صفحة الكاتب : صفاء ابراهيم

يوميات فرعون
صفاء ابراهيم

لا اعرف من نصب نفسه حاكما لأول مره في التأريخ ولا أعلم من هم المحكومون ولا اين كانت اول حكومة على وجه الارض لكني اعرف ان البشر وبعد خروجهم من مرحلة إنسان الغاب وتجمعهم في المستوطنات البدائيه الاولى احتاجوا اول الامر الى الاشخاص الحكماء ذوو الخبره والمهابه والتأثير من اجل حل النزاعات والخصومات التي قد تحصل بينهم على ملكية الاراضي ومياه السقي والحيوانات وامور الرعي والزراعه والمسائل المشابهه وبتطور المجتمعات وازدياد احتياجاتها احتاج البشر الى مبادىء قانونيه اوليه لتطبيقها في حل النزاعات المتماثله كل على حده واحتاجوا الى من يطبقها ويعطيها قوة الالزام ومن هنا نشأت القوانين ومن هنا وجد الحاكمون وتطورت المجتمعات وتطورت انظمة الحكم فمن القريه وشيخها الى المدينه وحاكمها الى المملكه وملكها الى البلدان الكبرى وسلاطينها يقول نجيب محفوظ في (ثرثره فوق النيل) : ليس غريبا أن عبد المصريون الفرعون لكن الغريب إن الفرعون امن حقا انه اله..... والحكام من فجر التاريخ تذرعوا وتسلحوا وتمترسوا بشتى الاوصاف والصفات الخارجه عن مفاهيم العقل ليبرروا لمحكوميهم سبب حكمهم لهم وسبب استمرار هذا الحكم فمن مدع للالوهيه ومن قائل انه نصف اله ومن زاعم ان الله فوض اليه امر البلاد والعباد حتى وصل الامر في ايامنا هذه الى القول بان وجودهم في هرم السلطه انما هو رحمة من العلي القدير الذي شمل شعوبهم المسكينه بفيض عنايته فقيظ لها هؤلاء الحكام لكي يقودوها نحو الرقي والتقدم
يمر الزمان وتتغير الناس وتتبدل الافكار وتتطور وسائل الاتصال وتتقدم التكنولوجيا وتتوالى الاكتشافات العلميه وتفكير الحكام هو هو لاتنال منه عاديات الزمن السلطه حلوة شهية جميلة رائعه كعروس ليلة زفافها أو كأوراد الربيع بعد مطر نيساني.....السلطة تعني الثروه تعني النفوذ تعني الخدم والحشم تعني المجد في الحياة وبعد الممات تعني الخلود في بطون كتب التاريخ العربي وأي مجنون يكره ذلك؟
يقول نزار قباني في قصيدة على لسان(حاكم يعد شعبه قطيعا من الابقار)
كلما فكرت ان اترككم
فاحت دموعي كغمامه
فتوكلت على الله وقررت ان اركب الشعب من الان الى يوم القيامه
وهذه هي مأساة شعوب الشرق....الاستبداد ولا شيء سواه وهو الة الفساد كما يقول جمال الدين الافغاني.....انظروا الى الارقام القياسيه التي يقضونها في سدة الحكم بل انظروا الى طريقة حكمهم كيف يجمعون في ايديهم السلطات الثلاث ويصهرونها في بوتقة واحدة ممثلة في شخص الحاكم لا توجد برلمانات حقيقيه بالمعنى المعروف ولا يوجد ممثلون للشعب في المجالس التي تصفق وتهلل لشخص الحاكم احدى الدول العظمى(على الصعيد الاقليمي)وبعد انتظارطال عشر سنوات في التهيئه والإعداد قررت تاجيل الانتخابات البلديه فيها الى موعد لم يحدد ولا اظنه سيحدد مع ان الانتخابات هي انتخابات بلديه لاختيار اشخاص يتولون توفير الخدمات وليس لهم في السياسه لاناقة ولا جمل وحاكم آخر يحل برلمان بلاده او ما يسميه هو برلمان كلما سمع بنيته استجواب مسؤول في حكومته وقد يصادف ان يحل البرلمان ثلاث مرات في سنه واحده واما التوريث فحدث ولا حرج والمضحك المبكي انه لا يقتصر على الدول التي تنص دساتيرها على ان الحكم وراثي مع تحفظنا على تسميتها بالدساتير وانما اصبح التوريث سمة بارزه في جمهوريات الشرق حتى بعد ان انقرض في جمهوريات الموز
من الطرائف التي يتداولها من شاء القدر ان يكونوا محكومين مدى الحياة بحكام مدى الحياة ايضا ان شعبا قد سئم من حاكمه الذي لم تترك صوره حائطا ولا عمود كهرباء الا وتعلقت به واستولت خطبه على نصف مدة البث التلفازي واخباره على ثلثي مدة البث الراديوي وامتلأت صفحات المطبوعات بحكايا انجازاته فطلبوا ممثلوهم مقابلته وابلغوه انهم قد ملوا وعليه ان يترك للشعب متنفسا لانه لم يعد يحتمل استمع لهم الحاكم بانتباه وسألهم:مارايكم ان نجعل التلفاز والراديو يبثان برامج اجتماعيه وترفيهيه فقط؟ تهللت وجوههم فرحا وقبل ان يلتقطوا انفاسهم اضاف:طبعا انا من سيقدم هذه البرامج!!!!!!!!!!!
اضحك عزيزي القارىء او ابك او افعل بنفسك ما تشاء لان فرعونك باق ما بقيت

صفاء ابراهيم
[email protected]
2010 / 7 / 22


  

صفاء ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/07/23



كتابة تعليق لموضوع : يوميات فرعون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وائل الحسن
صفحة الكاتب :
  وائل الحسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تربية نينوى تباشر بنصب أكثر من ثلاثين كرفات في مدارس الموصل  : وزارة التربية العراقية

 التيّار المدني الديمقراطي في العراق .. مواقف انتهازية وصمت مخجل  : اياد السماوي

  من حسينية العاشور الى جامع ام القرى  : نعيم ياسين

 التباين في مواقف دول مجلس التعاون الخليجي من إستفتاء كُردستان الأسباب والنتائج  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 أمير الحلو يوارى الثرى  : هادي جلو مرعي

 المرجعية الدينية تفضح اساليب الجبناء  : عمار العامري

 العدل تنفذ حكم الاعدام بحق 12 ارهابي اكتسبت احكامهم الدرجة القطعية

 قائد عمليات الفرات الاوسط يعقد مؤتمرا امنيا في الديوانية  : وزارة الداخلية العراقية

 جسر الائمة من جنازة الغريب الى جنائز الماء ملحمة الامام موسى بن جعفر  : عبد الحسين بريسم

 بمشاركة (70)شركة محلية وأجنبية نقابة المهندسين الزراعيين تقيم (معرض النجف الاشرف الدولي الأول للزراعة والغذاء)  : احمد محمود شنان

 الطموح يهدد الهيمنة الاسبانية على اللقب مع انطلاق دور المجموعات دوري أبطال أوروبا

 الوجوب الكفائي والمعنى الاستشهادي  : علي حسين الخباز

 داعش يتبنى تفجيرات باريس ویصفها 11 سبتمبر فرنسا

 الخوف من استغلال مظلة المرجعية الرشيده

 صناعة الأفكار – إعادة بناء الماضي - وهم الديمقراطية  : د . علي عبد المحسن البغدادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net