صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري

قصيدة ابن العرندس ما قرأت في محفل إلا وحضر الأمام صاحب العصر والزمان عج
علي فضيله الشمري
   كان الشيخ عبد الزهرة الكعبي رحمة الله من الخطباء الذين لهم مقام خاص
         كم من العيون أبكاها على ابا عبد الله الحسين سيد الشهداء عليه السلام
         لعله ألاف بل ملايين العيون ولحد الان... كثيرين الذي قرأوا المقتل ولكن
         لم يتمكن أحد ان يكون بديل له وهذا توفيق من الله تعالى له ... في بداية
         خطابته كان يبحث عن قصيدة يقال لها .... (قصيدة ابن العرندس)
         هذه القصيدة يقول عنها العلامة الاميني رحمه الله في الغدير
         قد عرف بين اصحابنا
         ان في كل مجلس تقرأ فيه هذه القصيدة
         يحضرها الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه
         والكتب في ذلك الزمان لم تكن متوفرة وظل الشيخ عبد الزهرة رحمه الله يبحث
         عنها حتى توسل بالإمام الحسين عليه السلام للحصول عليها
         وفي يوم من الايام بعد صلاة الفجر وهو في صحن الامام الحسين عليه السلام
         كان في الصحن غرفة يُجلد فيها الكتب وفيها شخص يدعى الحاج عبد الله الكتبي
         عندما رأى الشيخ عند الزهرة يمشي في الصحن ناداه
         وقال له : عندي مجموعة من الكتب اتوا بها للتجليد هل تريد ان تراها لعلها
         تنفعك
         بمجرد ان فتح الشيخ عبد الزهرة الكتاب الاول واذا به يرى (قصيدة ابن
         العرندس) التي كان يبحث عنها منذ زمن
         فقال الشيخ عبد الزهرة للحاج عبد الله الكتبي: اريد ان اشتري منك هذا
        الكتاب فما ثمنه؟
         فقال له الحاج عبد الله الكتبي: ثمنه ان تجلس وتقرأ هذه القصيدة الان
         ولم يكن هنالك أحد في ذلك المكان وبدأ الشيخ عبد الزهرة بالقراءة
         فقال: بسم الله الرحمن الرحيم
         وبمجرد ان بدأ
         واذا بسيد جليل له زي الاعراب وله هيبة ونورانية ياتي ويسلم عليهم ويجلس
         يقول الشيخ عبد الزهرة: انه بمجرد ان جلس ذلك السيد اخذتني هيبته ولم اقدر
         ان أقرأ
         فقال لي: أقرأ
         فيقول الشيخ عبد الزهرة : بدأت بالقراءة حتى وصلت هذا البيت
         
        أيقتل ظمآنا حسين بكربلا * وفي كل عضو من أنامله بحر؟
         ووالده الساقي على الحوض في غد * وفاطمة ماء الفرات لها مهر
         
        يقول الشيخ عبد الزهرة: عندما وصلت هذا البيت
         وقف ذلك السيد وتوجه الى ضريح الحسين عليه السلام وكرر ثلاث (3) مرات
 
         
 
         
 
        أيقتل ... أيقتل ... أيقتل
 
 
         يقول الشيخ عبد الزهرة: عندما كرر هذه الكلمة ثلاث مرات انزلنا رؤوسنا انا
         والحاج واخذنا بالبكاء لحظات ثم رفعنا رأسنا ولم نجد أثر لذلك السيد ..
         بحثنا عنه لم نجده وانا في ذلك الوقت لم أكن ملتفت الى هذه القضية
         وبعد ذلك قرأت انه ما قرأت هذه القصيدة في مكان إلا وحضر فيها الإمام
         المهدي المنتظر عجل الله فرجه
 
         ............................................................
         نسألكم الدعاء
         ............................................................
        > 
        قصيدة الشيخ صالح بن العرندس
         التي اشتهر بين الأصحاب
         أنها ما قرأت في محفل إلا وحضر المولى عجل الله فرجه
         وآليت على نفسي أن أنقل القصيدة كاملة
         إن كان هناك من يود قراءتها أو نسخها بأكملها
         وإلا فقد ميزت الأبيات المعروفة بالأحمر
         حتى تكون واضحة لمن يحب قراءة القصيدة على عجالة
 
        تعريف بكاتب القصيدة:
 
         
 
