صفحة الكاتب : كفاح محمود كريم

الاقليات في العراق وصراع الوجود؟
كفاح محمود كريم
 منذ سنوات طويلة يتعرض المسيحيون والايزيديون والصابئة المندان الى حملات منظمة من التطهير والتقتيل على الهوية الدينية من اقصى العراق في البصرة الى اقصاه في الموصل مرورا بالعاصمة، حيث جاءت مجزرة كنيسة النجاة التي ادمت العيون والقلوب لما مثلته من بربرية وهمجية نالت فيها الاطفال والنساء والمدنيين من الاهالي في واحدة من اقسى ما شهدته البلاد بعد عمليات التدمير الكلي لمجمعي تل عزير وسيبا شيخ خدر السكنيين في قضاء سنجار الذي راح ضحيتها المئات من القتلى والجرحى من الايزيديين، وكما يحصل في معظم هذه العمليات الارهابية في العراق والتي قل نظيرها في عصر يفترض ان تضمحل فيه كل هذه البدائيات التي اكل عليها الزمن وشرب؟
 
     هذه الحملة التي تنفذها مجاميع فاشية من عصابات المافيا الدينية او العرقية الشوفينية القادمة من خارج البلاد والمحضونة من قبل اجهزة وتنظيمات النظام السابق، تعاونهم في ذلك منظمات او شركات من تجار التهجير الى اوربا وامريكا التي تزدهر اسواقها وتجاراتها في مثل هكذا ظروف، جنبا الى جنب مع القوى المتطرفة دينيا او قوميا في المجتمع او الادارة او الاجهزة الامنية والعسكرية والتي تنشر الكراهية والتفرقة وتلغي الآخر شخصا كان أم رأيا لإفشال العملية السياسية وعرقلة تطبيق الدستور وتطويره وإيقاف التحول الى النظام الديمقراطي المتحضر. 
    
    واذا كانت هذه الاقليات قد عاشت بسلام مزعوم قبل نيسان 2003م الا ان الحقيقة تقول غير ذلك فقد تعرضت للتهميش والإلغاء والتغييب من خلال عملية تفريغها من مكنونها الانساني في سياسة الصهر والتعريب والتغيير الديموغرافي الذي شهدته مناطق تجمع هذه الاقليات العرقية أو الدينية وبالذات مناطق الايزيديين التي تم تدمير معظم قراها وتجميع سكانها في مجمعات سكنية اقرب ما تكون الى معسكرات اعتقال* مما ادى الى   نزوح جماعي كبير الى الدول الاوربية وخاصة الى المانيا، حيث وصلت  ذروتها بعد التدمير شبه الكلي لمجمعي سيبا شيخ خدر وكر عزير جنوبي مدينة سنجار في اغسطس 2007م، وبعد عمليات التقتيل على الهوية التي طالت الايزيديين والمسيحيين والصابئة المندائيين في الموصل وبغداد والبصرة والكوت وديالى وكركوك.
 
      واذا ما استثنينا فواصل مضيئة في العهد الملكي لا تخضع للقياس العام مقارنة بما حصل لهذه الاقليات زمنيا من اضطهاد معلن وغير معلن، فان تاريخا اسودا وعقودا كالحة عاشت فيها مع انظمة سياسية واجتماعية متخلفة ومستبدة دفعتها في احسن الاحوال الى الهجرة المنظمة خارج البلاد وادت في ما بعد الى هذه الدوامة من العنف والتطهير الديني والعرقي، وكما ذكرت فاذا ما استثنينا تلك الفترات القصيرة جدا التي انتبهت فيها النخب الحاكمة الى شخصيات من غير المسلمين، فان معظم السنوات التي قاربت التسعين عاما كانت هذه الاقليات هدفا للاسلمة والتعريب والتغييب والتهميش بشتى الطرق والاساليب.
 
    ربما هناك العشرات او المئات من العمليات الارهابية التي استهدفت المساجد والحسينيات طيلة السنوات التي اعقبت سقوط النظام السابق، ولكن   ما حدث في كاتدرائية سيدة النجاة بالعاصمة بغداد يأتي امتدادا لكثير من الهجمات المنظمة على الأديرة والكنائس وتجمعات الايزيديين والمندائيين والشبك والكاكائية في الموصل وكركوك وديالى في عملية منظمة لترهيب هذه المكونات ومعتنقي هذه الأديان واضطرارهم الى الرحيل وترك ديارهم واملاكهم والهجرة الى خارج البلاد، وهذا ما يحدث الان وما حصل خلال السنوات السبع الماضية من محاولات افراغ مدينة الموصل من الكرد ( الشبك والايزيديين ) والمسيحيين من كافة اعراقهم واصولهم.
 
