صفحة الكاتب : علي حسين النجفي

احمد القبانجي ..مفكر العصر
علي حسين النجفي
 واجهت الدعوة الاسلامية منذ بداية انطلاقتها قبل اكثر من اربعة عشر قرنا ولاتزال تواجه ضروبا مختلفة من المعارضة ومحاولات التشويه وافراغ محتواها من اي مضمون فكري او برنامج لبناء الانسان وتنظيم شؤون حياته الدنيوية على وجه الارض من جوانبها المادية والروحية وقد نال القران الكريم النصيب الاوفر من حملات التشكيك والتشويه باعتباره مصدر العقيدة والتشريع والاساس الاول للفكر الاسلامي . وعلى الرغم من كل تلك المحاولات فان الاسلام استمر متجددا متحديا القرون والعصور , واذا كانت محاولات اعداء الاسلام الاولى المتمثلة بمقاومة المشركين للدعوة ورعيلها الاول قد باءت بالفشل والاندحار فان صور ووسائل محاربة الفكر الاسلامي تعددت واختلفت باشكالها عبر القرون اللاحقة لكن اعظمها شانا واكثرها خطرا تلك التي تنطلق من داخل المجتمع الاسلامي متلبسة بلباس الدفاع عن العقيدة وتصحيح الانحراف وتنوير الافكار حيث انها تجد الوسط الملائم لانتشارها والبيئة الحاضنة لها بين المسلمين لاسيما في المراحل التاريخية التي تشهد انعطافات مهمة في الحياة السياسية والقيم الاجتماعية بفعل العوامل الخارجية والافكار الوافدة الى المجتمع الاسلامي . وما الحركات والتنظيمات والمذاهب التي شهدتها الساحة الاسلامية منذ  رحيل الرسول الاعظم(ص) الا امثلة شاهدة في هذا المجال تحفل بها كتب التاريخ والعقائد واذا كانت لها بداية فانها لاتنتهي طالما استمرت مسيرة الحياة الانسانية في  تطورها . وقد تهيا لبعض تلك الحركات من عوامل القوة والتاثير ما منحها الديمومة والرسوخ بغض النظر عن سلامة بنائها الفكري واستقامة نهجها العقائدي او انحرافها عن الاسس السليمة والمناهج القويمة حتى اصبحنا نواجه اسلاما متعدد الوجوه والاشكال متباين الاتجاهات والادوات بين اقصى درجات التطرف وادنى درجات التسامح ولاشك في ان العالم غير الاسلامي يقف حائرا بمواجهة هذه الاشكال (الاسلامية) حيث ان كلا منها يطرح فكره وقيمه على انها الاسلام المحمدي الاصيل .وفي هذا السياق تاتي محاولات معاصرة على ايدي (مفكرين) يقدمون انفسهم على انهم اسلاميون ولا يترددون في الظهور  في المنتديات واللقاءات العامة بزي رجال الدين من العمامة فوق الراس والجبة والعباءة حتى (المداس) تحت القدمين!!بل يتقبلون الاشارة اليهم باصحاب السماحة وربما (ايات الله)!!! ومن بين هؤلاء برز مؤخرا المفكر الاسلامي المعاصر سماحة السيد احمد القبانجي ((سووا صلوات..)) فقد انتشرت اطروحاته (التنويرية) وطبلت لها ونفخت فيها منتديات الحزب الشيوعي ورواق اياد جمال الدين وموقع الزاملي (كتابات) ولم يتاخر تركي الدخيل في برنامجه على قناة العربية(اضاءات)عن محاورة هذا الداعية الجديد الاتي من اوساط حوزتي النجف الاشرف وقم المقدسة حسب ما يصفون!!
لقد تحاشيت في ماسبق التعرض بالرد او التعليق على اطروحات القبانجي والمقالات التي تبشر بافكاره لانني  ارى في محاولات الاهتمام بها  ما يمنحها من الاهمية ما لاتستحق لاسيما ان الاوساط المتلقية لهذه الاطروحات والداعمة لها هي اوساط بعيدة عن الفكر الاسلامي وتطبيقاته وتنحصر في دائرة صغيرة تضم الشيوعيين( لاسباب وعقد نفسية باعتبارهم اصحاب فكر غريب عن المجتمع الاسلامي )الى جانب عدد من ادعياء الثقافة (العلمانيين)المغتربين عن الاسلام الذين هم ابعد ما يكونون عن الخوض في اسس الفكر الاسلامي ومباني العقيدة الاسلامية وليس لهم من العلم والدراية ما يؤهلهم لطرح او مناقشة نظريات اسلامية بل ان غاية ما يجيدون من القول هو الدفاع عن موائد الخمور ونوادي الرقص ودور العهر لان هذا هو مبلغهم من النظر الى الحريات العامة والحضارة والثقافة, اما الاسلام والقران والسنة فهي شؤون ليست من شانهم !!
ان المقال المنشور في موقع الزاملي بتاريخ 9\\12\\2010 تحت عنوان:
الاجتهاد في مقابل النص ، المفكر الاسلامي السيد احمد القبانجي
 
