صفحة الكاتب : صلاح نادر المندلاوي

هيئة الاعلام والاتصالات .. تبذر أكثر من خمسين مليون دولار سنويا
صلاح نادر المندلاوي
 جاء تأسيس هيئة الاعلام والاتصالات وفق (الفرمان البليمري) ..!! وحسب القرار المرقم (65) لسلطة الأحتلال المؤقته في عام (2004) ومنذ تلك المرحلة التاريخية
 
من عمر العراق الجديد الا اننا لم نلمس كصحفيين أولا ومواطنيين ثانيا أي تقدم في مسيرة الهيئة واصبحت موضع شبهات من ناحية التعيينات وكثرة الأيفادات لغرض (السياحة والسفر) والتجوال بين عواصم العالم ففي الشتاء القارص يتجهون نحو البلدان الحارة من ناحية الطقس والطعام وأما صيفا فأنهم يتوجهون الى الدول الاوربية والاسكندنافية الباردة وبمعنى أدق الهيئة من أعلى الهرم الوظيفي وحتى موظفي
 
 الاستعلامات والخدمات يثيرون في نفوس الزائرين اليها بكثير..... والكثير من علامات الاستفهام..؟؟ والتعجب..!! والظنون.... لأن أغلب موظفي الأ نفي الذكر وخاصة الدرجات الكبيرة او المسؤولين والمستشارون والخبراء والمدراء ورؤساء الاقسام جاءوا الى مناصبهم بحكم قانون التعيينات الجديد لحكومة المحاصصة والقرب العشائري من بعض اصحاب القراروذوي النفوذ في الأمانة العامة لمجلس الوزراء ولكي أكون منصفا فلادور لرئيس الوزراء من ناحية التعيينات لكادر الهيئة الابحدود صلاحياته لأختيار المدير التنفيذ أو المدير المباشر يمكن أعتباره منصب فخري
 
 وتشريفي في ظلُ وجود رئيس مجلس الأمناء وعدد من ألأعضاء وطاقم كبير من المستشارون والخبراء والمدراء ورؤسساء الاقسام ورؤساء اللجان وغير ذلك من التسميات الوظيفية والذي يتحكم به رئيس مجلس الأمناء ونائبه والأعضاء بحيث اصبحت الهيئة مثير ة للمشاكل و(القيل والقال.... ) بعد أن تم تهميش دور المدير التنفيذي الدكتور برهان الشاوي مما أدى هذا الامر الى تذمره من رئيس واعضاء مجلس الأمناء لتصرفهم باصدار القرارات بروح فردية بعيدا عن المداولة مع الجميع لغرض أصدار القرارات الأدارية والفنية وحتى التعيينات والأيفادات وأقامة المؤتمرات
 
 والندوات وخاصة المشاركات الفاعلة في (مؤتمرات وورشات عمل) التي تجرى وتنظم خارج البلاد لغرض السياحة والحصول على مبالغ الايفادات وبالعملة الصعبة طبعا !! بالاضافة الى العمل لاصدار الفولدرات والكراسات الخاصة لترجمة عمل الهيئة والمجلات والمشاركات الكبيرة لرئيس وأعضاء مجلس الأمناء في بعض المحطات الفضائية لشرح نشاطات ومدونات وأنجازات الهيئة (الورقية) فقط بعيدا عن وجود أية دلائل ممكنة من نشاطات منذ التأسيس وحتى الأن ومن أهم المطبوعات التي تصلنا بأستمرار كمؤسسة أعلامية وأطلعت عليه شخصيا (مجلة تواصل) وهي مجلة شهرية متخصصة تعنى
 
 بشؤون الاعلام والاتصالات والتي تهدف لآ شاعة مفهوم الاعلام الحديث وارتباطه العضوي بالاعلام لكن نقرأ أحيانا مواضيع مثيرة مثل موضوع (ليوناردو دافينشي والمطبخ)و (فن النحت لغة التواصل) و(نازك الملائكة رحلة امراة عراقية) و(تقييم الأضرار في مدينة بابل الأثرية) و(الكفاءات العلمية العراقية في دول المهجر) وغيرها من المقالات والتحقيقات والمواضيع البعيدة عن عمل الهيئة أولا ... كون المجلة أختصاصية معنية بالعمل الأعلامي والاتصالات ونشردور سائل الإعلام في مواجهة عوامل التغييرالسياسي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي وأهمية الأعلام
 
