صفحة الكاتب : ماء السماء الكندي

مادلين مطر : اغتصبني وطفر ؟!
ماء السماء الكندي
 عاش الصحفيون على مدى عقود وهم بلا قانون او اي مردود مادي يسعى لانعاش مخيلاتهم ليبدعوا في عملهم ، وبعد ان اخذ الصحفيون مكانتهم في المجتمع حتى تم وضعهم على كفي الراحة ليعوضوا ما فاتهم من ظلم واضطهاد وبعد ان شرع قانونهم ووضعت مستحقاتهم امام المسؤولين وتمت الموافقة عليها وتنفسوا الصعداء حتى جاءت الفاجعة المؤلمة تجر بخيلها بصمة عار تريد وضعها على وجه الصحافة العراقية، لطمرها تحت خيمة الخجل والانطواء وتوثقها بمضمون مزيف يمس الشرف من شأنه ان يمنع التعامل مع الصحافة ونقابتها.
 
حلقة جديدة بعنوان الاغتصاب تضاف الى سلسلة حلقات مأساة البلد ، لم يكن للصحفيين العراقيين حيزاً من الوقت ليعبروا عن مدى فرحهم في العيد الوطني للصحافة العراقية والذي شاركه العديد من الصحفيين العرب وكانت بغداد تضج بالتساؤلات حول هذا الكم الوفير الذي اترع حدائق متنزه الزوراء وما المناسبة العظمى التي زحفت من اجلها باقات عربية متمثلة بفنانيين ومطربين وصحفيين من دول العالم.
 
ليس جديدٌ علينا ان نعيش الفرحة وهي تتؤكأ على عكاز المناحرات والتصعيدات واصبحت حلماً ازلياً ان تمر بلا اضطراب او قذف او حتى رأي متضارب الا ان الفاتنة الحسناء ( مادلين مطر ) والتي لم تكُ بغيا ؟؟ اصرت على تثبيت هذا المشهد حيث فجرت قنبلة جديدة بعنوان ( أُغتِصبتٌ) وهذا الاغتصاب جاء من قبل شخصية نافذة.. لذا سوف نقص الحكاية .. قالت المطربة اللبنانية مادلين مطر انها وبعد خروجها من متنزه الزوراء استقلت سيارة محصنة تجر خلفها سيارات للحماية وتسبقها اخر .. الا هنا الموضوع اوضح من شعاع الشمس .. واردفت مادلين بان السيارات التي قامت بنقلها لم تتوجه الى الفندق المخصص لها .. وهنا تبين ان مادلين تعرف بغداد بشوارعها وازقتها وان الفندق الذي كان مخصص لها لم يقم باي اجراء للبحث عن مادلين لانها بحكم المفقودة؟؟... واستطردت بالقول من ان المكان الذي ذهبت اليه لم يكن الفندق المقصود وانما مكان يتواجد فيه احد المسؤولين ولم تمانع ؟؟ مادلين باحتساء الخمر من الشخصية الوهمية حتى الثمالة.. وكان ما كان.. وبعد ولوج النهار اكتشفت مادلين بانها قد اغتصبت على يد الشخصية الوهمية او الذي فضلت عدم الكشف عن اسمه حسب قولها، الجدير بالذكر ان المصدر الذي سرب الخبر كان قد اشرف على العملية بأكمالها فهل هذا منطقي من ان ينفرد اثنان ويجالسهم اخر؟؟!!.
 
تلك كانت قصة مادلين المسكينة لنرى ماهو تحليل الموقف وماهو دور القضاء في الرد على ما قالته مادلين : بما ان مادلين المسكينة لم تكن تعلم بانها مساقة الى مكان تمكث فيه شخصية مسؤولة  فكان من الاجدر بها ان تضع حداً للموقف وتتخذ اي اجراء في سبيل الخروج من المأزق الذي وقعت به في ليلتها الحمراء ، واذا كان الشرف لا يطالب به الا في بغداد فكان عليها ان تمتنع من احتساء الخمر وان لا تصل مرحلة الثمالة كي لا يفعل بها مثلما قالت ، وهنا لماذا طالبت مادلين مطر بتعويض مادي ؟ اليس من المفروض ان تقدم دعوة قضائية ضد الشخص الذي قام باختصابها !!.
 
