صفحة الكاتب : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

الهاتف النقال والتعلم
ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
 من التقنيات الحديثة التي انتشرت بصورة كبيرة ومتسارعة في جميع البلدان ومن ضمنها العراق هو جهاز الهاتف النقال ( الموبايل ) حيث اصبحت اعداده كبيرة جدا على الرغم من تأخر دخوله مقارنة بالدول الاخرى ومقارنة بأعداد السكان والنسبة المئويه لامتلاك افراد المجتمع بكل شرائحه ومستوياته لهذا الجهاز وبدرجة يكاد لايخلو منها اي بيت مهما كان مستواه الاقتصادي والثقافي والاجتماعي ومهما كانت افكاره وتوجهاته .
 وقد ظهرت انواع عديدة من اجهزة الهاتف النقال وتطورت تطبيفاتها بشكل كبير قد يفوق الوصف اذا ماقورن بالمدة الزمنية القصيرة نسبيا لابتكاز هذا الجهاز فقد طرحت انواع مختلفة ومتطورة منه في الاسواق بامكانها اجراء العديد من التطبيقات في شتى المجالات واصبح بامكانها ان تقدم خدمات متعددة قادرة على ارضاء اذواق وتلبية احتياجات المستخدمين .
  ومنذ أن حدثت الثورة اللاسلكية في العالم في اواخر القرن العشرين وبدايات القرن الحادي والعشرين انتشر جهاز الهاتف النقال بدرجة كبيرة في جميع بلدان العالم وتطور تطورا كبيرا حيث كانت الاضافات كبيرة عليه ليتحول وبصورة مستمرة وسريعة من مرحلة سابقة الى مرحلة لاحقة لاتلبث ان تتطور سريعا لتضاف اليها تطبيقات عديدة اخرى الى ان اصبح على شكله الحالي وهو لازال مستمر التطور والاضافات من اجل ان يصبح اكثر فاعلية وكفاءة في الاستخدام ولكي يشمل تطبيقات اضافية جديدة لم تكن معروفه سابقا على المدى القريب .
وفي ضوء ذلك لم يعد الهاتف النقال عبارة عن تقنية حديثة ووسيلة اتصال متعددة الاغراض والتطبيقات لايمكن الا ستغناء عنها الا بصعوبة كبيرة وانما اصبح جزءا اساسيا ومهما من اسلوب الحياة الحديثة واحدى سمات المدنية والتطور العلمي والتكنولوجي واستطاع خلال مدة قصيرة جدا اذا ماقورنت بالابتكارات والتقنيات المكتشفة الاخرى ان يفرض ثقافته على مجتمعاتنا ويدخل في شتى المجالات في الحياة الاجتماعية واصبح يتزاحم مع شبكة الانترنت من خلال دورهما في الحياة الاجتماعية واصبح الاقبال عليه منقطع النظير من قبل جميع ابناء المجتمع وخاصة من قبل فئة الطلبة والشباب من الجنسين .
   وهناك جانب آخر مهم جدا في تطبيقات الهاتف النقال وهو امكانية ربطه مع شبكة الانترنت بصورة لاسلكية وهذا يعتبر من اكبر وأهم التطورات التقنية في مجال الاتصالات والتواصل المعرفي والثقافي حيث قدمت فوائد كثيرة لتلبية احتياجات مختلف شرائح المجتمع فقد اصبح الامكان الاتصال بشبكة الانترنت والاستفادة من الخدمات التي توفرها بصورة سهلة وميسرة وفي اي مكان واي وقت وهذا وفر طفرة هائلة في استخدامات شبكة الانترنت للجميع لان تكلفة جهاز الهاتف النقال وطريقة استخدامه ابسط بكثير عما هي عليه شبكة الانترنت من خلال الحاسوب سواء كان من النوع المكتبي او المحمول .
   ومن هنا كان لابد للتربويين والعاملين في مجال التربية والتعليم كونهم يتعاملون مع فئة الطلبة والشباب من وقفة تأمل وترقب لغرض الالتفات الى التطبيقات المتعددة للهاتف النقال ودراسة امكانية الاستفادة منه للاغراض التعليمية وبأساليب مختلفة من اجل محاولة تذليل بعض الصعوبات والمشكلات التعليمية التي قد تواجه الطلبة اثناء عملية التعلم وليكون عونا للمدرسين في عملهم من خلال استغلال هذا الهاتف النقال في تقديم معلومات تعزيزية اضافية توضيحية عن المادة الدراسية التي يتم دراستها وتدريسها من قبل المدرس في المحاضرات الاعتيادية داخل المدرسة . وفي ضوء ذلك بدأت العديد من المحاولات في هذا المجال ولو انها لازالت في بداية الطريق لاتتعدى نطاق التجارب والمشاريع البحثية التطبيقية للتعرف على كفاءة وفاعلية جهاز الهاتف النقال كمساعد في عملية التدريس وتعلم الطلبة .
   وتأتي هذه التوجهات من ضمن الافكار التي تنادي بضرورة الاهتمام بالتعليم المدمج او المتكامل وهو النمط من التعليم الذي يقوم بمزج وخلط ادوار المدرس التقليدية في الفصول الدراسية الاعتيادية مع الفصول الافتراضية والمدر الالكتروني أي انه يحاول ان يخلق حالة من الدمج والتكامل بين التعليم الاعتيادي في المحاضرات الاعتيادية داخل المدرسة وبين التعليم الالكتروني بمختلف تطبيقاته سواء من حيث استخدام الحاسوب او الانترنت او الهاتف النقال او غيرها من التقنيات التربوية الحديثة والتي يهدف من استخدامها الى تقديم معلومات تعزيزية اضافية توضيحية تتكامل مع المعلومات التي يحصل عليها الطلبة من المدرس في المحاضرات الاعتيادية وتعززها وتزيدها كفاءة وفاعلية .