  ان هذا النهج المبرمج لأخلاء البلاد من مكوناتها الدينية وحتى القومية في كثير من المدن والبلدات التي تعرضت الى حملة شعواء لأرهاب السكان من غير العرب تارة ومن غير المسلمين تارة اخرى، وثالثة من مذهب معين في نفس الدين، يؤكد استمرار ذات العقلية والتوجه الذي استخدم لما يقرب من نصف قرن في ما اطلق عليه بسياسة الصهر والتعريب والتطهير العرقي والديني والمذهبي والذي شمل محافظات كركوك والموصل وديالى وتكريت وكثير من المدن والبلدات العراقية التي تعرضت لتغيير حاد في ديموغرافيتها ادت الى تدمير تلك المناطق وتهجير مئات الآلاف من السكان الأصليين واستقدام اضعافهم من مناطق اخرى من البلاد. 
  
     ان هذا النهج والاصرار على ادامته بأي شكل من الاشكال يشخص ويؤكد بشكل لا لبس فيه من الذين يقفون بالضد من اجراء التعداد العام للسكان او الغاء حقل القومية، او تطبيق مواد الدستور التي تتعلق بحل مشاكل الأهالي الذين تعرضوا لتلك السياسة طيلة ما يناهز النصف قرن في ما اطلق عليه بالمناطق المتنازع عليها في ذات المحافظات انفة الذكر، والتي يعاني فيها عشرات الآلاف من اصحاب الملكيات العقارية الذين صودرت اراضيهم وبيوتهم او تم شرائها بثمن بخس تحت الترهيب والتهديد، منذ اكثر من سبع سنوات دون حل او تعويض او اعادة لحقوقهم في هذا المناطق، بينما انجزت الهيئة المسؤولة عن اشكاليات الملكية العقارية في بغداد وجنوب ووسط البلاد الكثير من تلك التعويضات او الاعادة للاملاك العقارية ارضا او بناءً لأصحابها الاصليين.  
 
 
      واذا كانت عملية كنيسة النجاة كشبيهاتها التي وقعت في الحسينيات او المساجد او الاسواق والمدارس والمناطق المكتظة حيث لا يفرق الارهاب بينها جميعا وهي بالتالي اسهل الأهداف واكثرها انتاجا للضحايا الا انها هنا استهدفت بشكل جلي اقلية دينية الغاية منها دفع الاخرين الى ترك البلاد والهجرة الى خارجها، وقد كانت اكثر قساوة وايلاما من تلك العمليات التي استهدفت المساجد والجوامع كونها قد اقترفت حسب ادعاء منفذيها بيد مسلمين مذهبيين متطرفين في ذات الدين وليس كما حصل وما يزال يحصل مع المسيحيين والايزيديين والصابئة في اشارة لكونهم غير مقبولين وناقصي الاهلية المواطنية وبالتالي فالخيار امامهم إما الموت او الهجرة خارج البلاد في واحدة من ابشع عمليات الإبادة والإرهاب الجماعي للسكان بعد جرائم الأنفال ورواندا ويوغسلافيا السابقة.   
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
* بين عامي 1976 و1978 تم تدمير اكثر من مائة قرية في شمال وجنوب مدينة سنجار، وتجميع سكانها خارج مناطقهم الاصلية في مجمعات سكنية اشبه ما تكون بمعسكرات اعتقال، بلغت 12 مجمعا ضمت في وقتها ما يقرب من مئة الف نسمة. 
 

  

كفاح محمود كريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/11



كتابة تعليق لموضوع : الاقليات في العراق وصراع الوجود؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الخيكاني
صفحة الكاتب :
  عزيز الخيكاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السوداني : انتصارات قواتنا الامنية والحشد الشعبي تجربة شهد لها العالم ونطمح ان ينالوا حقوقهم بما يوازي تضحياتهم  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 إسلاميونَ في المُعتقدِ، إسرائيليونَ في العَملِ!  : حيدر حسين سويري

 فاينانشيال تايمز: إسرائيل وحماس على شفير حرب دموية

 نماذج من المدائح النبويه  : غني العمار

 حديث المرجعية.. وما يحدث في دائرة التقاعد العامة  : مديحة الربيعي

 بالصور: سرايا عاشوراء تخرج دورة "الفصيل الخاص"

 طلبةُ البعثات العراقيّة في ماليزيا وتهمة التشيّع  : صالح المحنه

 هيأة المسح الجيولوجي العراقية تباشر باعمال المسح لسد دربندخان في محافظة السليمانية  : وزارة الصناعة والمعادن

 نجاة رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي من محاولة اغتيال في الموصل

 مصرف الاقتصاد وتعليمات البنك المركزي  : محمد خضير عباس

 مدينة وقعت ضحية لسياسي محترف  : سعد الفكيكي

 القضاء المصري يهزم الفرعون الجديد  : القاضي منير حداد

 اتخذت..القرار  : لبنى شرارة بزي

 السقوط  : كفاح محمود كريم

 سنوات القحط المالكية  : مديحة الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net