صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

نشر انباؤا العراقيين كأنما يساقون الى الموت!
ياس خضير العلي

لو نشرنا انباؤا السياسيين العراقيين لقال الناس هؤلاء أستهوتهم الشياطين من الأنس والجن , سياتون ألينا فرادى بالأنتخابات البرلمانية للأقاليم القادمة فرادى ليس كما خدعونا بالقوائم أو مرة نمارس فيها الديمقراطية , خدعونا وعقدوا الصفقات السياسية بينهم وتقاسموا الغنيمة وتنازلوا عن تمثيبنا وخولناهم وأقسموا اليمين القانوني بالأحتكام للقضاء وأتهموه بأنه مسيس أداة بيد السياسيين الحاكمين  والأحتلال الذي عينهم , خيانة للأمانة وتحطيم للقانون لم يلتزموا بشروط العمل بالخدمة العامة القانون يحدد 61سنة الحد الأعلى للخدمة بالعراق وبينما هم بأعمار أكثر من 90سنة ومرضى وعاجزين يقضون أيامهم بالعلاج خارج العراق مع عائلاتهم حاملة الجنسية الأجنبية وشرعوا قانون أعادة الجنسية للأجنبي الأصل العراقي الجنسية وأزدواجية ولا يحملون شهادة لجنة طبية تثبت قدرتهم العقلية والبدنية والأكثر أساؤا لسمعة العراقيين منهم لاجؤون بدول العالم كانوا لديهم تقارير طبية بأنهم مرضى نفسيآ وعقليآ ولليوم بعد عضوية بالبرلمان العراقي لازالوا بتلك الدول يعاملون بذلك ويتسلمون الرعاية الأجتماعية والصحية والعالم يضحك  على العراقيين كيف منحوهم تمثيلهم بالبرلمان ؟ , وتنازلوا عن تمثيلنا بالبرلمان مقابل مناصب وزارية وبينما البرلمان تاريخيآ يشكل الوزارة ويلغيها وبيده الحكم والتشريع لكن اليوم الصفقة السياسية تنص الحكومة تحل البرلمان وتهدده , ثبت هؤلاء اكابر مجرموا العراق يمكرون بنا وبينهم بأسهم شديد تراهم جميعى امام الصحافة والصور العلامية وهم أعداء متخاصمون لحد الغدر بكل سبيل ببعض , ترى من الوجوه الكالحة لهم المتجملة بأبتسامات صغراء كأنهم يساقون الى الموت وهم نادمون على عدم الفتك بأكبر عدد ممكن من العراقيين لا ادري ما السبب , يبسلون أيديهم بسل لممارسة أبشع الممارسات بنا لاأدري ما صبرنا عليهم ولما نحن هنا , تشاهد ملامحهم منها تشابك الأيادي الأكف تحت الذقون ناكسوا الرؤوس قهرآ دون جدوى .

هم حيارى اليوم أغلبهم فيهم الحيران والتائه !لبس بعضهم ملابس الواعظ وأجرم مرتين مرة بنا ومرة بحق معتقداتنا المقدسة ديننا , ولعضهم وقح وخبيث يضحك منا وعلينا ويقول لا تلوموني ولوموا أنفسكم لست بمصرخكم ولستم بمصرخي حصلت على مبتغاي بخدعة وأخذت منكم بغفلتكم أصواتكم , قبلتم بي وتعلمون أني يدي بيد الشيطان ولم أترك لكم ألا الدعاء علينا أدعوا ربكم لعله أن كنتم مؤمنين يؤسل علينا مثل ما أرسل على قوم فرعون مصر نصرةآ لموسى (ع)  أرسل الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم والطمس والسنيين ... لكننا نسرق نفطكم نصدر يوميى ونبيع بالمليارات ونهدي للجيران منه والأصدقاء ومن من علينا بحكم العراق هدية لنا .
المصادر المقتبس منها المصطلحات والكلمات هي الآيات القرآنية ادناه كمصدر للبلاغة واللغة العربية ربما تخالف المتعارف عليه بالتداول اليوم بلهجتنا _
سورة الأنعام الاية_5_فسوف ياتيهم انباؤا ماكانوا به يستهزؤن.
سورة الأنعام الآية__ولو نزلنا عليك كتابآفي قرطاس فلمسوه بأيديهم لقال الذين كفروا أن هذا ألا سحر مبين .
سورة الأنعام الآية_70_ أن تبسل نفس  بما كسبت .
سورة الأنعام الآية _ 71_كالذي أستهوته الشياطين في الأرض حيران له اصحاب يدعونه الى الهدى
سورة الأنعام الآية _94_ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم .
سورة الأنعام الآية_123_وكذلك جعانا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها.
سورة الأعراف الاية_123_فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم .
سورة الأنفال الآية_5_كأنما يساقون الى الموت وهم ينظرون .
 
