صفحة الكاتب : صادق الموسوي

نقابة الصحفيين بين التألق والإبداع في احتفالياتها طعنة في قلب الارهاب .
صادق الموسوي

لاشك ان نقابة الصحفيين سارت على الطريق الصحيح في تقويم مؤسسات  الاعلام العراقي

بكافة مستوياته السمعي والمرئي والمقروء ،
 وقد فاقت نقابة الصحفيين  جميع النقابات الاخرى بجهود نقيبها الاستاذ
مؤيد اللامي الذي وضع كل امكانياته وخبرته الادارية الفائقة  وعقله
الراجح في خدمة الاسرة الصحفية .
وتعدى ذلك داخل العراق بل سعى الى الجمع الصحفي والإعلامي العربي والدولي
وجلبهم  لأرض العراق في عدة  مهرجانات عجزت القوى السياسية بالإتيان
بمثيلها ،
حين جمع المؤسسات العالمية والعربية بمهرجان كبير في احنك الظروف بيوم
انعقاد هذا المهرجان الذي عرّف العالم بان العقل العراقي مازال بخير وان
العراقيين اهل حضارة عريقة وفكر كبير،
 وإنهم اهل العلم والابتكارات وأهل الفنون العامة ، حيث تطلع العالم من
خلال ضيوف المهرجان وهم يتجولون في شوارع بغداد وشارع المتنبي  الذي يحلم
 بزيارته كل مثقف عربي وعالمي ، وحين تجوالهم نقلوا للعالم  صورة العراق
الحقيقية التي شوهها الارهاب وخفافيش الظلام وعرفوا ان العراقيين صناع
الحياة والإبداع بالرغم من كثر جراحهم فهم محبي السلام .
وما جاء هذا اعتباطا بل جاء نتيجة التضحيات الجسام التي قدمتها الاسرة
الصحفية العراقية من اجل الكلمة الحرة وإرساء دعائم الكلمة الصادقة
والإعلام الحر .....
واننا مستبشرين بمرحلة جديدة من العطاء والعمل والتفاني من نقابة
الصحفيين العراقيين من اجل  خدمة الاسرة الصحفية وكافة مؤسساتها  على
اختلاف توجهاتها الفكرية والسياسية.
فنقابة الصحفيين المتمثلة بنقيبها الاستاذ مؤيد اللامي  نقشت عزها
التاريخي المفعم بالانجازات والمكتسبات في صناعة التاريخ المشرق والمضيء
للصحافة العراقية .
 فقد حققت نقابة الصحفيين من قبل  انجازا كبيرا  بجلب أنظار الدول
العربية والعالمية  من خلال  انعقاد  مؤتمر الصحفيين العرب في بغداد  ولم
شمل العرب بالوحدة الصحفية العربية
وانجزت ما لم ينجزه قادة العراق في جمع الشمل العربي
وحققت انجازا كبيرا للعراق وشعبه  بجلب أنظار الدول العربية والعالمية.
وها هو راعي الصحافة وداعمها الاول دولة رئيس الوزراء نوري يفتخر
بالصحفيين العراقيين في عيدهم الوطني
بقوله  لأنهم لم يضعفوا امام  الارهاب ولن يتراجعوا عن اداء مهامهم عن
ايضاح ونقل الحقائق ، جاء ذلك في كلمته التي القاها بالعيد الوطني
للصحافة العراقية في فندق الرشيد امام الحشد الكبير من المسؤولين
والفنانين العرب.
جاء ذلك في كلمته التي القاها  بالعيد الوطني143 وهو عرس الصحافة
العراقية والأقلام الذهبية المرتبطة بالأفكار النيرة لعقول العراقيين ,
وجاء ذلك ثمرة جهاد وتضحية وتاريخ مشرف ناصع بالعز والشموخ لشهداء العراق
،  فقد دون صفحاتها بأداء متفاني  بمجهود وعمل نقيب الصحفيين العراقيين
الاستاذ مؤيد اللامي الذي اعطى قيمة كبيرة لاسم الصحافة العراقية بين
الدول في اقل فترة بعد انفتاح العراق على الحريات العامة .وهو ما سجله
التاريخ له بالرغم انه لم يحقق للصحفيين الا نسبة 20 % مما يصبوا اليه
لتحقيق نسبة ال100% في المستقبل وهذا ما جاء على لسانه .
فان المشاركة الواسعة والكبيرة  من قبل النقابة بالعيد الوطني للصحافة  العراقية
يشكل أكبر دليل وأبلغ رد على من ساءهم نجاح نقابة الصحفيين،
كونها تشكل خطوة عملية في طريق التقدم والبناء  للنقابة حتى تتمكن من
القيام بالدور المناط بها في الدفاع عن الصحفيين وحمل همومهم في مختلف
المحافل المحلية والدولية.
ولا ننسى جهود محافظ بغداد الدكتور صلاح عبد الرزاق وأمين عام مجلس
الوزراء السيد علي العلاق بمشاركاتهم في هذه الاحتفالية ،ودعمهم المتواصل
للصحفيين بتخصيص 2500 قطعة ارض سكنية ، سيتم توزيعها مع تكريم آلاف
الكوادر من الاسرة الصحفية واسر الشهداء في بداية شهر رمضان المبارك .
فقد كان قبل انعقاد هذا المؤتمر قمة عربية صحفية وإعلامية عربية موحدة
قبل انعقاد قمة العرب
كان تحت شعار (للصحفيين العرب دور فاعل في التغيير نحو الحرية والديمقراطية).
وهذه رسالة أرسلها صحفيو العراق للعالم  الى قادة السياسة في العراق ،
بان الصحفي والإعلامي العراقي قادر على التغيير في كل المجالات في
السياسة والثقافة  والدين والاجتماع ولم شمل العرب .
 وغرض واحد يكفي نجاح هذا المؤتمر من خلال  تجوال الصحفيين العرب في
شوارع  بغداد لنقل الصور الحضارية  الواضحة  للعالم وينقلوا صورتها
الناصعة   الذي يعتقد بان الدمار الشامل وفقدان الأمن والصورة السلبية
التي تنقلها الفضائيات المسمومة والمأجورة .
والاهم من ذلك نجاح المؤتمر في وقت صعب جدا  وقادتنا السياسيون  يتسابقون
بالخلافات الجارية بين الكتل السياسية وتعليق عضوية القائمة العراقية في
نفس يوم انعقاد مؤتمر الصحفيون العرب.
ولا يقتصر دول الاعلام في القضاء على الارهاب بل بنشر المحبة  والسلام ,
وما نتطلع اليه من خلال تجربتنا في الحياة بان القادم ينبأ بخطورة الموقف
في عراقنا الحبيب
وخفافيش الظلام تتربص لطمس كل ما هو جميل ، لإبقاء العراق في تخلف وهمجية
كما فعلها المتشددين والمتطرفين في العراقيين من قتل ودمار وتهديم بناء
الانسان العراقي الحضاري العريق بكل معاني السمو والرفعة والطيبة ,
 وما زرعه اعداء الانسانية في الجسد العراقي الموحد بجميع مكوناتها
لتقسيمه وإضعاف قوته التي يخشاها كل متخلف ومتعصب من خارج الحدود
الاقليمية للعراق.
 
