صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح34 سورة آل عمران
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم

 إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُم مِّنَ اللّهِ شَيْئاً وَأُولَـئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ{10}

الاية الكريمة في مورد بيان حال الذين يكفرون بآيات الله عز وجل , حيث العذاب واقع بهم لا محالة , في ذلك الحين , ليس هناك تأثيرا للاموال والاولاد .

ما يلفت نظر المتأمل موقعين في هذه الاية الكريمة :

1-    (  أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُم ) : حيث تقدم ذكر الاموال على الاولاد , في حين ان الولد غالبا ما يكون اغلى من المال عند الاعم الاغلب من الناس .

2-    (  وَأُولَـئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ ) : النار تحتاج الى وقود كي تبقى مستعرة , وكلما زاد الوقود ازدادت لهيبا وتأججا , لذا فمن ابرز انواع ذلك الوقود هم الكفار ! .              

 

كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَأَخَذَهُمُ اللّهُ بِذُنُوبِهِمْ وَاللّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ{11}

تضرب الاية الكريمة مثلا للذين كفروا في الاية السابقة , آل فرعون والذين من قبلهم ( عاد – ثمود .. وغيرهم ) لقد كفروا بالله وبرسله , فعاقبهم الله عز وجل بذنوبهم , ولم يستطيعوا درء العذاب عن انفسهم بكل ما لديهم من الاموال والاولاد , لا في الدنيا ولا في الحياة الاخرة , رغم انهم كانوا يتمتعون بثروات كبيرة , وكثرة عددية ! .

 

قُل لِّلَّذِينَ كَفَرُواْ سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ{12}

الاية الكريمة في محل توجيه الخطاب للذين كفروا بلسان النبي الكريم محمد (ص) , فيخبرهم بأمرين :

1-    (  سَتُغْلَبُون ) : سينتصر الله جل وعلا لدينه بالمؤمنين . 

2-    (  وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ ) : الهزيمة وحدها ليست كافية , بل سيردفها مصير مشئوم .          

اللافت للنظر في الاية الكريمة (  وَبِئْسَ الْمِهَادُ ) , حيث وصفت جهنم بالمهاد ( الفراش ) , الذي لا يرغب  احد فيه ! .     

 

قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُم مِّثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَن يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لَّأُوْلِي الأَبْصَارِ{13}

تستمر الاية الكريمة بتوجيه الخطاب للكافرين , وتضرب لهم مثلا بواقعة بدر الكبرى , حيث التقت فئتان , فئة تقاتل في سبيل الله عز وجل , بقيادة النبي محمد (ص) , وكان عددهم قليل , وفئة كافرة بقيادة جهابذة الكفار , لديهم من العدة والعدد ما يكفي لمحو اثار الفئة الاولى , لكن الله جل وعلا ينصر من يشاء , فكان النصر في الجانب الذي كان فيه رسول الله (ص) .

الملفت للنظر ان الاية الكريمة ذكرت ان الكفار كانوا يرون جيش المؤمنين مضاعف العدد , مما اثر على معنوياتهم , وكان ذلك من اهم اسباب انتصار المؤمنين ذلك اليوم , وما يلفت النظر ايضا , ان الاية الكريمة اختتمت بــ (  إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لَّأُوْلِي الأَبْصَارِ ) ! .

لا غرابة في ذلك , اذا كان قائد جيش المؤمنين هو النبي محمد (ص) , حيث قسم (ص) الجيش الى عدة اقسام , ووضعهم في اماكن معينة , وامرهم بردم الابار كي لا يستفاد من ماءها الكفار , ربما كان في مواضع جيش المؤمنين ما يسبب نوعا من انواع خداع البصر لمن كانوا في الجهة المقابلة ! .

 

زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ{14}

ذكرت الاية الكريمة متع وملذات الحياة الدنيا بشكل موجز ولطيف , ورتبتها حسب الاولوية , فكانت :

1-    (  حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء ) : حيث متعة النساء تعد افضل متع الحياة الدنيا , اما اهميتها فمعروفة في حفظ و استمرار وجود الكائن البشري .

2-    (  وَالْبَنِينَ ) : يأتي بعد متعة النساء , متعة البنين , حيث يعبر عنها القران الكريم في اية كريمة اخرى {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً }الكهف46 .

3-    (  وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ ) : الاموال بكل ما لها ولمالكها من هيبة وسطوة في الوقت الحاضر  , {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً }الكهف46 .

4-    (  وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ ) : عشقت الشعوب الخيل , فأهتموا بها اهتماما كبيرا .

5-    (  وَالأَنْعَامِ ) : كافة الحيوانات الداجنة , ويدرج معها الحيوانات التي تستعمل كوسيلة نقل في الماضي , ووسائل النقل في العصر الحاضر .

6-    (  وَالْحَرْثِ ) : الاراضي المزروعة بأنواع الاشجار , سواء كانت مما يحصد ويباع , او ما كان منها للزينة فقط .              

