صفحة الكاتب : اوروك علي

ورطة الكتابة والتباس المعلومات علاء مشذوب عبود / نموذجا
اوروك علي

بتاريخ 20/ 6 / 2012 نشر ملحق ادب لجريدة الصباح موضوعا للكاتب المذكور بعنوان (سينما المؤلف داود عبد السيد إنموذجا) ..مرة اخرى تتورط جريدة الصباح بنشر الغث والاستغناء عن السمين من الفكر والثقافة واصحابها .. هذه المرة لن نطرح قضية مثل ملف شعري او قصصي لان الامر سابقا قد اغاض البعض من اصحاب السطوة والحفاوات المزيفة والمبنية على المصالح التافهة عبر الاخوانيات التي تسئ الى الثقافة العراقية ولاتقل عن الفساد الذي يجتاح الجسد العراقي وينخره.. فهو فساد ثقافي فكري واشد وطأة من الفساد السياسي والاقتصادي لان الثقافي يصبح جسرا للتغطية وتبرير السلوكيات السرطانية وأدرانها..اعتقد جازما حين تتصدى الكتابة في ملحق متخصص ومخصص للثقافة ضمن صحيفة تتصدر المشهد الاعلامي في العراق مثل جريدة الصباح العراقية وملحقها ادب ، فتلك منزلة لا ينالها إلا ذو حظ عظيم بشرط ضمني ان يؤتمن فيها الكاتب على دقة المعلومة وخاصة التاريخية المؤرشفة.. لايستطيع الكاتب هنا ان يجتهد في المعلومة التاريخية الموثقة ولايستطيع ان يضيف من تلقاء ذاته ، مما يدخله اذا حدث هذا الامر بورطة تتنوع مسمياتها منها :ـ ( عدم الامانة والدقة وخاصة وان نموذجنا ـ الكاتب ـ يعد من الاكاديميين حيث انه يعد للحصول على الدكتوراه في السينما او حصل عليها قريبا ، وتلك تلقي عليه تبعات تشويه الموثق او الاستهانة بالمعلومة التاريخية المؤرشفة او الجهل المعرفي ) .. ومنها ايضا ان الكاتب يورط نفسه في الكتابة ويقلل من اهمية الصفة الاكاديمية التي حصل او سيحصل عليها وهي درجة الدكتوراه.. فاذا كان حامل هذه الدرجة العلمية يقع في هذا الورطة، واعني عدم دقة المعلومة التاريخية والموثقة فكيف بكاتب لايحملها؟.. انها استهانة من الكاتب بما ينشر ،علما انه يدخل ضمن تدرجه الاكاديمي مستقبلا للحصول على الاستاذية من خلال رصيده من الكتابة المنشورة ..الورطة الثانية تخص المشرفين على الملحق وعدم مراجعتهم لما يصلهم من نصوص.. مما يورطهم اما في الاخوانيات وهي من امراض الوسط الثقافي العراقي، أو ان الامر التبس عليهم ايضا ، لان الكاتب يحمل الدكتوراه في السينما فيقعون في الثقة بان هذه الهفوات والتباس المعلومات لايمكن ان تحدث كمثل ورطة كاتبنا وصفته الاكاديمية.. ان الصفة قد كانت جواز مرور ومبرر لعدم التدقيق.. وطالما ان المشرفين على الصفحة من غير المتخصصين في مجال السينما ومن غير المتابعين للأرشيف ،فقد مرت عليهم ورطة الكاتب ليقع الكل في ورطة الالتباس والتشويه وانعدام المصداقية.. لقد تورط (علاء مشذوب عبود) وورط الملحق والعاملين في القسم الثقافي بماكتبه وحسب النقاط التالية :ـ
1 ـ ان تناول سينما المؤلف بهذا التبسيط وهذه السطحية يقلل من قيمة الكاتب اولا والموضوع ثانيا والملحق ثالثا،ويمكن مراجعة العديد من المواضيع القيمة عن سينما المؤلف عبر الانترنيت، كما يمكن ان يراجع كتاب( فهم السينما) المترجم من قبل الراحل جعفر علي للإطلاع على الاختلاف بين ماتناوله الكاتب من تسطيح وبين مانشر ووثق كأرشيف علمي اكاديمي .. ان الكاتب يؤشر فقره المعرفي وعدم اطلاعه على المصادر التي كتبت حول سينما المؤلف وتاريخ انبثاق المصطلح ورواده وإعلامه امثال رواد الواقعية الفرنسية الجديدة ومنهم فرانسو تروفو وجودار والمنضوين تحت عنوان سينما المؤلف..
2ـ اما على مستوى السينما العربية فان خير من يمثل سينما المؤلف هو الراحل شادي عبد السلام ورائعته ( المومياء) والراحل يوسف شاهين، وكان داوود عبد السيد من تلامذته ومساعديه قبل ان يتحول الى الاخراج.. وهنا من حق الكاتب ان يختار النموذج للتطبيق ، لكن الاولى ان يختار الاكثر ثراء .. ويبقى الامر يخص تقديره وذائقته مع الحفاظ على دقة المعلومات الموثقة.. فاذا كان الكاتب لايعرف ان بعض افلام داوود عبد السيد هي روايات مقتبسة سينمائيا فكيف نثق بقدراته في التحليل والتأويل والإسناد المرجعي المفقود اصلا فيما كتب، فكيف نثق بان الكاتب المذكور قد شاهد الافلام التي يحللها في كتابته، لان الافلام تشير الى مصدر القصة او الرواية المقتبسة كما هو الحال في فيلم الكيت كات وعصافير النيل..
