صفحة الكاتب : صبيحة شبر

الصداقة في القصيدة العربية
صبيحة شبر
الصداقة كالحب، لا يتفق حولها الناس، وقد يعترفون بأهميتها ويسعون إليها لأنها ضرورية جدا لا يمكن الاستغناء عنها  ،   و يفضل بعضهم أن يعيش وحيدا  ، لأنه جرب ويلات الصداقة  ، وذاق طعنات الصديق ،لهذا ينكر هؤلاء  وجود معنى  الصداقة في الحياة التي يقوم أغلب الناس فيها بالغدر..
والأصدقاء بشر يخطئون مرة ، ويصيبون أخرى والمرء بقيم معهم العلاقات الاجتماعية والتي نطلق عليها لفظة الصداقة ، ولان الإنسان مخلوق اجتماعي  يحب أن يعيش في مجموعة من البشر ، يتبادل معهم الأفكار والعواطف ويتعاون معهم في أوقات السرور ولحظات الحزن والخيبات
والإنسان كي يكون بين الناس ، وينقذ نفسه من براثن الوحدة وأنياب الغربة ، فانه يلجا إلى تكوين الصداقات ، ومع يقينه انه لا وجود لمخلوق كامل ، وان العيوب من طبيعة البشر ، فان بعض الناس يرحبون بوجود الصديق ويتعايشون مع مساوئه ظنا منهم انها  مساوئ قليلة وان الإنسان الفاضل  من يمكن أن تعد  عيوبه ، وهناك آخرون يرون انه من العسير ان يتعايشوا مع نذالة بني الإنسان وخيانتهم ، فهم يؤثرون ان يعيشوا وحدهم
والشعراء العرب لتميزهم برقة الإحساس ورهافة الشعور فقد وجدنا تمايزا  في المواقف وتعارضا في وجهات النظر تجاه  علاقة الإنسان بأخيه ومدى حاجته الى تلك العلاقة ، وتقبله لعيوب  الآخرين واحترامه لهم واتصافه بالإنصاف ورؤية الآخر على حقيقته، دون تجريده من الصفات الحسنة التي منحه الله إياها ، فريق ثان من الشعراء قد خبر الحياة وجرب لسعاتها وأيقن بعد مروره بأيام عسيرة انه من الأنسب له وضمانا لسلامته النفسة  ان يعيش بعيدا عن الناس ليسلم من شرورهم..
 
صداقة المتنبي
ابو الطيب المتنبي الذي عرف عنه انه عاش حياة الوحدة ، وتنقل بين البلدان مادحا من اجل الحصول على العطايا والهبات وهاجيا حين لا يجد من الممدوح ما كان يرتجيه من جزيل الكرم ، يرى المتنبي ان بلاد لا صديق فيها شر البلدان ، فهل وجد المتنبي صديقه ؟ أم ان كل البدان كانت شريرة بنظره ؟ وهل كان يقيم مع الصديق علاقة متكافئة ،ليس فيها استغلال ، أم انه كان يريد من الصديق كرم العطاء لقاء ما يقوم من إضفاء هالات المديح والثناء وجواهر الشعر  ، ولآليء القصيدة الخالدات
شر البلاد بلاد لا صديق بها
وشرما يكسب الإنسان مايصم
نصائح عامة
قال بشار بن برد في الصبر على الصديق :
إذا أنتَ لم تشرب مرارا على القذى
ظمئتَ وأيُ الناس تصفو مشاربه
فعشْ واحدا أو صلْ أخاكَ فانّه
مقارفُ ذنب مرة ومجانبه
ومن ذا الذي ترضي سجاياه كلها؟
كفى المرءَ نبلا أن تعدَ معايبه
إذا كنتَ في كل الأمور معاتبا
صديقكَ لم تلق الذي لاتعاتبه
أبيات بشار رغم جمالها ، إلا إنها لم تنطلق عن تجربة شخصية  لأن الفكرة تطغى على العاطفة،فيأتي بالنصائح والحكم ، وليس في أبياته خصوصية التجربة ، ويقول كلاما عاما ، يستطيع أي إنسان ان يردده ، باختلاف الزمان والمكان ، وبشار لم  يتذوق مرارة الخيانة ، وصعوبة أن تأتيك الطعنات من أناس قد وهبتهم ثقتك ، وبحتَ لهم بأسرارك ، وكنت تتخذهم إخوة لك وأشقاء ، ترحبُ بحضورهم ، وتدافع عنهم ، وكان بشار ينطلق من رغبة في إسداء النصيحة لسامع شعره ومتلقيه ، بأنهم ان أرادوا شرب الماء صافيا فإنهم سوف يظلون عطاشي يرهقهم الظمأ ، كذلك من يبحث عن الصديق الخالي من العيوب ، فلابد أن يفشل في مسعاه ، لان الطبيعة البشرية ليست خيرا خالصا او شرا محضا ، إنما هي خليط بين الأمرين ، وهناك أسباب عديدة تجعل احدي الصفتين تتغلب على الأخرى ، لهذا لا نجد عند بشار بن برد حرارة العاطفة ولا صدق الإحساس اللذين نلمسهما عند من خبر الناس واجتهد كي يجد الصديق الحق ، وكان مطلبه بعيد المنال ، ففشل في الوصول إليه ، ووجد بعد التجربة انه من الخير أن يتقبل الصديق رغم عيوبه ، وانه مهما حاول ان يقوّم تلك العيوب فان الفشل الذريع  سيكون مآله ، لان الناس عادة لا ترى عيوب نفسها  ، في الوقت الذي تبدو لهم فيه عيوب الآخرين واضحة بينة ، وقد قال الشريف الرضي في تعذر الحصول على الصديق الصدوق :
 