نرجو من الله العلي القدير ان ينشر السكينة على قلوب العراقيين بالألفة
والتسامح والمحبة لنشر السلام .
 
وفي الختام نقدم شكرنا الجزيل لنقابة الصحفيين العراقيين بجميع كوادرها
وبالخصوص للأخ  مؤيد اللامي نقيب الصحفيين على الانجاز الكبير الذي حققه
للصحافة والإعلام العراقي والذي يصب لخدمة الشعب.
كما نتقدم بالشكر لاتحاد الصحفيون العرب  ولجميع الحضور من الصحفيين
والإعلاميين العرب الذين كسروا طوق الحصار  بجميع مسمياته عن العراقيين.
 
 وشكر لدولة رئيس الوزراء على كلمته التي أشاد بها بالصحفيين العراقيين
ودورهم في بناء العراق .
 

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/10



كتابة تعليق لموضوع : نقابة الصحفيين بين التألق والإبداع في احتفالياتها طعنة في قلب الارهاب .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بتول الحمداني
صفحة الكاتب :
  بتول الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التحسيس بشيعية دولة إدريس  : ياسر الحراق الحسني

 البعثتان العراقية والإيرانية تؤكدان ضرورة استغلال الحج بتوحيد الأمة الإسلامية ونبذ التفرقة

 وزيرة الصحة والبيئة تؤكد على متابعة الجهود الاستثنائية من قبل ملاكات المقابر الجماعية  : وزارة الصحة

 معارك التحرير والإعلام المعادي  : د . عبد الحسين العطواني

 قادرون على ان نجتمع  : حميد الموسوي

 قراءة في المجموعة الشعرية : (ن ) سجاح . للاديب حميد الحريزي  : جمعة عبد الله

 أرهاب واحد في العالم دينه واحد ورحمه واحد  : مهدي المولى

 الماركسيون السلفيون  : جاسم محمد كاظم

 اليوم أخي الشيعي أنقذني من الموت!  : امل الياسري

 وكيل وزارة العدل الاداري ومدير عام التسجيل العقاري يجريان زيارة تفقدية  : وزارة العدل

 طيور المحبة وحمائم السلام ..  : سعيد عبد طاهر

 التجارة .. تناقش رسم السياسات الستراتيجية وتحديث الانظمة الداخلية لدوائر وشركات الوزارة  : اعلام وزارة التجارة

 كيف نصلح التعليم في العراق؟ موجود نظريا عاطل وظيفيا  : ماجد عبد الحميد الكعبي

 6 أكتوبر .. مش يوم عادى  : عاطف علي عبد الحافظ

 التجارة تحدد اليات جديدة لمتابعة عملية ايصال الطحين الموزع ضمن البطاقة التموينية للمواطنين  : اعلام وزارة التجارة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net