صفحة الكاتب : ازهر السهر

مصادر الدراسة عن المفكر الشهيد محمد هادي السبيتي
ازهر السهر

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

عقد الثلاثينيات من العقود المميزة في القرن العشرين، اذ انجب شخصيات مهمة في المجالات كافة وفي مختلف البلدان العربية والاسلامية، وربما انجب عظماء اكثر من عقود القرن العشرين الاخرى.

قبل سنوات اعددت بحثاً ما زال مخطوطاً يتحدث عن عقد الثلاثينيات، جمعت فيه اسماء شخصيات مؤثرة ومشهورة ولدت في هذا العقد في مجال السياسة والفكر والتمثيل والرواية والدين والشعر وغيرها، واحصيت منهم حوالي 100 شخصية واكيد يوجد غيرهم، وكانت حصة العراق منهم كبيرة، مع ملاحظة وجود اسماء قليلة شوهت عظمة هذا العقد من التاريخ.

ويُعد الاستاذ المفكر الشهيد محمد هادي السُبيتي من العظماء الذين ولدوا في بداية هذا العقد، ولكنه للأسف الشديد تعرض لمظلومية كبيرة من الاعداء والاصدقاء غطت على عظمته.

في هذا المقال سنحاول وبشكل سريع ومختصر عمل ببليوغرافيا لمصادر الدراسة عن السُبيتي لكي تكون دليلاً امام الباحثين، وخصوصاً الاكاديميين منهم لتشجيعهم على دراسة السُبيتي وامثاله بدل دراسة شخصيات هزيلة عراقية وغير عراقية لا تستحق الدراسة، وسنحاول مستقبلاً قدر الامكان أن نوفر هذه المصادر ولو على شكل نسخ الكترونية من خلال انشاء حساب على واحد من المواقع الالكترونية لكي نُسهل مهمة الباحثين.

انا ازعم ان افكار السبيتي ما زالت بكراً وتحتاج الى دراسات تخصصيه في مجال العلوم السياسية، تركز على عرض وتحليل ونقد افكاره السياسية، كونه كرس جل تفكيره في كتابة القضايا السياسية فكراً وتنظيماً، إضافة الى اهمية عرض منهجه في تحليل الاحداث وكيفية ربطها ببعض واستخلاص رؤية سياسية دقيقة. صحيح ان افكار السُبيتي مر على كتابتها أكثر من اربعة عقود من الزمن، إلا ان هذا لا يمنع من دراساتها خصوصاً وان نظراته الاستشرافية سبقت عصره، وما زالت بعض افكاره غضه وتواكب المتغيرات الهائلة التي حدثت خلال العقود الاربعة الماضية.

قائمة مصادر الدراسة:

هذه قائمة بالمصادر التي ذكرت الشهيد السُبيتي على نحو خاص وتفصيلي أو جزئي، وهي كالاتي:

أولاً: المصادر الخاصة التي احتوت كتابات السبيتي:

1. أ. من منشورات الدعوة الاسلامية، مقالات اسلامية، الطبعة الأولى 1978م، بيروت ـ لبنان.

ب. ثقافة الدعوة الاسلامية، طبعة الشهيد عزالدين سليم (المجلد الاول، الطبعة الثانية 1981م، المجلد الثاني، الطبعة الأولى 1981م، المجلد الثالث، الطبعة الأولى 1985م، المجلد الرابع، الطبعة الأولى، 1988م)،(4مجلدات).

ج. ثقافة الدعوة الاسلامية.. النشرات السرية لحزب الدعوة الاسلامية من عام 1957 ـ 1982م، جمع واعداد القائد الشهيد محمد هادي السُبيتي والمفكر الشهيد عزالدين سليم، النشر والتقديم حسين جلوب الساعدي، مؤسسة الهدى للدراسات الاستراتيجية، دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع 2017م. (4 أجزاء).

د. موقع ثقافة الدعوة الاسلامية، طبعة الشهيد عزالدين سليم (4 أجزاء) على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت) على الرابط (http://ourbook.info/).

وقد جمعت هذه الثقافة بطبعاتها المختلفة جُل اذا لم نقل كل النشرات التي كُتبت بقلم السُبيتي وهي:

[الجزء الأول]: (حول الاسم والشكل التنظيمي، حول نشأة الدعوة والمؤثرات والاعراض، الادب الحزبي، المرحلية في عمل الدعوة، المهاجرون، حول العلاقات بين التنظيمات الاسلامية، العمل السياسي والثقافة السياسية، الواقع السياسي للأمة الاسلامية، الاستعمار، التخلف السياسي، الهزات الاجتماعية، العمل الحزبي، العراق في مهب الرياح الدولية، الخطة الامريكية في الشرق الاوسط).

[الجزء الثاني]: (مقترحات الدعوة الى الدولة الاسلامية المباركة، رسالة المسجد، كيف نجعل الدعوة همنا الدائم، المرحلة السياسية، في رحاب المرحلة السياسية، المصطلحات السياسية، منهج التحليل السياسي، مستقبل اليهود في بلادنا، ماذا في العراق، اللعبة الأخيرة، جولة استعمارية في القارات الأربع، أخبار ونصوص سياسية، نحن وما حولنا).

