صفحة الكاتب : احمد محمود شنان

مهنة التمريض بين الحاجة الملحة ونظرة المجتمع
احمد محمود شنان
 
 
 
تحقيق احمد محمود شنان/علي الموسوي
 
 
في ذكرى يوم التمريض العالمي كان من المناسب جداً أن نسلط الأضواء وأن نفتح هذا ملف الموضوع ونتطرق إلى مشاكل هذه المهنة التي يقف المجتمع منها على طرفي نقيض فتارة ترى المجتمع يعتبرها المهنة المكملة للطب ويصف العاملين في ميدانها بملائكة الرحمة وتارة أخرى يزدري المجتمع من تلك المهنة وبين هذا الموقف وذاك كانت لنا هذه اللقاءات ..
 
ممرضة قضت قرابة العقدين من عمرها في تلك المهنة وهي الآن تشرف على ردهتين بـ(16)سرير تمارس مهامها بلا كلل ولا ملل وتعمل بتفان وإخلاص وتقدم خدماتها الإضافية في وحدتي الإنعاش وغسل الكلى إنها شكرية جواد قسمت المجتمع إلى صنفين في نظرته للتمريض عموماً والممرضة خصوصاً حيث نقلت عن احد رجال الدين قوله أن عمل التمريض له اجر مضاعف يفوق عمل العالم الديني خاصةً وأنها تساهم في إنقاذ حياة الناس وتقلل من آلامهم وفي ذات الوقت ترى أن بعضاً من الأطباء ممن تقاسمهم العمل في الميدان الطبي ليس لديهم احترام للممرضة وكثيراً ما يسيئون لها في حال حصول قصور أو تقصير في العمل وأمام المراجعين والمرضى دون أن يوجهوا لها النصح والرشد .
 
شاب يشعرك بالأمل والتفاؤل وهو يمارس عمله كممرض بتفان رغم أن يحمل شهادة واختصاص بعيدان تماماً عما يمارس (زيد الموسوي/بكالوريوس علوم كيمياء) مضى على عمله في مهنته الجديدة ثلاثة أشهر وهو بارع ومجتهد في عمله بشهادة زملائه في العمل تحدث عن إبعاده عن اختصاصه العلمي إلى مهنة التمريض قائلاً " نعم هناك نقص تشهده المؤسسات الصحية في النجف وعموم العراق من الكوادر التمريضية وقد منحت وزارة الصحة عشرة آلاف درجة وظيفية إلى خريجي كليات العلوم للعمل بصفة ممرض بعد إشراكهم في دورات لمدة ستة أشهر فقبلنا على مضض".
 
ويضيف الموسوي قائلاً "كنا مضطرين للقبول بالتعيين لعدم وجود فرص عمل بالإضافة إلى وجود بعض الامتيازات من حفظ لحقوقك الوظيفية كخريج كلية ما خلا العمل ضمن اختصاصك".
 
الموسوي وصف تحويلهم من اختصاصاتهم العلمية إلى التمريض بالعملية الباطلة ورغم كل هذا لم يخف تفاؤله من العمل ضمن اختصاصه خاصةً وان زيادة في عدد المقبولات في إعدادية التمريض قرابة الضعف مما سيعمل على سد حاجة المستشفيات والمراكز الصحية معتبراً عملية تحويلهم  من اختصاصاتهم العلمية إلى التمريض بالعملية الباطلة متوقعاً حصول تغيير في الحكومة خلال الدورة القادمة ليعاد النظر بمصيرهم خاصةً وان فيها غبن كبير كونها تبدد طاقات الشباب وسوء استثمار لإمكاناتهم. 
 
أخريات مشتركات بنفس القضية أكدن أن زميلاتهن في نفس الكليات من أهالي سامراء رفضنّ التعيين بعد اطلاعهم على شروطه التي من بينها عدم السماح بالمطالبة بتغيير العنوان الوظيفي فيما بعد  وهذا  ما اعتبرنه تهوين لقدر الدراسة والاختصاص.
 
مسؤول فريق التمريض في مستشفى الحكيم العام السيدة رجاء عبد زيد قالت "نعم إنها مهنة إنسانية والكل يحتاجها فمهمتها لا تقتصر على المستشفى فقط بل حتى في البيت وكذلك الشارع ولكن يبقى المجتمع ظالم لنا فرغم تحسن ثقافة المجتمع وتطور وعيه لا زال ينظر لمهنة التمريض وخاصةً الممرضات  نظرة دونية "
 
زيد رأت النساء أكثر لياقة وانسب للعمل في مجال التمريض خاصةً وان حاجة أقسام الجراحة والتوليد تكون فيها أكثر للكوادر التمريضية النسوية فضلاً عن مراعاة خصوصية مدينتنا الدينية.
 
السيد خالد عبد الأئمة معاون شؤون التمريض في ذات المستشفى اختلف في رأيه مع الآخرين بخصوص وجود نقص في الكوادر التمريضية مؤكداً عدم وجود نقص فعلي معللا دور المحسوبية في توزيع الممرضات فتوجد أعداد كبيرة في المراكز الصحية بينما حاجتها إلى ذلك اقل مما تحتاجه المستشفيات العامة .
 
