صفحة الكاتب : حسين النعمة

بعد إشاعة ثقافة سحب الثقة وإمهال وإهمال شروط مقتدى الصدر، 180 نائبا يرفضون سحب الثقة عن المالكي
حسين النعمة

 

تقرير حسين النعمة
كثر الحديث هذه الأيام عن موضوعة سحب الثقة عن حكومة المالكي في أوساط سياسية وإعلامية وكانت بعض التحركات الأخيرة تمثل انطلاقة مجاميع سياسية تعمل في إطار وأد المشروع الوطني الناشئ أو تلك التي تعمل في دائرة المراهقة السياسية أو في محاولة للعب دور سياسي بعد أن خف بريق الحضور الذي كانت تحتفظ به نتيجة عوامل شاذة سادت الساحة العراقية بعد الإطاحة بنظام صدام حسين، وهدفها المعلن هو التغيير والإصلاح بينما الغاية من كل نشاطها الأخير وإن اختلفت المسميات هو تغيير المعادلة والإطاحة بالحكومة التي غيرت كل شيء في فترة قليلة من الزمن برغم تحديات خطيرة واجهتها في ظل فوضى سياسية واحتلال وتدخل إقليمي وعربي ودولي في الشأن الداخلي.
وبعد اتساع دائرة سحب الثقة عن حكومة المالكي رفضت كتل نيابية دعوات سحب الثقة من الحكومة، مؤكدة أن ذلك سيدخل البلاد في نفق مظلم، ومع رفض (المجلس الاعلى الإسلامي وحزب الفضيلة والمؤتمر الوطني العراقي والعراقية البيضاء والعراقية الحرة وأكثر من 20 نائبا من القائمة العراقية، إضافة الى نواب من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال طالباني، فضلا عن جميع أعضاء ائتلاف دولة القانون)، شكل الرافضون لسحب الثقة بحسب المصدر قرابة 180 نائبا من أصل 325 عضوا في مجلس النواب، أي إن المتبقي في حال وافقوا جميعا على ذلك يكون عددهم 145 وهي النسبة التي لا تستطيع سحب الثقة سواء من الحكومة أو من أي مسؤول في الدولة.
الصدر يدعو المالكي لزيارة النجف
بحسب بيان لهيئة السياسية للتيار الصدري دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الجمعة، رئيس الوزراء نوري المالكي الى زيارة محافظة النجف، لبحث الخلافات والتشاور حول الوضع السياسي..
ونقل البيان عن الصدر قوله: "أدعو رئيس الوزراء نوري المالكي وكافة أطراف التحالف الوطني الى زيارة النجف، قبل وضع اللمسات الأخيرة على محاور اجتماعي اربيل والنجف"، مشيرا الى انه "يؤيد الحوار وترك الخلافات". 
وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، قال أن "اجتماع النجف أمهل التحالف الوطني أسبوعاً لتقديم بديل عن المالكي، وبخلافه سيتم سحب الثقة عن الحكومة". 
وتهدد العراقية بالتنسيق مع كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، بسحب الثقة عن الحكومة الحالية، فيما لم يتضح بعد الموقف النهائي للتحالف الكردستاني، رغم الانتقادات الشديدة والمستمرة من قبل رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي واتهامه بالسعي للتفرد بالسلطة ووصف حكومته بالفاشلة. 
وفي إطار متصل، قال الأمين العام لمنظمة بدر وزير النقل هادي العامري في كلمة له خلال الحفل المركزي الذي أقامته منظمة بدر بالذكرى السنوية لاستشهاد السيد محمد باقر الحكيم: أن «سحب الثقة من رئيس الوزراء سيجرنا إلى حكومة تصريف أعمال وهي الأسوأ بالنسبة للشعب العراقي».
وبين العامري أن "الذهاب إلى انتخابات مبكرة أفضل من الذهاب إلى حكومة تصريف أعمال".
وأضاف العامري أن «التحالف الوطني يعتقد أن الحوار الوطني الشامل الذي لا يستبعد أي احد والذي تطرح فيه كل المشاكل من دون استثناء على أساس مرجعية الدستور هو الحل الوحيد للازمة السياسية الحالية»، معتبراً أن «استمرار الأمور على وضعها الحالي هو تقسيم للشارع وفيه خطر كبير على المجتمع والعملية السياسية».
فيما أكد النائب عن العراقية حسين الشعلان بأن "السيد  مقتدى الصدر أصر في اجتماع القادة في النجف على تحديد مهلة أسبوع واحد  للتحالف الوطني لإنهاء الأزمة السياسية العالقة، والإجابة على رسالة قادة  اجتماع أربيل"، وقال "إن العبرة ليس في المهلة بقدر ما يحمله الطرف الآخر  من حسن نوايا للخروج من الأزمة".
بدوره قال أمين عام الكتلة جمال البطيخ أن "هناك اتفاقات جرت بين أطراف سياسية، خلال اجتماع اربيل وفق مبادرة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، وغيرها من الاتفاقات، ولكن هذه الأطراف اختلفت على مسألتين، إذ ذهب البعض الى ضرورة تنفيذ بنود الاتفاقات كما هي، فيما شدد البعض الآخر على ضرورة ألا تتعارض تلك الاتفاقات مع الدستور العراقي".
