صفحة الكاتب : احمد محمود شنان

هجرة النجف جهود استثانية وطموحات عريضة رغم كل المعوقات
احمد محمود شنان

 النجف الاشرف /احمد محمود شنان

 
استغرب الكثير وأنا من بينهم عندما أعلنت أول حكومة انتقالية بعد سقوط النظام السابق من استحداث وزارة تعنى بالهجرة والمهجرين حيث فسر البعض على إنها مقدمةً لعمليات تهجير ونزوح ستكون احد ابرز ملامح التغيير وتجليات التحول بينما ذهب البعض الأخر على أنها محاولة لإنصاف من اكرهوا على ترك وطنهم قسراً بعد تعرضهم لأنواع من الظلم وألوان من الترويع ما اضطرهم للتغرب خشيةً على حياتهم .
وبين مرجح لهذا ومقدم لذاك ضاعت كثير من حقوق الطرفين فالمهجرين وجدوا في مهجري الداخل اللذين يطلق عليهم النازحين سلوة لكظم الهموم والصبر على معاناتهم بعد أن وجدوا من يقاسموهم الغربة وفي بلدهم نتيجة الأعمال الإرهابية التي ضربت طول البلاد وعرضها وان اتسمت بالوضوح في بعض من محافظات العراق التي عرفت فيما بعد بالمناطق الساخنة.
احد فروع تلك الوزارة المستحدثة في النجف الاشرف تعتبر من أكثرها مسؤولية و نشاط نتيجة الثقل الكبير من العوائل النازحة التي قصدتها أولاً والخلفية التاريخية لسجل الاضطهاد التي تعرض له ابنا ء تلك المدينة نتيجة معارضتهم للنظام البائد كلفهم الكثير من التضحيات فكانوا من أكثر المدن إقبالاً على الهجرة حفاظاً على حياتهم وحياة عوائلهم فامتلأت بهم أفاق الأرض .
وبغية الوقوف على عمل تلك الدائرة وابرز المهام والمسؤوليات التي تقع على عاتقها كان لنا هذا اللقاء مع مديرها السيد ماهر  مكي العميدي أللذي تمنى على كل وسائل الإعلام أن تعمل على نقل ما تقدمه دائرته من خدمات وتسليط الأضواء عليها ليكون المواطن والمسؤول على بينة من عملها ومهامها الإنسانية الكبيرة.
س1/ متى افتتح فرع لوزارة الهجرة والمهجرين في النجف الاشرف وما هي المسؤوليات التي تقع على عاتقه؟
   العميدي : مع نهايات العام (2005) وجدنا من الضروري جداً افتتاح فرع للوزارة في المحافظة نظراً لما تتمتع به المدينة من قوة جذب فضلاً عن أبنائها اللذين تركوها بسبب الملاحقات والاعتقالات والإعدامات التي كان يتبعها زبانية النظام المقبور تجاه أبناء تلك المدينة المجاهدة ،وكانت توجد مقدمات للتأسيس هو وجود (رابطة رفحاء   للمهجرين)التي شكلت من أبناء المدينة اللذين تركوا البلد بعد الانتفاضة الشعبانية في عام( 1991) فرأينا من المناسب أن يكون للمهاجرين والمهجرين جهة حكومية ترعاهم وتحل مشاكلهم فانبثقت فكرة افتتاح الفرع الذي هو من ثمار الرابطة ودعم الحكومة المحلية وعدد من منظمات المجتمع المدني في المحافظة.
وأما المهام والمسؤوليات فهي كثير حيث يمكننا أن نعتبر الدائرة قد مرت بمرحلتين أولها هو استقبال النازحين وفتح ملفات لهم وتقديم المنح المالية وهذا الأمر قد كلف الوزارة قرابة (35)مليار دينار لحد الآن والأمر ماضٍ في تقديم منح العودة حيث توجد وجبات متلاحقة بالإضافة إلى تقديم مساعدات غذائية وعينية من قبل الوزارة وبالتنسيق والتعاون مع المنظمات الأممية والإقليمية التي تعتبر الساند الداعم و الرئيس لبرامجنا وأما المرحلة الثانية فقد بدأت في عام (2010) حيث بدأت الوزارة تتجه نحو تقديم  منح العودة للمهاجرين والمهجرين بالإضافة إلى عملنا على دمجهم اجتماعياً في المجتمع المضيف ليكونوا منتجين لا مستهلكين وفق برامج الأمن والاستقرار الإنساني الذي شمل لحد الآن (224)عائلة حيث تقدم لهم منح لإعادة تأهيلهم اقتصادياً واجتماعياً كل حسب إمكاناته ومهاراته ونركز جهدنا الآن على بناء المجمعات السكنية ودور واطئة الكلفة .
س 2/ما هي العوائل النازحة والمهجرة وهل توجد إحصائيات للعوائل العائدة ؟
     العميدي : تؤكد البيانات والإحصائيات أن مدينة النجف الاشرف استقبلت (11277)ألف عائلة نازحة وبعد تحديث معلوماتنا انخفض العدد إلى (9891) ألف عائلة فيما تسرب ما يقارب الـ(1386) عائلة دون معرفة الأسباب.
س 3/ما هي البرامج التي تعتزم الوزارة تنفيذها لتلك العوائل سواء النازحة او المهجرة هل في النية توطينهم ؟
    العميدي : عملت الوزارة على إطلاق ثلاثة برامج بهذا الخصوص هي
