صفحة الكاتب : المركز الحسيني للدراسات

أعلام النجف يدعون إلى وضع موسوعة علوية على غرار الموسوعة الحسينية
المركز الحسيني للدراسات

في مدينة العلم والعلماء وتحت شعار "الموسوعة الحسينية تخترق دائرة العقائد الأخرى" نظّم إتحاد الأدباء والكتاب في النجف الأشرف بالعراق يوم الجمعة 29/6/2012م وبالتنسيق مع المركز الحسيني للدراسات بلندن ندوة ثقافية في قاعة غرفة تجارة النجف الأشرف كشفت عن قراءة الآخر من غير المسلم في تعاطيه مع الإسلام بعامة والنهضة الحسينية بخاصة.

في البدء تحدث منظم الندوة ومديرها الدكتور محمد باقر جعفر الكرباسي عن مكانة مدينة النجف الأشرف في قلوب المسلمين ودورها الحضاري وهي تحتضن ندوة عن دائرة المعارف الحسينية، فهي: (مدينة العلم والعلماء، مدينة السياسيين الكبار، مدينة التيارات والأحزاب، مدينة الرباني والفقيه والزاهد والأديب والشاعر والثائر والسياسي فهي مدينة العطاء والإصلاح والتجديد والتنوير)، معرجاً على الموسوعة الحسينية ومؤلفها الفقيه الدكتور محمد صادق الكرباسي بوصفه رجلاً موسوعيا، مستشهداً بلقاء جمعه وأمين عام اتحاد أدباء العراق الشاعر ألفريد سمعان حنا المقدسي أثنى فيه الأخير على الدور الذي ينهض به المحقق محمد صادق الكرباسي في حفظ تراث الإمام الحسين(ع).

من جانبه عبر أستاذ التاريخ ورئيس جامعة الكوفة السابق الدكتور حسن عيسى الحكيم عن: (دواعي الغبطة والسرور عندما يأتي المركز الحسيني للدراسات إلى مدينة النجف الأشرف ليقدم لنا صورة عن نتاجات الموسوعة الحسينية، ويخلق روابط مع المراكز العلمية في المدينة المقدسة)، واصفاً دائرة المعارف الحسينية بأنه: (عمل رائد في بابه وهي تملأ الفراغ في الثقافة الإسلامية لدرجة أن الباحث سيقف على دراسات متنوعة بأنواع المعرفة كافة وسيجد فيها الشيء الجديد)، وأضاف الدكتور الحكيم: (لقد اطلعت على بعض أجزاء الموسوعة الحسينية فوجدت أن  الكرباسي رجل موسوعي وموسوعي في ثقافته) كما وجدت أنَّ (الموسوعة الحسينية أممية لم تتوقف على دين واحد أو مذهب معين، ومقدماتها تُكتب بأقلام أديان وجنسيات متعددة) وتمنى الدكتور الحكيم على المؤسسات العلمية في النجف الأشرف أن تنحى منحى دائرة المعارف الحسينية فتكون هناك الموسوعة العلوية بخاصة: (ونحن ننشد الحقيقة، وهذا يجعلنا في منتهى الحياد فيما نقرأ ونكتب، نحن كطلاب تاريخ وباحثين دأبنا أن نصل إلى الحقيقة. نحن نشد على يد الكرباسي ونتمنى له أن يكمل هذا المشروع ويبقى دور الريادة فيه محفوظ لديه).

وحيث تتنفس النجف الأشرف أدباً وشعراً فكانت الفقرة التالية قصيدة للشاعر مرتضى الحمامي بعنوان "مازلت أمشي" في بيان حقيقة النهضة الحسينية، أعقبها حديث رئيس وفد المركز الحسيني للدراسات بلندن الدكتور نضير الخزرجي الذي تناول في كلمته جانباً من رسالة الإمام الحسين الأممية، مشيراً إلى طبيعة الصراع الأزلي بين معسكري الخير والشر على مستوى الفرد والمجتمع والبشرية، وهو ما يقتضي قيام جبهة الحق التي تريد إرجاع الأمور إلى نصابها الحقيقي بلحاظ أن غاية المرء أن يعيش بسلم ووئام مع النفس والآخر والمجتمع والطبيعة وبكل ما يحيط به، على أن رسالة السماء في الوقت الذي نهت الإنسان عن الظلم وأن يكون ظالماً دعته إلى رفض الظلم وأن لا يكون مظلوما ويتقبل الظلم وهو ساكت.

وفيما يتعلق بالنهضة الحسينية فإن قراءتنا للمظلومية تختلف من فرد لآخر ومن مجتمع لآخر ومن أمة لأخرى، بيد أن الدمعة هي القاسم المشترك بين أفراد البشر كافة، وهي الدالة على الحزن والإنتصار للمظلوم، داعياً إلى تقديم القضية الحسينية بما ينسجم مع معارف الناس وثقافتها التي تختلف من أمة إلى أخرى، وعلى هذا الطريق تأتي دائرة المعارف الحسينية للدكتور الفقيه الشيخ محمد صادق الكرباسي الذي استطاع في أجزاء دائرة المعارف الحسينية التي بلغت اليوم نحو 77 مجلداً من نحو 700 مجلد مخطوط أن يقدم الحسين(ع) في ستين باباً من أبواب المعرفة بما يكون محل اندهاش الجميع من مسلمين وغير مسلمين. وقد استعرض الخزرجي نص عبارة الزعيم السياسي والديني للبوذ في التبت (دلاي لاما) التي يقول فيها: (: إذا كانت لدينا نحن البوذ شخصيات مثل الإمام علي والإمام الحسين، وإذا كان لنا كتاب كنهج البلاغة وواقعة مثل كربلاء فإنه لن يبقى في العالم أحد إلا ويعتنق العقيدة البوذية، نحن نفتخر ونعتز بهاتين الشخصيتين الإسلاميتين)، وهو في معرض الإستشهاد بكيفية قراءة الآخر للنهضة الحسينية.

