||  كتابات في الميزان  -->  كتابات يومية عامة مستقلة  ||   جديد الكتابات  -->  مسيرة الشموع تهز الارض تحت اقدام المتمرجعين  : قاسم الحمزاوي  .:.   مشي المرأة للزيارة سنة فاطمة (عليها السلام)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)  .:.   وزير الداخلية يعلن تشكيل لجنة لتثبيت "لوحات تسجيل" عجلات الحشد الشعبي  .:.   خطیب جمعة الکوفة ینتقد تفاوت رواتب المسؤولین والعمال البسطاء  .:.   خطيب جمعة طهران يدين اعتداء النظام الخليفي على منزل الشيخ عيسى قاسم  .:.   امام جمعة النجف یطالب حكومة البحرين بتغيير سياستها والاعتذار للشعب وزعمائه  .:.   المسيرُ الى كربلاء بيعةُ الشكرِ والولاء الى سيّدِ الشهداء  : صالح المحنه  .:.   كرامة لمولاتنا أم البنين {ع}  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي  .:.   التخطيط الاستراتيجي التسويقي وأثره في جودة الخدمة المصرفية دراسة ميدانية في مصرفي الرافدين والرشيد وفروعهما في النجف الاشرف  : د . رزاق مخور الغراوي  .:.   حَــركَـة الـحُسـيَن ( علَيه السّلام ) بين الثورة والنهضة دراســة مختصرة حـول تسمية حركة الحسين بـ (الثورة) أو بـ (النهضـة)  : اسامة العتابي  .:.   قِراءات في وَصِيَّة (3) والاخيرة  : نزار حيدر  .:.   السيد محمد علي الحمامي وصلابة الموقف الرسالي  : جميل مانع البزوني  .:.   أنامل مُقيّدة : الحشد الشعبي ونهج الحسين  : جواد كاظم الخالصي  .:.   أنصار داعي الله حماة المذهب  : عمار العامري  .:.   تأملات في القران الكريم ح247 سورة المؤمنون الشريفة  : حيدر الحد راوي  .:.  


الصفحة الرئيسية

موسوعة كتابات في الميزان

المقالات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المقالات
  • الرد على كتابات
  • على مسؤولية الكاتب
  • بحوث ودراسات

لماذا كتابات في الميزان

قضية رأي عام

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قضية راي عام
  • الانتخابات البرلمانية وما بعدها
  • الحرب على داعش

ثقافات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • ثقافات
  • قراءة في كتاب

أخبار وتقارير

أرسل مقالك للنشر

آخر الاخبار والتقارير :



 وزير الداخلية يعلن تشكيل لجنة لتثبيت "لوحات تسجيل" عجلات الحشد الشعبي

 خطیب جمعة الکوفة ینتقد تفاوت رواتب المسؤولین والعمال البسطاء

 خطيب جمعة طهران يدين اعتداء النظام الخليفي على منزل الشيخ عيسى قاسم

 امام جمعة النجف یطالب حكومة البحرين بتغيير سياستها والاعتذار للشعب وزعمائه

 حفل تأبيني لذكرى رحيل زعيم الحوزة العلمية الإمام السيد ابو القاسم الخوئي

 كلية الآداب في جامعة واسط تقيم مهرجانا للشعر الحسيني  : علي فضيله الشمري

 مقتل واصابة 103 من الدواعش بکوبانی وتلعفر وبیجی وضبط مستشفى ميداني فی بعقوبة

 وكيل السيد السيستاني في قم يستغرب الصمت الدولي تجاه إبادة الشيعة في العالم

 اتحاد علماء كردستان العراق يدين التحاق رجل دين كردي بتنظيم "داعش" الإرهابي ويعلن انه ليس عضوا في الاتحاد

 رابطة العلماء والمبلغين في ألمانيا تستنكر الاعتداء على منزل الشيخ عيسى قاسم وتصفه بـ "الآثم"

 نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان يستنكر الاعتداء الاثم على منزل عالم الدين البحريني «آية الله قاسم»

 طائرات القوة الجوية العراقية تلقي ملايين المنشورات فوق الموصل  : كتائب الاعلام الحربي الداعم لنداء المرجعية

