صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

قراءة انطباعية في كتاب القتل آفة انسانية
علي حسين الخباز
  امتلك البحث جاذبيته من اهمية الموضوع المعروض ومعالجته لإشكالية العصر الهائجة ومناقشة النزعات بأسلوب منهجي يعتمد على القاعدة القرآنية وعرض مرتكزات فكرية عبارة عن رؤى الرسول الاعظم (ص) والائمة عليهم السلام كوسيلة اجرائية .. وسعى لاستثمار العلاقة القائمة بين المنهج والمرتقى الاجرائي عبر التأريخ لمعالجة قيمة المؤثر ، مقارنات خفية تناقش المؤول المؤذي مما اعدته بعض الفرق الضالة لذبح المسلمين من شيعة أهل البيت بعد تكفيرهم باسم الدين فلذلك قدم الكتاب تعريفات مهمة عن القتل باعتباره وباءا يغرر الشيطان به ، وقد بين الأئمة المعصومين عليم السلام دوافعه، كظاهرة (الغضب )... الذي يعد دافعا مهما من دوافع هذه الجريمة ... يقول الامام الباقر عليه السلام ( جمرة الشيطان توقد في قلب ابن آدم وإن أحدكم إذا غضب احمرت عيناه وانتفخت أوداجه ودخل الشيطان فيه، فإذا خاف أحد كم ذلك من نفسه فليلزم الارض)ينصح الامام عليه السلام بلزوم الارض وهي معالجة نفسية أخلاقية اجتماعية وفلسفية تشد الانسان الى المكون الاصل ، واستحضار جملة مقومات لخلق فسحة تأملية متروية لامتصاص فورة الغضب ، ويستمد الكاتب من قضية هابيل وقابيل قوة استدلالية متماسكة ، فصلها الائمة عليهم السلام فقال الامام الصادق فدته الروح ، ( ان الله اوصى لآدم ان يدفع الوصية ـ اسم الله الأعظم ـ الى هابيل وهو الاصغر فغضب قابيل ، فأمرهما بالقربان ، فقبل الله قربان هابيل ، ومثل هذا الايضاح يساهم في بلورة فهمية واعية لأحدى قصص القرآن ويقدم القصة بجميع جوانبها ، يقول الامام الباقر عليه السلام ( قرب هابيل كبشا من افاضل غنمه ، وقرب قابيل مالم ينق من زرعه )، وقد بين الامام السجاد عليه السلام تفاصيل أخرى عن حيثيات الحكاية ، فيقول ( عندما غضب قابيل توعد اخاه بالقتل ، فعلمه ابليس ان يضع الراس بين حجرين ، وتعلم من الغراب عملية دفنه ) وبحث المؤلف في الظواهر التكوينية للقتل كظاهرة ( الحسد )والحسد ارساء مبدأ اعتراضي على الخالق جل وعز وعدم الرضى عن قسمة الله تعالى ، وقد عبر الامام الصادق عليه السلام عنه ب ( آفة الدين ) وكذلك ( العصبية ) التي عرض تفاصيلها الامام زين العابدين عليه السلام (ليس من العصبية أن يحب الرجل قومه ولكن من العصبية أن يعين قومه على الظلم) .
    صياغات تميزت بسمو الشهادة البالغة مرحلة النضوج الفكري والابداعي كممارسة تقويمية ، فذهب الباحث الى ظاهرات تكوينية أخرى لفعل القتل وهي ( عدم القناعة ) ومنحنا فاعليتها السلبية كونها سبب لأنشاء قاعدة اساسية لطلب ما ليس له ويولد منها الطمع ، قال الامام الصادق (ع) ( من رضى من الله باليسير من المعاش رضى الله منه باليسير من العمل ) ومثل هذه التفاصيل تأخذنا الى ظاهرة تكوينية اخرى ( الطمع ) ظاهرة مؤثرة في قتل الابرياء وغرس الاستياء من الحق ، استنكرها ائمة الحق عليهم السلام فقال عنها الامام جعفر الصادق (ع) (ما أقبح بالمؤمن أن تكون له رغبة تذله) وضوح الدلالة في المرتقى البحثي منحنا اكثر من وسيلة اجرائية تحمل قيمها المعنوية وتستحضر جملة مقومات تغني الموضوعة المعروضة وتضمينها بسمات اليقين المعرفي ، اذ فصل ابعاد القتل المشروع ك( القتل لاجل الدعوة ) وقد غيرت ب الفرق المذهبية من تلك التي لبست لبوس الدين مسارها المعنوي وارتكبت تحت هذه اليافطة القل من اجل تصفية المد الشيعي المبارك ، وقدم الكتاب استقراء فكري استباقي للأمام الصادق عليه السلام في تفسير قوله تعالى ((وَ قاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَ يَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ) فالامام عليه السلام يرى ان هذه الآية الكريمة تبشر بنشر لواء الاسلام في عموم الأرض وسيبلغ دين محمد (ص) ما بلغ الدجى على يد الامام الحجة الغائب صاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف ، ومثل هذه التفسيرات الواعية ستقودنا الى تغطية فكرية شاملة لجميع انواع القتل مثل قتل المشركين وقتال ناكثي العهد ، واعتبر يوم البصرة المهيمن على على مسارات هذا الحدث ، قال الامام علي عليه السلام في يوم الجمل ( لاتعجلوا على القوم حتى اعذر افيما بيني وبين الله عزوجل وبينهم ـ فقام اليهم يحاورهم وحين عجزوا سألهم مال بيعتي تنكث ؟! ...( فلم أجد الا الكفر أو السيف ) كذلك قتل البغاة ، فقال الامام جعفر الصادق (ع) جاء تأويل قول الله تعالى في قوله ( وقاتلوا التي تبغي ) يوم الجمل ، حين بغى القوم على أمير المؤمنين وعن ( قتال المنافقين وقتال قطاع الطرق وبقية انواع القتال ومنه الغير المشروع المباشر وغير المباشر كقتل النفس ، قال جابر بن سمرة ان رجلا قتل نفسه ، فرفض النبي (ص) ان ان يصلي عليه ) وتبرز منطلقات احترام النفس بالعديد من النواحي فقد حرم الاسلام ( المثلة ) احتراما لقيمة الانسان وفي وصية امير المؤمنين لقصاص ابن ملجم ( لاتمثلوا بالرجل ، فاني سمعت رسول الله يقول اياكم والمثلة ولو بالكلب العقور ، وحرم الاسلام قتل الاولاد ووأد البنات بحجة انهم بنات الله ، رؤى اثارها السيد احمد السيد نوري الحكيم بتمعن وتامل شغوف احتوى جميع اوجه القتل ، كقتل الانبياء ليحمّل هذا المنظور بقصص تضيف لعملية التلقي مسعى جمالي وفائدة كعلومة تركز المنحى التثقيفي فكان مقتل النبي يحي بسب رفضه الموافقة على زواج الملك من ابنت اخته وكانت تعجبه كزوجة فلما بلغها نهي النبي يحي ، سألت ملكها راس يحيى واستجاب لها وكذلك رفض النبي ابراهيم عبادة الاصنام ، ولو وقفنا عند المعنى الابهى لمعنى اصدار هذا الكتاب سنج هناك حقلا من المغزى التأويلي باعتبار الراضي عن القتل قاتل هو ايضا كما جاء في زيارة الحسين ( لعن الله من سمع ب>لك فرضي به ) ووصل السيد المؤلف الى ذروة المحتوى القصدي ليطلق حرمة دم المسلم وحرمة الاعتداء عليه وعلى حياته هي صرخة اسلامية مؤمنة تعري كل الحجج الواهية فلا شيء شرعي يمكنهم من قتل شيعة اهل البيت عليهم السلام