معاون شؤون التمريض حملّ وسائل الإعلام مسؤولية في حث الناس على دفع أبنائهم وبناتهم للانخراط في هذا السلك الإنساني  قائلاً "نحمل وسائل الإعلام مسؤولية كبيرة في إشاعة ثقافة احترام كل المهن وخاصةً التمريض مطالباً إياه أن يكون له دور في تغيير النظرة المجتمعية الضيقة لهذه الشريحة فهي مهنة إنسانية ولذلك علينا أن نشعر من يعمل بها بالقيمة والأهمية.
 
من جهته رئيس قسم الأطفال في مستشفى الحكيم العام الدكتور نجاح فخر الدين أكد أن مهنة التمريض مهنة شريفة وخدماتها جليلة ولا تقدر بثمن وهناك حاجة ماسة وملحة لوجود الممرضة في كثير من المواقف وقد ساهمت الكثير منهن بإنقاذ أرواح العديد من المرضى ونحتاج بشكل ضروري إلى النساء للعمل في وحدات العمليات والولادة بالإضافة إلى وجودها في باقي الأقسام ومنها الطوارئ.
 
فخر الدين شجع الأباء على حث أبنائهم وبناتهم للانخراط في هذا الميدان الإنساني نظراً للحاجة الملحة لسد النقص والثواب الذي ممكن أن يناله من يعمل بجد وإخلاص بعيداً عن الأنانية ونظرة المجتمع الضيقة،مطالباً الحكومة بدعمهم سواء بزيادة رواتبهم أو منحهم قطع أراضي ومخصصات تشجيعية لهم .
 
الطبيب فاطمة جواد قالت إن مهنة التمريض مهنة إنسانية وقد وصف العاملون بحقلها بملائكة الرحمة وهو وصف غير مبالغ فيه والكلام لـجواد عندما يؤدي الممرض أو الممرضة حق المهنة ويكون كبير القلب وكثير التحمل والاهم من ذلك عندما يكون مسلحاً بالمعلومة العلمية الصحيحة.
 
وتضيف جواد قائلة" يقوم الممرضون والممرضات بتقديم الخدمات الصحية الأولية في المناطق الشعبية والبعيدة عن المراكز الصحية والمستشفيات وكثيراً ما يجد الناس الممرض الشخص المقرب منهم يسهل عليهم الوصول إليه ويستشيرونه في كل صغيرة وكبيرة وكم هو جميل تقديم المساعدة للآخرين ولكن الأجمل منه أن يقوم بعمله ضمن الحدود المقررة له كأن يصف للمريض دواء أو يقوم بتداخل جراحي بدون استشارة طبيب.
 
وتختم جواد مستذكرة بعض من العاملين في هذا الحقل بكل اعتزاز وافتخار قائلة "وفي حياتنا المهنية كثيراً ما شاهدنا ممرضين وممرضات لم ولن انس إخلاصهم وتفانيهم في العمل وروحهم الإنسانية الرائعة وعملهم المتقن النبيل ولا أريد أن اذكر من لم نجد فيهم الكفاءة والإخلاص ولكن نخاطب الجهات المسؤولة بإقامة الدورات التأهيلية والتدريبية والمحاضرات الأخلاقية لكل الكوادر ومن ضمنهم الممرضين والممرضات سعياً لرفع المستوى العام والتوصل إلى ما نراه في العالم المتحضر اليوم.  
 
 

  

احمد محمود شنان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/13



كتابة تعليق لموضوع : مهنة التمريض بين الحاجة الملحة ونظرة المجتمع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن علوان جاسم الجنابي
صفحة الكاتب :
  علي حسن علوان جاسم الجنابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 "خارج السيطرة الصحافة الالكترونية عالم من السرعة " عنوان منتدى الحوار المدني في مركز المرايا في جلسته السادسة  : عقيل غني جاحم

 خراب البصرة... يغير بوصلة التحالفات  : حسن حامد سرداح

 القبض على متهمين اثنين يتاجران بالآثار جنوبي بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 شركة ديالى العامة تسعى للمشاركة في اعادة اعمار الموصل بعد تحريرها من دنس العصابات الارهابية داعش  : وزارة الصناعة والمعادن

 المالية تعتزم توزيع رواتب موظفي الدولة قبل حلول عيد الفطر

 واشنطن تفرض عقوبات على الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ومساعدين له

 فرقــة المشاة الرابعة عشرة تقوم بواجب بحث وتفتيش في قضاء الفلوجة  : وزارة الدفاع العراقية

 مَركبان وليسَ مركبٌ واحِدٌ  : نزار حيدر

 أفتتاح مهرجان هه ولير  : نبيل القصاب

 دروس عام والنتائج لأعوام  : واثق الجابري

 واشنطن بوست: السعودية زرعت بذور التطرف في بلجيكا

  الحرب على الشعب العراقي يشتد أوارها  : جعفر المهاجر

 اختصار الآمال  : عدي المختار

 فريدة واخواتها.  : وليد فاضل العبيدي

 الكورد الفيليون..... مأساة وطن  : علاء الخطيب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net