صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري

قصيدة ابن العرندس ما قرأت في محفل إلا وحضر الأمام صاحب العصر والزمان عج
علي فضيله الشمري
   كان الشيخ عبد الزهرة الكعبي رحمة الله من الخطباء الذين لهم مقام خاص
         كم من العيون أبكاها على ابا عبد الله الحسين سيد الشهداء عليه السلام
         لعله ألاف بل ملايين العيون ولحد الان... كثيرين الذي قرأوا المقتل ولكن
         لم يتمكن أحد ان يكون بديل له وهذا توفيق من الله تعالى له ... في بداية
         خطابته كان يبحث عن قصيدة يقال لها .... (قصيدة ابن العرندس)
         هذه القصيدة يقول عنها العلامة الاميني رحمه الله في الغدير
         قد عرف بين اصحابنا
         ان في كل مجلس تقرأ فيه هذه القصيدة
         يحضرها الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه
         والكتب في ذلك الزمان لم تكن متوفرة وظل الشيخ عبد الزهرة رحمه الله يبحث
         عنها حتى توسل بالإمام الحسين عليه السلام للحصول عليها
         وفي يوم من الايام بعد صلاة الفجر وهو في صحن الامام الحسين عليه السلام
         كان في الصحن غرفة يُجلد فيها الكتب وفيها شخص يدعى الحاج عبد الله الكتبي
         عندما رأى الشيخ عند الزهرة يمشي في الصحن ناداه
         وقال له : عندي مجموعة من الكتب اتوا بها للتجليد هل تريد ان تراها لعلها
         تنفعك
         بمجرد ان فتح الشيخ عبد الزهرة الكتاب الاول واذا به يرى (قصيدة ابن
         العرندس) التي كان يبحث عنها منذ زمن
         فقال الشيخ عبد الزهرة للحاج عبد الله الكتبي: اريد ان اشتري منك هذا
        الكتاب فما ثمنه؟
         فقال له الحاج عبد الله الكتبي: ثمنه ان تجلس وتقرأ هذه القصيدة الان
         ولم يكن هنالك أحد في ذلك المكان وبدأ الشيخ عبد الزهرة بالقراءة
         فقال: بسم الله الرحمن الرحيم
         وبمجرد ان بدأ
         واذا بسيد جليل له زي الاعراب وله هيبة ونورانية ياتي ويسلم عليهم ويجلس
         يقول الشيخ عبد الزهرة: انه بمجرد ان جلس ذلك السيد اخذتني هيبته ولم اقدر
         ان أقرأ
         فقال لي: أقرأ
         فيقول الشيخ عبد الزهرة : بدأت بالقراءة حتى وصلت هذا البيت
         
        أيقتل ظمآنا حسين بكربلا * وفي كل عضو من أنامله بحر؟
         ووالده الساقي على الحوض في غد * وفاطمة ماء الفرات لها مهر
         
        يقول الشيخ عبد الزهرة: عندما وصلت هذا البيت
         وقف ذلك السيد وتوجه الى ضريح الحسين عليه السلام وكرر ثلاث (3) مرات
 
         
 
         
 
        أيقتل ... أيقتل ... أيقتل
 
 
         يقول الشيخ عبد الزهرة: عندما كرر هذه الكلمة ثلاث مرات انزلنا رؤوسنا انا
         والحاج واخذنا بالبكاء لحظات ثم رفعنا رأسنا ولم نجد أثر لذلك السيد ..
         بحثنا عنه لم نجده وانا في ذلك الوقت لم أكن ملتفت الى هذه القضية
         وبعد ذلك قرأت انه ما قرأت هذه القصيدة في مكان إلا وحضر فيها الإمام
         المهدي المنتظر عجل الله فرجه
 
         ............................................................
         نسألكم الدعاء
         ............................................................
        > 
        قصيدة الشيخ صالح بن العرندس
         التي اشتهر بين الأصحاب
         أنها ما قرأت في محفل إلا وحضر المولى عجل الله فرجه
         وآليت على نفسي أن أنقل القصيدة كاملة
         إن كان هناك من يود قراءتها أو نسخها بأكملها
         وإلا فقد ميزت الأبيات المعروفة بالأحمر
         حتى تكون واضحة لمن يحب قراءة القصيدة على عجالة
 