العودة والاندماج وبوشر به في الشهر الماضي والاستيطان الذي أبدت الحكومة المحلية ومجلس المحافظة اعتراضهما عليه ما حدا بالوزارة على تركيز اهتمامها على الأول والثاني فالأول شمل قرابة (3263)عائلة وصرفت لهم منح العودة البالغة أربعة ملايين دينار لكل عائدة مع تخصيص سيارات تنقل أثاثهم إلى مناطق سكناهم التي نزحوا منها والثاني ما تعمل عليه الوزارة حيث تعتزم استحصال موافقة على تخصيص قطعة ارض بمساحة (20)دونم لبناء مجمع سكني وهي في طور الموافقات الأولية وكذلك التوجه نحو تخصيص قطعة ارض لبناء دور واطئة الكلفة وستكون الوزارة الجهة المنفذة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين الجهة الداعمة ونعمل على استحصال موافقة في ناحية الحيدرية ومن المؤمل أن تصل الإجابة قريباً ليتم المباشرة ببناء (200)دار سكن واطئ الكلفة لتوزع على النازحين والمعوزين والفقراء من أبناء الناحية علماً انه تمت المصادقة على احد عشر وجبة تضم أكثر من أربعة آلاف عائلة وان لمسنا نجاحاً سنعمل على بناء مجمعات أخرى بالإضافة إلى منح كل عائلة مبلغ مليونين ونصف دينار  فضلاً عن احتساب مدة الخدمة بالنسبة للموظفين ، وهذا يأتي ضمن برامج الوزارة بالانسجام مع خطط المنظمات الأممية التي تهدف إلى توطين العوائل واستقرارها .
س 4/ وزارة الهجرة كيف تنظر إلى فرع النجف الاشرف؟
   العميدي : تنظر وزارة الهجرة والمهجرين إلى كافة فروعها بنفس الاهتمام ولكن باعتبار أن النجف من أكثر محافظات الفرات الأوسط  استقبالاً للمهاجرين والنازحين نظراً لما لها من دور في زلزلة النظام البائد بالإضافة إلى أنها مدينة ذات جذب ووضع امني مستقر حتم عليها أن تتحمل الثقل الأكبر فلهذا كانت الوزارة حريصة على تقديم الدعم اللوجستي وكذلك الموارد البشرية وغير البشرية لفرع النجف وهذا ما وضعنا أمام مسؤولية ومهمة كبيرة تتركز على تقديم خدماتنا إلى فئات عنايتنا بأفضل ما يكون حيث وبعد إقرار قانون الوزارة في عام( 2009)وبناء القدرات  الفنية والإدارية لموظفينا كان له الأثر في أن نخطو خطوات واثقة في عملنا.
وهذا لا يعني أننا بلغنا مستوى الطموح فطموحنا لا يقف عند تقديم منح العودة بل نسعى لتأسيس سكن وتأمين عيش للمهجر والنازح وتوفير كل الأوراق الثبوتية التي يحتاجها بالإضافة إلى حرصنا على متابعة طريقة معيشته فهذا أمر يؤرقنا ونحن عازمون على تحقيقه.
س 5/ وهل لديك مطالب معينة من الحكومتان المركزية والمحلية و كيف تقيمون دورهما في دعم تلك الشرائح والفئات؟
   العميدي : نحن نطالب الحكومتان بإعداد برامج ومنظمات المجتمع المدني بوضع سياسات إستراتيجية ترسم خطط لبناء واندماج المهجر والمهاجر والنازح كفيلة بالمراعاة لوضعه الذي كان يعيشه قبل التهجير والنزوح خاصةً المهجر والمهاجر  فهو يحمل ثقافات في أعلى المستويات وشكل متميز بالمعيشة .
وأما عن مستوى الدعم فأقول قطعاً (لا) لم يكن بمستوى الطموح فانا قد اكتويت بنار الهجرة و أحب أن انقل لكم تجربتي في مخيم رفحاء في السعودية حيث تقدم الدول التي استقبلت المهجرين والمهاجرين العراقيين من المخيم اللذين قرروا الذهاب إلى بلدان أوربا واستراليا وأمريكا البالغ عددهم (35)ألف من مجموع (40)ألف ما قدمته لهم تلك البلدان من امتيازات حيث عند نزوله من الطائرة يوجد له ضمان اجتماعي واقتصادي وصحي وتوفير مسكن و مأكل و مشرب لحين استعادة توازنه ووضعه الطبيعي ثم يترك له الاختيار ورغم أنها أنظمة مستقرة وبلدانها تتمتع باستقرار سياسي وامني واقتصادي مستقر ومضت عليها سنين عديدة لكن هذا لا يمنعنا من الاجتهاد والسعي للاستفادة من تلك التجارب الرائدة في هذا المجال .
ولكن الوضع الحالي لتلك الشرائح ومنذ عام (2005) ولحد الآن هو كما هو  عليه فرغم توجيه بمنحهم قطع ارض سكنية إلا أن ذلك غير كاف حيث خصصت القطع في أماكن تفتقر للخدمات ولا يسمح للمستفيد ببيعها إلا بعد مضي خمسة سنوات لذا ادعوا الدوائر ذات العلاقة للاهتمام بتلك الشريحة وتيسير ما متعلق بها من أمور لتقديم أفضل الخدمات لتلك الفئات التي اعتقد إنها أشبه بالشهداء الأحياء.
العميدي اختتم  حديثه بالكشف عن طموحاته التي تلخصت بـ(السعي لتقديم أفضل الخدمات وان المحافظة على كرامة المراجع وانجاز معاملته بشكل حضاري والحرص على تحقيق تأمين عيش كريم وسكن لائق في مجمعات سكنية لأهلنا اللذين شاركنهم الآم ومعانات الغربة) متمنياً أن يصل صوته للمسؤول والمستفيد معاً  فأما المسؤول فلانجاز ما متعلق به من واجبات وأما ما يعني المستفيدين فهو تعويضهم عما فقدوه بهذه الإمكانات فالذي لا يدرك كله لا يترك جله حسب تعبيره.
  
