صفحة الكاتب : بهلول السوري

بسم الله الرحمن الرحيم 

{ ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون } صدق الله العلي العظيم ، سورة الأنعام : 179

أستهل كلامي بهذه الآية الكريمة والتي يتوعد الله فيها أولئك الذين لا يسيرون على الطريقة المثلى والذين كذبوا بما جاء وأمر به النبي الأعظم (ص) ، وتراكضوا وراء حامل الأسفار الذي لا يفقه منه شيء وشبهه عز وجل -  كالحمار يحمل أسفارا –  وذلك هو( السامري ) القرضاوي " الحاخام "  العرعور .

إن الأمة التي لا ترى بعين البصيرة ولا تعتبر من تاريخها المسطور والمتناقل وراثة عبر الأجيال هي أمة جاهلة غافلة ضلت سبيلها وأضلت ، والحقيقة أن هذه المشكلة التي نعيشها اليوم نرى أن غالبية الناس تسير وتسعى وراء أولئك الغافلون الذين يدعون الناس إلى نار جهنم دعا ، قال رسول الله (ص) " لتتبعن سنن الذين من قبلكم حذو القذة بالقذة والباع بالباع والنعل بالنعل و لو دخلوا حجر ضب لدخلتموه وراءهم " ، بنو اسرائيل أضلهم السامري وهم على خطاه من ذلك الوقت واعترف السامري بذلك ، واستحق لعنة الله وكليمه موسى (ع) ، ولكن نحن في أمتنا الإسلامية في كل عصر يظهر لنا سامري جديد يضل أمة محمد (ص) سامري يتلبس بثوب وعباءة الإسلام { إن رأيتهم تعجبك أجسادهم } وإن استمعت لقولهم تجد حلاوة  تقطر من شفاههم ، ولكن لهم قلوب لا يفقهون بها ، وحلاوة ألسنتهم يختزن فيه سما زعاف ويخفون وراء ظهورهم خنجرا ليقتلوا كل من كشف حقيقتهم ، ترى لماذا كتب على بني إسرائيل أن يتيهوا في الأرض أربعون عاما ؟! أليس لأنهم لم يؤمنوا ويستمعوا لقول نبيهم وأوامره  وسخروا منه واتبعوا ذلك الآفاق " السامري " وكذلك الامة الإسلامية أبى البعض منهم إلا أن يتبع سامري عصره ذلك لأن الكثير ابتعد عن النهج القويم والصراط المستقيم هجر القرآن الكريم وساهم بقتل عدل القرآن الثقل الآخر بشكل مباشر أو غير مباشر وقد أوصانا نبي الرحمة سيدنا محمد (ص) أن نتمسك بالثقلين كتاب الله وعترته أهل بيته حتى لا نضل بعده أبدا ولكن ما أن توفي النبي (ص) حتى أنكر وتنكر الكثير ممن ادعوا انتمائهم له ،وانكروا سنته المطهرة وأنكروا عليه وصاياه وأوامره ، ما أن مات النبي (ص) حتى أطلت الفتن برأسها علينا وكان في كل زمان سامري يسعى لضلال هذه الأمة ويبعدها عن الشريعة السمحاء أكثر فأكثر ، فخرج على الأمة أناس لا يفقهون من الدين شيء وتلبسوا عباءة الإسلام ليفتتن بهم الذين في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا حتى أصبحنا بما عليه الآن ، ولا حول  ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

  الوجه الحقيقي للثورة الهمجية  السلفية !!! .

لقد ابتليت أمتنا الإسلامية والأمة العربية بظهور شخصيات شيطانية جعلوا شعارهم الدين والدعوة  مطية لشهواتهم ونفوسهم المريضة واتبعهم فتية غافلون لا ناقة لهم بالدين ولا جمل وإذا تتبعنا نشأتهم وتعمقنا في خصوصيات حياتهم نجدهم قوم منحرفون ساقطون اجتماعيا وأخلاقيا يعانون البطالة مدمنون لجميع الآفات والسلوكيات الشاذة  يشتكون من فراغ عائلي أسري فنجد الأبوين أو أحدهما منشغلا عن تربية أولادهما أو أن الأبوين منفصلان ويعيش الأبناء في حالة تخبط لا رابط عائلي مقدس يجمعهما ولا عقل رشيد يضبط حياتهما، فلا شك إن أساس ولزوم التنشئة الصالحة للأبناء وجود أباء صالحون فإذا انتفى هذا المطلب من الوالدين نشأ الأبناء نشأة فاسدة ،  هذه الأيام التي نعيشها في خضم هذه الأزمة التي تمر على بلدنا الحبيب  سوريا جعلتني أبحث أكثر في دقائق تفاصيل حياة هؤلاء ( الثورجية ) سواء مباشرة ذلك بنفسي عبر تتبعهم في المناطق  التي كنت أتنقل فيها في مختلف المحافظات أو من خلال تصفح النت فوجدت التالي :

-        فتية يمتهنون قطع الطرق والنصب والاحتيال والسرقة

-        فتية مدمنون على المخدرات وتعاطي الحشيش والهروئين

-        فتية امتنهوا العلاقات الشاذة بين الجنس الواحد (كما هو مشهور عن العرعور والدمشقية) أو الاغتصاب والزنا والعياذ بالله

-        فتية اعتادوا الحصول على المال بدون جهد أو طريق شريف عبر التسول تارة أو السطو و السرقة تارة أخرى .