        تعريف بكاتب القصيدة:
 
         
 
 
     الشيخ صالح بن عبد الوهاب بن العرندس الحلي الشهير بابن العرندس، أحد
     أعلام الشيعة ومن مؤلفي علمائها في الفقه والأصول، وله مدائح ومراثي لأئمة
     أهل البيت عليهم السلام تنم عن تفانيه في ولائهم ومناوئته لأعدائهم، ذكر
     شطرا منها شيخنا الطريحي في " المنتخب " وجملة منها مبثوثة في المجاميع
     والموسوعات، وعقد له العلامة السماوي في " الطليعة " ترجمة أطراه فيها
     بالعلم والفضل والتقى والنسك و المشاركة في العلوم. وأشفع ذلك الخطيب
     الفاضل اليعقوبي في " البابليات " وأثنى عليه ثناء جميلا، وذكر في "
     الطليعة " أنه توفي حدود 840 بالحلة الفيحاء ودفن فيها وله قبر يزار
     ويتبرك به.
     كان ابن العرندس يحاول في شعره كثيراً الجناس على نمط الشيخ علاء الدين
     الشفهيني المترجم في الجزء السادس ص 356 وتعلوه القوة والمتانة، ويعرب عن
     تضلعه من العربية واللغة، ولولا تهالكه على ما تجده في شعره من الجناس
     الكثير لكان ما ينظمه أبلغ وأبرع مما هو الآن.
     ومن شعر شيخنا الصالح رائية اشتهر بين الأصحاب
     أنها لم تقرأ في مجلس
     إلا وحضره الإمام الحجة المنتظر عجل الله تعالى فرجه،
     توجد برمتها في منتخب شيخنا الطريحي 2: 75 وهي
 
    ......................................................................
 
     
 
    أترككم مع القصيدة 
 
 
 
طوايا نظامي في الزمان لها نشر * يعطرها من طيب ذكراكم نشر
 قصائد ما خابت لهن مقاصد * بواطنها حمد ظواهرها شكر
 مطالعها تحكي النجوم طوالعا * فأخلاقها زهر وأنوارها زهر
 عرائس تجلي حين تجلي قلوبنا * أكاليلها در وتيجانها تبر
 حسان لها حسان بالفضل شاهد * على وجهها تبر يزان بها التبر
 أنظمها نظم اللئالي وأسهر الليالي * ليحيى لي بها وبكم ذكر
 فيا ساكني أرض الطفوف عليكم * سلام محب ما له عنكم صبر
 نشرت دواوين الثنا بعد طيها * وفي كل طرس من مديحي لكم سطر
 فطابق شعري فيكم دمع ناظري * فمبيض ذا نظم ومحمر ذا نثر
 فلا تتهموني بالسلو فإنما * مواعيد سلواني وحقكم الحشر
 فذلي بكم عز وفقري بكم غنى * وعسري بكم يسر وكسري بكم جبر
 ترق بروق السحب لي من دياركم * فينهل من دمعي لبارقها القطر
 فعيناي كالخنساء تجري دموعها * وقلبي شديد في محبتكم صخر
 وقفت على الدار التي كنتم بها * فمغناكم من بعد معناكم فقر
 وقد درست منها الدروس وطالما * بها درس العلم الآلهي والذكر
 وسالت عليها من دموعي سحائب * إلى أن تروى البان بالدمع والسدر
 فراق فراق الروح لي بعد بعدكم * ودار برسم الدار في خاطري الفكر
 وقد أقلعت عنها السحاب ولم يجد * ولا در من بعد الحسين لها در
 إمام الهدى سبط النبوة والد الأئمة * رب النهي مولى له الأمر
 إمام أبوه المرتضى علم الهدى * وصي رسول الله والصنو والصهر
 إمام بكته الإنس والجن والسما * ووحش الفلا والطير والبر والبحر
 له القبة البيضاء بالطف لم تزل * تطوف بها طوعا ملائكة غر
 