   ويعد التعليم من خلال استخدام جهاز الهاتف النقال احد انواع التعليم الالكتروني وهو احد اساليب التعليم في ايصال المعلومات للطلبة والذي يهدف الى اغناء وتعزيز تعلممهم بصورة الكترونية وجعل العالم امام الطالب عبارة عن شاشة الكترونية صغيرة تتيح له سرعة الوصول الى المعلومة من مصادرها متمثلة بمراكز العلم والمعرفة والمكتبات والاطلاع على المستجدات والتطورات في مجال تخصصهم بصورة سريعة ومستمرة .
   والتعليم من خلال الهاتف النقال هو امتداد للتعليم الالكتروني وهو أحد انواع التعلم عن بعد حيث يقوم بتقديم المادة العلمية للطلبة المتنقلين بعيدا عن الموقع الثابت باستخدام اجهزة الهواتف النقالة التي يمتلكونها . وبذلك فهو قد ساعد على جعل عملية التعليم ممكن ان تتم بعيدا عن اي نقطة ثابتة واي وقت محدد . ومن الممكن ان يكون مكملا ومعززا للتعليم الالكتروني والتعليم الاعتيادي من خلال توفير الفرصة للطالب لغرض التفاعل مع مصادر المعلومات بعيدا عن الاماكن الاعتيادية للتعليم مثل غرفة الصف او جهاز الحاسوب .
   ومايدعونا الى الاهتمام باستخدام الهاتف النقال في التعلم هو رخص ثمنه وقلة تكلفته مقارنة بالاجهزة الالكترونية والتقنيات التربوية الاخرى مثل الحاسوب وملحقاته وشبكة الانترنت . كما انه من اكثر الاجهزة الحديثة انتشارا في الاستخدام بين مختلف شرائح المجتمع وهو اداة اجتماعية تساهم بدرجة كبيرة في تشجيع وتنمية التعلم التعاوني بين الطلبة انفسهم من جانب وبين الطلبة والمدرس من جانب احر حيث يتم تبادل المعلومات والافكار فيما بينهم من خلاله بصورة سريعة ويمكن استخدامه متى ماشاء الطلبة والمدرس سواء كان ذلك من حيث الوقت او المكان .
   وقد تم عقد عدد من المؤتمرات والندوات العلمية لغرض مناقشة الافكار الخاصة بكيفية استخدام الهاتف النقال في التعلم وتطوير استخداماته كما كتبت العديد من البحوث العلمية والمقالات الثقافية العامة حول هذه الاستخدامات وفاعليتها في العملية التعليمية وصدرت العديد من الاصوات في مختلف البلدان تدعو الى الالتفات الى هذه التقنية الحديثة والاستفادة من خدماتها وتطبيقاتها العديدة في العملية التعليمية .
   وهناك عدد من المميزات التي يتسم بها التعلم من خلال الموبايل من ابرزها انه عبارة عن وسيلة اتصال ذو اتجاهين من المرسل والمستقبل ومن المستقبل الى المرسل وهو وسيلة فاعلة في ايصال المعلومات وتبادلها واستقبال ردود الافعال بين فيما بينهما اضافة الى صغر حجم جهاز الهاتف النقال وسهولة حملة ادى به ان يكون واسع الانتشار وفي متناول يد الجميع وهذا يجعله قادرا على التعامل مع العديد من المواقف التربوية التي تحتاج الى المرونة في الاتصال قد تكون صعبة بدونه . علاوة على ذلك تعدد استخداماته من الاتصال وكاميرات التصوير الفوتوغرافي والفيديوي وامكانية التقاطه للقنوات الاذاعية والتلفزيونية وسهولة تبادل الرسائل والنصوص الكتابية وقابليته لخزن الرسائل والمكالمات الصوتية والصورية وامكانية استخدامه بصورة مشابهة للمفكرات التي يستطيع المتعلم من خلالها تسجيل وتدوين مختلف الملاحظات والمعلومات المتنوعة واظهارها والاستفادة منها حين الحاجة ورغبة المتعلم . كما انه يتيح للطالب والمدرس التقاط الصور الفوتوغرافية والفيديوية وخاصة في التخصصات العلمية وهي في اماكنها الطبيعية واستغلالها للاغراض التعليمية عند الحاجة مع امكانية تكبير هذه الصور لتوضيح دقائقها وتفاصيلها المهمة عندما يحتاجها الطالب .