[الجزء الثالث]: (دراسة الوقت والعمل، النقاش الفكري في النشرة المركزية، طبع كتاب مقالات اسلامية، تأخر النشرة عن الصدور، الموقع الجغرافي الاستراتيجي للبلاد العربية، توضيح بعض المسائل التنظيمية ـ المراحل ـ، حول نقاط تنظيمية، لماذا كان التنظيم الحزبي غير كامل عند العديد من الدعاة في الحوزة، توضيح بعض المسائل التنظيمية (1) من آثار الهجمة الشرسة، الوضع السياسي في لبنان، بيان الدعوة في تأييد انتفاضة المسلمين في ايران).

[الجزء الرابع]: (مقدمة معالم السيرة الحضارية في الاسلام، توضيح بعض المسائل التنظيمية، حول مرحلتنا الحاضرة، اضواء على المسيرة (الاجتماع الحزبي)، انتفاضة رجب، الحريق الأخضر في ايران يهدد دول المشرق والخليج، حديث الدعوة الى جميع الناس في الاقليم العراقي، الجاهلية تشن هجوماً مباشراً لإسقاط القيادة الاسلامية المنطلقة من قم، التقييم الامريكي الجديد لسياسة الوفاق وصلته بالصراع الحالي في مناطق النفوذ، أفكار جديدة مقنعة).

ثانياً: المصادر الخاصة:

1. المركز الوطني للدراسات الاجتماعية والتاريخية، شهيد يتحدث عن شهيد، كلمة المفكر الاسلامي الشهيد عبد الزهراء عثمان محمد "عزالدين سليم" في تأبين المفكر الاسلامي الشهيد الاستاذ محمد هادي السُبيتي بمناسبة العثور على قبره في مقبرة الكرخ الاسلامية، الذي اقيم في بغداد/منطقة الكريعات/جامع الدهاليك، الطبعة الأولى، 9 شوال 1426هـ ـ 2005م.

2. المركز الوطني للدراسات الاجتماعية والتاريخية، شذرات من حياة المفكر الاسلامي الكبير الاستاذ الشهيد محمد هادي السبيتي، 2005م.

3. د.خليل الربيعي، شهيد الاسلام ومفكر الدعوة محمد هادي السبيتي، دار الكتب العلمية للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت ـ لبنان، الطبعة الأولى 2015م.

4. جواد علي كسار، محمد هادي السبيتي.. مدخل الى حياته وفكره، جامعة الامام الصادق، دار الاسلام، الطبعة الأولى 2016م.

5. عامر حميد سلطان العابدي، محمد هادي السبيتي ودوره السياسي حتى عام 1981م، رسالة ماجستير غير مطبوعة، نوقشت في جامعة المستنصرية/ كلية العلوم السياسية عام 2017م.

ثالثاً: المصادر العامة:

1. مركز شهداء آل الحكيم للدراسات التاريخية والسياسية، من مذكرات العلامة الشهيد محمد مهدي الحكيم (رض) حول التحرك الاسلامي في العراق، بدون سنة طبع.

2. علي المؤمن، سنوات الجمر.. مسيرة الحركة الاسلامية في العراق (1975ـ 1986م)، مركز دراسات المشرق العربي، الطبعة الخامسة 2020م.

3. صلاح الخرسان، حزب الدعوة الاسلامية حقائق ووثائق.. فصول من تجربة الحركة الاسلامية في العراق خلال 40 عاماً، الطبعة الاولى 1999م.

4. عزالدين سليم، صفحات مطوية من تاريخ الدعوة، (خاص ومحدود التداول)، صفر 1421هـ ـ 2000م.

5. كامل خلف الكناني، العلامة العسكري بين الأصالة والتجديد، مركز الطباعة والنشر للمجمع العالمي لأهل البيت (ع)، الطبعة الأولى، مطبعة ليلى، 2003م.

6. مجموعة من الباحثين، مؤتمر تكريم العلامة السيد مرتضى العسكري، مركز الطباعة والنشر للمجمع العالمي لأهل البيت (ع)، الطبعة الأولى، مطبعة ليلى 2003م.

7. مجموعة من الباحثين، دراسات وبحوث مؤتمر تكريم العلامة السيد مرتضى العسكري، مركز الطباعة والنشر للمجمع العالمي لأهل البيت (ع)، الطبعة الأولى، مطبعة ليلى 2003م.

8. صلاح الخرسان، الامام السيد محمد باقر الصدر في ذاكرة العراق.. أضواء على تحرك المرجعية الدينية والحوزة العلمية في النجف الاشرف 1958ـ 1992م، سنة الطبع 2004م.

9. عادل رؤوف، العمل الاسلامي بين المرجعية والحزبية.. قراءة نقدية لمسيرة نصف قرن (1950ـ 2000م)، المركز العراقي للإعلام والدراسات، 2005م.

10. محمد الحسيني، محمد باقر الصدر.. حياة حافلة.. فكر خلاق، دار المحجة البيضاء، بيروت ـ لبنان، 2005م.