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/26



كتابة تعليق لموضوع : قراءة انطباعية في كتاب القتل آفة انسانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد السمناوي
صفحة الكاتب :
  محمد السمناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عبطان يلتقي الشركة المنفذة لملعب الانبار الدولي ويؤكد على عودة العمل بأسرع وقت  : وزارة الشباب والرياضة

 أسباب اختلاف الفقهاء عند المذاهب الاسلامية الأربعة من منظور بن رشد  : د . رزاق مخور الغراوي

 فريضة الحج هل هي طريق نحو ألإرهاب ؟؟  : محمود غازي سعد الدين

 أمريكا وعراقيون في خدمة مجانية لداعش  : واثق الجابري

 ألايستحق الجلبي ان يكون زعيما للربيع العربي ؟  : بشير العتابي

 جلّاد الإرهاب المُغيب..!  : وليد كريم الناصري

 مؤسسة الشهداء تفتح باب التقديم للمقاعد المستحدثة في الدراسات الأولية المسائية للعام الدراسي ٢٠١٨ - ٢٠١٩  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مجلس ذي قار: جريدة وقائع ذي قار تنشر قرار تسجيل شركة نفط ذي قار، وقريباً سيتم افتتاحها  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 السرطان يأكل العراقيين !.  : هادي جلو مرعي

 افتتاح قسم تمريض امراض الدم والاورام في معهد المهن الصحية العالي بمدينة الطب في بغداد  : وزارة الصحة

  تونس: إنقاذ وطني بلا سلطة للتجديد الديني؟  : محمد الحمّار

 القوات العراقية تستعد لدخول تكريت لاخراج مسلحي داعش منها

 الجيش المظلوم !  : ثامر الحجامي

 عروس القمم العربية  : خالد القصاب

  من أدب فتوى الدفاع المقدس.. لا مجال للتصوير  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net