كتابات - آريين آمد 
 
لايختلف عن سابقاته من المقالات في تقديم القبانجي مفكرا اسلاميا (سيدا) وفي الصفة الاخيرة اشارة لها معناها يبدو ان المنبهرين بافكار القبانجي يركزون الضوء عليها لما توحيه من انتماء بالنسب وبالزي يمنح صاحبه موقعا مركزيا في الدائرة الاسلامية وبالتالي يضفي على اطروحاته صفة الانتماء الى الاسلام ويبعد عنها شبهة الانتماء الى الافكار الدخيلة الوافدة من خارج المحيط الاسلامي,واعتقد من خلال اسم كاتب المقال انه لاتربطه بالاسلام رابطة العقيدة ولا بالعربية صلة النسب وربما كان واحدا من الذين يحاولون رمي الاسلام بسهام وفرها لهم (مفكر اسلامي سيد ) تحت عناوين التجديد والتنوير والنقد الذاتي والرؤية العصرية وما الى تلك من العناوين والمسميات التي اغدقها كتاب المقالات على اراء هذا المفكر المجدد ونظرياته المنبثقة من جوهر الاسلام , واكاد اجزم بالقول انه لو تخلى عن عمامته وجبته وعباءته وارتدى البدلة الغربية وربطة العنق ثم تحدث بمثل ما يتحدث به في مقرات الحزب الشيوعي ورواق المعرفة واتحاد الادباء لما وجد صدى لاحاديثه ولا انبرت الاقلام تسطر المقالات في عرض افكاره وتحليل نظرياته ...
ولان كاتب المقال لايعرف من الاسلام غير ما يطرحه عليه مفكره الاسلامي السيد القبانجي فقد اشتمل مقاله على اخطاء وتناقضات دلت على عدم معرفته بالاسلام وبينت بعده عن فهم اصوله الفقهية وقد كان الاجدر به ان ينأى بنفسه عن الخوض في لجة لايعرف مداها ولايدرك قرارها وان يكف قلمه عن كتابة ما ليس له فيه نصيب من الاحاطة به ,ففي بداية مقاله يشير الى ضبابية وقتامة الصورة في الوسط الشيعي بسبب (كثرة الاجتهاد والتقليد وتعدد المدراس الفكرية) لكنه يناقض هذا بعدئذ بقوله : ((فالاجتهاد يعني تجميد النص واعطاء العقل مكانته وديناميكيته، فالدين متحرك، وان الجمود هو اهم اسباب تخلف المسلمين، اضافة الى كثرة الفتاوى الغير عقلانية)) , فكيف يكون الاجتهاد وتعدد المدارس الفكرية سببا لقتامة الصورة وضبابيتها ثم يعتبره تحريرا للعقل وديناميكيته ويعود مرة اخرى قائلا ان كثرة الفتاوى من اهم اسباب تخلف المسلمين ,وبما ان كثرة الفتاوى هي نتيجة لتعدد الاجتهادات لذا نفهم من قوله ان الاجتهاد(الى جانب الجمود) سبب من اسباب تخلف المسلمين !!! اليس في هذا القول تناقض واضح ؟..
وينقل الكاتب عن مفكره الاسلامي السيد قوله : ((ان اول من اجتهد وغير النص هو الله من خلال \"الناسخ والمنسوخ\" لان الحكم يتغير بتغير العلة، فتغير الظروف سيؤدي حتما الى تغير الاحكام لان العلة تتغير)) وقد ابدى الكاتب اعجابه بمقولة القبانجي هذه ووصفها بانها ((جملته الكبيرة)) دون ان يدرك تهافتها لانه لايفهم مايعنيه الاجتهاد ويبدو ان القبانجي يستثمر جهل مستمعيه ليمرر عليهم اطروحاته فيصور لهم ان نسخ بعض الايات والاحكام يدخل في باب الاجتهاد وبما ان الله تعالى قد فعل هذا فهو اذن اول مجتهد!! والحقيقة ليست كذلك, فالاجتهاد هو استنباط الحكم الشرعي في مسالة معينة من مصادر التشريع عندما لايكون هناك نص ثابت فيها وهو وظيفة المجتهدين الفقهاء , فان وجد النص فلا اجنهاد مقابل النص .. اما النسخ فهو تغيير في الحكم لاسباب تتعلق بتدرج التشريع ومراحله وهو ارادة الهية ولايعني اجتهادا باية صورة او معنى كما ان افعال واقوال الرسول (ص) ليست من قبيل الاجتهاد مقابل النص اذا ما اخذنا بالاعتبار انه لاينطق عن الهوى{وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى } وان سنته الصحيحة مصدر تشريعي ملزم الى جانب القران الكريم وهما اصل التشريعات واصل النصوص ولا اجتهاد من المسلمين مقابلهما (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا).. 
 
