صفحة الكاتب : سردار محمد سعيد

المجنونة العاقلة
سردار محمد سعيد
 تعوّدتها شرفة القصر المنيف حتى ألفتها فكانت تنتظر طلتها كالعشيق الصدي لخمر ثغر محبوبته ولا تعلم أنها تسعى لإبر قنفذ الشمس لتخمش جلدها وسماع صرير النواعير يوخز سمعها فلا تطربها بشاشة عشب الزمان ولا العوم في رحيق حسنه ، وتعشق حفيف الورق اليابس تذروه الرياح .
تسعد حين ترى صبي وصبية عند جرف النهر يرميان الحصى بالحصى فيشجيها صوت قرقعته . 
يلذ لها رؤية سنابل القمح الريانة تحني رؤوسها للفلاحين المبتسمين في أثناء عودتهم من الحقول بعد يوم مرهق ولايفوتها منظرنياشين الطين تعلو صدور البنائين . توخز ترائبها قلادات الياقوت ويقشعر بدنها من النوم على فرش الديباج .
بودها لو تنام على الأرض فوق فراش خيش وتحك مواضع لسعات البق .
بودها لو تحلم كالضعفاء بحصان ذي جناحين يطير بها نحو حافات السماء .
بودها لو يتخاصم شبان القرية لنيل قلبها .
يقال حين بلغت أمها الشهر السادس من الحمل راحت ترفس بطنها ،  وكادت الأم تموت  وطال الليل ولم يبزغ القمروهبت عواصف هوجاء اقتلعت أكواخ الفلاحين وشوهدت عجلات عربة عشتار تدور إلى الوراء وألقت الأباعر أحمالها وظهر من قاع البحر حوت عظيم  ابتلع الزوارق والمجاذيف والأشرعة واستمرت ترفس حتى اندلقت ، ودهشت الموّلدة والخادمات من رؤيتها تبتسم ومن أسنانها النابتة في غير موعدها ، فسكنت الريح وأغلق الحوت فمه وظهر البدر بضعفي حجمه وانتظمت النجوم كقلادة تدلت بين نهدي فاتنة تنتظر وصول الحبيب ليتخذان من نسائم الفجر الأولى سريرعشق خلف مشرق الشمس بعيدا ًعن أعين الرقباء.
لفّت بقماط حرير مذ ّهب وجاءت بها إحدى الجواري تحملها مرتعشة من غضب الخليفة الذي كان ينتظر ولي العهد حتى ينقلب على أخيه الوريث الشرعي و لم يظهر الحزن على قسمات وجهه وظلت ناصعة .
أحبها وكلما نمت ازداد حبه عنفا ً فيزداد تمرّدها .
- ألبسوها لباس المقاتلين وعلـّموها الرماية والتلاعب بالسيف .
يوم سقطت بذرة من منقار طائر واختفت في ثنايا العشب ظل يأتي كل يوم ينظر إلى موقع سقوطها حتى نمت وانبثق ساقها وظهرت ندب براعمها راودها إحساس بشيء ينمو داخلها ويمدّ جذوره في أحشائها .
نمت وصارت شجرة فترك الشرفة وبنى له عشا ً في تشابك غصونها .
 
****************************
 - بنيتي ماهذا اللباس الذي تلبسين ؟ وما هذا السيف الذي تتمنطقين ؟ ما شأنك والقتال ، لست ذكراً ، لقد كبرت وصارت سحائبك تمطر كل شهر ماءها الأحمر، ألا ترين ما الذي يفعلنه أقرانك ...الجواري والإماء ليكسبن ود الرجال؟ . 
 - ومنهم أبي .
 - هو منهم ..أليس ذكراً وقد أفاء الله عليه بالخلافة والسلطان .
- وهل هذا يعطيه الحق في استعبادهن ؟.
- هن ّ قانعات .
- ومن يأخذ بحقهن ؟.
 - أسكتي يابنية لئلا يسمعك الخليفة فتعاقبين وفكّري بأنك على أبواب الزواج .
- ممن يا أمي  ؟ من خليفة هو الآخر يمتلك مئات الإماء .
- لقد رأيت أبي هذا الذي تخشاه الأمم في حال مزر وهو بين راقصاته ونديماته يفعل مالم يفعله الصبية . رأيته يزحف على ركبتيه وتركب على ظهره جارية وهي تضربه بصولجان الملك على قفاه وتسكب الخمرة على رأسه .
 - أسكتي واذهبي لمخدعك . أيها الخصي  (طل ) غداً تاتيني بالكاهنة .
 