3 ـ اما عن الورطة الأكثر فداحة للكاتب في موضوعه المنشور فياتي مع الموثق.ومنها قوله :ـ (قبلها قد اشتغل كمساعد مخرج للمخرج يوسف شاهين كـفلم (الأرض، الرجل الذي فقد ظله ...الخ)، علما بأن فيلم (الرجل الذي فقد ظله) هو من اخراج كمال الشيخ.. وليس يوسف شاهين.. فكيف تحول جهد مخرج الى رصيد لمخرج اخر .. ان الفقر المعرفي يدعونا الى التشكيك في صحة الشهادة التي يحملها الكاتب كما تلزم الكاتب ان يذهب الى القراءة المعرفية الجدية والناضجة قبل ان يخوض في ورطة الكتابة التي تكشف لمرات عديدة مدى الجدب والقحط المعرفي الذي يحيط بالكاتب والمدعي بالحصول على شهادة اكاديمية مرموقة، واعني بها شهادة الدكتوراه وفي اختصاص ماكتبه ويكتبه.. من يحاسب حامل الشهادة المذكورة اذا لم يعرف الف باء اختصاصه؟.. ومن يقرر جدارته واستحقاقه لهذه المنزلة العظيمة ؟.. اليس المثال المذكور امامنا والذي يشير بوجه صارخ الى ادانة الكاتب وادانة الجامعة التي تمنح الشهادات العليا دون ادنى استحقاق وتكشف عن ضعف وجدب معرفي يغزو هذه الجامعات والأجدر ان تغلق وتحول الى دور سكنية للمشردين ، كما انها ادانة للمشرفين على رسالته للماجستير والدكتوراه وادانة الى كل من اجلسه وقبله ضمن صفوف الدرسات العليا..
4 يقول الكاتب :ـ ( فانها تتجدد في السينما العربية (المصرية) من خلال المخرج (داود عبد السيد) الذي أخرج الكثير من الأفلام التي هي من تأليفه وهي (رسائل البحر، الصعاليك، الكيت كات، مواطن ومخبر وحرامي...الخ..) أي انه يعني سينما المؤلف ، وهو يؤكد ويوثق بأن هذه الافلام من تأليف المخرج داوود عبد السيد بينما فيلم الكيت كات مأخوذة عن رواية مالك الحزين للراحل ( ابراهيم اصلان) وهذا مثبت في تايتل الفيلم فكيف يجتهد في امر موثق وغير قابل للاجتهاد.. كما ان فيلم عصافير النيل الذي يحلله الكاتب ويسميه ضمن سينما المؤلف فهو ايضا ليس من تأليف المخرج داوود عبد السيد وانما قصة وسيناريو وحوار ابراهيم اصلان ، كما هو مدون ايضا في التايتل..اي ان الالتباس امتد بين التحليل والتوثيق.. كما ان الورطة الاخرى انه يجب على الكاتب ان يعتمد المصادر لدعم اراه من منطلق اصول البحث التي درسها ضمن الاعداد للماجستير ومن ثم الدكتوراه.. فمن اين استقى تلك المعلومات التاريخية ومن اية مصادر .. انها ورطة الكتابة وورطة النشر وبصيغ مجانية واستسهال للكتابة والنشر..ولاسيما ان الكاتب قد ادمن غزو سوق النشر في الصحف العراقية بشكل لايضاهى..لقد اشرنا تدني مستواه اللغوي سايقا وها نحن نضع بالدليل القاطع تدني مستواه المعرفي..
4 ـ اخيرا نتساءل ازاء ارشفة الموضوع المنشور ورقيا وعبر الانترنيت ولايمكن ان يغير ويحذف .. هل يستحق هذا الموضوع مكافأة النشر التي سيقبضها الكاتب ، ونحن نسأل هنا لان الجريدة ممولة من المال العام .. ان المتابع لتدهور الكتابة في الصحف العراقية ومنها الصباح يحتم ان يعاد اختيار القسم الثقافي في هذه الصحف ومنها الصباح، لانها اقسام يجب ان يشغلها الجدير بها والمستحق للمنصب معرفيا .. ان الامية تغزو الثقافة العراقية فرأفة بهذا الثقافة وحسب المثل الشعبي ( اعطوا الخبز لخبازته)..
5 ـ اما فيما يتعلق بوزارة التعليم العالي ووزيرها وقسمها الاعلامي فقد تحدثنا طويلا وكتبنا كثيرا عن المستوى المتردي لحملة الشهادات العليا والتدريسيين في الجامعات، ولكن لاحياة لمن تنادي.. واننا اذا نعرض هذا النموذج من حملة الشهادات العليا فاننا نقرع ناقوس الخطر ونصرخ عاليا بوجه الوزير واعلامه المتقاعس بان ينتبهوا جيدا ويصححوا الامور فقد بلغ السيل الزبى ومن الافضل ان تترك الجامعات مأوا للقوارض افضل من تترك مرتعا للجهل والتدني المعرفي..
5 ـ والى وزارة الثقافة ومؤسسة السينما والمشرح والسينمائيين عموما نقول اذا كان هذا النموذج الاكاديمي بهذا الفقر المعرفي فكيف تريدون ان تنهضوا بالثقافة عموما والسينما خاصة.. كفانا مهازل فقد هزلت وبان هزالها.. اوقفوا هذه الصورة التراجيكوميدية فقد اصبحت الثقافة العراقية بهكذا نماذج اضحوكة ،بعد ان كانت مضربا للامثال في الرصانة والغنى المعرفي.. كفى عالية للكل .. فالكل مدان ولانستثني احدا ..
6ـ ارجوا ان لايكون تصحيح الامر بمنح الكاتب وظيفة في الدرجات الخاصة، كما فعلوا مع عبد الكريم السوداني الذين ادين بالضحالة الاكاديمية والسلوكيات الشاذة ليترك منصبه في ادارة شبكة الاعلام العراقي ويمنح منصبا اعلى في هيئة الاتصالات والاعلام .. وتلك هي الكارثة التي نستحق فيها ان يتحول العراق عموما والثقافة خاصة الى فزاعات للحقول ومومياءات للمتاحف..ومحل شفقة ورثاء موغل في الالم..
[email protected]