11. احمد ابو زيد العاملي، محمد باقر الصدر السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق، الطبعة الثالثة 2008م، مؤسسة العارف للمطبوعات، بيروت ـ لبنان. (5 مجلدات).

12. حسن شبر، حزب الدعوة الاسلامية، العارف للمطبوعات، الطبعة الثانية، 2009م، (3 كتب).

13. الشيخ علي الكوراني العاملي، حزب الدعوة نسخة من الاخوان المسلمين، بدون سنة طبع، موقع الشيخ علي الكوراني العاملي على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت) على الرابط (alameli.net).

14. الشيخ علي الكوراني العاملي، تصحيح فكر الدعوة، نسخة الكترونية بدون سنة طبع.

15. صلاح مهدي علي الفضلي، السيد الشهيد محمد باقر الصدر وأثره في تاريخ العراق المعاصر، رسالة ماجستير، بدون سنة طبع.

16. فالح عبد الجبار، العمامة والافندي.. سوسيولوجيا خطاب وحركات الاحتجاج الديني، ترجمة امجد حسين، الطبعة الأولى، منشورات الجمل، بيروت ـ بغداد 2010م.

17. فرات عبد الحسن كاظم الحجاج، عزالدين سليم وفكره السياسي، رسالة دكتوراه، من اصدارات المركز الوطني للدراسات الاجتماعية والتاريخية، طبع وتوزيه العارف للمطبوعات، بيروت ـ لبنام 2011م.

18. الدكتور جودت القزويني، تاريخ القزويني في تراجم المنسيين والمعروفين من أعلام العراق وغيرهم (1900ـ 2000م)، (30 مجلد)، الطبعة الأولى، الخزائن لأحياء التراث، بيروت ـ لبنان 2012م، المجلد السابع والعشرون ، ص254.

19. عزالدين سليم، صفحات من ايامي، منشور في موسوعة تاريخ القزويني في تراجم المنسيين والمعروفين من أعلام العراق وغيرهم (1900ـ 2000م)، تأليف الدكتور جودت القزويني، الطبعة الأولى، الخزائن لأحياء التراث، بيروت ـ لبنان، المجلد الرابع عشر، ص5.

20. الدكتور رشيد الخيون، آمالي السيد طالب الرفاعي، دار مدارك للنشر، 2012م.

21. توفيق التميمي، شهادات عراقية.. حوارات في ذاكرة عراقية، تموز "طباعة. نشر. توزيع"، الجزء الثاني، الطبعة الأولى 2012م.

22. علي سعود شكاحي المياحي، فكر ومواقف حزب الدعوة الاسلامية (1957ـ 1979م) دراسة تاريخية، رسالة ماجستير نوقشت في جامعة البصرة/ كلية التربية للعلوم الانسانية 2013م.

23. د. عبد الزهرة كاظم سمحاق، سيرة داعية.. صحائف من السيرة الشخصية للمفكر الشهيد عبد الزهراء عثمان محمد "عزالدين سليم، المركز الوطني للدراسات الاجتماعية والتاريخية في البصرة، دار البصائر للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت ـ لبنان 2014م.

24. علي المؤمن، جدليات الدعوة.. حزب الدعوة الاسلامية وجدليات الاجتماع الديني والسياسي، مركز دراسات المشرق العربي، دار روافد للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت ـ لبنان، الطبعة الأولى 2017م،

25. حسين جلوب الساعدي، مراجعات.. اوراق من أجل التجديد والبناء لحزب الدعوة الاسلامية، 2017م.

26. الشيخ علي الكوراني العاملي، الى طالب العلم، الجزء الاول، الطبعة الثانية 2018م، موقع الشيخ علي الكوراني العاملي على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت) على الرابط (alameli.net).

27. صلاح الخرسان، حزب الدعوة الاسلامية مرحلة البناء والتغيير (1957ـ 1979م)، المصطفى للإخراج والنشر، بيروت ـ لبنان، الطبعة الاولى 2019م.

28. صلاح الخرسان، حزب الدعوة الاسلامية المرحلة السياسية (1979ـ 2019م)، المصطفى للإخراج والنشر، بيروت ـ لبنان، الطبعة الاولى 2019م.

29. د.شلتاغ عبود المياح، موسوعة الدعاة.. سير ابطال كتبوا بدمائهم وافكارهم مسيرة الدعوة الاسلامية في العراق والمنطقة الاسلامية، مؤسسة العارف للمطبوعات، الطبعة الأولى 2019م، (4مجلدات).

30. صلاح الخرسان، السيد مهدي الحكيم رائد الحركة الاسلامية في العراق (1935ـ 1988م)، الطبعة الاولى 2020م، الكوكب للتجارة والطباعة، بيروت ـ لبنان.