 للنهوض المجتمعي واصدار التعليمات الخاصة للمواطنيين لبيان كيفية عمل شركات الهواتف الجوالة (زين العراق – اسيا سيل – وكورك – وأتصالنا – أمنية – أثير – كلمات) وغيرها من الشركات ومعلومات كافية عنها لآفتقار الناس أو المستفيدون من خدماتهم الى معلومات كافية لنشاطاتهم ولايعلمون شيء سوى (شحن الرصيد) فقط...!! بالاضافة الى أعطاء التخاويل للمحطات الفضائية بشكل يثير القلق ايضا وحتى هذه اللحظة نجهل كأعلاميون عن موضوع أعطاء التراخيص فكيف الحال بالمواطنيين !! وماهي ألية عملها في العراق وغيرها من الأمور الذي نجهله كما غيرنا من الشعب
 
 ...وحتى الان أجهل الصرفيات المالية الهائلة لغرض طباعة الفولدرات والتقاويم الزاهية الألوان والمفكرات والاقلام وتوزيعها على المؤسسات الحكومية المهمة كألامانة العامة لمجلس الوزراء والوزارات والمؤسسات الاعلامية المختلفة ... والمشكلة الكبيرة التي تقف عائقا لعمل الهيئة وجود مدير تنفيذي وكما يقول المثل (لايهش ولاينش)!! ومغلوب على أمره منذ اليوم الاول لتعيينه بهذا المنصب المحاصصي !! وفق منظور (أكل ولا توصوص)!! وفيما يخص أعضاء مجلس الأمناء السبعة فأنهم بعيدون عن الاعلام كما تبعد مدينة لاهور ودولة موزمبيق عن العراق ...!! سوى شخص واحد فقط كان أعلاميا ناجحا ومازال ولربما جاء لمنصبه هذا بفرمان حكومي ..!! من أحد مسؤولي المنطقة الخضراء أو الأمانة العامة لمجلس الوزراء وهو الزميل (سالم مشكور ) وأتمنى من كل الاخوة الكتاب والصحفيين أن يبحثوا عن اسماء الاخرين من رئيس مجلس الامناء ووالاعضاء الستة الاخرين الذين تم تنصيبهم بهكذا مناصب مهمة بحكم المحسوبية والمنسوبية وهم كل من السادة (الدكتور صفاء الدين ربيع رئيس مجلس الامناء والدكتور علي ناصر الخويلدي نائب رئيس مجلس الامناء والسادة الاعضاء الدكتور سركوت نامق عبد الله والسيد علي حميد الاوسي والسيد جاسم اللامي و
 
 والسيد احمد مؤيد العمري ) لذا يجب الانتباه الى واقعنا الأعلامي بصورة شاملة وخاصة هيئة الاعلام والاتصالات كونها الجهة المعنية لمراقبة وتطوير الاعلام والاتصالات في البلاد وللاسف تم تخصيص مبالغ كبيرة للهيئة منذ التأسيس وحتى الان منذ عام (2004) وحتى (2011) تقدر بأكثر من خمسون مليون دولارسنويا ولو احصينا مجموع المبالغ طيلة السنوات المنصرمة لكانت أكثر من (400) مليون دولار ..!! ورغم هذا المبلغ لكننا لم نلمس تطورا في أعلامنا و ناحية تطوير واقع الاتصالات المحلية ومازلنا منذ ثمان سنوات نعتمد على الشركات الخاصة بالهواتف النقالة والتي أنهكت
 
 جيوب ونفسية المشتركين لسوء الخدمات وأخرماقام به المواطنيين رفع شكاوى ضد شركات الهواتف النقالة نتيجة سوء الخدمات تقدر بأكثر من (4471) شكوى ولكن لم تقوم الهيئة بواجباتها القانونية والمهنية ضد الشركات وحسب الصلاحيات الممنوحة لها ولازمت الصمت كعادتها !! وما أثار حفيظتي وشجعني لكتابة هذا المقال ما تحدث به رئيس مجلس الأمناء الدكتور صفاء الدين ربيع عندما قال في مطلع كلمته (الرنانة ) في المؤتمر الذي نظمته منظمة الراصدالعراقي في بغداد تحت شعار ( أتصالات متطورة بلد متقدم بلد مزدهر )حيث قال ربيع ومن هنا انطلقت الهيئة في متابعة
 