من المعلوم ان مثل هكذا قضايا مستشرية في الدول المتحررة تخضع الى عدة اجراءات ومنها الفحص الطبي الذي يشرف على ماحدث للضحية المغتصبة ، دور القضاء في تحليل الموقف واصدار اقصى العقوبة بحق الجاني ، البحث المستمر لمعرفة ملابسات الحادث وما هي الجهة التي تقف خلفها وكيف تمت العملية دون ان يكون هناك اي اتفاق بين الجاني والمجني عليها او تمت العملية تحت الضغط والترهيب والتعذيب والبحث عن العلامات الظاهرة .. والادهى من ذلك لماذا لم تقم مادلين بالبوح عن اسم هذه الشخصية ؟؟ فهل هي خائفة على مكانته التي تنتفع منها في الايام السود ام ان المصائب تصب علينا ونحن نقف نرمي الاعذار بلا دراية او موضوعية.
 
لاشك من الجارة الغبراء ( الكويت ) اخذت الموضوع بصورة واسعة مع تطويرات بسيطة تضفي رونقاً للحدث المفبرك الذي اصطنعته مادلين واخذ كتاب الكويت يخطون باقلامهم الجافة تلك الحادثة التي تحاول ارجاع البلد الى الوراء وان تضع عليه بصمة عارٍ تجعل من الاخرين التحيط من ان تطأ اقدامهم ارض الطهر بغداد.
 
كفانا شرف وانتصار من ان الحفل جرى على اكمل وجه من الجانب الامني والنفسي والثقافي وكفانا شرفاً ان تحتضن بغداد تلك الشخصيات الاكاديمية العربية التي احتضنت الاحتفالية بصدرٍ حنون ينبض بالحب والتفانِ والاخلاص .
 
وفي النهاية لا يسعني الا صفع الاخماس بالاسدادس على الصحفيين من جلدتي ان يؤولوا الموضوع وان يعطوه حيزاً جعل من البلد يضج بالتساؤلات وينحني خجلاً على ما حدث وهو بالحقيقة لم يحدث.
 
كيف ستتعامل الجهات المعنية بهذا الصدد الم تلقى مادلين المبالغ التي كانت تتخيلها وهل ما خصص لها ولاقرانها لم يسد تكاليف عمليات التجميل او تصوير الكليب ، كفاكم ترمون علينا المصائب ونحن ننزاع في سبيل ان نقف على ارجلنا وكفى لتلك الجيرة العفنة التي تطعن بخناجر الحقد ظهر البلد فالعراق باقٍ حتى أزوف القيامة ولن تهزنا الكلمات ولا الاشاعات .
 

  

ماء السماء الكندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/08



كتابة تعليق لموضوع : مادلين مطر : اغتصبني وطفر ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : ماءالسماء الكندي ، في 2012/07/10 .

شكراً عزيزي ابو الحسن
الموضوع متسلسل على شكل نقاط اسردها لك :
1- موضوعة الاغتصاب تمس شرف البلد بصور عامة ومن الاجدر بنا كصحفيين تفنيد هذه الاشاعة المغرضة التي تمس الصحفيين بصورة عامة ومظهرنا امام العالم لاحقه العار والخيبة ومثل هكذا موضوع يجب ان ينال من الاهمية ما ينال لانها سمعة بلد الانبياء العراق.
2- موضوعة الخمسة ملايين دولار : انا اشد على يدك لما سردته من تفاصيل توضح سب صرف تلك المبالغ ، لكن هل هذه الخمسة ملايين تساوي مأدبة عشاء في اجتماع السياسيين واين مليارات الدولارات التي ذيعت على مسامعنا .
3- اما سبب انبهار الاستاذ علي الدباغ حول عدم درايته في ماهية وجود هذه الفاتنة المغتصبة فأكن لعلامة سؤال ذلك السؤال ... فلماذا لم يتخذ الدباغ اجراءات حين تكور السياسيون وممثليهم في حدائق الزوراء وهم ينظرون الى مادلي مطر فلولا شائعة اغتصابها هل كان لهم ان يجروا تحقيقاً حول دعوتها الى العراق .. اكرر شكري وتقديري

• (2) - كتب : ماءالسماء الكندي ، في 2012/07/10 .