 عتبات كربلاء تستكمل خطتها الامنية والخدمية لاستیعاب زوار الأربعينية

 مراسل حربي يروي قصص بطولات خبراء المتفجرات في معركة عاشوراء  : وكالة نون الاخبارية

 ساعة الصفر تقترب لهجوم القوات الامنية العراقية والحشد الشعبي على داعش في جبال حمرين  : فراس الكرباسي

الكتّاب :


صفحة الكاتب : سامي جميل موسى
صفحة الكاتب :

سامي جميل موسى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 مرجعية الشقاوة

 بمناسبة شهادة القديسة فاطمة بنت محمد عليهما افضل سلام الرب . هل ذكر الإنجيل مأساة فاطمة بنت محمد ؟؟

 قانون تقاعد المرجعيات..على ضوء مطالبات احد الادعياء !!

 الفتنه الخفية لمرجعية الشيخ المهندس

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 صباح ألساعدي و شيخه اليعقوبي, انتم جزء من الأزمة ولستم الحل! الحلقة الأولى استهداف مرجعية النجف من قبل اليعقوبي

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 الصرخي بين الاحتلال والافتراء

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

صفحة الكاتب : د . حازم عبودي   • القسم الرئيسي : ثقافات .

        • القسم الفرعي : ثقافات .

              • الموضوع : دلالة التنظيم الجمالي في فن الخط العربي .

                    • الكاتب : د . حازم عبودي  (عرض كافة المواضيع) .

دلالة التنظيم الجمالي في فن الخط العربي

السيرة الذاتية للخطاط 

الخطاط محمد عباس سلمان الجبوري تولد الهندية 1966م حاصل على شهادة الاعدادية 1987م 
عضو جمعية الخطاطين /كربلاء 2011
عضو جمعية التشكيليين /كربلاء 2005
عضو المركز الثقافي العراقي للخط والزخرفة /بغداد 2011
عضو اتحاد الفنانين /كربلاء2011-12-19 تعلم الخط في حوالي 1985م وتمكن من النضوج في تجربته 1993م ومارس الخط ومنه التجاري والفني ,له مشاركات في المعارض المدرسية ومعارض القوات المسلحة ,تأثر الخطاط بالعديد من أعلام الخط العربي ومنهم (الخطاط هاشم البغدادي)و(سيد نبيل الشريفي)و(عباس البغدادي) والمصري (عبد القادر عبد الله) وبعد تمكنه غدت ميوله الفنية للمدرسة التركية أكثر من المدرسة الإيرانية لاعتقاده بنضوج الحرف العربي وتكامله لدى المدرسة الأولى , نقل العديد من لوحات أعلام الخطاطين وتمرن واستشار عددا ًمن الخطاطين على مستوى محافظة كربلاء المقدسة و عبرتماساته واحتكاكاته بهم ومنهم الكربلائي الخطاط وائل والخطاط أياد زيني والخطاط عبد الكريم الشمري والخطاط فراس النصراوي والخطاط حازم عبودي إلا انه تمكن من شق الطريق الحرفي والتقني الى مايستلهمه الحرف بجرأة واقتدار . 
 
