صفحة الكاتب : بهلول السوري

قنديل : بعد فشلها الذريع في سوريا، قطر تتوجه نحو الكويت...
بهلول السوري

 في حوار له على قناة المنار الفضائية، قال النائب السابق ناصر قنديل رئيس شبكة توب نيوز الإخبارية، أن الغرب وأتباعه، فهموا أن الطريق مسدود أمام إحداث ثغرة في الجدار السوري المتين،

فالواضح أن واشنطن وحلفها القائم ضد دمشق تعيش حالة من الوهم بتكرار النموذج التونسي، ثم المصري فالليبي يتبعه اليمني، في سوريا، مشيراً إلى أن الثبات الروسي والصيني (فيتو – الحل السياسي الداخلي السوري – حق إيران بامتلاك الطاقة النووية) أدى إلى تأكيد الخروج من الحلقة التي تقودها واشنطن: (أصدقاء سوريا) والتي هي بدورها انتقلت لمرحلة صعبة متمثلة بالبحث عن بديل جديد.
ونوه قنديل لتراجع المشروع العدواني في المنطقة وبالأخص المعادي لسوريا، ما أدى إلى سقوط كافة الأوراق التي كانت بيد مجموعة التحالف الغربي، وكل ما يجري حالياً هو عبارة عن محاولة لسد الفراغ إعلامياً وليس سياسياً أو عسكرياً، لافتاً إلى أن الحرب الأهلية السورية التي لم تحصل منذ أشهر رغم حيثياتها، من سيطرة المسلحين على عدة مناطق سورية، وعدم تبلور وثبات الموقف الروسي، لن تحصل، بسبب الوعي والتماسك الشعبي وثبات وإخلاص الجيش العربي السوري.
 
فمسرح الحرب الأهلية السورية مغلق تماماً لأن الساعين إليها فشلوا بجر مدينة حلب للصِدام الشعبي والتي تشكل طاقة اقتصادية كبيرة وتاريخ عميق، وعدم قدرتهم دفع الساحل السوري إليها، وذلك لحكمته وضبط أعصابه رغم العدد الكبير من شهدائه.
 
وأضاف النائب السابق، أن الحرب الأهلية السورية التي لا يمكن أن تحصل لأن مراكز الثقل في سوريا: دمشق والساحل وحلب، لم تُستدرج للصدام الأهلي، ولتماسك الجيش العربي السوري، وتماسك تركيبة المجتمع السوري، ما أكد حجم الوعي لديه باستيعاب المؤامرة.
 
من جانب آخر أكد قنديل أن إسقاط سوريا للطائرة التركية وضع قرار الحرب بيدها خاطفة عنصر المفاجأة من تركيا وحلف الناتو، تماماً كما نجاح المقاومة بأسر الجنديين الإسرائيليين جعل قرار الحرب بيدها، مفوتة على إسرائيل وأتباعها عنصر المفاجأة، فسوريا كانت جاهزة لخيار الحرب ومستعدة للتصدي لأي عدوان عليها أو اختراق لسيادتها، والذكاء السوري في إدارة الأزمة أوضح هذا، فالدبلوماسية السورية لم تعلن حالة حرب أو الاستعداد لها، ما جعل عنصر المفاجأة سورياً.
 
والطيار السوري الفار حسين مرعي الحمادة، من المؤكد أنه حصل على الشيفرات اللازمة لدخوله الأراضي الأردنية والهبوط في الرمثا، وإلا لانطلقت سريعاً الصواريخ الإسرائيلية أوتوماتيكياً وأسقطته فور دخوله الأجواء الأردنية المحاذية للأجواء الإسرائيلية.
 
كما أن دمشق أوصلت رسالة واضحة للخارج أن لا مزاح مع سوريا، معلنة أن أي جسم غريب يظهر في أجوائها هو خرق للسيادة السورية وسيتم التعامل معه سريعاً وبحزم كما تصرفت بحزم شديد مع الطائرة العسكرية التركية، نافياً إمكانية الانزلاق لحرب سورية تركية، لأن سوريا وضعت على المحك الاختبار التركي وذلك بإسقاطها طائرته العسكرية، ما أسقط بشكل مدوي العنجهية والتمادي والتطاول التركي في المنطقة.
 
فليس لدى تركيا دوافع لتغامر باقتصادها واستقرارها وسمعة جيشها، لهدف افتراضي برأس أردوغان ليصبح زعيماً عثمانياً، وفق أوهامه وأحلامه والذي تسبب مؤخراً بخسائر تركية اقتصادية ووضع جيش بلاده في مأزق كبير ومحرج.
 
ولو كانت الولايات المتحدة واثقة من النصر التركي بالحرب على سوريا لحرضته وورطته فيها، لكنها تعلم عدم قدرة تركيا الدخول بخيار حربي مع جارتها المستعدة لذلك، تماماً كما وضع إسرائيل بالنسبة لخيار الحرب على إيران.
 
وأشار خلال اللقاء للدراسة المنشورة في موقع الناتو المتضمنة: الحرب على سوريا مستحيلة لأنها ستنتهي بحرب صورايخ نتائجها كارثية، فترسانتها الصاروخية كبيرة جداً تساوي قدرة أربع دول عظمى، ولدى إيران المساندة لها، قدرة صاروخية تفوق ترسانة حلف الناتو.
 