شكراً عزيزي ابو الحسن
الموضوع متسلسل على شكل نقاط اسردها لك :
1- موضوعة الاغتصاب تمس شرف البلد بصور عامة ومن الاجدر بنا كصحفيين تفنيد هذه الاشاعة المغرضة التي تمس الصحفيين بصورة عامة ومظهرنا امام العالم لاحقه العار والخيبة ومثل هكذا موضوع يجب ان ينال من الاهمية ما ينال لانها سمعة بلد الانبياء العراق.
2- موضوعة الخمسة ملايين دولار : انا اشد على يدك لما سردته من تفاصيل توضح سب صرف تلك المبالغ ، لكن هل هذه الخمسة ملايين تساوي مأدبة عشاء في اجتماع السياسيين واين مليارات الدولارات التي ذيعت على مسامعنا .
3- اما سبب انبهار الاستاذ علي الدباغ حول عدم درايته في ماهية وجود هذه الفاتنة المغتصبة فأكن لعلامة سؤال ذلك السؤال ... فلماذا لم يتخذ الدباغ اجراءات حين تكور السياسيون وممثليهم في حدائق الزوراء وهم ينظرون الى مادلي مطر فلولا شائعة اغتصابها هل كان لهم ان يجروا تحقيقاً حول دعوتها الى العراق .. اكرر شكري وتقديري

• (3) - كتب : ابو الحسن ، في 2012/07/10 .

ياماء السماء الكندي اجه يكحلها عماهه
افتكرتك زعلان على صرف 5 ملايين دولار الي صرفها مؤيد اللامي على يسرى ومادلين طلعت زعلان لانوا اتهمتكم بانها تم اغتصابها شتوقع من وحده ساقطه افلامها الاباحيه تارسه الانترنيت
ماكان الاجدر بالرفيق المناضل الاكتفاء بحفل بسيط ويوفر ال 5 مليون للصحفين الفقراء والمعدمين
ماكان الاجدر بفراس الغضبان الحمداني قرقوز المالكي وهو يجلس مثل الذليل بجنب العاهره مادلين ان يجلس في مجالس عزاء شهداء الديوانيه والكوت وكربلاء
هل هذه مبادى محمد باقر الصدر
هل مجاراة المجتمع يعني التنازل عن الضوابط الاسلاميه الشرعيه
الطريف ان ****** زعلان ويسئل علي ***** خبير المرجعيه عن صحه اقامه الحفل اللباخ ايكول ما ندري بالحفل لعد منو الي يدري






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي ناصر علال الموسوي
صفحة الكاتب :
  علي ناصر علال الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصة السيد السيستاني مع المتفوق دراسيا ..  : باقر جميل

 مسلسل استهداف التركمان يستمر وسط صمت حكومي واضح!  : أوزدمير هرموزلو

 مؤتمر أربيل ومؤتمر المصالحة..الأولوية لمن؟  : ضياء الشمري

 صوت فريدمان أم ترامب ..؟!  : شاكر فريد حسن

 العراق يحرج البرازيل ويحصل على نقطة ثمنية [موسع]

 الدفاع المدني ترسل تعزيزات عاجلة الى ميسان للسيطرة على السيول  : وزارة الداخلية العراقية

 لتعزيز سبل التعاون مع المنظمات والهيئات الدولية الفاعلة محافظ ميسان يعلن قرب أفتتاح مكتب بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق يونامي ( (UNAMI في المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

  أكراد سوريا بين مطرقة الأعداء وسندان الـ كوردايه تى  : عبد الرحمن أبو عوف مصطفى

  مقاتلو الحشد الشعبي يقيمون "الجمعة والجماعة" غرب الموصل

 تحت إشراف مکتب السید السیستانی.. ضریح الإمامین العسکریین مهیأ لنقله لسامراء

 موظفة في مصرف الرشيد اختلست 15 مليار دينار  : زهير الفتلاوي

 حكم بإعدام متهمي "الفيلم المسيء للنبي محمد " في مصر +صور

 استراتيجية الاعداء في حربهم ضد الامام المهدي عليه السلام حالياً  : مجتبى الساده

 صدور كتاب في جامعة كركوك عن الأساليب الكمية الإحصائية في الجغرافية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 أَلنَّاخِبُ..عَدُوَّ نَفْسِهِ!  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net