 
 وفيه رسول الله قال وقوله * صحيح صريح ليس في ذلكم نكر
حبي بثلاث ما أحاط بمثلها * ولي فمن زيد هناك ومن عمرو
 له تربة فيها الشفاء وقبة * يجاب بها الداعي إذا مسه الضر
 وذرية ذرية منه تسعة * أئمة حق لا ثمان ولا عشر
 أيقتل ظمآنا حسين بكربلا * وفي كل عضو من أنامله بحر
 ووالده الساقي على الحوض في غد * وفاطمة ماء الفرات لها مهر
 
 
 فوالهف نفسي للحسين وما جنى * عليه غداة الطف في حربه الشمر
 رماه بجيش كالظلام قسيه الأهلة * والخرصان أنجمه الزهر
 لراياتهم نصب وأسيافهم جزم * وللنقع رفع والرماح لها جر
 تجمع فيها من طغاة أمية * عصابة غدر لا يقوم لها عذر
 وأرسلها الطاغي يزيد ليملك ال‍ - عراق وما أغنته شام ولا مصر
 وشد لهم أزرا سليل زيادها * فحل به من شد أزرهم الوزر
 وأمر فيهم نجل سعد لنحسه * فما طال في الري اللعين له عمر
 فلما التقى الجمعان في أرض كربلا * تباعد فعل الخير واقترب الشر
 فحاطوا به في عشر شهر محرم * وبيض المواضي في الأكف لها شمر
 فقام الفتى لما تشاجرت القنا * وصال وقد أودى بمهج ته الحر
 وجال بطرف في المجال كأنه * دجى الليل في لألآء غرته الفجر
 له أربع للريح فيهن أربع * لقد زانه كرو ما شأنه الفر
 ففرق جمع القوم حتى كأنهم * طيور بغاث شت شملهم الصقر
 فأذكرهم ليل الهرير فاجمع الكلاب * على الليث الهزبر وقد هروا
 هناك فدته الصالحون بأنفس * يضاعف في يوم الحساب لها الأجر
 وحادوا عن الكفار طوعا لنصره * وجاد له بالنفس من سعده الحر
 ومدوا إليه ذبلا سمهرية * لطول حياة السبط في مدها جزر
 فغادره في مارق الحرب مارق * بسهم لنحر السبط من وقعه نحر
 فمال عن الطرف الجواد أخو الندى * الجواد قتيلا حوله يصهل المهر
 سنان سنان خارق منه في الحشا * وصارم شمر في الوريد له شمر
 تجر عليه العاصفات ذيولها * ومن نسج أيدي الصافنات له طمر
 فرجت له السبع الطباق وزلزلت * رواسي جبال الأرض والتطم البحر
 فيا لك مقتولا بكته السما دما * فمغبر وجه الأرض بالدم محمر
 ملابسه في الحرب حمر من الدما * وهن غداة الحشر من سندس خضر
 ولهفي لزين العابدين وقد سرى * أسيرا عليلا لا يفك له أسر
 وآل رسول الله تسبى نسائهم * ومن حولهن الستر يهتك والخدر
 سبايا بأكوار المطايا حواسرا * يلاحظهن العبد في الناس والحر
 ورملة في ظل القصور مصونة * يناط على أقراطها الدر والتبر
 فويل يزيد من عذاب جهنم * إذا أقبلت في الحشر فاطمة الطهر
 ملابسها ثوب من السم أسود * وآخر قان من دم السبط محمر
 تنادي وأبصار الأنام شواخص * وفي كل قلب من مهابتها ذعر
 وتشكو إلى الله العلي وصوتها * علي ومولانا علي لها ظهر
فلا ينطق الطاغي يزيد بما جنى * وأنى له عذر ومن شأنه الغدر
 فيؤخذ منه بالقصاص فيحرم النعيم * ويخلى في الجحيم له قصر
 ويشدو له الشادي فيطر به الغنا * ويسكب في الكاس النضار له خمر
 فذاك الغنا في البعث تصحيفه العنا * وتصحيف ذاك الخمر في قلبه الجمر
 أيقرع جهلا ثغر سبط محمد * وصاحب ذاك الثغر يحمى به الثغر؟
 فليس لأخذ الثار إلا خليفة * يكون لكسر الدين من عدله جبر
 تحف به الأملاك من كل جانب * ويقدمه الاقبال والعز والنصر
 عوامله في الدار عين شوارع * وحاجبه عيسى وناظره الخضر
 تظلله حقا عمامة جده * إذا ما ملوك الصيد ظللها الجبر
 محيط على علم النبوة صدره * فطوبى لعلم ضمه ذلك الصدر
 هو ابن الإمام العسكري محمد التقي * النقي الطاهر العلم الحبر
 سليل علي الهادي ونجل محمد الجواد ومن في أرض طوس له قبر
 علي الرضا وهو ابن موسى الذي قضى * ففاح على بغداد من نشره عطر
 وصادق وعد إنه نجل صادق * إمام به في العلم يفتخر الفخر
 وبهجة مولانا الإمام محمد * إمام لعلم الأنبياء له بقر
 سلالة زين العابدين الذي بكى * فمن دمعه يبس الأعاشيب مخضر
 سليل حسين الفاطمي وحي در الوصي * فمن طهر نمى ذلك الطهر
 له الحسن المسموم عم فحبذا الإمام * الذي عم الورى جوده الغمر
 سمي رسول الله وارث علمه * إمام على آبائه نزل الذكر
 