مركز ياس العلي للاعلام_صحافة المستقل
 http://yasjournalist.syriaforums.net/        http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
Twitter/@ yasalalijournalist
http://www.facebook.com/ Yas Alali
Published Anpaaa Iraqis as if they were being driven to death!
If we published Anpaaa Iraqi politicians have said the people of these Osthutem devils of mankind and the jinn, will come to us individually Balentkhabat parliamentary Qalim next individual is not as fooled lists or once practiced the democracy, deceived us and held political deals between them and shared the booty and given up Tmthiebna and Julnahm and sworn law by appealing to the judiciary and accused him of being politicized tool in the hands of political rulers and the occupation, which appointed, betrayal of trust and break the law did not abide by the conditions of work in public service law sets 61 years the upper limit for service in Iraq and while they are aged more than 90 years old, sick and unable to spend their days with treatment outside of Iraq with their families carrying foreign nationality and began law re citizenship to a foreign parent Iraqi nationality and duplication do not hold a certificate of a medical committee to prove their mental, physical, and the most abused the reputation of the Iraqis are refugees world countries they have the medical reports that they are sick psychologically and mentally for the day after the membership of the Iraqi parliament are still those countries are treated so and receive social and health care and the world laughs on the Iraqis how gave them representation parliament ? , And given up our representation of parliament for ministerial posts, while the Parliament historically is a ministry and cancel the hand of government and legislation, but today the political deal provides for the government solved the parliament and threatened, proved these Akaber criminals Iraq plot Us and them shares too see them Bay in front of the press and pictures Alalamih They are the enemies of Mtkhasamun reduce treachery in every way some, you see the faces grim to them came, smiles Sgra as if they were being driven to death while they regret the lack of lethality as many Iraqis as possible I do not know what reason, Abslon hands Bessel for the exercise of the worst practices Us Have No Idea What patience to them and why we're here, you see their features, including the complexity of the hands palms under the chins Nxua heads forcibly to no avail.
They are confused today, most of them Hieran The Drifter! Wearing some clothes preacher and committed a crime twice, once us and once the right of our beliefs holy religion, and Edhm sassy and sly laughs from us and we say do not blame me but blame yourselves not Bmusrkhkm and you do not Bmusrge got Mbtagaa trick and took you Bgfeltkm your voices, you accept me and know that I am Satan's hands, however, did not leave you not to pray, we claimed that the Lord is even if you are believers Aasl like what we sent to the people of Pharaoh Egypt victory to Moses (pbuh) sent the flood, locusts, lice, frogs, blood, and effacement and Sunnis ... But we steal your oil export Yumiy and sell billions and dedicate it to neighbors and friends and we have by virtue of Iraq's gift to us.
Quoted sources of terms and words are the Quranic verses below as a source of eloquence and the Arabic language may violate the conventional circulation today Blahjtna _
Al cattle verse _5_ will there never came Anpaaa Makanwa by Esthzan.
Al cattle verse __ if you went Ktabafa ply could touch it with their hands to those who disbelieve say that this is not magic.
Al cattle verse _70_ Tbsl that soul will be.
Al cattle verse _ 71_ Osthute like demons in the land Hiran his owners call him to guidance
Al cattle verse _94_ has Jitamona individual as We created you the first time and what did you leave Julnakm.
Al cattle _123_ verse as well as in every village Djaana Akaber Imkroa criminals to them.
Al norms verse _123_ We sent against them the flood, locusts, lice, frogs and blood.
Al-Anfal verse _5_ as if they were being driven to death while they saw.
Journalist Yas Khudair Ali
Iraqi journalist Yas Khudair AL_ Ali
Yas AL_ Ali Center for Media _ the independent press
http://yasjournalist.syriaforums.net/
http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
        http://www.facebook.com/ Yas Alali

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/20



كتابة تعليق لموضوع : نشر انباؤا العراقيين كأنما يساقون الى الموت!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال عبيد
صفحة الكاتب :
  كمال عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دولة القانون: سنضغط بقوة لاقرار الموازنة خلال ايام

 اختتام فعاليات الأسبوع الثقافيّ الرابع (نسيم كربلاء) في باكستان.. (تقرير مصور)  : محمد عبد السلام

 الطب الرياضي تجري فحص المنشطات للاعبي العاب القوى  : وزارة الشباب والرياضة

 بيان من كوردستان/ محمد بديوي

 نحن لم نأتي لضرب ISIS وأنت تعلم .  : حمزه الجناحي

 أعيدوا للبصرة قرارها  : لؤي الموسوي

 صفاء الموسوي: مجلس المفوضين يصادق على قوائم المرشحين لانتخاب مجلس النواب العراقي وانتخابات مجالس محافظات الاقليم  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 تاملات في القران الكريم ح123 سورة التوبة الشريفة  : حيدر الحد راوي

 تصريح من الناطق الرسمي باسم مفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  مطالبة شعب البحرين بتسجيل أكبر ملحمة وطنية وتاريخية بالتصويت بـ”نعم” في الاستفتاء المقرر في 21 و22 نوفمبر الجاري  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 الحكيم يؤكد للسفير الأمريكي ضرورة مواصلة الحوار لحل المشاكل العالقة مع الإقليم

 في ذكرى يوم الغدير  : صبيح الكعبي

 ابو عبعوب...والسقيفة  : وجيه عباس

 قراءات في النتائج (3)  : نزار حيدر

 اللواء 313 بالحشد يعثر على مضافتين لداعش شمال شرق الفلوجة (صور)

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net