 وكم صاحب كالرمح زاغتْ كعوبُه
أبى بعد طول الغمز أن يتقوّما
تقبلتُ منه ظاهرا متبلجا
وأدمج دوني  باطنا متجهما
ولو أنني كاشفته عن ضميره
أقمتُ على ما بيننا اليومَ مأتما
كعضو رمتْ فيه الليالي بفادح
ومنْ حمل العضوَ الأليم تألما
دع المرءَ مطويا على ما ذممته
ولا تنشر الداءَ العضال فتندما
نلمسُ في أبيات الشريف الرضي مرارة كبيرة ، حاول مرارا أن يقوم من اعوجاج صديقه ، فلم يوفق ، وكم من مرة عامله الشاعر بصراحة ، فقابله  بباطن مخفي  ، ونفس دساسة ، ولو إن الشاعر صارحه بخبيئة نفسه ، لقضى على تلك العلاقة ، وأصاب منها مقتلا ، فاضطر الشاعر إلى تقبل ذلك الصديق ، كما يتقبل المرء العيش مع عضو   مريض ،يسبب له الأذى ، صدق التجربة  نجده واضحا في أبيات الشريف الرضي ، فلم يقل نصيحة  عامة ،إنما عبر عن موقفه الخاص نحو الصداقة ،التي لا يمكن العيش بدونها ،مهما كانت صفات الصديق تدعو إلى الأسف والقهر على تحمل الصبر..
تفضيل الوحدة 
وان كان الشريف الرضي يرى إن الصداقة ضرورية للإنسان ، وأفضل من حياة الوحدة والعزلة ، فان الشاعر ( ابن حمديس الصقلي) له وجهة نظر تتعارض مع ما أبداه الشريف الرضي 
قال ابن حمديس مبينا  استحالة  نسيان الإساءة 
أتحسبني أنسى وما زلتُ ذاكرا
خيانة دهري أو خيانة صاحبي
تغذّى بأخلاقي صغيرا ولم تكنْ
ضرائبُهُ إلا خلاف ضرائبي
ويا رُبّ نبت تعتريه مرارةٌ
وقد كان يسقى عذب ماء السحائب
 علمت بتجريبي أمورا جهلتها
وقد تُجهلُ الأشياءُ قبل التجارب
ومَنْ ظنّ أمواء الخضارم عذبة
قضى بخلاف الظن عند المشارب
 ولما رأيتُ الناسَ يُرهب شرهم
تجنبتهم واخترتُ وحدة راهب
يبدأ ابن حمديس أبياته باستفهام استنكاري ، كيف يمكن أن ينسى خيانة صديقه وزمانه ، وقد كانت أخلاق ذلك الصديق ومنذ البداية متعارضة مع أخلاقه ،رغم ان نشأتهما كانت واحدة ، فقد يسقى النبت بالماء العذب ، ويكون طعمه مر المذاق علقما ، وكل أمريء يتعلم من تجاربه ، اذ كيف نعرف إن ماء البحر أجاج ،وماء النهر فرات عذب ، أليس بالتجربة ، التي تثبت  انه من الخير للإنسان ان يختار حياة الوحدة ،بدلا من تعريض نفسه للخيانات التي لا قبل له بنسيانها ،
لماذا اختار ابن حمديس حياة الوحدة، وفضل الشرف الرضي أن يتقبل الصديق رغم العيوب الكثيرة ،والواضحة في شخصيته وتصرفاته ؟ لابد إن الاختلاف يعود إلى تباين  الصفات الشخصية عند الشاعرين ، وطبيعة الخيانة التي تعرض كل منهما من الصديق ، فأنواع الخيانات متعددة وتقبل الناس لها يختلف ، وان كان الشاعران  يعبران عن تجربة ، نحس بها بدفء الاحساس، وجمال الشعور ، وأنهما حقا قد وجدا  من الصديق ما لم يكونا يتوقعان ، فآثر الشريف الرضي الصبر على الصديق وتقبل عيوبه ، ينما اختار ابن حمديس ان يكون وحيدا..
طوع أمر الخلان
 ويرى أبو فراس الحمداني انه من الخير التحلي بالأخلاق الفاضلة ، والاستجابة للصديق إن دعانا لأي أمر ، ففي تلبية النداء كرم للإنسان ومروءة ، وانه كان دائما غافرا للصديق زلاته مبينا له إحسانه وعفوه ، وحين يسيء  الصديق يسارع  شاعرنا أبو فراس الحمداني بالإحسان ، فيبقى طوع امر خلانه ،  لأن عتباهم ومؤاخذتهم على الأخطاء ليست من صفاته:
ما كنتُ مذ كنتُ إلا طوع خلاني
ليست مؤاخذةُ الإخوان من شاني
يجني الخليل فأستحلي جنايته
حتى أدل على عفوي وإحساني
إذا خليلي لم تكثر إساءته
فأين موضع إحساني وغفراني
يجني عليَّ وأحنو صافحاً أبداً
لاشيء أحسن من حان على جانِ
 ولعل ما عرف به الشاعر الجميل ابو فراس الحمداني ،من طيب الأخلاق ولطف الخلال وصدق المشاعر يدعوه الى عدم مؤاخذة الصديق 
ورغم مرارة التجربة، وقساوة التضحيات التي يقدمها الإنسان أحيانا ، كي يحفظ صداقاته من الانهيار ، فان المجربين ذوي الحكمة والمعرفة ، لم يجعلوا الصداقة تتكون بعيدا عن إرادة الإنسان ، وحسن اختياره ، وصواب تفكيره بعواقب الأمور،  فالصداقة من العلاقات التي يجب ان تقوم على التكافؤ والندية وإلا استحالت ندما وحزنا دائما ، فيرى الشاعر ( عدي بن زيد) ، ان خيار الناس يستحقون صداقتنا ، واننا ينبغي ان نتصف بالشجاعة فنمدح  في مواضع المدح ، ونذم في مواقع الذم
إذا كنتَ في قومٍ فصاحب خيارهم
 
