صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

بلد السواد والنهرين يستورد الطماطة من بلدان بلا سواد ولانهرين
عزيز الحافظ
يعلم أغلب العراقيين ان بلدهم إسمها أرض السواد [لخصوبه ارضه الزراعية] أو [ بسبب كثافة الزراعة]أو[نتيجة لكثرة أشجار النخيل وشدة اخضرارها .. وكثافة زرعه
والأخضر عند العرب يأتي بمعنى الأسود عند العرب]وقبل الولوج في مبررات التسمية التاريخية والخوف من مقارنتها بالحال الزمني العراق من كثرة إتشاح السواد القماشي في ذاكرة الرؤية المجتمعية العراقية وهي عبارة عن لافتات سوداء فيها تعزية بموت على سبيل الإعلان ،اتسمت حقبة الحرب مع إيران ثم حقبة الحصار الديناصورية ثم مرحلة دخول القوات الإمريكية ثم القتل الطائفي المقيت ثم قتلى الإرهاب الاعمى اليومي لسنوات قاضما الالاف وقاصما ظهر العوائل الكريمة ليكون ملبسهم أسودا وعيشتهم بنفس الطول الموجي للاسف نعم قفزت ظاهرة إجتماعية بالإعلان عن الوفيات بقطع قماش أبيض ليس موضوع المقالة. لماذا بلد السواد؟كل هذه المقدمة لموضوع غذائي؟ ولكن من يهتم للغذاء الامني أو الإمن الغذائي؟ من هي الجهة التي تسهر ليل ونهار تفكر بغذاء الناس؟ ستجد مئات الإجوبة ولكنك في حسابات البيدر لاتجد للحقل وجود؟!
مع يقيني إن الحديث عن الزراعة في العراق هذه الإيام أشبه بحالة البطر لان غيوما ملّبدة في سماء الساحة العراقية تُنبيء عن تفاعلات سياسية لامُنتظرة التوقّع والتحسّب والحدس لا الحسدْ! لإنها ليست عن حالة الطقس والإنواء الجوية يُلقيها مذيع كتكملة لنشرة أخبار رتيبة...بل غلّفت الحالة المضطربة في واقعهم مرارات في نفس أغلب العراقيين لإن مشهدهم السياسي لم يصل النقاء المطلوب نصفه أو ربعه في الوقت الحاضر لتسكين النفوس التي لم تجد ملاذا للسكينة مع الإسف. لذا عندما اتكلم عن الزراعة أو عن الطماطة التي لايخلو منها مطبخا عراقيا يكون هذا الحديث أقرب للامبالاة أن يُورد في مقالة بينما مطابخ السياسة العراقية يقتنصها الغليان واقسى درجات الحرارة! مع الخوف من صبغتها الحمراء ..ورد إن كلية الزراعة في الديوانية، أفقر محافظات الوطن على مقياس ريختر للفقر ،أقامت معرضاً زراعياً لآخر المبتكرات العلمية والتكنولوجية في مجال الزراعة والثروة الحيوانية بمشاركة وزارات الزراعة والموارد المائية والبيئة والعلوم العراقية، المعرض شهد عرض التجارب الزراعية التي أثبتت نجاح استخدام صنوف جديدة مهجنة من البذور للمحاصيل الإستراتيجية ومكائن حديثة، وأساليب علمية في الري، ما يعد دعوة وتشجيعا للفلاحين والمزارعين إلى استخدام هذه الطرق"، والجميل إعلاميا وجود معرضا للكتاب الزراعي ضم نحو ثلاثة آلاف عنوان وعرض لأبقار تم تهجينها ومهور عربية أصيلة ومنتجات البيوت الزراعية المحمية في الديوانية التي تبعد(180 كم جنوب بغداد)، وهي من المحافظات الزراعية المهمة في العراق حيث تبلغ المساحات الزراعية فيها نحو ثلاثة ملايين و268 ألف دونم، منها مليون و420 ألف دونم صالحة للزراعة.وهذا الإيراد الإستدلالي هو لمعرفة كيف إننا نهتم نظريا ونغفل عمليا قوت الشعب الذي تعلّم الإستيراد الزراعي في كل موسم وهنا ألج لذكر سيدة المائدة الطماطة حيث نسينا وجود طماطة عراقية من المعروض السلعي الإستيرادي في الاسواق! الفا دينار عراقي سعر الكغم منها؟ ونحن بلد دجلة والفرات ؟ هل نصدّق أن المملكة الأردنية تصدر 1000 طن من الخضار إلى العراق يوميا !! تشكل البندورة ( الطماطة ) أبرز الأصناف المصدرة إلىنا؟ يعلم الكثيرون من العراقيين كانوا يعرفون عن تراثهم الوطني ان العراق بلد السواد.. اكرر ليس هذا تلميحا او تصريحا بسواد اللافتات التي أشتهر العراقي بكتابتها وتعليقها في الشوارع لدلالات العزاء بوفيات مجتمعية وخاصة مع حصاد الإرواح المعروف منذ الحرب مع إيران ثم ماحصده الحصار ثم دخول القوات الإمريكية ثم القتل الطائفي ثم قتلى الارهاب الاعمى لتكون صفة السوداوية معلّقة أكثر بالعراقيين مع تنوع ظاهر للعيان بكتابة الوفاة على لافتة بيضاء؟! لاأدخل بتفاصيل الالم فقط رايت في سنوات النظام الممحوق تجربة زراعية انضمرت؟ إندثرت؟..أن الصحراء بين كربلاء والنجف وبمياه جوفية للسقي كانت تدّر على كل الوطن طماطما ذات طعم خاص بمئات المزارع وبتكنلوجيا بدائية التصنيع المحلي وشغلّت الالاف من العاطلين في محافظات الجنوب ولكن اليوم؟ مع كل التكنلوجيا الزراعية المتطورة المتاحة اهليا وحكوميا يوجد بطر زراعي..يوجد إهمال.. يوجد تسهيل للاستيراد الغذائي بغرابة مستحيلة التصديق دون حماية المنتوج الوطني والتشجيع على ديمومته كإمن غذائي على الاقل ولكن دون جدوى! ليس هذا تسطيرا للالم بل تسطير لواقع مرير في كل جوانب الحياة الاجتماعية للعراقي فمن يهتم ويناقش ويعيد الهيبة للزراعة التنموية في العراق ونحن نستورد الطماطم من دول الجوار؟
اترك الإجابة لصمتي وفطنتكم.

