صفحة الكاتب : نبيل القصاب

أسباب توقف تصدير السيارات المفخخة الى العراق ؟
نبيل القصاب

منذ فترة لم نسمع بالعمليات الكبرى من خلال انفجار السيارات المفخخه في مدن وسط وجنوب العراق والحمدلله على كل شيء وكل عراقي غيور وشريف لايقبل أن يُقتل أخوانه والناس الابرياء , لأن شعب العراق ذاقوا الويلات عبر التأريخ الدموي لنصف قرن خلال حكم البعثية السفلة .

 

بعد التغيير عام 2003 استمرت الخلافات والصراع بين القوى السياسية وطغت العنصرية والطائفية والعمالة لدول الجوار وجهات خارجية , بالأضافة الى عدم الأيفاء بالوعود والاتفاقات بينهم , ولو أمعنا النظر فأن الصراع محصور بين أقليم كوردستان والحكومات المركزية  مع جميع الحكومات المتعاقبة منذ تأسيس الدولة العراقية في مطلع القرن الماضي , حيث بعد كل المفاوضات وقعت المعارك والاجتياح لمناطق كوردستان لقمع الثورات الكوردية , والحكومات أستعملت أبشع وسائل واسلحة الحروب وكأن الجيش العراقي ذاهب لتحرير القدس من اليهود . والمقابر الجماعية شاهد حي على مدى الخسائر التي ألحقت بالشعب الكوردي . ناهيك عن تدمير الألوف من القرى والمدن الكوردية .

 

من جهة أخرى الصراع الأزلي بين الشيعة والسنة في العراق بشكل خاص والمنطقة بشكل عام , والتأريخ شاهد على قولنا منذ أستشهاد الحسن والحسين والخلفاء الراشدين وانتهاء ً بجرائم الاغتيالات منذ التغيير مابعد 2003 وعودة الدكتاتورية من جديد في عقلية وتصرفات البعض . لكن منذ التغيير ونحن نتألم بين الحين والأخر بأخبار تفجير السيارات المفخخة في مدن وسط وجنوب العراق والعاصمة بغداد على الأكثر ومقتل وجرج المئات في حادثة . ثم تبادل الاتهامات بين الأطراف السياسية في العراق ودول الجوار . لكن نقول ونسأل اليوم ياترى مالسر في هدوء الأوضاع هل نفذت المواد المتفجرة ؟ تاب الأرهابيون وعادوا الى رشدهم ؟ هل قطعت المخصصات عنهم ؟ أود أن أضع بين يدي القاريء السيناريوهات المحتملة وهم يحكمون على أرائي أنشاء الله .

 

اولا ً : جمهورية ملالي قم وطهران و المجوس أيران , كانت ولاتزال  الراعية الكبرى في دعم الأرهاب وتصدير السيارات المفخخة واللاصقات  . وتجنيد العملاء والمخابرات من أجل تحديد مناطق الصراع وأرسال المفخخة . لم ولن تكن هناك أنتحاريين بل كانوا يفخخون السيارات وتترك لتنفجر عن بعد عبر جهاز مخصص ومتطور , وكانوا يختارون بكل دقة الزقاق والشوارع والاهداف لقتل أكبر عدد ممكن من العراقيين الابرياء , والدعم اللوجستي كانت تأتيهم من خلال تعاون الفرق الخاصة الحكومية وبتوجيهات خاصة . من أجل العبور الى مناطق السنة وأشتعال الأقتتال الطائفي . لكن اليوم أيران في شهر العسل مع الأمريكان ويحاولون تهدئة الأوضاع , والحكومة الأيرانية في بغداد بكل ثقلها من أجل المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي ومنظمة الطاقة النووية , فهل من المعقول أن تنفذ التفجيرات .

 

ثانيا ً : أنسحاب أكثرية مرتزقة فيلق القدس الى داخل سوريا من أجل قمع الثورة السورية والقتال الى جانب جيش البعث السوري والشبيحة القتلة , لهذا تفرغت الساحة العراقية وهدأت عمليات الاغتيالات والخطف نوعا ً ما.

 

ثالثا ً : وضع المالكي لايبشر بالخير , والمايل للسقوط وسحب الثقة , لهذا أعطى أوامره الى قواته الخاصه الشبيه بفدائي صدام بتهدئة الأوضاع من أجل أعطاء جرعة مخدرة للشعب العراقي وأقناعهم بأن العراق في أمان من خلال سيطرة الحكومة , وأن القائد العام للقوات الملحة البرية والجوية والبحرية مسيطر تماما ً على الموقف الأمني في العراق .

 

رابعا ً : تثبيت تلفيق التهم الموجه الى طارق الهاشمي والدليمي ومن معهم من السُنة بانهم كانوا وراء الاغتيالات والتفجيرات طيلة سنوات مابعد التغيير , وليقول المالكي أن أبتعاد هؤلاء عن الساحة أنتهت تلك الاعمال .

 

خامسا ً : أنشغال حكومة البعث في سوريا في صراعها مع الثوار , وعدم دخول الارهابيين بصورة منتظمة , وانشغالهم بالقتال , هو الاخر أحد الاسباب وحكومة الأسد لايقدر في أن واحد أدارة معارك داخل سوريا وأرسال المرتزقة والقتلة الى العراق من أجل تنفيذ جرائمهم . أضافة الى أن أرهابَي  القاعدة منشغلين هم أيضا ً في أوضاع سوريا واليمن ولبنان . ويحاولون بكل قوة تأجيج الصراع الداخلي في سوريا واليمن ولبنان من أجل أحراق المنطقة برمتها .