 
تعد عناصر عناصر التصميم : design elements التوازن والتكرار والاستمرارية في فن الخط العربي من الوسائل التنظيمية , فقد يفهم الخط بناءً على ذلك وانه ترتيب لاشكال من المفردات والكلمات ثم العبارات والجمل ,وإنها أشكال تحتوي سطوحها المستوية (الورق والاخشاب)والمجسمة (الاحجار ) ثلاثية الابعاد three dimensional  كما ينظر اليها أحيانا ً بوسائل إيهامية ,لذا ان وسائل التنظيم الجمالي إمكانية لآليات وتقنيات تحقيق لأهداف تنظيمية موحدة . ومن هنا تجىء الدلالة في الخط بأنها الإلزام بالعلم من الشىء علم شيء أخر,فأن كان دالا ً لفظيا ًفإن الدلالة لفظية وان كانت شكلا ً فإن الدلالة شكلية وان كانت خطا ً فأن الدلالة خطية ,وهكذا وجد العقل ان الدلالة العقلية علاقة ذاتية بين الدال ومدلوله تنقله من أحدهما الى الآخر كما الدلالة الطبيعية في أن يجد العقل علاقة طبيعية بين الدال ومدلوله . واذا ما تأملنا المجموعة الخطية للخطاط (محمد الجبوري) وفق مضامينه الحقيقية لنجد أن حدود تلكم الحقيقة تتعدى أطر الأبعاد الموضوعية عن تكويناته الخطية ,في ان المستوى الممثل لأبعاد تشكيلته المقطعية من التكوين أولت الخطاط تنظيم (سطح التشكيل) اهتماما ً منه , فهو ينشىء تراكيبه بعد التخطيط اليها وبعد التفكير المسبق لإرهاصات القبول والرفض لخطى التنفيذ ,ولأجل ان يضع التركيبة في مسارها فهو ينظم ويشكل باهتمام ووضوح في الحجم والنسق واللون , وهذا يجعله محاكيا ً لأثر الدلالة الناشىء عن إمكانية التطبيق , ولعلنا نوثق ما نريد الوصول اليه عبر تحليل مجموعته الخطية التي حصلنا عليها ومنها لوحة (كلمة الله هي العليا) والتي مشقها بخط التعليق كأحد أروع الخطوط في فن الخط العربي ,ومن خلال تراكب الكلمات كإنشاء بصري نجد الكلمات الأربع مثلتها مجموعة من المثلثات الهندسية ومستطيل , بمعنى ان البنائي لتركيبة التشكيل أكدتها القدرة على التنظيم في إحاطة المثلثات للمستطيل ,حيث ان مفردة (كلمة) كانت داخل مثلث الى يسار التشكيل ,ولفظ الجلالة( الله) مثلثا ً علوي يستقر على أعلى ضلع المستطيل العلوي ,في حين استقرت مفردة (هي ) داخل مثلث الى يمين التشكيل أسفل المستطيل, وهكذا استقر مثلثان إلى الأسفل وواحدا ً إلى الأعلى بإحاطة فنية واضحة,أكدت علاقاتها الهندسية في بنائية المفردات ,مما أتاح للغة البصر ان تجد جماليتها , فالعمل الفني ترابط عل مستوى الصورة والتنفيذ. ويحظى بما هو باطني /مخفي :anagogic
بذلك ينصرف الخطاط الجبوري إلى تمثيل المعالم الرمزية المقصودة بتمثيل شفراتها المغيبة وفق إيجاد الصورة التشبيهية لمتخيلاته من التشكيل الخطي والزخرفي من اجل ان لايواجه المشكلة في التعبير عن التشكيل وهو من مقومات كل الخطاطين , وبذلك فإنه يبني نظاما ً للشكل واللون والمادة والخط الممتثل ليمكننا من إدراك شفراته الموحية بالكتلية او الكتل :masses والفضاء والسطح والنسج , فأنه بالتالي يقوم مقام التشكيليين من الرسامين والنحاتين  في الإيحاء على إنتاج نسخة شديدة الحساسية بالتركيبات التكوينية .
   إن إمكانية انتقاء الخطوط العربية كالديواني والنسخ والثلث والرقعة وغيرهم لهو انسجام مع نوايا الوعي ,فهي غالبا ً ما تحدث الاختيار عبر التخطيط اليه فالمهارة من متطلبات الحرفة وهي ما تكفي للقيام بعمل اللوحة الخطية وفق مقياس لاستعمال العبارة والمفردة كالآيات القرآنية أو الأحاديث القدسية والنبوية في مساحات العمل : areas العمل وتتوقف على الغرض منها في المناسبة , فحينما تكون المهارة لإنتاج النص البصري لابد هنالك من فهم للخاصية البنيوية والبصرية تشهدها تقنيات الإنشاء والتراكب ,ويمثلها حجم اللوحة ونوع الخط العربي وهو ماعناه (زكريا إبراهيم في مشكلة البنية  )"ذلك ان حجم المنحوتة قد يكون ذا تأثير مهم في المشاهد ,كما ان ردة الفعل بالنسبة إلى الصورة الفنية قد يؤثر بحجم اللوحة نفسها , والمرء في الغالب لا يستشعر الشىء نفسه تجاه زخرفة ناعمة في مخطوطة ما " .
 