رابعاً: المقالات

1. يحيى عثمان محمد، المفكر الشهيد محمد هادي السُبيتي، كلمة ألقيت في الحفل الذي أقامه المركز الوطني للدراسات الاجتماعية والتاريخية في البصرة، بمناسبة مرور 16 عاماً على استشهاد المفكر الإسلامي الكبير القائد الشهيد محمد هادي السبيتي(رض) في التاسع من شوال 1426 هـ ـ 2005م في البصرة. منشور على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت)، موقع موسوعة العراق على الرابط https://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=28022

2. فؤاد الفضلي، الفضلي المسيرة والركب، مجلة الكلمة، العدد (55) السنة الرابعة عشرة، ربيع 2007م، منشور في شبكة المعلومات العالمية (الانترنت) موقع مجلة الكلمة على الرابط http://kalema.net/home/article/view/765?fbclid=IwAR0yh-dZncaaajr5LT2H6e277r5aDawJg3tPHRhi0J0VM97XFc87iJxOkOc

3. ازهر السهر، في ذكرى مهندس الدعوة المفكر الشهيد محمد هادي السُبيتي.. ما زلت مغيباً عن وعي الأمة يا ابا حسن، مقال منشور بتاريخ 9/11/2011م على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت)، موقع مركز النور على الرابط http://www.alnoor.se/article.asp?id=132619

4. أزهر السهر، الدكتور علي المؤمن والاشكالات المنهجية والتاريخية حول بحثه في تاريخ وفكر حزب الدعوة الاسلامية، حلقات) مقال بـ(3 حلقات) منشور بتاريخ الأولى والثانية بتاريخ 22و25/8/2011م، والثالثة بتاريخ 14/9/2011م على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت)، موقع مركز النور على الروابط:

1. http://www.alnoor.se/article.asp?id=124166

2. http://www.alnoor.se/article.asp?id=124547

3. http://www.alnoor.se/article.asp?id=126869

5. د. طالب الرماحي، حزب الدعوة الى اين(3).. محمد هادي السُبيتي وموسى الصدر دعوة وأمل، مقال منشور عام 2011م على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت)، موقع مركز العراق الجديد للإعلام والدراسات، على الرابط (https://thenewiraq.org/).

6. أزهر السهر، البعد القرآني في فكر الشهيد محمد هادي السُبيتي، مقال منشور بتاريخ 29/10/2013م على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت)، موقع مركز النور على الرابط http://www.alnoor.se/article.asp?id=221972.

7. أزهر السهر، مصطلحات وتعريفات في فكر الشهيد محمد هادي السُبيتي، مقال منشور بتاريخ 8/11/2013م على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت) موقع مركز النور على الرابط http://www.alnoor.se/article.asp?id=223044.

8. جهاد العيدان، محمد هادي السُبيتي القيادي الحركي المنسي، مقال منشور عام 2017م على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت)، موقع كتابات على الرابط https://www.kitabat.info/subject.php?id=23208).

9. مهند الساعدي، هوامش على قبر السُبيتي، مقال منشور على صفحته الشخصية في موقع (فيس بوك) بتاريخ 10 نوفمبر 2017م، على الرابط

10. أزهر السهر، الثقافة والوعي السياسي في فكر الشهيد محمد هادي السُبيتي، مقال منشور بتاريخ 2/12/2019م على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت)، موقع مركز النور على الرابط http://www.alnoor.se/article.asp?id=359983

11. أزهر السهر، صفات رجال الدولة في فكر السبيتي، مقال منشور على صفحته الشخصية في موقع (فيس بوك) على الرابط https://www.facebook.com/profile.php?id=100003028943695&mibextid=ZbWKwL، بتاريخ 9 نوفمبر 2021م.

12. علي المدن، السُبيتي والقوانين والتشريعات العراقية، مقال منشور على صفحته الشخصية في موقع (فيس بوك) ، بتاريخ 4 يونيو 2022م، على الرابط https://www.facebook.com/profile.php?id=100004547385833&mibextid=ZbWKwL

13. أزهر السهر، السُبيتي وحزب الدعوة.. قصة القطيعة بين حزب وقائدهِ، مقال منشور بتاريخ 8/11/2022م، على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت)، موقع مركز النور على الرابط http://www.alnoor.se/article.asp?id=386662

14. حسين جلوب الساعدي، القائد المؤسس الشهيد محمد هادي السُبيتي.. محطات وقضايا، مقال منشور بتاريخ 10/11/2022م على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت)، موقع وكالة أنباء براثا على الرابط http://burathanews.com/arabic/articles/421709

15. جواد علي كسار، ظُلامة رجل، مقال منشور في جريدة الصباح العراقية، العدد 5539، بتاريخ السبت 12 تشرين الثاني 2022م.


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

ازهر السهر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/11/28



كتابة تعليق لموضوع : مصادر الدراسة عن المفكر الشهيد محمد هادي السبيتي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : سعید العذاري ، في 2022/11/29 .


