صفحة الكاتب : عامر هادي العيساوي

كيف يخون العراقي وطنه ؟( 2)
عامر هادي العيساوي

   يوم في مديرية مرور بغداد / الرصافة/موقع الضلال

لا أظنني أجافي الحقيقة اذا قلت بان اكبر الروافد التي تغذي مستنقع الخيانة في العراق وتساهم في حفر الهوة الساحقة بين المواطن والوطن وملء قلبه بالحقد والكراهية والازدراء واللامبالاة هو الدوائر الحكومية .ولا أجافي الحقيقة أيضا اذا قلت بان البعض من تلك الدوائر وهي قليلة لا تتعدى أصابع اليد الواحدة تشعرك عندما تراجعها وهي تغمرك بالاحترام والمحبة بأنك إنسان من الدرجة الأولى وتنتمي إلى وطن من الدرجة الأولى ومجتمع من الدرجة الأولى وقد يصيبك الغرور والزهو فتختلط لديك المشاعر وتعتبر حسن المعاملة التي تلقيتها إنما هي مقدمة لك شخصيا لأنك تستحقها وليست سياقا عاما معمولا به 0 
وتحت عنوان (مادة دسمة للكتابة )دعاني صديقان لمرافقتهما من اجل انجاز معاملة نقل ملكية سيارة  بعد بيعها من قبل احدهما للآخر وذلك في مديرية مرور بغداد الرصافة (موقع الضلال ) ,لقد كان احد هذين الرفيقين مهذارا أي كثير الكلام وكان لا ينزعج حين ادعوه بهذا اللقب  أما الآخر فقد كان عاقلا هادئا خجولا 0 
(الخجول والمهذار وانا) توجهنا عند الساعة الرابعة صباحا من إحدى محافظات الوسط الى العاصمة بغداد ,وعند السابعة والنصف صباحا دخلنا شارعا عريضا مهجورا مليئا بالحفر والمطبات يقع بين شارع فلسطين وساحة النهضة  وهنا فتح المهذار إذاعته قائلا (لا ادري لماذا اشعر كلما دخلت هذا الشارع أني قد غادرت العراق ودخلت بلدا آخر عجيبا غريبا لا يخضع الى أي نظام ولم يسجل في هيئة الأمم المتحدة,ولا تعرف منظمات حقوق الإنسان أي طريق إليه , أسعار الاستنساخ فيه خمسة أضعاف أسعارها في بلادنا ,اسعارالمطعم الوحيد أضعاف أسعار مطاعم بلادنا ...انظرا الى هذه الكراجات إنها كانت بيوتا ثم هدمها أصحابها وهم لا يقبلون يوميا بمليون دينار ,اه لو أني امتلك احدها , كنت سأمضي بقية عمري في ماليزيا التي سأبدو في نظر نسائها أشقرا )0
أوقفنا السيارة في احد الكراجات (بعد أن دفعنا المقسوم مقدما ) وتوجهنا الى باب موقع الضلال حيث تفحص احدهم مقدماتنا ومؤخراتنا ثم سمح لنا بالدخول فوجدنا ساحة كبيرة مرصوفة بالاسمنت مما جعل الشمس أكثر إحراقا او (تزرف رأس العصفور ) كما يقول (المهذار) وتنتشر في تلك الساحة عدد من الكرفانات التي تصطف الناس أمام شبابيكها على شكل طوابير  مثل ( الشواذي ) 0او كأنهم في يوم حشر0 تركت الصديقين كليهما  طعاما للشبابيك ورحت أتجول في تلك القطعة من الأرض لعلي افهم شيئا مما يدور 0 
لقد اكتشفت في جولتي صنفين من الكائنات الأول داخل الكرفانات وقد ظهروا لي وكأنهم كائنات محنطة او آلية خالية من العواطف ولا تشعر بما يدور حولها ولا تبالي به حتى وان كان حريقا كالذي يكتوي به الواقفون في الخارج والى جانبهم رأيت أعدادا من الشباب من ذوي الرتب الصغيرة (ملازم ) بعضهم يقلد الايمو في ملبسه وبعضهم يقلد الأمريكان في قصات شعره ولم أر أحدا منهم يقلد آباءه وأجداده  يلوكون باستمرار لان( العلك) لا يفارق أفواههم ولم أجد تفسيرا لفراغهم التام سوى أنهم مكلفون بمراقبة (الروبوتات ) الأكبر رتبا وسنا ليتعلم كل واحد منهم كيف يصبح إنسانا آليا 0 
أما الصنف الثاني فقد كان مئات من الآدميين الذين انتظموا في طوابير طويلة تحت الشمس المحرقة وقد أوتي كل واحد مهم كتابه في شماله وقد تأكدت أنهم مصنوعون من لحم ودم فقد كانوا يتصببون عرقا ويتذمرون فقد سمعتهم يشتمون الحكومة والوطن والناس والمحسوبية والمنسوبية والرشوة والفساد الإداري والمالي والساعة التي ولدوا فيها والساعة التي اشتروا فيها سيارة او باعوها ولم يسلم آباؤهم وأمهاتهم  بل  وحتى عشائرهم من الشتيمة0 لقد كان (صاحبي المهذار ) يقول لؤلئك الشتامين كلما سمع احدهم يزمجر (يسمعك الكوز ) ثم يمضي 0
وفي حوالي الساعة الثانية والنصف ظهرا جاءني (المهذار )مسرعا وهو يهتف ( يحيا العدل لقد أنجزت المعاملة فتعال لتشهد فصلها الأخير ) ثم طاوعته الى حيث وجدت صاحبنا أمام احد الشبابيك وهو يقف وجها لوجه أمام رجل برتبة مقدم ثم نادي السيد المقدم باسم (مالك السيارة ) فبصم بإبهامه مرتين على احدى زوايا الاستمارة ثم نادى باسم المشتري الذي هو صاحبي الكثير الكلام واخبره بنقص احدى وثائقه الأصلية (بطاقة السكن )وانه سيؤجل بصمته الى حين جلبها وحين توسل  به تشاغل عنه بالأوراق التي أمامه وحين ألح تشاغل عنه بالحديث مع احد معيته 0وهكذا أقفلنا راجعين 0
وقد علمت فيما بعد أن الرجلين عادا من جديد الى مديرية المرور المذكورة وكانا أول الواقفين على شباك السيد المقدم ولكن قيل لهما بان عليهما الانتظار لان المقدم المذكور سيتأخر لساعتين ولكنه لم يأت ولن يأتي في ذلك اليوم فاضطرا بالتوسل بالسيد المدير من اجل إحالتهما الى ضابط آخر يتولى اخذ البصمات المطلوبة  وبعد إلحاح أحالهما الى رجل برتبة عقيد وقد كتب ملاحظته على ظهر الفايل ,وحين رأى العقيد تلك الملاحظة كاد يضربهما من شدة الغضب ورمى الأوراق في وجهيهما وقال لهما (قولا له أن يهمش على الاستمارة )0
عاد الرجلان الى السيد المدير فنقل هامشه الى الفايل من الداخل وعززه بختمه وتوقيعه ولكن السيد العقيد زاد غضبه وكادت الأوراق تتمزق من شدة عبثه بها ورميها في وجوههم فعادا من جديد الى السيد المدير الذي همش هذه المرة على الاستمارة  ورغم ذلك لم يهدا العقيد وباحتقار شديد نادى باسم (المهذار ) وهو المشتري واخذ بصمة واحدة من إبهامه ثم سحب الأوراق بشدة  وأمره بالانصراف فورا والمجيء بعد عشرة أيام علما انه لم يطلع على الأوراق الأصلية التي تأخرت المعاملة بسببها 0 واليكم هذه الملاحظة (لم أر في حياتي رجلا كالسيد العقيد يتمتع بقدرة عجيبة وطريقة عجيبة في إرسال موجات الإذلال والاحتقار والمهانة الى الشخص الماثل أمامه ولا ادري اين تعلم هذه الفنون ومتى !!؟)
وبعد عودتهما بعد عشرة أيام لاستلام وثيقة التسجيل فوجئا بان معاملتهما قد اختفت من الوجود اختفاء متعمدا على يد السيد العقيد الذي اتلفها كما يعتقدون وقد امضوا ذلك اليوم كله في البحث عنها ولكن دون جدوى رغم أن السيد المدير قد تذكرهما وتعاطف معهما , وأخيرا اضطرا الى إعادة المعاملة من جديد ابتداء من الشباك الأول وحتى الشباك الأخير 0
لقد التقيت صاحبي قبل أيام وهو يلوح بوثيقة التسجيل قائلا (لقد أصبح الآن باسمي سيارة من نوع كيا سبورتج تحمل لوحة العاصمة بغداد ولكني قررت أن أبيعها وأبيع كل ممتلكاتي وأسافر الى ماليزيا فلقد طابت نفسي من العراق )
وختاما كم من العراقيين من اكتوى بنار الإذلال والمهانة على رمضائك فعاد كافرا بوطنه يا موقع الضلال !!؟

