صفحة الكاتب : محمد مرتضى

موقع كتابات البعثية : اسماعيل بن مصبح
محمد مرتضى
 حقا لقد خلا العراق من المفكرين والعلماء والكتاب ولم يبق غير " القجقجية" لكي يتصدوا للتحليل والبحث و التاريخ ، ليظهر علينا شخص عرف لدى البصريين بسمعته السيئة وسمعة عائلته التي كانت تمتهن التهريب ايام الطاغية صدام شخص يدعى اسماعيل أ بن مصبح ، و اهل البصرة يعرفون ان من يعمل بهذه المهنة لا بد ان يكون عميلا للمخابرات العراقية او في احسن الاحوال يكون عميلا مزدوجا ، اسماعيل أبن مصبح و اخوه محافظ البصرة محمد السابق ينتمون الى تلك العائلة التي تتاجر ببيع الكحول عن طريق التهريب عبر صفوان الى الكويت ، وقد تناقلت المواقع الالكترونية ايام تسلط محمد مصبح  الوائلي على البصرة وثيقة صادرة من الحكومة الكويتية تفضح تورط مصبح و احد ابنائه بجريمة تهريب الكحول وهو مطلوب للسلطات الكويتية ، وكان الناس انذاك يخافون  من تداول تلك الوثيقة لان " البطة" (الاسم الذي اشتهر في البصرة لسيارة الاغتيالات التي يرعاها مصبح ) تشعر الناس بالخوف والرهبة ، فالايام كانت لهم فعاثوا بالبصرة واهلها الفساد و اشاعوا الجريمة والاختطاف و في نفس الوقت استغلت عصابات مصبح الوضع  المضطرب وغياب السلطة لتجمع الملايين من المقاولات التي تتداولها عائلة مصبح بالباطن ، هذا جزء يسير من تاريخ تلك الاسرة الذي يشيع بين الناس وما خفي كان اعظم.
 
اليوم يظهر أبن مصبح  من خلال موقعه البعثي كتابات والذي يعد مصبح من مموليه بالمال السحت محللا ومؤرخا وباحثا في التاريخ ، والغرض من ذلك الظهور هو التهجم على ارفع و اعظم شخصية ثورية في العصر الحديث بشهادة وتدوين اعظم الكتاب والمفكرين في العالمين العربي و الاسلامي ، وبعيدا عن معرفة الدوافع و الاسباب وراء تلك الهجمة ، يبدو ان النكرة  مثل اسماعيل مصبح اذا ارادت ان تعرف او يشتهر امرها لا بد ان تتطاول على القمم طلبا للشهرة .
 
 ان  تلك الحماقات و الهلوسات التي تفوّه بها مصبح ليست افعالا جديدة في تاريخ الانسانية ، ففي كل عصر يقوم الامّعات الاذلاء  بالتشبث والتعلق باذيال الاعلام والعلماء والمفكرين لتنالهم  الشهرة بعد ان يقترن اسمهما وشخصها المهمل والمنسي بتلك الشخصية السامية والمعروفة ، وقد عرفت تلك الظاهرة في الغرب ولا يزال كثير من الناس يستخدمها طلبا للشهرة ، ومثل هؤلاء يثيرون شفقة المجتمع بافعالهم البائسة لان الناس تعرف وتميز بين الثرى والثريا ، لكن الذي لا يعرفه ذلك المتشبث بالاذيال هو عمق الحقارة والدونية التي تضمرها  له نفوس الناس الاخرين ، فتطاول على اسيادك يا مصبح  لكي تزداد حقارة وضعة بين الناس  فترتكس في وحل  الرذيلة  ، اما اسيادك الاجلاء فسيتألقون رفعة وشموخا وأنفة وكبرياء ، ورحم الله المتنبي اذ يقول : اذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل ..
 
هذا غيض من فيض و اذا عدتم عدنا..
 

ملاحظة : هل تعرف لماذا لم اذكر اسم السيد في ردي عليك ؟ لاني لا اريد ان يتنجس مقامه بذكر اسمه مقرونا بذكرك !!!  

  

محمد مرتضى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/04



كتابة تعليق لموضوع : موقع كتابات البعثية : اسماعيل بن مصبح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : عباس حسين ، في 2012/06/06 .

كتابات موبس بعثية بل طائفية ايضا وصدامية ......اقروا التعليقات اللي ضد طائفة الشيعة وكيف يتهجم عليهم موقع كتابات فالعنوان شكل بس التعليقات شكل اخر ولا استغرب ان يكون هناك قصد من مجموعة ضالة تكرر اسمائها في كل مرة ماعدهم شغل بس يعلقون على الكتاب الذين يناصرون اهل البيت وبنفس الوقت يساندون كتابهم مثل النومان والهندي والعربنجي وغيرهم من اصحاب الالسنة القذرة

• (2) - كتب : محمد ، في 2012/06/06 .

صحيح ان المثل لم يترك شيئا لم يقله ( اذا لم تستح افعل ماشئت) وال مصبخ لا يستحون ، هاي عليمن تريد تعبرها ، عمي روح استر نفسك وبعدين تعال واتكلم على الناس

• (3) - كتب : علي ، في 2012/06/06 .

سارق المليارات من الشعب العراقي يتكلم على اسياده الاشراف ..والله زم يامسود ابن المسود

• (4) - كتب : جعفر محمد الوزني ، في 2012/06/05 .

الزاملي واسماعيل الوائلي خلقوا من طينة واحدة وهي التسقيط
فليسال مقلدوا مرجع الوائلي كيف اباح المرجع له سرقة الاموال ؟؟؟؟؟؟




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال علي محمد
صفحة الكاتب :
  جلال علي محمد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القاسم تألق لعبا وخسر نتيجة أمام الديوانية.   : نوفل سلمان الجنابي

 وزارة التربية..بين سامي المظفر ومحمد إقبال!!  : حامد شهاب

 القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (3) القدسُ تجمعُ وتوحدُ وفلسطينُ تتصدرُ وتتقدمُ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 عضو في مجلس محافظة النجف يدعو وزارة الكهرباء الى التعامل بانصاف وعدالة مع جميع المحافظات  : احمد محمود شنان

 إشراقـــــات..  : عادل القرين

 الوجوب الكفائي وحسن التقدير  : علي حسين الخباز

 التحالف الوطني : يجب التعامل بقوة مع من يدعم داعش وفقا للدستور

 كتائب الامام علي "ع" قوات التحالف الدولي قصفت مواقعنا وسنرد بحزم وقوة على ما حدث

 مفوضية الانتخابات تعقد ورشة عمل لمناقشة التحديات لانتخابات مجالس الاقضية والنواحي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 أُسُسُ الحَرْبِ النَّفْسِيَّةِ في خِطابِ الإمام السجاد  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 نعم لاعدام العلواني . نعم للقضاء المستقل  : صباح الرسام

 إلغاء وزارة الكهرباء وتحويلها لشركات استثمار  : باسل عباس خضير

 التواضع المطلوب للساسة ..احمدي نجاد مثالا ونفاق الساحة العراقية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 انخفاض مستمر بدرجات الحرارة في الايام الاربعة المقبلة

 المثقف وفهم الدين  : شبكة النبا المعلوماتية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net