تحدث عنه العلامة الراحل السيد عبد الأمير آل السيد علي خان قائلاً: ((كان الشهيد محمد باقر الصدر اذا جلس في مجلس فيه الشهيد السبيتي يقوله له: حدثنا يا أبا حسن فاني أحب أن اسمع كلامك)).
قال له جمع من الدعاة نريد ان نرتب مجلة سياسية فقال لهم عندكم مجلة الشهيد
فقالوا له انها تابعة لمنظمة العمل
فقال لهم انها مجلة واعية فاكتبوا بها وقووها
مقتطفات من حياته منقولة مع بعض التعديلات
ولد المفكر الإسلامي والداعية المهندس محمد هادي السبيتي، في مدينة الكاظمية عام 1930 تخرج من جامعة بغداد كلية الهندسة ، قسم الكهرباء
مارس نشاطاته الإسلامية المنظمة من خلال إنضمامه إلى حزب (التحرير) يومذاك وكان من أبرز قياداته في الخمسينات، ومن قبلة كان في حركة الأخوان المسلمين
وانتمائه هو مصدر قوة له واثبات حرص المفكرين الشيعة على الاسلام الواحد بلا تعصب طائفي
أشتد نشاطه الإسلامي المنظم في الخمسينات أيام الحكم الملكي في العراق فاعتقلته سلطة (نوري سعيد)، بسبب نشاطه الإسلامي وأودع معتقل (نقرة السلمان)، لعدة أشهر .
عام( 19666م) سافر إلى أمريكا في بعثه دراسية لمدة ستة أشهر، ومما يُذكر إنه كان يمارس عمله السياسي ونشاطه الفكري من خلال كتابة المقالات الفكرية ، أثناء وجوده في أمريكا ، ونشرها بأسم (أبو إسلام) في جريدة (السياسة الكويتية)، التي كانت في ذلك الحين إسلامية التوجه
كان الأستاذ الشهيد محمد هادي السبيتي من الأوائل الذين انظموا إلى تنظيم الدعوة الإسلامية من خلال السيد الشهيد محمد مهدي الحكيم الذي تعرف عليه عن طريق السيد مرتضى العسكري والسيد طالب الرفاعي، وكان الأستاذ السبيتي قبلها أحد قيادي حزب (التحرير) وقبله في حركة (الأخوان المسلمين))
وفي سنة 19666م تولي مهام ا لخلافة و الأشراف والتخطيط والمراقبة العامة على التنظيم، كما أصبح المنظر الأول للدعوة، مما ترك تسلمه مقاليد ا لخلافة بصمات عميقة على حياة (الدعوة الإسلامية) الداخلية، وكان تأثيره منصباُ في البداية على الجانب التنظيمي حيث تحولت الدعوة في عهده إلى حزب حديدي صارم في انضباطه، وبهذا الصدد يشهد أعداء الدعوة الإسلامية بذلك كما جاء على لسان المجرم برزان التكريتي (مدير المخابرات العراقية) قوله : (( لقد أعتمد هذا التنظيم ، ويقصد الدعوة الإسلامية ، سبلاً ووسائل خاصة للاتصال، غير مألوفة بالنسبة للمنظمات والأحزاب والسياسة وذلك من خلال تبنيه صيغة (الاتصالات الخيطية)، في الداخل وتكون هذه الخيوط ذات إرتباطات رأسيه مباشرة مع عناصر قيادتها في الخارج بقصد سلامتها وأقتصار المخاطر والعقاب على عناصر الخيوط في الداخل، واعتمدت هذه الخيوط برنامجاً دقيقاً للاتصالات والنشاطات لا تعتمده إلا المؤسسات الاستخبارية والجاسوسية العالمية ))، وقد كان تأثير الأستاذ السبيتي، على الجانب الفكري واسعاً، وعميقاً حيث تفرد الأستاذ السبيتي بكتابة النشرة المركزية للتنظيم (صوت الدعوة) ، ويذكر السيد الشهيد محمد باقر الصدر هذا التأثير مخاطباً أحد قيادات الدعوة الإسلامية في العراق قائلاً : ((لقد أتخمتم الأمة بالفكر حتى حولتموها إلى حوزة كبيرة)) تمكن الأستاذ السبيتي، من رسم خط سير الدعوة وفق متبنيات فكرية وتنظيمية وسياسية نابعة من رؤيته ونظرته القرآنية للحياةفي عام ( 1973م) اقتحمت منزله في بغداد ، شارع فلسطين ، مدرعة عسكرية مع مجموعة من قوات الأمن التابعة للنظام العفلقي البائد لاعتقاله، ولم يكن موجود حينها فيه لسفره إلى لبنان وسورية،وعلى أثرها سارع شقيقة المهندس (مهدي السبيتي)، إلى الاتصال به وكان وقتها في دمشق عائداً في طريقة من لبنان إلى العراق، فأبلغه بما حدث فأمتنع عن العودة، ولبث في لبنان فترة ثم أنتقل بعدها إلى الأردن حيث أستقر في مدينة الزرقاء، وعمل مديراً لمركز الطاقة الحرارية في الزرقاء .
قام الشهيد محمد هادي السبيتي بزيارات لكل من سوريا وإيران ولبنان لقيامه بنشاطاته السياسية فيها
أعتُقل من قبل المخابرات الأردنية بتاريخ ( 9/5/19811م) بطلب من المخابرات العراقية التي طالبت بتسليمه إليها بعد أن تكرر قدوم (المجرم برزان التكريتي) ، مدير المخابرات العراقية أنذاك الذي كان يحمل رسالة خاصة من (الطاغية صدام)، نفسه لغرض تسليم الأستاذ السبيتي قبل أن كان السبيتي على وشك مغادرة الأردن نهائياً بعد تحذيرات وصلته باحتمال تعرضه للخطر. ، اعتقل السبيتي بعدها من قبل المخابرات ,ونقل في العديد من السجون الأردنية كان أخرها معتقل (الجفر ) الصحراوي
وذكرت مجلة الهدف الفلسطينية إن الحكومة العراقية مارست ضغوطاً مركزة على الأردن في تموز وأب (19811م )من أجل تسليم المهندس السبيتي أحد البارزين في حزب الدعوة والذي يعمل مديراً لمركز الطاقة الحرارية في الأردن تحركت أوساط إسلامية وشخصيات عديدة من أجل إطلاق الحكومة الأردنية سراح الأستاذ السبيتي ومنع تسليمه إلى (المجرم صدام )، فمن تلك المساعي ما قام به آية الله السيد محمد حسين فضل الله ،والذي تحرك عن طريق أشخاص من المؤثرين على الملك حسين ملك الأردن كما قام الشيخ محمد مهدي شمس الدين بتحرك مماثل, وكذلك السيدة (رباب الصدر) شقيقة الأمام المغيب السيد موسى الصدر قامت بالتوجه شخصياً إلى الأردن لهذا الغرض ولكن بدون نتيجة تذكر، كانت معلومات قد ترشحت أن السلطات الأردنية سلمت الأستاذ السبيتي إلى مخابرات النظام الصدامي التي قامت بتحويله إلى مديرية الأمن العامة لأستكمال التحقيق معه.
في عام( 19855م) كان أحد السجناء من حركة (الأخوان المسلمين ) قد أفرج عنه من سجن (أبي غريب) قد كتب رسالة إلى من يهمه أمر (أبي حسن) يبدي إعجابه بشخصية (الشيخ أبي حسن السبيتي )، ، المصنف ضمن قاطع السياسيين المحكومين بالإعدام ، ويشير إلى قوة عزيمته وثباته أمام (الجلادين) ويقول كنت أسمع صوته الجميل منبعث من زنزانته يتلو القرآن, ويضيف :(لقد سألته كيف تقضي أوقات فراغك داخل السجن طوال هذه السنين فأجابني:ليس لدي فراغ, إني على اتصال دائم مع ربي).
بعد انهيار سلطة نظام (صدام )في بغداد عام (20033م) تبين من خلال العثور على بعض سجلات الأمن العامة إن الأستاذ الشهيد (محمد هادي السبيتي )، قد استشهد بتاريخ (9 /11 /1988م )، وقد دُفن في مقبرة (الكرخ الإسلامية) المعروفة ب ،(مقبرة محمد السكران)، في أبي غريب ببغداد وقد ثُبتت على موضع دفنه لوحة تحمل رقم (177) .
أبقى ولده (حسن) جثمان والده في نفس المقبرة المذكورة بعد أن رصف له قبراً متواضعاً كتب عليه أسمه وتاريخ استشهاده.