وجاء بعض المتلبسين بعباءة الدين وجمعهم ورتب صفوفهم وأخبرهم أن الدين يسمح لهم بذلك شرط أن يكون عليكم فلان (أمير) طبعا هذا الكلام ليس حرفيا بل لسان حالهم يقول هكذا فجهز الفتاوي  والأحاديث الضعيفة والمختلقة والنصوص المحرفة فكانت نمط فتاويهم كالتالي :

-        من قتل عسكريا ضمنت له الجنة ومن أكثر في قتل هؤلاء ( العسكريين ) سقطت عنه فريضة الصلاة ومن ثم الصيام وووو- في إحدى غزاوتهم الملعونة دخلوا على معسكر لتجهيز الشباب الملتحق لخدمة العلم في درعا وذبحوا ثلاثين شاب حدث بالسكاكين وهم نيام و ليس معهم سلاح ولا يعلموا كيفية استخدامه حتى .

-        من قتل فلان من الناس أو أكثر دخل من أحد ابواب الجنة المشرعة له .

-        يجوز لكم اغتصاب النساء والأمهات والفتيات طالما أنهم ليسوا على مبدأكم ومنهجكم فأنتم في دار حرب وأنتم تغزون في سبيل الإله ( ابن تيمية .....إلى .....القرضاوي ) طبعا هذا الإله له جنود وشياطين ومن أحد شياطينه ( العرعور ) نموذجا .

-        يجوز لكم قتل الطفل طالما أن هناك نصوص تقول من مات من أبناء المسلمين وهو طفل فهو طير في الجنة يطير فأنتم تعجلون به إلى داره الأساسية !!! فكم وكم قتل من أطفال في العراق ولبنان والآن بسوريا . 

-        يجوز لكم قتل المخالف لكم بالدين وخصوصا ( المسيحيين أو النصارى ) ، فهم بنظر السلفية مشركين كفار !!!، هكذا شرع لهم ربهم الأعلى ابن تيمية ومن بعده ابن عبد الوهاب ووووو ، " تعددت الأرباب عند السلفية حتى وصلوا إلى (هبل ) " القرضاوي "  ، أجازوا لهم ذلك واعتبروه جهادا أعظم .

-        يجوز لكم قتل العلوي والشيعي والإمامي بل يستحب الإكثار من ذلك قربة إلى ربكم

-        يجوز لكم ( اللواط ) طالما أنكم بعيدون عن أهلكم فانتشرت الرذيلة بينهم حتى أنهم عندما يخطفون الأطفال ثم يغتصبونهم وإذا لم يجدوا يمارسونها بينهم !!!! ( كحال العرعور ، والدمشقية )

يجوز لكم تعاطي المخدرات فهي تسليكم وتصرف الهموم عنكم وتعطيكم انطباع اجمل وتشعرون أنكم تعيشون في نعيم ولوحظ في أكثر من مكان أنهم يعطون الانتحاري الذي يفخخ نفسه جرعة كبيرة حتى لا يدري ماذا يفعل ويكون مسيرا لا مخيرا أداة قاتلة بيد المتأسلمين

هؤلاء هم الغافلون الذيون قيل أنهم ثوار ، نعم هم ثوار على الدين وكل القيم والأعراف أختلق لهم ابن تيمية ... والقرد دينا جديدا فلن يرضوا بدونه أبدا وسأتابع لاحقا مشاهداتي الشخصية لعناصر الثورة الهمجية ولقاءات حصرية معهم . 

 

  

بهلول السوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/14



كتابة تعليق لموضوع : الغافلون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : متابع ، في 2012/05/14 .

احسنتم على اختيار الموضوع

ولنذهب الى التعرف الى ابرز الاشخاص الداعين الى التحركات في سورية، هيثم المالح و مهند الحساني و الاثنان ينتميان الى منظمة "الحرية الآن" Freedom Now .

مهند الحسّاني: http://ow.ly/4A9lR

هيثم المالح: http://ow.ly/4A9ig

من هي منظمة الحرية الآن و من يمولها؟ اذا ذهبنا الى صفحة الاهداف: http://www.freedom-now.org/about/mission

نجد بان ابرز الداعمين لهذه الجمعية هي مؤسسة The Moriah Fund الاسرائيلية http://www.moriahfund.org و نجد ايضاً من الممولين منظمة لانتوس Lantos Foundation و المفارقة ان هذه المنظمة هي صهيونية و يوجد على راس مجلس الخبراء فيها السيد شيمون بيريس رئيس الكيان العبري (انقر الرابط) http://ow.ly/4A9dq.