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/17



كتابة تعليق لموضوع : بلد السواد والنهرين يستورد الطماطة من بلدان بلا سواد ولانهرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : عزيز الحافظ ، في 2012/05/18 .

الاستاذ الخبير الزراعي
شكرا جزيلا على هذه الكلمات النابعة من قلب متشوق لتقدم وطنه ولكن؟ من يسمع؟ من يبادر هل سمعت دورا معلنا للسيد وزير زراعتنا؟ هل له دور في منع الاستيراد الغذائي وتوفير البديل؟ هذه خطواتك الطيبة تحتاج لمعاينة ودراسة ونوايا طيبة للتنفيذ ولكن كتبت علينا الاقدار فقط ان نكتب كتابة صراخ ولايسمعنا احد وهنا مواطن الالم كلها! شكرا لملاحظاتك وعسى يخطأ مسؤول ما عراقي !!ويقرأ ويستجيب.



• (2) - كتب : عزيز الحافظ ، في 2012/05/18 .

الاستاذ الفاضل جلال حميد
شكرا على هذه الاضافات التي هي آهات حقيقية من نفس وطني تحمله بنقاء وأصالة كل شيء ليس غريب في الوطن ابدا وهذه الاشارة لصحراء النجف حقيقية لاني عشت في زمن النظام السابق حيثيات زراعتها مع اقارب واصدقاء وكانت تدر نقودا مناسبة والغريب ماذكرت من استيراد الفسائل! لان كل شيء في الوطن يعيش مقلوبا وكتبت اليوم مقالة عن استيراد الحنطة بتألم ستقرأه شكرا لكلماتك واهتمامك وكثر الله من امثالكم الطيبين صرخة غير مسموعة في ارض الوطن وفضائه


• (3) - كتب : خبير زراعي ، في 2012/05/17 .