كما ان من اهم مميزاته هو عدم حاجته الى الاسلاك لغرض ربطه بالاجهزة الاخرى وهذا يتيح  له حرية التنقل لاستخامه في حل مختلف القضايا والمواقف التعليمية . كما ان هناك امكانية تبادل الملفات بماتحتويه من كتابات نصية وصور فوتوغرافية  ومقاطع فيديويه بين الطلبة فيما بينهم وبين الطلبة والمدرس من خلال استخدام تقنية البلوتوث . وبامكان الهاتف النقال ان يغطي مسافات بعيدة على مستوى العالم كله وبذلك من الممكن اعتباره فيما لو احسن استخدامه من ابرز تقنيات التعلم عن بعد وهذا يضيف له اهمية كبيرة فيما لو استخدم فعلا للاغراض التعليمية . ولعل التطور الكبير الذي حصل في جهاز الهاتف النقال هو امكانية ربطه مع شبكة الانترنت بصورة فاعلة وهذا منحه تطبيقا مهما ونقلة نوعية كبرى تتيح للمتعلمين استخدام شبكة الانترنت من خلاله وتجاوز الكلفة الاقتصادية المرتفعة لشبكة الانترنت متمثلة بالاجهزة ووسائل الاتصال السلكية واللاسلكية التي تعتمد عليها هذه الشبكة لكي تعمل وتجاوز مشكلة القاعات المخصصة لشبكة الانترنت والاوقات المحددة لاستخدامها . كما ان الهاتف النقال يسهل بدرجة كبيرة الاعمال الادارية والتنظيمية وسرعة الاتصال وتبادل الاخبار والمعلومات في المؤسسات التعليمية للاغراض الادارية المتعلقة بالعملية التعليمية .
   وكما هو معروف فأن لكل تقنية اضافة الى مميزاتها الايجابية مهما تعددت فبالمقابل فأن هنالك العديد من المحددات والمعوقات لاستخدامها قد تحول دون استخدامها بصورة فاعلة . ومن ابرز محددات استخدام جهاز الهاتف النقال في العملية التعليمية هو صغر حجم شاشته مقارنة بشاشة الحاسوب التي يتم من خلالها استخدام شبكة الانترنت وهذا يؤدي الى محدودية حجم المعلومات التي يتم تبادلها بين الطلبة ومدرسهم وهذا قد يؤدي الى اختصار المعلومات المتبادلة من خلاله بصورة قد يؤدي معها الى ضياع بعض المفردات والمعاني المهمة نتيجة هذه الاختصارات وهذا قد يؤدي الى عدم القدرة على استخدام البرامج الحاسوبية الجاهزة والمخصصة للاغراض التنعليمية بصورة فاعلة كما هو عليه الحال في جهاز الحاسوب وشبكة الانترنت . كما أن عدد القادرين على تبادل المعلومات يكون قليلا اذا ماقورن بعددهم من خلال استخدام شبكة الانترنت . وهناك عدد من المخاطر الصحية الناتجة من كثرة استخدام جهاز الهاتف النقال والادمان عليه . كما ان تداخل الاصوات والتشويش الحاصل في البيئة التعليمية من خلال الهاتف النقال وقلة توفر الهدوء كما هو الحال في شبكة الانترنت وقاعات الصفوف التقليدية قد يشوش افكار الطلبة ويؤدي الى تداخل المعلومات والتأثير على عملية التعلم .
   اننا ومن خلال ماتقدم ندعو الى الالتفات الى هذه التقنية الحديثة المتمثلة بالهاتف النقال ودراسة امكانية الاستفادة منه للاغراض التعليمية في مؤسساتنا التعليمية وخاصة مؤسسات التعليم العالي متمثلة بالجامعات والمعاهد التقنية لكون طلبتها هم الاقدر على التعامل والتفاعل مع هذة التقنية والاستفادة من تطبيقاتها بدرجة اكبر من باقي المستويات الدراسية . وعلينا ان نوجه طلبتنا وشبابنا للاستفادة منها للاغراض التعليمية وعدم اقتصار استخدامها على الامور الترفيهية والسطحية التي يكون تاثيرها قليلا في بناء الشخصية المعرفية للطالب .
   وبما ان استخدام الهاتف النقال في التعلم لازال في بدايات استخدامه ولم يخرج لحد الان من اطار المحاولات البحثية الاكاديمية والتجارب المحدودة على الرغم من انتشاره الواسع وعليه فاننا مدعون الى اجراء عدد من البحوث والدراسات العلمية والتطبيقية خاصة منها للتعرف على جوانب القوة والضعف في استخداماته وكذلك التعرف على اراء المستفيدين ومن الطلبة والشباب وتوجيه وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة لحث الطلبة على استخدامه للاغراض التعليمية بالتعاون مع مدرسيهم وكذلك بيان فوائده للمدرسين لتطوير اتجاهاتهم نحو استخدامه في العملية التعليمية وباستخدام تطبيقاته المختلفة وخاصة على الاقل في الوقت الحاضر استخدام الرسائل النصية والتقاط الصور الفوتوغرافية والافلام الفيديوية . ومحاولة دراسة اراء واتجاهات المستخدمين نحه وعدم التسرع في تطبيقه بدون هذه الدراسات لكي لاتحدث امور سلبية وجوانب عكسية نتيجة عدم التأني في البحث والدراسة قبل الاستخدام والتسرع في ذلك .
   اننا نأمل ومن خلال التطبيقات العديدة وامكانيات الهواتف النقالة والتي انتشر استخدامها للاغراض التعليمية بسرعة في الدول المتقدمة  الاستفادة منه في مؤسساتنا التعليمية لكي يمنحنا المرونة في التعلم على ان يتكامل ذلك مع دور المدرس الفاعل والكبير خلال المخاضرة الاعتيادية والتي لايمكن الاستغناء عنه مهما اكتشفت من تقنيات حديثة لان المدرس هو القائد والمشرف والموجه للعملية التعليمية داخل الصف وخارجه وهو الذي يصمم ويقود كافة النشاطات في العملية التعليمية . 
 