• (2) - كتب : سعید العذاري ، في 2022/11/29 .

احسنت جزاك الله خيرا
رحم الله الشهيد السبيتي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عدنان الدخيل ، على أحتواء العلل - للكاتب الشيخ كريم حسن كريم الوائلي : تحية للشيخ كريم الوائلي المحترم كانت مقالتك صعبة لأن أسلوبك متميز يحتوي على مفاهيم فلسفية لايفهمها إلا القليل ولكن انا مندهش على اختيارك لموضوع لم يطرقه احد قبلك وهذا دليل على ادراكك الواسع وعلمك المتميز ، وانا استفاديت منها الكثير وسوف ادون بعض المعلومات واحتفظ بها ودمت بخير وعافية. أستاذ عدنان الدخيل

 
علّق الدكتور محمد حسين ، على أحتواء العلل - للكاتب الشيخ كريم حسن كريم الوائلي : بعد التحية والسلام للشيخ كريم حسن كريم الوائلي المحترم قرأت المقال الذي يحمل عنوان أحتواء العلل ووجدت فيه مفاهيم فلسفية قيمة ونادرة لم أكن اعرفها لكن بعد التدقيق وقراءتها عدة مرات أدركت أن هذا المقال ممتاز وفيه مفاهيم فلسفية تدل على مدى علم الكاتب وأدراكه . أنا أشكر هذا الموقع الرائع الذي نشر هذه المقالة القيمة وسوف أتابع مقالات الشيخ المحترم. الدكتور محمد حسين

 
علّق منير بازي ، على مسلحون يجهزون على برلمانية أفغانية دافعت عن حقوق المرأة : انه من المضحك المبكي أن نرى حشود اعلامية هائلة لوفاة مهسا أميني في إيران ، بينما لا نرى سوى خبر صغير لاستشهاد الطفلة العراقية زينب عصام ماجد الخزعلي التي قتلت برصاص امريكي قرب ميدان رمي في بغداد. ولم نسمع كذلك اي هوجه ولا هوسه ولا جوشه لاغتيال مرسال نبي زاده نائبة سابقة في البرلمان الافغاني.ولم نسمع اي خبر من صحافتهم السوداء عن قيام الغرب باغتيال خيرة علماء الشرق وتصفياتهم الجسدية لكل الخبرات العربية والاسلامية. أيها الغرب العفن باتت الاعيبكم مكشوفة ويومكم قريب.