  

اوروك علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/23



كتابة تعليق لموضوع : ورطة الكتابة والتباس المعلومات علاء مشذوب عبود / نموذجا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين الجابري
صفحة الكاتب :
  علي حسين الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دولة القانون تكسب المعقد السادس في مجلس المحافظة مفوضية النجف تؤكد خسارة قائمة الوفاء للنجف معقدها التاسع

 بريطانيا تتخذ "إجراءات عملية" لمواجهة تهديد داعش لأمن العراق والمنطقة

 إنتخاب حجة الإسلام والمسلمين الدكتور حسن روحاني رئيسا جديدا للجمهورية الإسلامية في إيران  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 أي شرع يقبل القتل والنهب والسلب؟!  : سيد صباح بهباني

 زار وزير الموارد المائية موقع شجرة ادم في قضاء القرنة نقطة التقاء نهري دجلة والفرات  : وزارة الموارد المائية

 المرجع المدرسي: الطغاة خدعوا العراقيين بشعارات مزيفة  : حسين الخشيمي

 قصة قصيرة صورة منزوعة الإطار  : ستار عبد الحسين الفتلاوي

 جــــددوا الثقـــة بالجنرال  : خالد الثرواني

 فوضى الانتخابات  : علي الزاغيني

 الأغلبية السياسية الوطنية.. لا بد منها ولكن بشرطها وشروطها!  : علي فضل الله الزبيدي

 اليوم تكريت وغدا الرمادي والموصل  : اياد السماوي

 شرطة الديوانية تلقي القبض على عدد من المتهمين في مناطق متفرقة من المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 فضائية الجزيرة والريادة في التضليل الأعلامي  : جعفر المهاجر

 القوة الجوية العراقي بطلا لكاس العالم العسكرية  : عزيز الحافظ

 ايهما افضل صحابة النبي(ص) ام صحابة الائمة(ع)؟  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net