ﻻجل النھوض بالواقع الزراعي ھناك عدة حلول منھا :
1_تنظﯾم أتفاقﯾات جدﯾدة مع الدول المتشاطئة مع العراق بالنھرﯾن, وحسب النسبة السكانﯾة لكل بلد, والعمل على انشاء
السدود والخزانات للتحكم بكمﯾات المﯾاه الواصلة للقطر وكذلك اﻻستفادة من مﯾاه اﻻمطار , وتقلﯾل نسبة الھدر بقدر
الممكن.
2_ العمل على أستصﻼح اﻻراضي الزراعﯾة من خﻼل مشارﯾع حقﯾقﯾة من خﻼل أنشاء شبكة من المبازل الحدﯾثة.
3_أستﯾراد وسائل المكننة الحدﯾثة وأدخالھا في المجال الزراعي.
4_التركﯾز في خطط اﻻعمار على تطوﯾر الرﯾف العراقي وأنشاء شبكة طرق معبدة وتقدﯾم كافة الخدمات المقدمة للمدﯾنة
من شبكة ماء وكھرباء ومستشفﯾات ومدارس وجسور وقناطر وغﯾرھا من الخدمات اﻻساسﯾة والضرورﯾة, حتى نضمن
عدم ھجرة الفﻼحﯾن والبدء بالھجرة المعاكسة وھذا ﯾتطلب جھد الدولة بكل وزاراتھا ﻻن وزارة الزراعة ﻻ تستطﯾع فعلھ
بمفردھا.
5_ التوسع في حفر اﻻبار اﻻرتوازﯾة في الصحراء الغربﯾة لضمان زﯾادة الرقعة الزراعﯾة من خﻼل استحداث أراضي
جدﯾدة .
6_ العمل بمبدأ اﻻرض لمن ﯾزرعھا وﯾستثمرھا وألغاء النظام اﻻقطاعي المسترجع بعد سقوط النظام, حتى ﻻ تكون ھناك
اراضي جرداء وفي نفس الوقت نقلص حجم البطالة وضمان تشغﯾلھم في المجال الزراعي.
7_ العمل على انشاء مزارع كبﯾرة وحدﯾثة من خﻼل عقود مع افواج المھندسﯾن الزراعﯾﯾن العاطلﯾن عن العمل وتوفﯾر كل مستلزمات النجاح لھم من خﻼل تقدﯾم القروض المالﯾة المﯾسرة والبذور المعفرة واﻻﻻت الزراعﯾة لضمان نسب النجاح؟؟؟ وتطوﯾره.
8_ العمل على انشاء محطات بحوث حدﯾثة ومتطورة لتربﯾة اﻻصناف وتھجﯾنھا بما ﯾتﻼئم والظروف البﯾئﯾة والمناخﯾة
للعراق لغرض ضمان زﯾادة الغلة اﻻنتاجﯾة للدونم الواحد.
9_ العمل على أنشاء محاجر زراعﯾة حدودﯾة للتأكد من سﻼمة المواد والبذور الداخلة للعراق والتأكد من خلوھا من الامراض

• (4) - كتب : جلال حميد ، في 2012/05/17 .

السلام عليكم ...
الاخ الكاتب عزيز الحافظ ... شدني الى مقال وما تفضلتم به تقرير قراته منذ زمن يتجه بصوب نقطتين مهمتين
1- ان العراق بدا يستورد فسائل النخيل بينما كان يعتبر المصدر الرئيسي لهذه الفسائل وبكافة انواعها النادرة والشائعة
2- ان السعودية بدات تنتبه لمسالة مهمة وهي ان العراق يحتوي على اكبر احتياطي للمياه الجوفية في العالم وبما ان السعودية اوطا من العراق فانها استغلت تلك المياه في الزراعة وبدأت تصدر الحنطة والشعير والخضروات والتي كانت على عهد قريب تستورد هذه المواد
3- ان احد المستثمرين عرض استغلال الصحراء بين كربلاء والنجف لمدة عشرين سنة بحيث اعطى تعهد بان يكتفي العراق من الخضروات والفواكه خلال ثلاث سنوات من تاريخ التسليم والتصدير باسم العراق مع تسليم كافة المنشات والمزارع الى العراق بعد انقضاء هذه المدة وهذا المشروع له عدة ايجابيات
أ- امتصاص البطالة بين خريجي كلية الزراعة ومعاهدها
ب- فتح سوق جديد في الشرق الاوسط والتحكم بمصدر الغذاء
ج_ زيادة واردات العراق من العملة الصعبة

الناتج النهائي ان المستثمر رجع الى بلده بعد ان طولب بمبالغ خيالية لكي يتم المصادقة على مشروعه


• (5) - كتب : عزيز الحافظ ، في 2012/05/17 .

الاستاذ ناصر عباس
شكرا لكلماتك الوطنية النقاء هذا شعور كل وطني شريف يجد أمنه الغذائي مهدد بالاستيرادات العشوائية في وقت نحن بحاجة لتحفيز الطاقات الوطنية ولكن لاحياة لمن تنادي شكرا لمرورك الطيب.

• (6) - كتب : ناصر عباس ، في 2012/05/17 .

الاستاذ الحافظ ...
مقال رائع ينم على دراية بمعاناة المواطن العراقي الذي لن يجد ما يؤكله بعد سنوات طالما مازالنا نعاني من المحسوبيات في كل شيء
سوف ينتهي النفط يوما ما ولن تجد الخضار الاردنية تدخل الى العراق ...

تقبل مروري




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عبد الكريم صالح
صفحة الكاتب :
  الشيخ عبد الكريم صالح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net