  

ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/16



كتابة تعليق لموضوع : الهاتف النقال والتعلم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الفيصل
صفحة الكاتب :
  حسين الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مهما كثرت الاقاويل، مؤتمر الكويت وضع حجر الأساس لانطلاقة الاقتصاد العراقي نحو مستقبل افضل  : محمد رضا عباس

 وعاظ السلاطين الى أين؟  : كفاح محمود كريم

 أهوار العراق حضارةٌ مُحاربة  : سلام محمد جعاز العامري

 هل حقا أمريكا لم ولن تضرب سوريا؟  : رائد عبد الحسين السوداني

 سيادة العراق ...وتصريحات غير مسؤولة لترامب  : عبد الخالق الفلاح

  رئيس الوزراء: لا صحة لطرح واشنطن استثناء للعراق من العقوبات على ايران

 قوات تركية تجري تدريبات عسكرية في قطر

 تحقيق الموصل تصدق اعترافات متهم انتحل صفة ضابط  : مجلس القضاء الاعلى

 اطلاله حول الادب الاسلامي عبر عصور الادب التاريخية ... الحلقة الثانية عشر والثالثة عشر  : ابو فاطمة العذاري

 العمل ترد على (مؤامرة) هاشم سلمان  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 غياب النواب عن جلسات البرلمان امتهان لحقوق الشعب

 حكومة تصريف الامور اليومية، ام لا؟  : د . عادل عبد المهدي

 مؤسسة الشهداء تواصل زياراتها لعوائل الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 التجديد الديني على النهج البورقيبي ضرورة تاريخية  : محمد الحمّار

 الشيخ الدكتور همام حمودي يبحث مع رئيس مجلس الامة الكويتي مسار العلاقات الثنائية  : مكتب د . همام حمودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net