وحزب الله أصبح من أهم صانعي الصورايخ في الشرق الأوسط: القصيرة منها والمتوسطة، وانتكاسة تل أبيب في حرب تموز 2006 مرده أنها لا تمتلك شبكة صورايخ وبالأخص صورايخ أرض أرض.
 
هذا وأكد أنه يتردد منذ أيام أن عبد الله ملك السعودية بالمشفى العسكري في حالة موت سريري، وربما هو قد فارق الحياة وتأخر إعلان وفاته لأسباب واضحة وأهمها: عدم اتفاق الأولاد والأحفاد على اسم ولي عهد الملك الجديد.
 
كما أن الخلاف الحاصل الآن في السعودية هو خلاف على ولاية العهد بين متعب بن عبد الله بن عبد العزيز، ومحمد بن نايف بن عبد العزيز، فالجيل الثالث لآل سعود بدأ بالتنازع على مراكز السلطة تمهيداً لاستلام الحكم.
 
وفيما يخص مصر، أشار إلى الذين راهنوا على أن إغراء الإخوان في مصر بالشراكة في السلطة، سيسمح لهم بأن يكونوا عرابي إسقاط النظام في سوريا، قد سقطت معادلتهم هذه كلياً وبفشل ذريع، ومن يقف خلف المؤامرة على سوريا، حل مجلس الشعب المصري في محاولة لابتزاز الإخوان عبر انخراطهم مجدداً في المعركة السورية وبصورة أقوى من السابق، وذلك ليتم التجديد لهم في مصر ثانية.
 
وقطر لاحقاً أعلنت أنه قد تم خداعها في مصر من قبل الإخوان، الذين لم ينفذوا تعهداتهم للدوحة والتي بدورها تعهدت بها أمام الغرب، كعدم الترشح للرئاسة وغير ذلك من وعود ذهبت أدراج الرياح، ما وضعها في مأزق كبير أمام الخارج، لأن الإخوان في مصر يبنون خطتهم الخاصة للخروج من نطاق الهيمنة التركية والقطرية، وخلق لعبة تطبيع العلاقات مع الغرب من مبدأ مسؤوليتهم عن الدولة، واتضح ارتفاع مصريتهم فوق عروبتهم وإسلامهم، بعد تأكيد مرسي بالإيماء، التزامه بكامب ديفيد.
 
وطالب قنديل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وحاكم البنك المركزي رياض سلامة وباقي بنوك لبنان، موقفاً يرفض الإملاءات الأمريكية بما يتعلق بالعلاقة مع المصارف والشركات الإيرانية، لأن العقوبات على إيران مطبقة في البنوك اللبنانية.
 
ونوه إلى مجمل ما يهم في مؤتمر جنيف هو ثبات الموقف الروسي والصيني واستمرار تحالفهما مع سوريا وإيران.
 
وفي سياق متصل، أوضح النائب ناصر قنديل أن بديل الدور القطري في سوريا يتمثل بوضع اليد على الكويت، فمن عام 1962 وحتى اليوم لم يتجرأ أحد على أمير البلاد، فالمعارضة الكويتية تضع نظام البلاد بأكمله قيد البحث، واليد القطرية متغلغلة في بعض مؤسسات وأجهزة الدولة الكويتية الأمنية.
 
مشيراً لتتردد أنباء عن تداول مجالس أمير قطر ووزير خارجيته، لمشروع الإطاحة بنظام الحكم في الكويت عبر أحد أفراد الأسرة المالكة، والإمساك بجسر الربط على بوابة الخليج مع إيران والعراق، ليعودوا لساحة اللعب بعد أن أُخرجوا من اللعبة السورية.(م.خ)
 

  

بهلول السوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/02



كتابة تعليق لموضوع : قنديل : بعد فشلها الذريع في سوريا، قطر تتوجه نحو الكويت...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مطر
صفحة الكاتب :
  احمد مطر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سلام العذاري خلال زيارته للجمهورية الاسلامية يلتقي المرجع المدرسي  : خالد عبد السلام

 الاصلاح: لن نعيد العبادي لرئاسة الوزراء لأنه اخفق ولن نكون معارضة بل ندعم عبد المهدي

 فساد مفوضية الانتخابات بالوثائق والمعلومات الحلقة الثانية  : بدران العلي

 الحكومة العراقية وتحريم سمك (الجري)!  : خير الله علال الموسوي

 الحشد الشعبي يحرر عدة قرى بالقيروان وحي 17 تموز

 رئيس جامعة كربلاء يزور جامعة وارث الأنبياء للاطلاع على واقع الجامعة الحديثة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 العراق ليس ملكا للمالكي ياغسان الامام  : فراس الخفاجي

 حاكم الزاملي والقامة : ماذا يعني ذلك؟  : حميد العبيدي

 تنافس سعودي قطري... علي ماذا ؟  : محمد ابو العنين

 العمل تستهجن الفعل المشين المتمثِّل بذبح الطفلة (زهراء)  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 روافد انتصار فتوى الجهاد  : حسين فرحان

 حديث الاستفتاء..نظرة من خلف الباب  : جمال الهنداوي

 المواطن يجب معاقبته  : صبيح الكعبي

 الحب في حياتنا المعاصرة مقايضة لا إخلاص  : محمد افليحي

 رجال الحل ، والتدابير الامثل  : كاظم الخطيب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net