 
     الشيخ صالح بن عبد الوهاب بن العرندس الحلي الشهير بابن العرندس، أحد
     أعلام الشيعة ومن مؤلفي علمائها في الفقه والأصول، وله مدائح ومراثي لأئمة
     أهل البيت عليهم السلام تنم عن تفانيه في ولائهم ومناوئته لأعدائهم، ذكر
     شطرا منها شيخنا الطريحي في " المنتخب " وجملة منها مبثوثة في المجاميع
     والموسوعات، وعقد له العلامة السماوي في " الطليعة " ترجمة أطراه فيها
     بالعلم والفضل والتقى والنسك و المشاركة في العلوم. وأشفع ذلك الخطيب
     الفاضل اليعقوبي في " البابليات " وأثنى عليه ثناء جميلا، وذكر في "
     الطليعة " أنه توفي حدود 840 بالحلة الفيحاء ودفن فيها وله قبر يزار
     ويتبرك به.
     كان ابن العرندس يحاول في شعره كثيراً الجناس على نمط الشيخ علاء الدين
     الشفهيني المترجم في الجزء السادس ص 356 وتعلوه القوة والمتانة، ويعرب عن
     تضلعه من العربية واللغة، ولولا تهالكه على ما تجده في شعره من الجناس
     الكثير لكان ما ينظمه أبلغ وأبرع مما هو الآن.
     ومن شعر شيخنا الصالح رائية اشتهر بين الأصحاب
     أنها لم تقرأ في مجلس
     إلا وحضره الإمام الحجة المنتظر عجل الله تعالى فرجه،
     توجد برمتها في منتخب شيخنا الطريحي 2: 75 وهي
 
    ......................................................................
 
     
 
    أترككم مع القصيدة 
 
 
 
طوايا نظامي في الزمان لها نشر * يعطرها من طيب ذكراكم نشر
 قصائد ما خابت لهن مقاصد * بواطنها حمد ظواهرها شكر
 مطالعها تحكي النجوم طوالعا * فأخلاقها زهر وأنوارها زهر
 عرائس تجلي حين تجلي قلوبنا * أكاليلها در وتيجانها تبر
 حسان لها حسان بالفضل شاهد * على وجهها تبر يزان بها التبر
 أنظمها نظم اللئالي وأسهر الليالي * ليحيى لي بها وبكم ذكر
 فيا ساكني أرض الطفوف عليكم * سلام محب ما له عنكم صبر
 نشرت دواوين الثنا بعد طيها * وفي كل طرس من مديحي لكم سطر
 فطابق شعري فيكم دمع ناظري * فمبيض ذا نظم ومحمر ذا نثر
 فلا تتهموني بالسلو فإنما * مواعيد سلواني وحقكم الحشر
 فذلي بكم عز وفقري بكم غنى * وعسري بكم يسر وكسري بكم جبر
 ترق بروق السحب لي من دياركم * فينهل من دمعي لبارقها القطر
 فعيناي كالخنساء تجري دموعها * وقلبي شديد في محبتكم صخر
 وقفت على الدار التي كنتم بها * فمغناكم من بعد معناكم فقر
 وقد درست منها الدروس وطالما * بها درس العلم الآلهي والذكر
 وسالت عليها من دموعي سحائب * إلى أن تروى البان بالدمع والسدر
 فراق فراق الروح لي بعد بعدكم * ودار برسم الدار في خاطري الفكر
 وقد أقلعت عنها السحاب ولم يجد * ولا در من بعد الحسين لها در
 إمام الهدى سبط النبوة والد الأئمة * رب النهي مولى له الأمر
 إمام أبوه المرتضى علم الهدى * وصي رسول الله والصنو والصهر
 إمام بكته الإنس والجن والسما * ووحش الفلا والطير والبر والبحر
 له القبة البيضاء بالطف لم تزل * تطوف بها طوعا ملائكة غر
 
 
 وفيه رسول الله قال وقوله * صحيح صريح ليس في ذلكم نكر
حبي بثلاث ما أحاط بمثلها * ولي فمن زيد هناك ومن عمرو
 له تربة فيها الشفاء وقبة * يجاب بها الداعي إذا مسه الضر
 وذرية ذرية منه تسعة * أئمة حق لا ثمان ولا عشر
 أيقتل ظمآنا حسين بكربلا * وفي كل عضو من أنامله بحر
 ووالده الساقي على الحوض في غد * وفاطمة ماء الفرات لها مهر
 