ولا تصحب الأردى فتردى من الردي
 
وبالعدل فانطق إن نطقت ولا تلم
 
وذا الذم فأذممه وذا الحمد فاحمد
 
ولا تلحُ إلا من ألام ولا تلم
 
وبالبذل من شكوى صديقك فامدد
ونلمح تعارضا كبيرا بين موقف أبي فراس الحمداني وتسامحه اللامحدود  مع أخطاء الأصدقاء ، فان عدي بن زيد له وجهة نظر متباينة كثيرا
ولا ننتظر أن يتفق الناس في موقفهم تجاه قضية من القضايا المهمة التي تواجه الإنسان ، فان اختلافهم أمر طبيعي ، تحتمه استحالة أن يكون الناس متشابهين، في الأفكار والعواطف وفي ردود الفعل تجاه الأحداث المختلفة
 
 
 
صبيحة شبر
 

  

صبيحة شبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/07



كتابة تعليق لموضوع : الصداقة في القصيدة العربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احسان البحراني
صفحة الكاتب :
  احسان البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حسن الجوار يعمر الديار  : حسن الهاشمي

 التفكير النقدي  : كريم الانصاري

 وزارة النفط تنظم ورشة عمل بشان الطاقة المتجددة واستخداماتها  : وزارة النفط

 شاهد بالصور لقطات من تفجيرات كربلاء الارهابية

 رئيس مجلس الوزراء القائد العام القوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماعاً لخلية الاستخبارات الوطنية

 لجنة متابعة شؤون الشهداء والجرحى في الفرقة الثامنة تواصل زياراتها  : وزارة الدفاع العراقية

 بماذا عالج الامام السجاد مشكلة الامة؟  : نزار حيدر

 الجنس ودوره في الانهيار الإعلامي  : فراس الغضبان الحمداني

 بيان: التسوية السياسية بين جمعية الوفاق والسلطة فاشلة مقدما  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 السعودية الوهابية منبع الإرهاب :توأمان سعوديان ينحران عائلتهما في الرياض بعد مبايعتهما "البغدادي "

 هل يمكن اسقاط اردوغان؟.. فرصة العراق الكبرى.  : د . زكي ظاهر العلي

 تربية الكرخ الثالثة تقيم دورة لمعلمات رياض الاطفال  : وزارة التربية العراقية

 وزارة النقل تقرر شمول طواقم سفن الصيد باجراءات منح الجواز البحري  : وزارة النقل

 السفارة العراقية في لبنان تبيع الفيزا الى العراق ب 300 دولار

 معرفة القرآن الكريم  : علي جابر الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net