صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

السعودية وقطر تتحكمان بالفصول الاربعة !
علي جابر الفتلاوي

 العنوان استوحيناه من اجواء الثورات العربية ، والتي اطلق عليها اسم الربيع العربي وياليته كان ربيعا ، او استمر هذا الربيع ، لكن الفصول الاخرى كالصيف او الشتاء او الخريف ، اخذت تعصف بأجواء هذه البلدان ، لتسرق بسمة الربيع التي فرحت بها الشعوب ، وكان للسعودية وقطر ، الديمقراطيتان جدا ، والاسلاميتان حتى النخاع ، الدور الكبير في تنوع الفصول الاربعة التي تعصف بأجواء البلدان الثائرة وقد كان لتركيا الطائفية المدعومة بالدولار الاسلامي السعودي القطري ، الدور الكبير في دعم الجهد السعودي القطري في التحكم بالفصول الاربعة في هذه البلدان المغلوبة على امرها ، والتي تتطلع شعوبها الى الحرية الحقيقية ، والتداول السلمي للسلطة بعيدا عن التوريث في الحكم ، وتتطلع هذه الشعوب ايضا الى العيش الكريم والى الديمقراطية الحقيقية .

الفصول الاربعة في البلدان التي شهدت ثورات على حكامها ، تحولت آلية التحكم بها الى يد الحكومة القطرية والسعودية ، ويعود الفضل في ذلك الى التقدم العلمي والتكنولوجي ، خاصة العلم والتكنولوجيا الصهيونية ، التي وُضعت في خدمة الحكومتين السعودية والقطرية لغرض التحكم بالفصول الاربعة في البلدان العربية الثائرة ، هاتان الحكومتان بفضل الصهيونية العالمية تمتلكان قدرة عالية في توجيه أي فصل من الفصول الاربعة الى هذا البلد اوذاك ، حسب الحاجة او المصلحة لهاتين الدولتين ، ولمصلحة اسرائيل صاحبة الفضل في امتلاك السعودية وقطر تقنية التحكم بالفصول الاربعة .
هاتان الحكومتان الديمقراطيتان الاسلاميتان من(الرأس حتى اخمص القدم) ، ان ارادتا ان يكون ربيعا عربيا في هذا البلد فلا بد ان يكون ، وان ارادتا ان يكون صيفا جافا في ذلك البلد فيجب ان يكون ، وان ارادتا شتاء قارصا ، او خريفا جاردا لكل الاوراق الخضر ، فلابد ان يستجيب القدر ، لأن العلم والتقدم التكنولوجي في خدمتهما .
لكن بما ان حكومة السعودية وقطر( اسلاميتان وديمقراطيتان جدا جدا ، ولأن شعبيهما يتمتعان بحرية كاملة في اختيار حكامه ، اذ اختار الشعب السعودي جلالة الملك ، واختار الشعب القطري سمو الامير ، كحاكمين مدى الحياة وفي حالة الوفاة لا سامح الله قرر الشعبان ان ينتقل الحكم الى الابن او من يوصي به الحاكم السابق أي ان الشعب قد اختار ديمقراطيا الحكم الوراثي _ رغم انف الملايين المعترضة _ وبالمناسبة لابد ان نذكر ان الاب الحاكم اذا لم يمت فعلى الابن ان يزيحه بالقوة وفق مبدأ المشاركة ويجلس حاكما بدله وهذا ما طبقه سمو امير قطر ) فالحكم في هذه البلدان السعودية وقطر والبحرين وبلدان عربية اخرى ،  ذات الحكم الوراثي  ينتقل من الاب الى الابن اوتوماتيكيا وحتى قيام الساعة ، والمعترضون من الملايين من ابناء الشعب في تلك البلدان ، انما يعترضون على الله ، لذا جاز قتل المعارضين للحكم الوراثي اشنع قتلة ، مثل ما يجري في السعودية والبحرين ، وقد ايّد عملية القتل الجماعي للمعارضة ، فتاوى الدولار من وعاظ السلاطين كالشيخ القرضاوي ، وشيوخ السعودية ، لأن هؤلاء المعارضين في حكم العاصي لله  .
نشير هنا الى ان الحكومات الوراثية المتجبرة والمتخلفة وعدوة الحرية والديمقراطية   والتي تمارس العنف والقهر بحق شعوبها ، خاصة حكومتي السعودية وقطر ، اللتان تتحركان برعاية الصهيونية الدولية ، واللتان تعكسان الصورة المشوّه للاسلام ، وهذا ما تريده الصهيونية العالمية ، تتصدران اليوم المؤتمرات العربية والدولية للمطالبة بالحرية والديمقراطية للشعوب الاخرى ، ويقصدان طبعا الحرية والديمقراطية بالمفهوم السعودي القطري .
الملفت للانتباه ويجلب الاستغراب ان هاتين الحكومتين السعودية والقطرية تتزعمان حركة مناصرة الثورات المطالبة بالحرية والديمقراطية ، وهما ابعد ما يكون عن الحرية والديمقراطية ، والمثل يقول ( فاقد الشئ لا يعطيه ) ، والذي يلفت النظر ايضا ان هاتين الحكومتين لهما الامكانية بالتحكم في فصول هذه الثورات ففي كل بلد يصدران له الفصل المطلوب ، كأن يكون ربيعا ، او شتاء قارصا وعنيفا ، او خريفا او صيفا حارا شديد الحرارة ، وفي سوريا اليوم يحاولان وتدعمها تركيا والخط الامريكي الصهيوني ، بتحويل الاجواء فيها الى برد قارص او صيف حار او خريف جارد لكل انواع الخضرة ، لكن تعترضهما بعض المعوقات .
الجامعة العربية اصبحت تحت امرتهما ، بفضل الدولارات (المقدسة) للحكومتين والامم المتحدة كذلك تتعاون معهما كثيرا كون الحكومتين مدعومتين من امريكا والحركة الصهيونية العالمية ، عقد المؤتمرات العربية والدولية يتم بناء على طلب من الحكومتين ، والمتابع لهذه المؤتمرات التي تخص البلدان العربية يرى ان جميع الوفود المشاركة تنظر بأتجاه الوفدين السعودي والقطري ، ففي اخر مؤتمر للامم المتحدة عقد حول سوريا كان وزير خارجية بريطانيا جالسا بجنب وزير الخارجية السعودي وكان الاخير يهمس في اذن الوزير البريطاني وكأنه يعطيه التوجيهات والتعليمات(المقدسة) .
تتصرف السعودية وقطر وكأنهما يمتلكان( تفويضا الهيا) في التدخل بشؤون البلدان العربية الاخرى ، فهما يريدان تصدير الديمقراطية السلفية الى أي بلد يريان المصلحة في تصديرها اليه ، طبعا ليس مصلحتهما ومصلحة الحركة السلفية فحسب ، بل المصلحة الصهيونية والامريكية ، لان السلفية السعودية والقطرية اليوم هي في خدمتهما ، اما شعبا هاتين الحكومتين الحاقدتين على المسلمين جميعا بمختلف مذاهبهم ، عدا المذهب الذي يناصرانه والذي هو موجه لخدمة الاهداف الصهيونية في العالم ، فأنهما يعيشان القهر وفقدان الحرية والكرامة الانسانية ، فالحاكم الظالم مفروض على الشعب فرضا وبالطريقة الوراثية التي تعطي التقديس للعائلة الحاكمة والويل كل الويل لمن يعترض او يتظاهر احتجاجا على تصرفات الحكومة في البلدان التي تحكم وراثيا ، وخير دليل على ذلك ما نسمع من بعض المنظمات الانسانية الدولية عن حالة البطش بالناس في السعودية عندما يعترضون على الحكومة الظالمة ، وكذلك ما نسمع من جرائم الحكام الوراثيين في البحريين بحق الشعب البحريني وبدعم مباشر من السعودية ، لكن نقول لحكام السعودية وقطر ولكل الحكام الظالمين المتشبثين بالحكم بالبطش والقوة ، ان زمانكم ووقتكم قد انتهى وولى ،  ولا تستطيع امريكا او الصهيونية الدفاع عنكم ، فانتظروا غضب شعوبكم وصولتها ، وستدفعون ثمن ظلمكم لهذه الشعوب غاليا، لان الظلم لا يدوم وهذه سنة الله في خلقة لابد وان يأتي اليوم الذي تحاسب فيه الشعوب مَن يظلمها .
 قال الشاعر التونسي ابو القاسم الشابي :
اذا   الشعب  يوما   اراد   الحياة                        فلابد  ان  يستجيب  القدر  