وتطرق الدكتور الخزرجي في القسم الثاني من حديثه البذرة الأولى لعمل الموسوعة الحسينية وتطورها منذ النشأة عام 1987م وحتى منتصف عام 2012م.

وقُدم في الندوة الثقافية، القاصّة فاطمة قاسم عبد الزهراء العرداوي ذات الإثني عشر ربيعا كأصغر قاصة لأدب الأطفال لها أكثر من 15 قصة قصيرة وخاطرة ثلاث منها في الإمام الحسين(ع) التي بدأت الكتابة من سن العاشرة. أما فقرة الختام فكانت قصيدة من نظم الشاعر الجزائري عبد العزيز مختار شَبِّين ألقاها الأديب حسين أبو سعود، من بحر المنسرح الثالث وهي بعنوان "النجف مرقدُ الشرف" استهلها بهذا البيت:

أستافُ بينَ المراقدِ الشَّرَفَا ... لَمْ أَنْسَ فَوْقَ اخْضِلالِها النَّجَفَا

وكان لوسائل الإعلام المرئية حضورها حيث أجرت وسائل الإعلام لقاءات صحفية مع أعضاء الوفد الزائر وأعضاء اللجنة الراعية للندوة، منها قناة النجف الأشرف والنعيم والعهد.

وعلى صعيد ذي صلة زار الوفد القادم من لندن يصاحبه المنسق الإعلامي الأستاذ فراس الكرباسي، بالفقيه اللغوي العلامة الشيخ جعفر الكرباسي للإطمئنان على صحته، كما التقى الوفد بحضور الشيخ الكرباسي بالأديب والسياسي العلامة السيد محمد بحر العلوم، وفي هذا اللقاء عبّر العلامة بحر العلوم عن سروره بوجود وفد دائرة المعارف الحسينية في النجف الأشرف للتعريف بالموسوعة الحسينية واصفا المؤلف بأنه مجاهد حقيقي تمكن بمفرده من تنظيم وقته وتوظيفه لخدمة الإسلام عبر موسوعته الحسينية الكبيرة، متمنياً على أصحاب الشأن في النجف الأشرف بأن يشمروا عن ساعد الجد ويحذوا حذو المحقق محمد صادق الكرباسي ويقيموا صرح موسوعة كبيرة عن الإمام علي(ع) حتى ينهل المسلمون والعالم من علوم محمد وآل محمد.

كما التقى الوفد الزائر مساء ذلك اليوم بعدد من أعضاء اللجنة الشعبية للنجف عاصمة الثقافة الإسلامية 2012م، منهم خبير البيوتات النجفية التراثية الحاج مهدي جاسم الصائغ والدكتور جواد الشايب والأستاذ حسن الشمرتي، والأستاذ حازم الكعبي، وجرى الحديث، الذي نظمه المنسق الإعلامي فراس الكرباسي، عن إمكانية التعاون الثقافي بين اللجنة الشعبية والمركز الحسيني للدراسات بلندن.

 

  

المركز الحسيني للدراسات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/05



كتابة تعليق لموضوع : أعلام النجف يدعون إلى وضع موسوعة علوية على غرار الموسوعة الحسينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الهادي البابي
صفحة الكاتب :
  عبد الهادي البابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إمْرَأً مَاتَ أَسَفاً  : نزار حيدر

 حين أعتلى الزناة المنابر  : مديحة الربيعي

 شرطة المثنى: عمليات الرافدين أبلغتنا بدخول المفخختين قبل 15 دقيقة من انفجارهما

 صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4461)  : وزارة العدل

 تجهيل المجتمعات  : حميد الموسوي

 العراق بين المشروع الدولي وساسة ضعفاء فاشلون  : د . صلاح الفريجي

 ألفيس يعتمد على نيمار في رحلة العودة لبرشلونة

 فريق بحثي في جامعة بابل يكشف عن مادة لتسريع التئام الجروح  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 محامين وسياسيين يصرون على الرقص على جراحات النازحين واخرين  : د . عبد القادر القيسي

  ثرثرة عراقية  : جمال الدين الشهرستاني

 التيار الصدري: ورقة التسوية عمقت خلافاتنا مع التحالف الوطني

 مقتل 75 داعشيا وتدمير 45 عجلة تابعة لهم بديالى وانطلاق اقتحام السعدية

 تجهيز محافظة نينوى بـ(123) الف طن من السمنت خلال شهر ايلول الماضي  : وزارة الصناعة والمعادن

 هاهي على أعتابك ثانية ياحكيم ولكن  : رحيم الخالدي

 للفساد أوجه كثيرة؟  : كفاح محمود كريم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net