يلتفت المتأمل الى امر جميل , وموضوع طريف في الاية الكريمة , فقد ذكرت حب الرجال الى النساء ولم تذكر العكس , فالنساء لديهن حب كبير للرجال , لم تذكره الاية الكريمة , في ذلك نقول , ان الاسلام يعتبر المرأة كجوهرة ثمينة , فيحافظ عليها , ويحميها من كل خطر داهم , مهما كان صغيرا , حيث تمتاز المرأة بالحياء , فحافظت الاية الكريمة على حيائها , ولو انها ذكرت حب المرأة للرجل , لكان ذلك مما يخدش ويجرح حيائها , فعمدت الاية الكريمة الى ذكر غريزة الرجل تجاه المرأة علنا , واضمرت العكس ! .

وهذا من اطرف طرائف القرآن الكريم , التي يجب ان نتوقف عندها ونتأملها بشكل جيد ! .

 

قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ{15}

هذه الاية الكريمة تاتي في محل مقارنة مع سابقتها التي ذكرت متع وملذات الحياة الدنيا , فأوجزت بشكل جميل ما في الحياة الاخرة , وتركت الخيار مفتوحا :

1-    (  جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ) : حيث ان جنات الحياة الدنيا زائلة , لأي سبب كان , كما وان صاحبها لابد وان يداهمه هادم اللذات ( الموت ) , اما تلك الجنات التي ذكرتها الاية الكريمة فأنها خالدة واصحابها خالدون فيها ! .

2-    (  وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ) : لا حيض ولا نفاس ولا أي شيء يكره ان يرى في أزواج الحياة الاخرة ( الحور العين ) .

3-    (  وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ ) : هنا يجب ان يكسر سنان القلم , فلا شيء يمكن ان يصف جمال ومتع وملذات هذه المنزلة , منزلة الرضوان ! .        

بقي ان نقول ان ملذات ونعيم الاخرة لا يناله الا من اتقى الله عز وجل ( لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ ) .   

 

الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ{16}

ذكرت الاية الكريمة السابقة نعيم الحياة الاخرة , و ذكرت ان كل تلك النعم والملذات هي محصورة في (  لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ ) , فعرجت الاية الكريمة على بيان حالهم , حيث انهم في توجه دائم وانقطاع تام له عز وجل , يدعونه كما ينبغي :

1-    (  رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا ) : يقدمون ايمانهم به عز وجل على طلبهم .

2-    ( فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا ) : ومن ثم يسألونه عز وجل ان يغفر لهم ذنوبهم , ما ظهر منها وما بطن .

3-    (  وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ) : يسألونه جل وعلا ان يقيهم ويجنبهم عذاب النار .

 

الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ{17}

ذكرت سابقتها الكريمة اقوال وادعية المتقين , فعمدت هذه الاية الكريمة الى ذكر جانبا من افعالهم . 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/30



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح34 سورة آل عمران
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : حيدر الحدراوي ، في 2012/07/02 .

السادة الاعزاء في ادارة الموقع
لا اعرف لماذا يحدث هذا الخلل في الموضوع , مع العلم اني قد ارسلت الموضع خال من كل تشويه ..

الاستاذ الفاضل حيدر الحد راوي 

يعتمد الموقع على نشر المواضيع بدون اي تنسيقات او الوان من اجل تفعيل خدمات تكبير وتصغير الخطوط 

ومن هنا ننصحكم باستخدام برنامج الــnotepad ثم ارساله الى الموقع بالشكل الذي ترونه مناسبه حتى لا يحدث اختلاف حينما نحذف التنسيقات من النصوص

واهلا سهلا بكم دوما






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حيدر الجبوري
صفحة الكاتب :
  د . حيدر الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ٩ نسوان والبخت ضايع!  : محمد تقي الذاكري

 العراق ومصر.. الرأس والجسد  : واثق الجابري

 الكاتب المسيحي ميشال كعدي: السیدة الزهراء عارضت الظلم وانتفضت لحماية سياسة الحق الإلهي

 رسالة ماجستير في الجامعة التكنولوجية تبحث تصميم سيارة هجينة تعمل بالشحن الكهربائي والطاقة الشمسية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 بلاد العُرب: نظام إقليمي جديد قد بدأ للتو  : فادي الحسيني

 سفرة حكومية جماعية وعطلة مفتوحة  : واثق الجابري

 نفاق القنوات الفضائية بين ذم المرجعية ....ومدح المرجعية  : الشيخ جميل مانع البزوني

 فالنحسن الخيار ولنرد كيد اعداء العراق في اتباع السلم وتوجيهات العقلاء  : د . امير الموسوي

 الهاد في كتاب الله – وتخبط المفسرين  : ابراهيم الأنصاري

 رأي في المبادرات الشيعية  : صالح المحنه

 ارض المعاد  : جاسم جمعة الكعبي

 خلال 8 أشهر..ذي قار:مصرع وإصابة اكثر من 4000 مواطن بالحوادث المرورية

 الفرق بين النقد البناء والنقد الهدام  : همام قباني

 غزّةُ والحلم  : احمد عبد الرحمن جنيدو

 مشروعية ( ركضة طويريج ) وشعيريتها (نظرة فقهية)   : الشيخ محمد رضا الساعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net