لقد نقل العديد من لوحات أعلام الخطاطين بغية معرفة الإيقاع فيها الايقاع : rhythm وتمرن واستشار عددا ًمن الخطاطين على مستوى محافظة كربلاء المقدسة و عبر تماساته واحتكاكاته بهم ليؤكد الاتصال المعرفي Communication processes بعمليات معرفية اتصالاتية ومنهم الكر بلائي الخطاط وائل والخطاط أياد زيني والخطاط عبد الكريم الشمري والخطاط فراس النصراوي والخطاط حازم عبودي إلا انه تمكن من شق الطريق الحرفي والتقني إلى ما يستلهمه الحرف بجرأة واقتدار عارفا ً بحق ما يمكن إن يفعله دونما الرجوع لأحد معين في مجال الاختصاص ومن ثم الاعتماد على مؤهلاته الشخصية وفق رؤيته القائلة "بأن العمل الفني نتاج أنساني يمتلك الشكل والنظام ويقوم بإيصال التجربة الإنسانية " بمعنى تأثر العمل بالتالي بالمواد الداخلة في التركيب والتكوين ومن ثم بنائيته المستخدمة من أجل إبراز الأفكار الشكلية والبصرية مؤكدة معنى الجمال والجمالية في انفعالاته الجمالية : aesthetic emotions. 
ومن خلال فن الخط الذي أنجزه الجبوري بطقوسه ورموزه مكننا من الولوج في فضاءات شفرية تجهلنا في اتصال دائم بعال الغيب عالم الحقيقة المطلقة عالم سيستمر اتصالنا به بقوة فنية تغمرنا بضرب من الصوفية وتجعلنا نسبح بعالم من التخيل الفسيفسائي لما جسده تعبيرات التكوين الخطي وفق حركة من التنوير الفلسفي :enlightenment حيث أشكال الحرف وهيئاته انما تختزن التقليد والموروث لاتنفك ان تنقل جماليتها في الحداثة المتكررة لما يوصف بالقدسي ,والقدسي عبر فن الخط العربي ليس طقوسي وحسب بل وعقائدي شأنه التطور والانفتاح لا الانغلاق على الطوباوية الصوفية وانه بذلك ينتقل الجبوري من عالم الوظيفة والاستخدام الى الإقرار بالمدلول الفني الجمالي لصورة الخط ونوعه وهيأته ,وبذلك هو يبتكر ويجدد رؤياه في مساحات متباينة من التشكيل العددي لأبعاد المخطوطة باحثا ً عن الفرادة في الأعمال ومدلولاتها والخوض في رمزية تكويناتها بدلالة الحصول على الجمالي ,فهو لايتبنى الخيال أو التفكير إعتباطا ً , إلا لأنه يدرس فكرة المخطوطة بمنظار منطقي داعيا ً إيانا الى متابعة الدلالة عارفا ً إن محركات الرموز هي المسئولة عن تنظيم الفكرة بسلاسل واستبطان تتابعية استطاع من خلالها ان يمكننا من الغوص والإبحار كما أسلفنا في البعد التخيلي الصوفي لحركة الحرف العربي وفرادته unique.
عليه أن الوضعية في الخط العربي كما عرفت منطقا ً لعلم الخط  وان البحث عن المدلول الجمالي الوضعي في أعمال الجبوري يفيد بالتركيز على مبدأ القدرة الذي يعتبر لدى بعض علماء النفس انه المحرك في قطاع الرمزي وهو يتشكل بفضل آلية تعويضية ,فكل فكرة رمزية وجمالية هي لحظة إدراك الى المدخل الشكلي في المخطوطة , كما أسماها الدكتور حامد عباس مخيف "بدراسة الوحدة العضوية للعمل الفني من الناحية الشكلية والجمالية ,وان المدخل إليها يتكون عبر التحليل للمنتج وما اهتمامنا كمتذوقين لا يكون الا من خلال الكل الشامل المتناغم لجميع أجزاء العمل الفني ,إذ يهتم الانصباب على بنية العمل وعلاقاته بعناصره وما ينتج من تلك العلاقات من مفاهيم تؤكد مضمون العمل الفني " .
وبالتالي فأننا نؤمن بما قاله (جورج زمل ـ عالم اجتماع ألماني ): ان كل شىء يعتمد على التبادل بحيث إننا لا نستطيع ان نصل الى الطرف الآخر بسبب تأثيره , بل بسبب حاجتنا اليه وحاجته الينا ,فلا يوجد تأثيرا جانبيا بل تأثير الجانبين معا ان الفن نتاج اجتماعي لم يتبلور من الفراغ بل من وسط الأحداث الاجتماعية المتغيرة والمتبدلة.
.
 