وزاد بالقول أن "الاختلافات بين الكتل ما زالت ناشبة الى الآن، أما مسألة سحب الثقة عن حكومة المالكي فان الأمر بات يحدث صراعا، لكنه ليس صراعا على أسس قضايا وطنية، بل هي صراعات حزبية مبنية على أسس مصلحية".
واستدرك بالقول "لكن سحب الثقة سيولد مشاكل أخرى فيما يتعلق بحكومة تصريف أعمال، ونحن نعتقد أن هذا لا يمثل حلا جذريا للازمة السياسية"، مضيفاً "بالمقابل هناك مطالبات ظهرت الى السطح، تدعو الى سحب الثقة من رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي على أساس انه بات يجير النواب لخدمة حزبه لا لخدمة البلد".
وتابع البطيخ أن "الصراع الناشب حالياً في العراق تولد بسبب انعدام النضوج السياسي، ونحن نتساءل لو كان هذا هو وضع العراق بعد مرور 10 سنوات على العملية السياسية والديمقراطية الجديدة فمتى سنبني البلد، وما زالت الكتل السياسية تتنازع على المناصب السيادية".
ويشار الى أن الكتلة العراقية البيضاء أعربت عن تأييدها لبيان نواب عرب كركوك وديالى ونينوى برفض سحب الثقة من الحكومة.
يذكر أن نواباً من عرب كركوك وديالى والموصل أصدروا قبل أيام بياناً أعلنوا فيه عن مساندتهم لحكومة رئيس الوزراء، وأبدوا استغرابهم من تحركات كتل سياسية لسحب الثقة من المالكي، كما طالبوا تلك الكتل بالنظر في أحوال المناطق المتنازع عليها وما تفعله البيشمركة فيها.
بدوره، وصف النائب عن القائمة العراقية عبد الخضر مهدي الطاهر مسألة سحب الثقة من رئيس الوزراء بأنها «طرح غير واقعي».
وأضاف أن "مسألة سحب الثقة من المالكي والنجيفي ستبقى مجرد ورقة ضغط تتلاشى قوتها قبل أن يعاود مجلس النواب عقد جلساته بعد انتهاء العطلة التشريعية، وعلى الطامعين والطامحين أن يبحثوا عن سبل أخرى وأن يحددوا أهدافهم قبل ان يجعلوا من إسقاط العملية السياسية خرابا للعراق وإشعالا للفتن"، بحسب قوله.
في غضون ذلك، قللت اللجنة القانونية في مجلس النواب من قدرة الكتل السياسية على سحب الثقة من الحكومة.
وقال مقرر اللجنة النائب عمر الجبوري: أن "الفقرة الثامنة من البند (باء) في المادة 61 من الدستور اشترطت في إجراءات سحب الثقة من الحكومة تحديد طريقين أولها أن يقدم رئيس الجمهورية طلباً لمجلس النواب والثانية أن يقدم طلب من خمس (1/5) أعضاء مجلس النواب لاستجواب رئيس الحكومة".
وأضاف الجبوري في تصريح صحفي انه "بعد تقديم طلب الاستجواب يقرر مجلس النواب سحب الثقة بشرط توفر الأغلبية المطلقة لعدد أعضائه البالغة 163 نائبا"، لافتا إلى أنه "في حال تم التصويت على سحب الثقة تعتبر الوزارة مستقيلة ولكن يستمر رئيس الوزراء والوزراء بمناصبهم لتصريف الأعمال لحين تشكيل مجلس وزراء جديد وفقاً لأحكام المادة 76 من الدستور".
سحب الثقة عن المالكي، مؤامرة على المشروع الوطني
من جهته صرح رئيس الجمهورية العراقية جلال طالباني أنه "يفضل تقديم استقالته على تقديم سحب الثقة من المالكي" وبهذا قطع كل من رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي الطريق أمام الساعين الى إعادة العملية السياسية الى مربعها الأول، بإعلانهما الرفض التام للاملاءات من أية جهة وفرض الحلول بعيدا عن الجلوس على طاولة الحوار واعتماد الدستور كمرجع لتسوية أية أزمة.
وذكر بيان رئاسي أن "طالباني أكد أن الحوار البنّاء هو السبيل الوحيد الكفيل بالتوصل الى حل ناجع للمشاكل القائمة، داعيا في الوقت نفسه الى تهيئة الأجواء لهذا الحوار بالابتعاد عن الخطاب المتشنج والاتهامات المتبادلة والسعي لإيجاد المشتركات".
فيما أكد القيادي في الكتلة البيضاء عزيز المياحي أن "سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي سيطيح بالرئاسات الثلاث التي شكلها اتفاق اربيل".
وقال المياحي بحسب بيان له أن "الحديث عن سحب الثقة عن الحكومة كنوع من الحل للخروج من الأزمة السياسية الراهنة وإظهار المالكي بأنه هو سبب الأزمة يعتبر مغالطة كبيرة من جهات يفترض أنها جزء من حكومة الشراكة الوطنية ".
وأضاف إن "سحب الثقة عن الحكومة يعارض اتفاق اربيل التي تشكلت بموجبه الرئاسات الثلاث وبسلة واحدة لذا فان سحب الثقة عن اي رئاسة من تلك الرئاسات سيطيح بالبقية لانها ستكون نقضا لكل ما جاء في اتفاق اربيل وليس لجزء دون غيره ".
 