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/12



كتابة تعليق لموضوع : السعودية وقطر تتحكمان بالفصول الاربعة !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ثائر الساعدي
صفحة الكاتب :
  ثائر الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الختالي: هذه وصفة نجاح منتخب تونس أمام انجلترا

 على خُطى قَطَر والسعودية وتركيا الإمارات تتصدى !  : رحيم الخالدي

 12 مليون زائراً يحيون شهادة الإمام الكاظم ’ع’

 ممثل السيد السيستاني: العراق بلد ولّاد للكفاءات رغم كل تقصيرات الحكومة

 أوصد القدر بابه  : ايسر الصندوق

 مدير عام انتاج الطاقة في صلاح الدين يعقد اجتماعاً موسعاً مع مدير عام مشاريع شركة سيمنس  : وزارة الكهرباء

 محمد شكري جميل:"لغة السّينما هي لغة السّينما"  : د . سناء الشعلان

 وكالة الخنجر وخطبة الجمعة  : سامي جواد كاظم

 شركات الاتصالات تطيح ببدالة العلوية  : زهير الفتلاوي

 صحيفة الشرق الاوسط:المرجعية الشيعية وضعت البرلمان العراقي في زاوية حرجة برفضها زيادة مقاعده

 هل من قتل الأبرياء في سبايكر هو من سرب نسخة جواز هولاند ؟  : احمد طابور

 «مجتهد»: أمريكا ألغت خطة انقلاب بقطر أعدها «بن زايد» و«بن سلمان»

 زليخة على الفيسبوك  : هادي جلو مرعي

 أيستشهدون بتوقيتها  : د . صاحب جواد الحكيم

 مركب التباريح لاستكشاف دول المسلمين عبر التاريخ  : د . نضير الخزرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net