  

عامر هادي العيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/20



كتابة تعليق لموضوع : كيف يخون العراقي وطنه ؟( 2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسراء الفكيكي
صفحة الكاتب :
  اسراء الفكيكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصر القضبان...  : ابراهيم امين مؤمن

  لؤلؤة المصير  : علي حسين الخباز

 صلاح الدين : ضبط عجلة حمل مفخخة وتفجيرها تحت السيطرة  : وزارة الداخلية العراقية

 الناطق باسم الداخلية:تحرير مختطف والقبض على الخاطفين في الموصل

 قادمون يا بغداد ولكن نازحين.!  : حسين الركابي

 حكومة نص دسم  : علي محسن الجواري

 ثقافةُ [الأَربعِين] في ساحةِ التَّحرير  : نزار حيدر

 شهداء الفياغرا  : د . رافد علاء الخزاعي

 ثقافة الخوف القهرية.  : وليد فاضل العبيدي

 اقالة النائب محمد الطائي من مجلس النواب

 المعايير الوطنية لضمان نزاهة الانتخاب في العراق  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 وزيرة الصحة والبيئة تؤكد اهمية الارتقاء بالخدمات المختبرية  : وزارة الصحة

 أشهر أساليب البروباجندا للتأثير على عقول المستهلكين  : علي احمد الهاشمي

 دعوة لتأجل أنتخابات مجالس المحافظات  : د . فاتح شاكر الخفاجي

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير: البحرين تقدم الشهيد يوسف أحمد عباس الموالي في ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net