فيما أكدت النائبة عن الكتلة العراقية الحرة عالية نصيف أن "بعض الأطراف السياسية تسعى لتكريس ثقافة سحب الثقة عن الحكومات نزولا عند الأهواء الشخصية".
وقالت في بيان لكتلتها أن "ثقافة سحب الثقة ستسهم في تكريس عرف سياسي خاطئ قد تبنى عليه العملية السياسية خلال السنوات المقبلة،مما قد يتسبب في فوضى سياسية تتكرر في كل دورة انتخابية على حساب مصالح المواطنين الذين يطمحون الى العيش في بلد مستقر سياسيا واقتصاديا وأمنيا".
وأضافت ان "الترويج لهذه الظاهرة يعد مخالفة دستورية وخرقا لمبدأ التداول السلمي للسلطة ، إذ لا يجوز ان يتم تغيير أي رئيس للوزراء وفقا للأهواء الشخصية لبعض القوى السياسية وبما يتماشى مع أجنداتها ومصالحها ".
وأشارت الى "أن مثل هذه الأعراف الخاطئة التي يطمح البعض الى ان يؤسس عليها نظام الحكم في العراق ستؤدي الى فشل الحكومات القادمة وتكرار الصراعات السياسية والمشاكل ذاتها في كل دورة انتخابية"
أما إرادة الشعب فصداها يدعو السياسيين أن يركنوا الى العقل والحوار لأنه سبيلهم للحصول صوت الشعب وأن يتركوا محاولاتهم البائسة لتطوى، فالمشروع الوطني مشروع الضحايا واليتامى والثكالى ماض الى الأمام بدعم من المواطنين العراقيين في كل المناطق التي كانت نهبا لسلطة البعث الكافر وأزلامه الأنجاس وستكون كل مؤامرة من هذا النوع ضائعة ومجرد هباء لا ينفع صاحبه بشيء.
 

  

حسين النعمة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/26



كتابة تعليق لموضوع : بعد إشاعة ثقافة سحب الثقة وإمهال وإهمال شروط مقتدى الصدر، 180 نائبا يرفضون سحب الثقة عن المالكي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس باجي الغزي
صفحة الكاتب :
  عباس باجي الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ائتلاف المالكي يتحدث عن تشكيل لجنة مشتركة للتصرف بالاموال القطرية

  قداس بغداد يفتقدكم ...  : نوار جابر الحجامي

 حجاج ذوي الشهداء يقيمون احتفالية يوم الغدير الاغر في السعودية  : اعلام مؤسسة الشهداء

 وائل الوائلي: مجلس المفوضين يقرر تمديد تسجيل الناخبين بايومترياً  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الرياضة المدرسية  : نوفل سلمان الجنابي

 انا ملزم باحترام الصحابة لشخص مثل الدكتور محمد السعيد ادريس  : سامي جواد كاظم

 الاقتصادية النيابية تحذر من عقبات تقف امام الشركات الاستثمارية الاجنبية

 سمر الشامسي: تُسعدني الألقاب لكن بَصْمَتي هي السرّ وليس للطموح مدة  : محمد الحاجم

  من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 15 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 لقاء بين مرسي ومبارك

 بصائر عاشورية 10 من الذي قبض روح الامام الحسين  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

  العمل : ندوات ودورات عن الصحة والسلامة المهنية لمنسوبي وزارات الدولة خلال الفصل الاخير من عام 2016

 كتاب" السلطة السوداء " قراءة بين السطور  : عبد الجبار نوري

 الفنان محمد رستم... لمعرض لزعماء العالم في منحوتات نصفية  : محمد الحاجم

  تحرير الفلوجة تحرير العراق والانسانية  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net