******************************
- أيتها الكاهنة دعي بللورتك المكوّرة تخبرك عن شأن بنيتي ، دعيها تكشف عن سرّها وسريرتها ، دعيها تتغلغل إلى أقعر نقطة فيها .
حركت الكاهنة كفّيها حول الكرة وتمتمت بلغة غريبة
 - شيوخي في عوالم الغيب الذين تعلمون ما لا يعلم البشر لا ترقدون أبداً ،لا تأكلون ولا تتناسلون ، أنا كاهنتكم المطيعة أسألكم عن ابنة الخليفة المتشبهة بالرجال ما شأنها ؟ ما سرّها ؟  
إنطلق صوت أجش لا يعرف مصدره
- كائن نصفه ذكر ونصفه أنثى ، تتغلب الذكورة حين يراد اقتحام سورالأنوثة، ولكنها أنثى ، تفلك رمان صدرها وارتجاج أردافها يغري الذكور وتغار منه الحسان  ، ولكن من يفوز بجوهرة في جبهة تاج السلطان ،  ( طل ) الخصي غير الخصي اللارجل الرجل الذي يستطيع فعل ما يفعله السلطان مع ملك يمينه ، سائله صدفي وإن كان جسده أسود ،هو الفائز والخاسر.
رأف به الطبيب 
- كفاني تمثيلا ً بالناس وهم أحياء ،  سأخدشك خدشا ًقرب موضع عرق الفحولة فتسيل الدماء فاصرخ واستغث وتلوّى وارفس الأرض بقدميك كرفاقك المخصيين ،ستحتلم وترى الماء الدافق ولك شهوة و تجامع النساء فاخف فحولتك ،وصن سرك لئلا يقطع الخليفة رأسينا ويعلقهما على أسنة الرماح ويطاف بهما ثم يرميها للكلاب .
************************************
 
- مولاتي ستسقطين من شرفة القصر بين شرفتك وشرفة أبيك بون .
 - أتخاف عليّ يا طل ؟ تخشى سقوطي من عل ٍ فأموت ، وإذا مت فماذا يضيرك .
ترقرت الدموع بين عيني طل ، صامت ، تنفرج شفتاه ويلجم حنجرته لاجم .
- تعال يا طل ، لا تخجل ولا توجل ، خذني بين ذراعيك ، طوقني ، دعني أتذوق ثمار الجنّة ، تعال والهم رماني وتيني . لا تخف يا طل ما يعروك يعروني ، ولا تصدق كذبة الشرف المصون  .
- مولاتي ، العين لا تعلو الحاجب .
- كن عينا ً فأكون حاجبا ً ، وكن حاجبا ً فأكون عينا ً، إبسط إلي يدك فأبسط لك الروح ، ولا يصدّك جدارالسلطان،فتتوهم خيالات ضعيفة ،فما العيش إلآ ما تحب وتشتهي ، ولا يضيق صدرك بما يقولون فالسواد سواد القلوب لا الجلود ، فرّ إلي ّ وضع رأسك في أحضاني واجهش كالطفل ولتبلل دموعك ترائبي لعلها تطفىء مارج ناري .
************************
 - مولاي حبك لها يفوق حبك لي ولجواريك فكيف لو كانت ذكراً وولياً لعرشك 
، وليست الأنثى كالذكر ، تمادت في حبك ففعلت الذي تفعله مع جواريك.
- ما الذي فعلته ؟ انطقي يا امرأة  ؟.
- إبنتك فقدت عذريتها .
- إصمتي يا مجنونة .
- لماذا مجنونة  أليست من البشر ؟ 
-  صفعة ما بعدها فواق .
- أخطأتْ يامولاي فكن رحيما ً بها كعهدك .
- أمرلا يخطرعلى بالك ، كفّتي ميزان حبي والعرش . 
- أعرف مقدار حبك لها وحب العرش لا أستطيع تقديره .
- ستعلمين ما حب العرش .
دفعها ووضع وسادة على وجهها وجلس عليها حتى انقطع نفسها وبرد جسدها فقال لها : هذا هو العرش .
أ ُعلن للملأ أن السلطان قرر تزويج ابنته من الحكيم ، وجيء به وعقد قاضي القضاة العقد .
أمر السلطان فخصي طل ، وسال دمه نقيا ً  وبُللت خرقة بيضاء به . حملتها جارية إلى زوج الخليفة عرضتها على النساء مدعيّة أنه دم بكارة ابنتها .
، قـُتل الحكيم ونفي طل إلى ماوراء البحار .
أشيع أن الاميرة جنّت ، وسيقت إلى دار المجاذيب .
شوهدت ترمي الحصى بالحصى وتسأل رفيقاتها 
 - ماذا يقول الحصى ؟
إنه يقول : 
طل  ....طل ....طل .................  طللللللللل .
 


سردار محمد سعيد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/15



كتابة تعليق لموضوع : المجنونة العاقلة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد باسم
صفحة الكاتب :
  محمد باسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 غريبٌ في العراق  : ماجد الكعبي

  الملك السعودي سلمان يُنذر الشعب السعودي باصلاحات اقتصادية مؤلمة؟!  : مصطفى الهادي

  المديح بصيغة الشتائم  : كاظم فنجان الحمامي

 الاسلام في عصر العولمة  : د . مسار مسلم الغرابي

 مدرستنا بيتنا تضيف ثلاثة صفوف دراسية الى مدارس بابل  : وزارة التربية العراقية

 صرخة (رباب)  : بشرى الهلالي

 المرحلة الراهنة وغموض الأهداف  : اثير الشرع

 هذه فلسفتي 8  : ادريس هاني

 الشعب بين ذبح الارهاب و صمت الجلاد  : محمد حسن الساعدي

  كفى غفلةً وتغاضيًا  : د . علي عبد الفتاح

  السر وراء أستمرار أستمرار أزمة الكهرباء؟!  : علاء كرم الله

 صفقة قيمتها(400) مليون دولار .. صفقة الهويات وحصة كل مسؤول منها بالاسماء والارقام !!  : براثا نيوز

 ابن الوزير فاق ابن صدام  : مهدي المولى

 نفاق السياسيين...وصراع الاحزاب  : د . يوسف السعيدي

  ماذا حدث ؟  : زانيار علي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105549168

 • التاريخ : 26/05/2018 - 13:10

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net