و هناك ايضا مؤسسة تشارلز بونفمان لتعميم القيم اليهودية في العالم: http://www.thecharlesbronfmanprize.com

الآن هذه المنظمة ، الحرية الآن، متخصصة في متابعة أمور "السجناء السياسيين" في مناطق مختلفة في جميع أنحاء العالم لجذب انتباه الاشخاص الذي يعملون في مجال حقوق الانسان و المنظمات غير الحكومية. تستفيد منظمة الحرية الان من بعض "انتهاكات حقوق الانسان "لكسب بعض المشروعية الاخلاقية يمكنها استعمالها فيما بعد في استهداف بلد معين يكون هو الهدف . عندما نفهم من هم هؤلاء الذين يسمون بنشطاء حقوق الانسان، و من يمولهم و ما هي اهدافهم؟ يمكننا عندها أن نفهم بشكل أفضل المقالات الصحفية "الغربية "التي تؤخذ عنهم مثل " 100 قتيل في القتال ضد الحكومة السورية ".

في الفقرة الاولى من هذا الخبرhttp://ow.ly/4A7oM ، نجد بأن الكاتب يعترف بأن - "التقارير" هي شهادة نشطاء "حقوق الإنسان" - الذين لا يقيمون في سورية، تقارير سخيفة جدا، لا أساس لها، كما رأينا في ليبيا، حيث ذكرت تقارير غير مؤكدة عما يجري وضعتها وسائل الاعلام و كانت أساسا لتدخل عسكري مجرم في ليبيا.

و من اللاعبين الآخرين على هذه الساحة هم أعضاء اللجنة السورية لحقوق الإنسان، ومقرها لندن، الذي تنشر تصريحاتها على موقعها على الانترنت http://www.shrc.org ونقلت عنها وسائل الاعلام كل التقارير عن أعمال عنف ويشار اليهم عبر الاعلام بـ "يقول نشطاء". انظر الرابط: http://ow.ly/4A9Ce

لدينا أيضا كمال اللبواني ، الذي اعتقل في 2005 في سوريا بعد عودته من رحلة إلى أوروبا والولايات المتحدة، حيث التقى مع المسؤولين الحكوميين والصحفيين والجماعات عن "حقوق الإنسان ". من بين هؤلاء المسؤولين كان مستشار الأمن القومي لجورج بوش : السيد كراوتش. http://ow.ly/4A8Bf .

في حين أن الولايات المتحدة قد أعلنت صراحة حربا سياسية على سوريا، و الاتهامات السورية بأن اللبواني مذنب بتهمة "التحريض على شن عدوان على سوريا" لا يبدو غريبا جدا. ومرة أخرى، نرى تعزز الحركة والتي تروج لها "المعارضة" التي يدعمها "الغرب" بالتواصل مع وسائل الإعلام.

تتميز المراحل الأولى من أعمال الشغب في سوريا في عرض "تقارير مربكة" عن عمد لزعزعة الاستقرار السوري و الاطاحة بالحكومة و النظام. وسوف تكشف الحقيقة عاجلا أم آجلا ، والتدخل الخارجي السافر سوف يصبح أكثر وضوحا.





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان سبهان
صفحة الكاتب :
  عدنان سبهان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عبدالزهرة هل هو غبي أم وطني ..!؟  : فؤاد المازني

 تاريخ الصحافة في مدينة النجف الاشرف  : مهدي محمد حسين

 قـَـصَـائِـدُ سَـلام إلـَى ... أمِّـي ...  : محيي الدين الـشارني

 معهد القرآن الكريم في العتبة العباسية المقدسة يحتفي بأحد قرَّائه المتأهلين لمسابقة النخبة العالمية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 جامعة كربلاء تبحث عن آفاق العلم والدكتور مهدي سهر غيلان الجبوري انموذجا  : مهند الجنابي

 الواقع والأفاق المستقبلية لأزمة الكهرباء في العراق  : علي فضيله الشمري

 مركز الدراسات العربية والدولية في الجامعة المستنصرية يستذكر شيخ النقوديين العرب  : لطيف عبد سالم

 ماذا يجري في التحالف الوطني ؟  : سامي جواد كاظم

 الاهتمام بالذات ثورة!!  : د . صادق السامرائي

 هَلْ دَا عِيبْ فِيَّةْ؟!!!  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 المرجع المدرسي: " نشد على يد الجيش العراقي في مواجهته للزمر الإرهابية، وعليه أن يكون حازما وحاسما"  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 تكريت .... صفعة وصفقة!  : علي المهندس

 بدء أعمال مؤتمر التصنيع العالمي بالصين، وعبد المهدي یدعو الشركات العالمية للإسهام باعمار العراق

 ماذا لو...؟  : علي حسين الخباز

 رسالة حركة أنصار ثورة 14 فبراير إلى "منتدى حوار المنامة" في البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net