ان يعيش زمانه... وهذا يتطلب ان يغادر نفسه، ويعيد النظر بما استقر عليه فكره، ويراجع مواقفه وسلوكه، ويتفحص النجاح من الفشل، وصواب الرأي من الخطل ليس على اساس التمني وما تصوغه النفس البشرية من اوهام ترتاح اليها، وتتعالى بها على حقائق مرة وواقع كنصل في الخاصرة... أنما على اساس حصيلة البيدر من فكر امن به، وحركة كان في صفوفها، وعمل قام به، فهل كانت الحصيلة تكافئ الجهد وتشير الى الصواب، أم كحياة امرؤ القيس :
ولقد طوفت بالافاق حتى رضيت من الغنيمة بالاياب
حصيلة البيدر اذن هي الحكم الذي يقرر الصواب والنجاح في مسيرة الفرد والجماعة وليس غير...
ثم نأتي الى قضية أخرى ليست بعيدة عن اللغة، لغة السياسة، بل هي جزء هام منها...
فالمسؤول والمعارض والمجاهد والمناضل وكل سياسي سواء كان مخلصا أو مرتزقا (لكي لا نظلم احدا) ليس بالضرورة ان يصرح، لان التصريح ليس فرض عين، وليس مقصوداً لذاته، ولا هو وسيلة لعرض ربطة عنق جديدة، ولا للتباهي أمام الاولاد وامهم والحماة والاقارب والاصحاب، وليس وسيلة للنجومية... أنما التصريح السياسي يأتي لواحد من غرضين:
الاول: هو تقديم معلومة، أو تفسير لحدث أو أجراء، أو رد على رأي آخر مخالف أو فيه اتهام.
الثاني: ان يكون تحديدا لموقف من قضية ما...
وفي الحالين الاولى والثانية لا بد من معلومات صحيحة يقصد بها تغذية المتلقي أو الاستناد اليها في تحديد الموقف ودعمه.
اما التصريحات العشوائية لواحد من الاغراض التي نوهنا عنها فلن يكون حصيلتها إلا السخرية أو الاستهجان أو الاعراض ليس عن تصريح معين بالذات أنما عن كل ما يصدر عن اصحابه... فالناس لا يصدقون من تكرر كذبه حتى ولو صدق أو كما يقول المثل العراقي البدوي (يفوتك من الجذاب صدكن جثير).... اننا ندعوا الى لغة جديدة للسياسة ليست خارج اطار مفردات لغتنا الثرة الجميلة ونحوها وصرفها وإنما خارج الالفاظ التي سجنا انفسنا فيها حتى صارت هي التي تتحكم بعقولنا ومواقفنا ولم نعد نتحكم بها نحن... نريد لغة تسمى الاشياء باسمائها، لغة تعبر عن شيء حاصل بالفعل لا ان نفترض حصوله، لغة تعبر عن العقل المستنير وليس العقل المتحجر، لغة متفاعلة مع الزمن ومع مستجدات الحياة، وليس لغة تجاوزها الزمن ونالت منها عمليتا التعرية والتآكل..نريدها لغة صادقة وليس لغة خداع للاخرين ومغالطة للذات، لكي ننام اليها نومة أهل الكهف على قطع من النقد لم تعد متداولة ولا معروفة في سوق التبادلات.... 

  

د . يوسف السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/10



كتابة تعليق لموضوع : جهل بعض الساسه...والتخبط في التصريحات..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جواد الميالي
صفحة الكاتب :
  محمد جواد الميالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قيادة عمليات الانبار تعيد 61 عائلة نازحة الى مناطق سكناها  : وزارة الدفاع العراقية

 قتل 19 أرهابياً بتدمير سوق داعشي لبيع الاسلحة في غارة بالقائم

 السياسة تُغير مسارها  : سعد السلطاني

 في ذكرى ميلاد جريدة التآخي  : زوزان صالح اليوسفي

 دعوني اعيش كباقي البشر  : بشرى الهلالي

 محافظ ميسان يستقبل مستشار رئيس الجمهورية الايرانية ورئيس لجنة العلاقات الاقتصادية المشتركة والوفد المرافق له  : اعلام محافظ ميسان

 مؤسسة الشهداء تعمم على الدوائر و المديريات التابعة لها "ان ذوي الشهداء لهم حق الجمع بين راتبين"  : اعلام مؤسسة الشهداء

 المحكمة الاتحادية في سياسة أكسر وأجبر !!!  : حسنين الفتلاوي

 الإمام علي النهج والسلوك بين القانون والضمير  : ثائر الربيعي

  داعش الوهابي يقطع أيدي نساء ويجلد رجال لاستخدامهم الهواتف المحمولة في الموصل  : كتائب الاعلام الحربي

 طائرات القوة الجوية تدك أوكار عناصر داعش الإرهابي في قضاء راوة غربي محافظة الأنبار

 اللجنة التحضيرية للمهرجان تدعو رئيس الكنيسة السريانية في العالم للمشاركة في المؤتمر  : مهرجان الغدير العالمي الاول

 قائممقام الشرقاط: داعش اعدم أكثر من ألف مدني من أهالي الجانب الأيسر للقضاء

 خشخشة أوراق ومواء قطط  : بن يونس ماجن

 القلم يسعفني من اكتب عن العباس  : عباس طريم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net