 
 فوالهف نفسي للحسين وما جنى * عليه غداة الطف في حربه الشمر
 رماه بجيش كالظلام قسيه الأهلة * والخرصان أنجمه الزهر
 لراياتهم نصب وأسيافهم جزم * وللنقع رفع والرماح لها جر
 تجمع فيها من طغاة أمية * عصابة غدر لا يقوم لها عذر
 وأرسلها الطاغي يزيد ليملك ال‍ - عراق وما أغنته شام ولا مصر
 وشد لهم أزرا سليل زيادها * فحل به من شد أزرهم الوزر
 وأمر فيهم نجل سعد لنحسه * فما طال في الري اللعين له عمر
 فلما التقى الجمعان في أرض كربلا * تباعد فعل الخير واقترب الشر
 فحاطوا به في عشر شهر محرم * وبيض المواضي في الأكف لها شمر
 فقام الفتى لما تشاجرت القنا * وصال وقد أودى بمهج ته الحر
 وجال بطرف في المجال كأنه * دجى الليل في لألآء غرته الفجر
 له أربع للريح فيهن أربع * لقد زانه كرو ما شأنه الفر
 ففرق جمع القوم حتى كأنهم * طيور بغاث شت شملهم الصقر
 فأذكرهم ليل الهرير فاجمع الكلاب * على الليث الهزبر وقد هروا
 هناك فدته الصالحون بأنفس * يضاعف في يوم الحساب لها الأجر
 وحادوا عن الكفار طوعا لنصره * وجاد له بالنفس من سعده الحر
 ومدوا إليه ذبلا سمهرية * لطول حياة السبط في مدها جزر
 فغادره في مارق الحرب مارق * بسهم لنحر السبط من وقعه نحر
 فمال عن الطرف الجواد أخو الندى * الجواد قتيلا حوله يصهل المهر
 سنان سنان خارق منه في الحشا * وصارم شمر في الوريد له شمر
 تجر عليه العاصفات ذيولها * ومن نسج أيدي الصافنات له طمر
 فرجت له السبع الطباق وزلزلت * رواسي جبال الأرض والتطم البحر
 فيا لك مقتولا بكته السما دما * فمغبر وجه الأرض بالدم محمر
 ملابسه في الحرب حمر من الدما * وهن غداة الحشر من سندس خضر
 ولهفي لزين العابدين وقد سرى * أسيرا عليلا لا يفك له أسر
 وآل رسول الله تسبى نسائهم * ومن حولهن الستر يهتك والخدر
 سبايا بأكوار المطايا حواسرا * يلاحظهن العبد في الناس والحر
 ورملة في ظل القصور مصونة * يناط على أقراطها الدر والتبر
 فويل يزيد من عذاب جهنم * إذا أقبلت في الحشر فاطمة الطهر
 ملابسها ثوب من السم أسود * وآخر قان من دم السبط محمر
 تنادي وأبصار الأنام شواخص * وفي كل قلب من مهابتها ذعر
 وتشكو إلى الله العلي وصوتها * علي ومولانا علي لها ظهر
فلا ينطق الطاغي يزيد بما جنى * وأنى له عذر ومن شأنه الغدر
 فيؤخذ منه بالقصاص فيحرم النعيم * ويخلى في الجحيم له قصر
 ويشدو له الشادي فيطر به الغنا * ويسكب في الكاس النضار له خمر
 فذاك الغنا في البعث تصحيفه العنا * وتصحيف ذاك الخمر في قلبه الجمر
 أيقرع جهلا ثغر سبط محمد * وصاحب ذاك الثغر يحمى به الثغر؟
 فليس لأخذ الثار إلا خليفة * يكون لكسر الدين من عدله جبر
 تحف به الأملاك من كل جانب * ويقدمه الاقبال والعز والنصر
 عوامله في الدار عين شوارع * وحاجبه عيسى وناظره الخضر
 تظلله حقا عمامة جده * إذا ما ملوك الصيد ظللها الجبر
 محيط على علم النبوة صدره * فطوبى لعلم ضمه ذلك الصدر
 هو ابن الإمام العسكري محمد التقي * النقي الطاهر العلم الحبر
 سليل علي الهادي ونجل محمد الجواد ومن في أرض طوس له قبر
 علي الرضا وهو ابن موسى الذي قضى * ففاح على بغداد من نشره عطر
 وصادق وعد إنه نجل صادق * إمام به في العلم يفتخر الفخر
 وبهجة مولانا الإمام محمد * إمام لعلم الأنبياء له بقر
 سلالة زين العابدين الذي بكى * فمن دمعه يبس الأعاشيب مخضر
 سليل حسين الفاطمي وحي در الوصي * فمن طهر نمى ذلك الطهر
 له الحسن المسموم عم فحبذا الإمام * الذي عم الورى جوده الغمر
 سمي رسول الله وارث علمه * إمام على آبائه نزل الذكر
 