 
علّق عماد الكاظمي ، على *شقشقة* .. ( *تحية لإيزابيل*)  - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : تحية صباحية للسيدة إيزابيل .. لقد كان الموضوع أكبر من الاحتفال ويومه المخصوص وأجو أنْ يفهم القارىء ما المطلوب .. وشكرًا لاهتمامكم

 
علّق سعيد العذاري ، على اللااستقرار في رئاسة شبكة الاعلام - للكاتب محمد عبد الجبار الشبوط : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنت النشر والمعلومات القيمة وفقك الله

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على *شقشقة* .. ( *تحية لإيزابيل*)  - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : سلام ونعمة وبركة عليكم قداسة الدكتور الشيخ عماد الكاظمي اخي الطيب لا امنعكم من ا لاحتفال بأعيادنا ولكن ليس على طريقتنا . إذا كان العيد هو اعادة ما مرّ من أيام العام الفائت لتصحيح الاخطاء والاستفادة منها ، فأعيادنا تعيد اخطائها على راس كل عام وتتفنن في اضافة اخطاء جديدة جادت بها مخترعات العام الفائت. لم يكن قولي عن الشهور الهجرية كلام عابر ، بل نابع من الالم الذي اعتصر قلبي وانا اسأل الاطفال عن هذه الشهور فلا يعرفوها ولانكى من ذلك أن آبائهم وامهاتهم لا يعرفوها أيضا. كثير ما كنت ازور المساجد والمراكز الثقافية لمختلف المذاهب في اوربا متسللة متسترة قل ما شئت ، فلا أرى إلا مشاهد روتينية تتكرر وصور بدت شاحبة امام بريق المغريات التي تطيش لها العقول.أيام احتفالات رأس السنة الميلادية كنت في بلدي العراق وكنت في ضيافة صديقة من اصدقاء الطفولة في احد مدن الجنوب الطيبة التي قضيت فيها أيام طفولتي ، فهالني ما رأيته في تلك الليلة في هذه المحافظة العشائرية ذات التقاليد العريقة اشياء رأيتها لم ارها حتى عند شباب المسيحية الطائش الحائر الضائع. ناديت شاب يافع كان يتوسط مجموعة من اقرانه وكان يبدو عليه النشاط والفرح والبهجة بشكل غريب وسألته : شنو المناسبة اليوم . فقال عيد رأس السنة. قلت له اي سنة تقصد؟ فنظر ملتفتا لاصدقائه فلم يجبه أحد ، فقلت له ان شهوركم هجرية قمرية اسلامية ، ورأس السنة الميلادية مسيحية غربية لاعلاقة لكم بها . فسحبتني صديقتي ووقف اخوها بيني وبين الشباب الذين انصرفوا يتضاحكون ومن بعيد وجهوا المفرقعات نحونا واطلقوها مع الصراخ والهيجان. احذروا منظمات المجتمع المدني. لماذا لا توجد هذه المنظمات بين المسيحيين؟ شكرا قداسة الدكتور أيزابيل لا تزعل بل فرحت لانها وحدت من يتألم معها.

 
علّق محمد السمناوي ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : الأخ يوسف البطاط عليكم ورحمة الله وبركاته حبيبي واخي اعتذر منك لم أشاهد هذا السؤال الا منذ فترة قصيرة جدا، اما ما يخص السؤال فقد تم ذكر مسألة مقاماتها انها مستخرجة من زيارتها وجميع ماذكر فهو مقتبس من الزيارة فهو المستند في ذلك، بغض النظر عن سند زيارتها، وقد جاء في وصفها انها مرضيةوالتي تصل إلى مقام النفس الراضية فمن باب أولى انها تخطت مقام النفس المطمئنة َالراضية، وقد ورد ان نفس ام البنين راضية مرضية فضلا عن انها مطمئنة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الله ينسى و يجهل مكان آدم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . دع عنك من اكون فهذا عوار وخوار في الفهم تتسترون منه باثارة الشبهات حول شخصية الكاتب عند عجزكم عن الرد. يضاف إلى ذلك فقد دلت التجارب ان الكثير من المسيحيين يتسترون باسماء اسلامية برّاقة من اجل تمرير افكارهم وشبهاتهم غير الواقعية فقد اصبحنا نرى المسيحي يترك اسم صليوه ، وتوما ، وبطرس ، ويتسمى بـ حسين الموسوي ، وذو ا لفقار العلوي . وحيدرة الياسري، وحتى اختيارك لاسمك (موسوي) فهو يدل وبوضوح أنه من القاب الموسوية المنقرضة من يهود انقرضوا متخصصون باثارة ا لشبهات نسبوا افكارهم إلى موسى. وهذا من اعجب الأمور فإذا قلت ان هذا رجم بالغيب ، فالأولى ان تقوله لنفسك. الأمر الاخر أن اكثر ما اشرت إليه من شبهات اجاب عنها المسلمون اجابات محكمة منطقية. فأنا عندما اقول ان رب التوراة جاهل لايدري، فأنا اجد لذلك مصاديق في الكتاب المقدس مع عدم وجود تفسير منطقي يُبرر جهل الرب ، ولكني عندما اقرأ ما طرحهُ جنابكم من اشكالات ، اذهب وابحث اولا في التفسير الموضوعي ، والعلمي ، والكلاسيكي وغيرها من تفاسير فأجد اجوبة محكمة. ولو تمعنت أيها الموسوي في التوراة والانجيل لما وجدت لهما تفاسير معتبرة، لأن المفسر وقع في مشكلة الشبهة الحرفية التي لا تحتمل التفسير. لا تكن عاجزا ، اذهب وابحث عن كل شبهة طرحتها ستجد هناك مئآت التفاسير المتعلقة بها. وهناك امر آخر نعرفه عن المسيحي المتستر هو انه يطرح سلسلة من الشبهات وهو يعلم ان الجواب عليها يحتاج كتب ومجلدات وان مجال التعليق الضيق لا يسع لها ولو بحثت في مقالاتي المنشورة على هذا الموقع لوجدت أني اجبت على اكثر شبهاتك ، ولكنك من اصحاب الوجبات السريعة الجاهزة الذين لا يُكلفون انفسهم عناء البحث للوصول إلى الحقيقة. احترامي