 

سادسا ً : أنشغال دول الخليج الداعمة للجماعات الطائفية من السنة بمعارك سوريا واليمن والبحرين ولبنان وتوسع دائرة الحرب , وانحسار ذلك عن العراق والحمدلله . واسباب أخرى مثل الاتهامات الموجه للهاشمي والدليمي والجبوري واخرون بتسهيل عمليات عبور السيارات المفخخة الى مناطق الشيعة وتنفيذ جرائم منتظمة من اجل الانتقام وقتل الشيعة , أي تبادل خبرة وعرض عضلات بين الاطراف المتحاربة والمتصارعة في الساحة .

 

لهذا أدعو معي الى الله عز وجل أن يقطع دابر الطائفية من أي جهة كانت , ويدمر بيوت الآرهابيين والمرتزقة على رؤوسهم اينما كانوا , ويشتت وحدتهم وقوتهم الخائبة , واللهم أنصر المسلمين والعراقيين على الخونة والمرتزقة وكل من يعادي العراق . اللهم اقطع دابر القتلة والمجرمين أينما كانوا من الذين يسفكون دماء الابرياء بغير حق . اللهم اقلب كراسي الحكم على كل دكتاتور وحاكم ظالم يحاول التفرقة بين أطياف الشعب العراقي العظيم . اللهم احمي العراق والعراقيين الشرفاء والغيارى , اللهم اقطع دابر الشعوذه والمجوسية والطائفية . اللهم انك قادر على كل شيء . اشغلهم في بلدانهم واقضي على نواياهم ويبتعدوا عن العراق الى الابد . 

  

نبيل القصاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/31



كتابة تعليق لموضوع : أسباب توقف تصدير السيارات المفخخة الى العراق ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : جعفر محمد الوزني ، في 2012/06/04 .

لماذا هذا الخوف القابع تحت لسانك يا نبيل
الا تستطيع ان تذكر قطر والسعودية ودورهما في تخريب العراق ام ان الموس قد وضع على رقبتك
ندعو لك وللاخرين بان يتركوا هذا التعصب فلم نرى منك هذه الطائفية المقيتة المقلية بالزيت الكردي التركي



• (2) - كتب : نبيل القصاب ، في 2012/06/03 .

رغم كل الكلمات انا اشكر القراء والمتابعين لكن الطائفية نحن لم نأتى بها ككتاب او عراقيين .. جاؤا بها دول الجوار وحكام العراق ولاتنكروا وجود الطائفية في العراق وإلا لماذا كل هذه المشاكل السياسية والصراع على كراسي الحكم ... واذا كان المقال سيء ام غير سيء لايحكم عليه شخص واحد ولا مائة لان المعلق واضح ولايعجبه الحقائق والفضائح عن حكومة فائلة في العراق والصاق التهم بالاخرين وانا اول المسلمين لكن ايران ودور ايران في تأجيج الصراع الطائفي في المنطقة واضحة المعالم وتحاول بكل الطرق ابتلاع العراق ومابعد العراق وصولا الى الاهرامات .. اني حريص اكثر من الاخ عبدالله والدليل دعائي على حفظ العراق واهل العراق جمعا بدون تفرقة .. بارك الله في الجميع مرة اخرى ومرحبا بتعليقاتكم بكا رحابة صدر

• (3) - كتب : مهند ، في 2012/06/03 .

الطائفية تفوح من فم نبيل القصاب بامتياز ... نسال الله ان ينظف قلمه اللاشريف من دراثن الطائفية التي يعيش تحت ظلالها

• (4) - كتب : عبدالله عيسى المهنا ، في 2012/06/01 .

الى كاتب المقال اقسم بالله العظيم بان هذا المقال اسوء مقال قرأته في موقع " كتابات في الميزان " لما فيها من روح " تكفيريه علمانية " كوصفك المسلمين بالمجوس ومغالطات وكلاماً بغير دليل كدفاعك الغير مباشر عن المجرمين "كالهاشمي " اتمنى منك وخاصة بعد ان ختمة مقالك بالدعاء ان
تستغفر ربك عن من اتهمته بالباطل !!!




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد العطار
صفحة الكاتب :
  جواد العطار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ج9 ـ رواية رسالة منتظرة  : امل جمال النيلي

 وزير التخطيط / وزير التجارة وكالة يلتقي رئيس غرفة الصناعة في بحر ايجة  : اعلام وزارة التخطيط

 وللسلطة لهاث مسعور..  : علي حسين الخباز

 نقطة إلإنطلاق ( الجزء الأول )  : عامر ناصر

 المرجع النجفي يستقبل في مكتبه السفير الالماني الإرهاب لا ينتمي للإسلام

 طفولة العتبة الحسينية تقيم ورشة لكتابة النص المسرحي تمهيداً للدورة الرابعة من مهرجان الحسيني الصغير الدولي

 سوريا الديمقراطية خيار غير مرغوب إسرائيليا  : د . خالد عليوي العرداوي

 العلم نور  : ياسر كاظم المعموري

 الظلاميه في الديمقراطيه العراقيه  : د . عصام التميمي

 قلق الأمم المتحدة من قانون مكافحة الإرهاب العراقي النافذ  : رياض هاني بهار

 سطور في حال المشهد العراقي  : محمد كاظم خضير

 صح لسانك مولانا  : علي علي

 خذ وطالب  : نعيم ياسين

 حين "تصلّخ" الحجّي!!  : وجيه عباس

 الأخلاق وترشيد استخدام الكهرباء  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net