 
 
هم النور نور الله جل جلاله * هم التين والزيتون والشفع والوتر
 مهابط وحي الله خزان علمه * ميامين في أبياتهم نزل الذكر
 وأسمائهم مكتوبة فوق عرشه * ومكنونة من قبل أن يخلق الذر
 ولولاهم لم يخلق الله آدما * ولا كان زيد في الأنام ولا عمرو
 ولا سطحت أرض ولا رفعت سما * ولا طلعت شمس ولا أشرق البدر
 ونوح به في الفلك لما دعا نجا * وغيض به طوفانه وقضى الأمر
 ولولاهم نار الخليل لما غدت * سلاما وبردا وانطفى ذلك الجمر
 ولولاهم يعقوب ما زال حزنه * ولا كان عن أيوب ينكشف الضر
 ولان لداود الحديد بسرهم * فقدر في سرد يحير به الفكر
 ولما سليمان البساط به سرى * أسيلت له عين يفيض له القطر
 وسخرت الريح الرخاء بأمره * فغدوتها شهر وروحتها شهر
 وهم سر موسى والعصا عندما عصى * أوامره فرعون والتقف السحر
 ولولاهم ما كان عيسى بن مريم * لعازر من طي اللحود له نشر
 سرى سرهم في الكائنات وفضلهم * وكل نبي فيه من سرهم سر
 علا بهم قدري وفخري بهم غلا * ولولاهم ما كان في الناس لي ذكر
 مصابكم يا آل طه! مصيبة * ورزء على الاسلام أحدثه الكفر
 سأندبكم يا عدتي عند شدتي * وأبكيكم حزنا إذا أقبل العشر
 
 
 عرائس فكر الصالح بن عرندس * قبولكم يا آل طه لها مهر
وكيف يحيط الواصفون بمدحكم * وفي مدح آيات الكتاب لكم ذكر
 ومولدكم بطحاء مكة وا لصفا * وزمزم والبيت المحرم والحجر
 جعلتكم يوم المعاد وسيلتي * فطوبى لمن أمسى وأنتم له ذخر
 سيبلي الجديدان الجديد وحبكم * جديد بقلبي ليس يخلقه الدهر
 عليكم سلام الله ما لاح بارق * وحلت عقود المزن وانتشر القطر
 
  

  

علي فضيله الشمري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • معهد تراث الانبياء خدمات جليلة تقدم في مجال التقنيات الالكترونية بدعم ومباركة من العتبة العباسية  (ثقافات)

    • اصدار كتاب جديد بعنوان القوات المسلحة سيقان بلا اقدام للواء المتقاعد قحطان حسن جبر التميمي  (قراءة في كتاب )