 

  

احمد محمود شنان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/28



كتابة تعليق لموضوع : هجرة النجف جهود استثانية وطموحات عريضة رغم كل المعوقات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طالب منشد الكناني
صفحة الكاتب :
  طالب منشد الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شر الكهرباء ما يُضحك  : انور الكعبي

 عذراً, انه زمن الطناطل والسعلوات  : اسعد عبدالله عبدعلي

 التربية : تقيم ندوة تطويرية عن المراسلات التجارية في التعليم المهني  : وزارة التربية العراقية

  التيار الديمقراطي المدني موجود  : مهدي المولى

 رئيس مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يستقبل وفدا المانيا في مقر المكتب الوطني  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 لا يمكن الحديث وادّعاء الاستماع في آن إنها المسألة الصومالية يا صديقي  : محمود محمد حسن عبدي

 الانتخابات العراقية.. تنافس أم صراع؟؟!!  : حامد شهاب

 عجز الدولة عن حماية الشعب  : محمد الركابي

 النقل:تخفيض اجور النقل الجوي الداخلي يبدأ من يوم غد الجمعة

 تحالف سائرون يفوز بالانتخابات البرلمانية في العراق

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنفذ حملة خدمية مكثفة في قضاء الحسينية في العاصمة بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 ندوة حوارية في كربلاء تتابع غزارة النتاج المعرفي للموسوعة الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

  انصار ثورة 14 فبراير تناشد المجتمع الدولي التدخل لانقاذ ألف معتقل بحريني  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 احتفالية للأطفال في البيت الثقافي الفيلي  : اعلام وزارة الثقافة

 فإن خفتم الا تعدلوا (٢)  : احمد خضير كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net