 
 
هم النور نور الله جل جلاله * هم التين والزيتون والشفع والوتر
 مهابط وحي الله خزان علمه * ميامين في أبياتهم نزل الذكر
 وأسمائهم مكتوبة فوق عرشه * ومكنونة من قبل أن يخلق الذر
 ولولاهم لم يخلق الله آدما * ولا كان زيد في الأنام ولا عمرو
 ولا سطحت أرض ولا رفعت سما * ولا طلعت شمس ولا أشرق البدر
 ونوح به في الفلك لما دعا نجا * وغيض به طوفانه وقضى الأمر
 ولولاهم نار الخليل لما غدت * سلاما وبردا وانطفى ذلك الجمر
 ولولاهم يعقوب ما زال حزنه * ولا كان عن أيوب ينكشف الضر
 ولان لداود الحديد بسرهم * فقدر في سرد يحير به الفكر
 ولما سليمان البساط به سرى * أسيلت له عين يفيض له القطر
 وسخرت الريح الرخاء بأمره * فغدوتها شهر وروحتها شهر
 وهم سر موسى والعصا عندما عصى * أوامره فرعون والتقف السحر
 ولولاهم ما كان عيسى بن مريم * لعازر من طي اللحود له نشر
 سرى سرهم في الكائنات وفضلهم * وكل نبي فيه من سرهم سر
 علا بهم قدري وفخري بهم غلا * ولولاهم ما كان في الناس لي ذكر
 مصابكم يا آل طه! مصيبة * ورزء على الاسلام أحدثه الكفر
 سأندبكم يا عدتي عند شدتي * وأبكيكم حزنا إذا أقبل العشر
 
 
 عرائس فكر الصالح بن عرندس * قبولكم يا آل طه لها مهر
وكيف يحيط الواصفون بمدحكم * وفي مدح آيات الكتاب لكم ذكر
 ومولدكم بطحاء مكة وا لصفا * وزمزم والبيت المحرم والحجر
 جعلتكم يوم المعاد وسيلتي * فطوبى لمن أمسى وأنتم له ذخر
 سيبلي الجديدان الجديد وحبكم * جديد بقلبي ليس يخلقه الدهر
 عليكم سلام الله ما لاح بارق * وحلت عقود المزن وانتشر القطر
 
  

  

علي فضيله الشمري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • معهد تراث الانبياء خدمات جليلة تقدم في مجال التقنيات الالكترونية بدعم ومباركة من العتبة العباسية  (ثقافات)

    • اصدار كتاب جديد بعنوان القوات المسلحة سيقان بلا اقدام للواء المتقاعد قحطان حسن جبر التميمي  (قراءة في كتاب )

    • صناعة نظارة ذكية لعلاج الصداع الاعتيادي وداء الشقيقة في تربية واسط   (نشاطات )

    • ديوان الوقف الشيعي يقيم ملتقى الطف العلمي والثقافي الدولي التاسع بالتعاون مع الجامعة المستنصرية  (نشاطات )

    • صدور العدد الأول من مجلة (الخِزانة) عن العتبة العباسية المقدّسة  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : قصيدة ابن العرندس ما قرأت في محفل إلا وحضر الأمام صاحب العصر والزمان عج
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أين يسوع المسيح ومن سوف يُحيي مجده؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله في هذه الدنيا كان ابدا من يحاول صياغة الفكر البشري..انها هذه هي سيرة ابليس اليوم هناك مؤسسات ودراسات واجهزه واعلام يعمل جاهدا ليل نهار على صياغة هذا الفكر وهذا العقل.. ابنما وجد هؤلاء.. هناك قرن الشيطان.. الوهابيه.. الصهبونيه.. المحافطين الجدد.. يشد بعضهم بعضا.. هنا الشيطان يحكم.. ابليس فب عز قوته.. انه المشروع الذي بدء بادم وحواء.. انه مشروع الانسان الفاشل.. وفي هذه العصور ومن هذه الحالات اتى الانبياء.. حفظكم الله سيدتي

 
علّق محمد زنكنة سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل زنكي والان زنكنة هل زنكي نفس زنكنة اتمنى ان تفيدوني بالمعلومة

 
علّق زائر ، على ما الغاية من الحكاية؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم الاخ الكاتب لو كانت الزهراء حاضرة في يوم عاشوراء لمن تكون ولايتها ؟ ..