    • صناعة نظارة ذكية لعلاج الصداع الاعتيادي وداء الشقيقة في تربية واسط   (نشاطات )

    • ديوان الوقف الشيعي يقيم ملتقى الطف العلمي والثقافي الدولي التاسع بالتعاون مع الجامعة المستنصرية  (نشاطات )

    • صدور العدد الأول من مجلة (الخِزانة) عن العتبة العباسية المقدّسة  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : قصيدة ابن العرندس ما قرأت في محفل إلا وحضر الأمام صاحب العصر والزمان عج
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عادل الموسوي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : شكرا للاخ صادق الاسدي لملاحظاته القيمة لقد تم تعديل المقال بما اعتقد انه يرفع سوء الظن .

 
علّق سامي عادل البدري ، على أشروكي ...في الموصل (المهمة الخطرة ) - للكاتب حسين باجي الغزي : عجبتني هذه المقالة لأنها كتبت بصدق وأصالة. أحببتها جداً. شكراً لكم

 
علّق ثائر عبدالعظيم ، على الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟ - للكاتب رسل جمال : أحسنتم كثيرآ وبوركتم أختنا الفاضله رسل جمال نعم انها زينب بكل ما للحروف من معاني ساميه كانت مولاتنا العقيله صوت الاعلام المقاوم للثورة الحُسينيه ولولاها لذهبت كل التضحيات / جزاكم الله كل خير ورزقنا واياكم شفاعة محمدوال محمد إدارة

 
علّق صادق غانم الاسدي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع

 
علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم

 
علّق طالب ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن ارشح لوزير من الوزرات انا معروف في قضائي ومحافظتي وارجو ان تختاروني

 
علّق الدكتور موفق مهذول محمد شاهين الطائي ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : ان فكرة فتح باب الترشيح للمناصب الوزارية متقمة وراقية وحضارية ونزيهة اذا ما قابلها لجنة منصفة عادلة بعية عن التاثيرات الخارجية وسيسجلها التاريخ للاستاذ عادل عبد المهدي انعطافة تاريخية لصالح العراق والعراقيين. وفقكم الله وسدد خطاكم. وانا باعتباري مختص في القانون ارشح نفسي لمنصب وزير في ظل حكومتكم الموقرة خدمة لعراقنا الصابر المجاهد.

 
علّق منذر كاظم خلف ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : اريد رابط الترشيخ لغرض الترشيح .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . احمد جمعه البهادلي
صفحة الكاتب :
  د . احمد جمعه البهادلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خريف الشجر  : ماجد الكعبي

 دروس في تفسير القرآن الكريم يلقيها الدكتور علي رمضان الأوسي في المركز الاسلامي في انجلترا

 هواجس متوجس ..!؟  : حمزة علي البدري

 المجتمع العراقي ومسؤولية المثقف الشريف  : سليم العكيلي

 ان لسفينة الإنقاذ أن تبالي بالرياح  : سليم عثمان احمد

 عاصم الجميلي يغوص في قلب أمرأة  : خالد محمد الجنابي

 الفاسدين في خندق واحد مع داعش  : غسان الكاتب

 الحماية للمنتج الوطني من مهمات المحافظات   : ماجد زيدان الربيعي

 كربلاء المقدسة تحتضن برنامج فرق الجوالة الشباب في مرحلته الثانية  : احمد محمود شنان

 ضبط 13 محطة تحلية مياه في البصرة لم يتم تشغيلها منذ عام 2006  : هيأة النزاهة

 هل يصنع المجتمع جلاديه؟!!  : د . صادق السامرائي

 وزير الدفاع العبيدي : هل بدأ الإنصات الى الحزبيين الشوفينيين  : حميد العبيدي

 ماذا عن حقيقة الانسحاب الأمريكي من سورية !؟  : هشام الهبيشان

 تجمع محبي القائد أبو جعفر يقيم مهرجان لدعم قواتنا المسلحة ويكريم عوائل الشهداء  : نوفل سلمان الجنابي

 الحريري يلتقي ماكرون في الإليزيه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net