 شركات الهاتف النقال بخصوص تحسين جودة الخدمة من خلال المتابعة الدقيقة واليومية في الوقت الذي نتواصل فيه مع المواطن عبر قسم صوت المستهلك بتسلم كل الشكاوي المتعلقة بالخلل الناجم عن استخدام شبكات الهاتف النقال .......وهكذا حديث السيد رئيس مجلس الامناء وبصريح العبارة أقول بصفتي أعلامي ومواطن وكما نوهُت في بداية سطوري هذا بأن الهيئة بلاهيبة ولو كانت كذلك لتم أصدار قرارات معينة ومناسبة للدفاع عن المشتركين والذي يتم سرقتهم من قبل تلك الشركات في ظل ُ صمت رهيب للهيئة..!! كون وزارة الاتصالات ترمي الكرة في ملعب الهيئة كونها الجهة
 
 القانونية لمحاسبة شركات الهواتف النقالة العاملة في عموم العراق وبالتالي أصبحت الهيئة هيئة الايفادات والسفرات السياحية وتعيين المستشارون الكسالى ..!!! لأن السادة المستشارون غير موا ظبون بالدوام الرسمي اذ يحضرون يوم أو يومين للوظيفة وأن حضروا فأنها لساعات قليلة فقط ! لأنهم (خطية)...!! يعملون مع رئيس وأعضاء مجلس الأمناء ليل ونهار في سبيل الارتقاء بالاعلام العراقي وواقع الاتصالات المشؤوم وهنا يجب أن نقول كلمتنا كأعلاميون وكتاب وناشطون مستقلون بأننا يجب أن نسلط الأضواء الكاشفة على السلبيات التي تقع في طريق تقدم الهيئة
 
 والمؤسسات الاخرى ومن غير الممكن أن نبقى صامتين أمام الاكاذيب والافتراءات والشعارات الرنانة والهدر الكامل للآموال والجهود والطاقات وصرف مبالغ بالملايين من الدولارات لترضية أشخاص وساسة وأختيار أناس غير كفوئين ليجلسوا في كراسي فارهة نتيجة القرابة أو الصداقة مع مسؤول ما في الدولة ليكون مصير المهنيون الحقيقيون الجلوس في منازلهم يراقبون الاعلام العراقي ينزلق نحو الهاوية بشكل مثير في ظلً وجود هدر كامل للمال العام وهنا يتطلب من دولة رئيس الوزراء أجراء تغيير شامل لبعض المناصب الخاصة لاشخاص مهنيون وممارسون وذو خبرات كافية بعيدا
 
 عن المحسوبية والمنسوبية لأننا لو بقينا على (منوال)..!! المحاصصة والمحسوبية فأن ذلك سيؤدي بنا الى تدهور في جميع مفاصل الدولة وليس الاعلام فقط .... لذا فنحن كأعلاميون ننتظر أجراءات وقرارات فاعلة لأنقاذ الاعلام العراقي ....

  

صلاح نادر المندلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/10



كتابة تعليق لموضوع : هيئة الاعلام والاتصالات .. تبذر أكثر من خمسين مليون دولار سنويا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي اسماعيل  عبيد
صفحة الكاتب :
  د . علي اسماعيل عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 طائفية طه اللهيبي مرة اخرى  : وليد سليم

  هل سيحصل جوزيف الأيرلندي على الجنسية البحرينية نكاية بالشيعة؟  : د . حامد العطية

 كيف تعيش في العراق  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 ذكرياتي مع الساحر سامور الهندي  : صالح الطائي

 السيستاني.. فتوى النصر  : مجاهد ابو الهيل

 العمل : تامين فرص عمل وتختم دورة وايجاز منجزات 2015  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 انجازات البعث المزعومة  : عمر الجبوري

 من أدب الدفاع المقدس على طرفي أمنية  : علي حسين الخباز

 التعليم تصدر ضوابط انتقال طلبة الجامعات لأسباب قاهرة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مؤتمرات النائمين  : خالد القيسي

 الصالحي يدعو لارسال تعزيزات عسكرية الى آمرلي ويحذر من اختراقها امنياً

 هيئة الاعلام والاتصالات وعلي دواي  : د . صلاح الفريجي

 مديرية مكافحة المتفجرات في الحشد ترفع 70 عبوة ناسفة بعملية مسح وتطهير غرب الموصل

 لعن الله الفيس كم أظهرَ من نكرات!  : صلاح عبد المهدي الحلو

 من الجهل إلى التجهيل تجارة لن تبور  : رضي فاهم الكندي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net