 
علي حسين النجفي 
النجف الاشرف .. في 10\\12\\2010 . 
 

  

علي حسين النجفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/10



كتابة تعليق لموضوع : احمد القبانجي ..مفكر العصر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد الفكيكي
صفحة الكاتب :
  سعد الفكيكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تحت شعار ( الدستور خيمتنا ) التخطيط تحتفي بالذكرى السنوية الثانية عشرة للاستفتاء على الدستور  : اعلام وزارة التخطيط

 صديقي الكتاب الصفحة الاولى  : علي حسين الخباز

 السلطات البحرینیة تعتقل العلامة الشیخ محمد صنقور

 دراسة ( الحركة الاسلامية وما يجب ان تكون عليه فى المستقبل )  : طارق فايز العجاوى

 حرارة الصيف لم تمنع المقاتلين الأبطال من صيام شهر رمضان والدفاع عن ارض الوطن  : وزارة الدفاع العراقية

 الامام السيستاني قلد وسام شرف للرئيس الطالباني (بامتياز)  : د . طالب الصراف

 وزارة التخطيط : ارتفاع مؤشر التضخم خلال شهر حزيران الماضي بنسبة (0.4% ) والسنوي يرتفع بمعدل (2.2%)  : اعلام وزارة التخطيط

 العراق بين جبروت صدام وانانية الأحزاب المتسلطة  : مصطفى العسكري

 عقوبة قاطع الرحم في الدنيا والآخرة !!  : سيد صباح بهباني

 لمن الملك؟,قوا أنفسكم وأهليكم نار...  : ياس خضير العلي

 (السي آي اي ) والموساد اللعبة المتقنة ..  : حمزه الجناحي

 السعودية: نظام جديد لاعتقال المسيئين على الإنترنت

 مجلس الوزراء يقرر دمج الانتخابات القادمة لمجالس المحافظات مع الانتخابات النيابية

 داعش يستخدم ” الفتوح” لتهريب الاسلحة والحبوب المخدرة والانتحاريين من سوريا الى العراق

 السعودية هذا البلد الباطل  : د . افنان القاسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net