 
علّق حسين الموسوي ، على الله ينسى و يجهل مكان آدم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أمة لا تقرأ، وإن قرأت لا تفهم، وإن فهمت لا تطبق، وإن طبقت لا تجيد ولا تحسن. منذ تسع سنوات طرحت سؤالا واضحا على المدعي/المدعية "إيزابيل" الشيعي/الشيعية. وأمة تقرأ وإيزابيل ضمنا لم يعنيهم الرد أو القراءة أو التمعن أو الحقيقة أصلا. رب القرآن أيضا جاهل. رب القرآن يخطئ بترتيب تكون الجنين البشري، ولا يعلم شكل الكرة الأرضية، ويظن القمر سراجا، والنجوم والشهب شيئا واحدا ولا يعلم أن كل منهما شيء مختلف. يظن أن بين البحرين برزخ فلا يلتقيان. رب القرآن يظن أن الشمس تشرق وتغرب، لا أن الأرض تدور حولها. يظن أن الشمس تجري لمستقر لها... يظن أن مغرب الشمس مكان يمكن بلوغه، وأن الشمس تغرب في عين حمئة. رب القرآن عذب قوما وأغرقهم وأهلكهم لذنوب لم يقترفوها. رب القرآن يحرق البشر العاصين للأبد، ويجدد جلودهم، ويكافؤ جماعته وأولهم متزوج العشرة بحور عين وغلمان مخلدين وخمر ولبن... رب القرآن حضر بمعجزاته أيام غياب الكاميرات والتوثيق، واختفت معجزاته اليوم. فتأملوا لعلكم تعقلون

 
علّق منير حجازي ، على بيان مكتب سماحته (دام ظله) بمناسبة استقباله رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن جرائم داعش : كم عظيم أنت ايها الجالس في تلك الدربونة التي أصبح العالم يحسب لها الف حساب . بيتُ متهالك يجلس فيه ولي من اولياء الله الصالحين تتهاوى الدنيا امام فبض كلماته. كم عظيم انت عندما تطالب بتحكيم العدالة حتى مع اعدائك وتنصف الإنسان حتى لو كان من غير دينك. أنت للجميع وانت الجميع وفيك اجتمع الجميع. يا صائن الحرمات والعتبات والمقدسات ، أنا حربٌ لمن حاربكم ، وسلمٌ لمن سالمكم .

 
علّق ألسيد ابو محمد ، على دلالات وإبعاد حج البابا . - للكاتب ابو الجواد الموسوي : بسم الله الرحمن الرحيم --- ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته --- ( حول دلالات وفبعاد زيارة البابا --- قال الروسول ألكرم محمد (ص) :ـــ { الناس نيام وغذا ما ماتوا إنتبهو } والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق سمير زنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من بني أسد حاليا مرتبطين مع شيخ الأسديه كريم عثمان الاسدي في كركوك

 
علّق كرار الزنكي المخيم كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن من أصل مدينه السعديه في ديالى نرحب بكل أهالي السعديه بزيارتنا في كربلاء ويوجد مضيف الشيخ قاسم الزنكي من أصول قضاء السعديه ديالى

 
علّق حيدر عباس الزنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الكثير هاجرو من السعداوين الأصل لكركوك والوصل وبغداد وكربلاء بس العيشه الصعبه في ذالك الوقت الان يتمركزون في كربلاء تحت الشيخ حمود الزنكي الاسدي من أصول السعداويين وشيخ عصام الزنكي شيخ عام السعديه وبغداد هاذا الي سمعته من شيوخ بني أسد ديالى

 
علّق خالد حميد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من رجال ال زنكي الاسديه في السعديه الابطال وحي الله شيخهم العام عصام زنكي ابن السعديه البطله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس العزاوي
صفحة الكاتب :
  عباس العزاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net