 

د . حازم عبودي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

  أحدث مشاركات الكاتب :

    • دراسة على هامش المعرض الشخصي الرابع طقس سومري للفنان النحات الدكتور محمود عجمي الكلابي  (ثقافات)

    • نبذة تاريخية عن العهد البابلي القديم  (ثقافات)

    • لغة الاعلام الحسيني في ديوان الخطيب السيد جاسم الكربلائي نفحات الولاء انموذجا  (قراءة في كتاب )

    • الفرونيزيس حقيقة البحث عن الزمن الابيض (قصيدة ابحار في ليل معتم )  (ثقافات)

    • صنمية الرمز وحكائية المعنى في مقاطع من مسرحية (الاصنام ) للكاتب حاتم عباس بصيلة  (ثقافات)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق

   
التاريخ : 2012/07/02   ||   القرّاء : 1918



العودة إلى الصفحة الرئيسية

||  المقالات  ||  ثقافات  ||  اخبار و تقارير


كتابة تعليق لموضوع : دلالة التنظيم الجمالي في فن الخط العربي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : علي الاسدي ، في 2012/09/18 .

مع كل تحياتي واحترامي اقول .... ان الخط العربي عالم لايدخله الامن استكمل الثقافة الخطيية والالمام والاجادة بكل الخطوط كذلك القدرة على الابتكار والابداع ...اما مانراه اليوم فهو عبارة عن لعب وتطبيش وتقليد خطوط الاخرين دون مقدرة ........

• (2) - كتب : خالد حمزه ، في 2012/07/26 .

السلام عليكم
تحية عطرة و رمضان كريم
الموضوع مفيد جدا واتمنى ان تكون هنالك مواضيع بصورة ادقة واوضح وبالشرح المفصل عن التوازن و التناغم و السياده و التكرار ف الخط العربى عامة وليس الثلث فقط.

كنت ارغب ان تكون هنالك مواضيع عن استخدام الخطوط العربية الكلاسيكية فى تصميم الشعا ات ( العلامات المميزة ) اعتقد ان مثل هذه المواضيع مواضيع حوجة عصرية بالتوازى مع ماطرحتموة




صفحتنا على الفيس بوك


صفحتنا على twitter

البحث في الموقع :


  

كتابات عشوائية :



 بيان معهد المرأة القيادية حول تقرير مؤسسة " تومسون رويترز" حول وضع المرأة في العراق  : معهد المرأة القيادية

 من هو الصحفي؟ في العراق اليوم  : صادق غانم الاسدي

 مملكة البحرين على خطى الشهيد صدام حسين  : عزيز الحافظ

 بهاء الاعرجي : تصريحات المالكي انقلاب على الدستور

  سبعة مليارات وقبض ماكو!!  : محمد حسن الوائلي

 البرزاني ... يحرج الحكيم!!  : صلاح جبر

 ندوة تعرفية عن حرب (الاشاعة) والبيت الثقافي النجفي وملتقى الغدير الثقافي يدعون لاحترام حقوق الإنسان  : زهير الفتلاوي

 الخدمات في مجلس ذي قار: تطالب بفتح تحقيق ومحاسبة الشركة المنفذة لمشروع مجمع ماء عتاب  : اعلام عضو مجلس ذي قار رشيد السراي

  تاملات في القران الكريم ح41 سورة آل عمران  : حيدر الحد راوي

 كذب النساء....نموذجا سميرة رجب  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 من اسرار الشهادة ... 2

 السعد" تفجيرات اليوم تعد محاولة يائسة للتأثير على انعقاد قمة بغداد بعد أن بدا الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة  : صبري الناصري

  محافظ ميسان : ارتفاع مناسيب عمود نهر دجلة بين75 سم إلى متر تحصل لأول مرة منذ سنوات طويلة  : حيدر الكعبي

  مُـحبطات في يـوم الجــمعة  : علي الغراوي

 الحيرة الإنتخابية عند المواطن العراقي..  : محمد ابو النواعير

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 11

  • عدد المواضيع : 52869

  • التصفحات : 23374237

  • التاريخ : 28/11/2014 - 18:49

 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net