 
علّق علي ، على الصميدعي من جامع ام الطبول يحرم " الكريسمس " وينتقد زيارة ترامب : ان كان الاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام فهو فرحة لنا كمسلمين ولاغبار على ذلك وان كان الاحتفال بالمعتقد النصراني فهو غير جائز. لايوجد دين اسمه المسيحية بل النصرانية ونبيهم عيسى واليهودية ونبيهم موسى والاسلام ونبيهم محمد ص

 
علّق مصطفى الهادي ، على 5 امور مذهلة حول ولادة السيد المسيح عليه السلام - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : نعم شيخنا الفاضل وهناك ما يؤيد هذا الرأي في أن المسيح ولد في العراق في أرض الفرات حيث وردت البشارة بميلاده في التوراة كما يقول النص في سفر ميخا، وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة لانه لا انهار فيها فقط آبار ، كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام. إن المحاورة التي حصلت بين السيد المسيح وهو بعد طفلٌ رضيع (قالوا كيف نُكلّم من كان في المهد صبيا). إنما حصلت في كربلاء حيث كان اليهود ينتشرون في بابل وضاحيتها (فجائت به قومها تحمله) وقوله ــ قومها ــ هم من بني إسرائيل يهود السبي البابلي الذين تكاثروا ومارسوا الزراعة وسكنوا ضواحي بابل الجنوبية ايضا. وهذا ما ذكره القرآن من أنها ذهبت بعيدا لتلد السيد المسيح ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا) والمكان القصي هو البعيد عن موطنها وبما أن مصر وسوريا وفلسطين ولبنان واجزاء من تركيا والاردن كلها تحت حكم القيصر ، فلم يبق إلا العراق الذي كان يقع تحت سلطة الفرس ولأن فيه من بني قومها بني إسرائيل بقايا السبي فكان اكثر أمانا لها لتضع وليدها فأمرها الله أن تذهب إليه وسهّل لها سبل الوصول. يوجد عندي بحث هو عبارة عن استدراك على مقال السيد ايزابيل آشوري نشرته على صفحتي في فيس بوك اليوم وهو بعنوان (بمناسبة أعياد الميلاد : توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء. دراسة للوقائع التاريخية). اضع لكم الرابط لعل فيه فائدة . https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10217987460379498&set=a.1913595721000&type=3&theater .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمودي الكناني
صفحة الكاتب :
  حمودي الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اجهزة الكشف عن المتفجرات , جريمة بشعة ترتقي الى جريمة ابادة جماعية  : النائب شيروان كامل الوائلي

 راي السيد السيستاني حول البكاء على الشهيد

 ادارة الوقف الاسلامي وفق حوكمة الشركات ومحاسبة المسؤلية المعاصرة  : د . رزاق مخور الغراوي

 اجراءات امنية في المثنى بسبب تهديد ارهابي

 تضارب الأنباء بشأن مصیر زعيم تنظيم "داعش" ابوبکر البغدادی

 لقاء وطني أم إغراق سفن الأمل ؟؟  : ابو ذر السماوي

 إيران تقطع المفاوضات النووية احتجاجاً على عقوبات واشنطن... وكيري يعلن استئنافها قريباً  : متابعات

 العبادي يعزي باستشهاد "الإمام الكاظم" ويدعو إلى اتخاذ نهج أهل البيت مسارا لوحدة الصف والكلمة

 وزراء مالية مجموعة الـ20 يختتمون اجتماعهم بلا موقف من الأزمة التجارية

 قيادة عمليات الجزيرة تنفذ عملية استباقة غرب صحراء الانبار وتكبد العدو خسائر فادحة  : وزارة الدفاع العراقية

 الإسلاميون يقدمون السُلَّم لصعود الشيوعي  : خضير العواد

 وزارة النفط : لجنة دعم الحشد الشعبي تقدم الدعم اللوجستي  للمقاتلين في عمليات الحويجة  : وزارة النفط

 مؤشرات للتغطية الإعلامية لأحداث الموصل وما بعدها في قنوات (الحدث، العربية، الجزيرة، التغيير، البابلية، بغداد، الشرقية نيوز)  : حيدر السلامي

 خطباء منبر صدقوا الكذب على بول بريمر  : صباح الرسام

 القاضي فائق زيدان يستقبل الدكتور إياد علاوي  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net