صفحة الكاتب : اسعد عبد الرزاق هاني

( كربلاء هي الذاكرة )   ( من مذكرات استاذ تاريخ )
اسعد عبد الرزاق هاني

كنا نلتقي عصر  كل يوم في محله سواء اكان عيدا او عاشوراء، وفي أي مناسبة  تمر علينا،  صيفا و شتاءا، لكن يا ترى هل كان  يعتقد  الاستاذ عبد الرزاق  الحكيم  أني  سأدون  يوما هذه المذكرات  كما أفعل الأن؟ لا اعتقد لأنه  يعرف أني لست أديبا.
كنت أقرأ أو اتأمل بثنايا التأريخ  لاجد  الثغرة  التي تحتاج لأستاذ كبير بمنزلة  الاستاذ عبد الرزاق  الحكيم.
 فانا واحد من الناس الذين حين يقرأون تأريخ كربلاء تختلط عليهم بعض الامور؛  مثلا أقرأ عن هبات السلاطين  الى كربلاء فأشعر ان فيها نعمة لا تنضب  لكن حين  اقرأ احيانا عن شظف العيش فيها، وانقل له خاطرتي أراه يبتسم ويجيب.
طرحت له هذا الاشكال فأجابني: "ساحدثك عن السلطان  مراد الرابع  الذي استولى على العراق 1638م وكان دافع  السلطان مراد  هو حب المال واستغلال الدين لأغراض السياسة  فجعل من التعصب  المذهبي  والطائفي  اساسا لسلطانه، كان متعطشا  للدماء  لذلك  قتل ثلاثين  الفا من رجال الشيعة في مذبحة  واحدة، و استهان باوقاف العتبات  وصادرها  واساء الى مكانتها، سرق  اوقاف الخواجة مرجان والحاج أمين  الدين  وسائر الملوك  والسلاطين  وحتى تلك  التي اوقفها  السلطان سليمان القانوني  صادرها السلطان  مراد  ونهبها!"  ثم عطف بكلامه مؤكد لي "حينها تستطيع  ان تتوسع في هذا الشأن  في كتاب  مدينة  الحسين  عليه السلام" محمد  حسن  مصطفى  الكلدار  آل طعمة  ج1 ص58 
 أنا أبحث  عن معلومات قد لا أجد لها مصادر متيسرة  وهو يعرف  ان لي فضول  في البحث عن نوادر الاحداث وأغربها  دائما  يثير  قضايا  لم تمر براسي، كانه يريد ان يسهلها علي  وييسر المعلومة علي، قال: "هل تعرف ان العثمانين  لم يكن  لهم  أمل في العراق  ولم يكن  العراق  من طموحهم  أو امالهم  اطلاقا"  قلت مستغربا: "كيف؟! معلومة غريبة  وهذا الصراع  الذي شغل الناس قرون !" اجابني  بهدوء  الواثق: "ان امالهم  وسعيهم  كان  منشغل  بالتوسع  في جهات الروم  والبلقان  وما جاورها فتوغلوا  فيها كثيرا"  اقتنعت الى حد ما  رغم ان غرابة المعلومة لم تزل عالقة في ذهني وادركت ان هنالك  امور  كثيرة  لم نتناولها بعد  بالبحث والتقصي، فقررت  ان استثمر هذا  الاستاذ  بما يملك  من دقة  معلوماتية  كعالم  من علماء  التأريخ  وعاشق  لتأريخ  العراق، فسألته قائلا :  "لقد قرأنا  في كتب التأريخ  المدرسي عن ( آق قويونلو )..."، قاطعني ليقول: "عليك ان تعرف  اولا ان الترك  يتكلمون  اثنتي عشرة  لغة ومنهم  التركمان، خرجوا من ماوراء  النهر وجاءوا  الى بلاد الروم  زرافات  وباسماء  مختلفة  مثل ( انشمندي / واق قويونلو / وسلجوق) فجاسوا  خلال هذه  الديار واستولوا  عليها   ولهم  لهجات متنوعة"  وقبل  أن اسأله  المصدر  قال:" عليك ان تقرأ كتاب ( اولياجيلي ) ج3 ص171"  قلت: "انا خجلا  فعلا  اريد معلومات أكثر  عن دول الخراف لأنهم ذكروا في كتب المنهج  المدرسي  امورا  سطحية فقال: "اساسا  هناك  نقصا واضحا  في المراجع  العربية  التي تناولت  امارات  ( القرة قويونلو )  التي ظهرت  في شرق  الاناضول  وأمتدت  الى أجزاء من العراق وايران. ( قرقوينلو ) اسم مركب  من لفظتين  قرة بالتركية تعني الاسود  و ( قويون )  تعني  الشاة أو الغنم فهي  بمعنى  ذو الغنم  الاسود ترجمت في العربية  الى دولة  الخروف  الاسود ،  هناك باحث ( فاروق  سومر ) له بحث بعنوان ( قره قويونلو). العراق  وأيران  شهدا  وجود القبائل  التركية  من امارتي  القرة قويو نلوا و آق قويو نلوا  لمدة 200 سنة " ، قلت:  "الاسمين  مشتقين  من الخراف!" اضاف قائلا: "سقوط  الدولة  الايلخانية  أثر وفاة السلطان  الايلخاني  ( أبي بهادر )  عام 1345  ساعد  في ظهور أمارة  قره قوينلو.  نسيت ان اقول  لك ان الاسم  له علاقه  بالديانة الطوطمية، اذ كانوا  يرسمون  الغنم الاسود  على اعلامهم، لكن الاتراك  يقولون  انها تسمية محلية اطلقها  عليهم  سكان  أذربيجان، وقد تعاقب  الزعماء  لكن الابرز هو قره يوسف حيث  استطاع  ان  يضم  بغداد  الى امارته"، قلت  اسأل  الاستاذ  عن الدولة  الصفوية  ودورها في الاحداث أجابني  وبهدوء: "قامت  الدولة  الصفوية  في ايران بقوة  هائلة مستمدة سلطانها من التأثير الديني و مؤسس  الدولة الصفوية هو اسماعيل  شاه الذي اعتنق طريقة  ( التصوف  الغالي ) مقرونة  بالمذهب  الشيعي، وحرك  الشعور الوطني  الايراني فتزايد نفوذه  وكثر  اعوانه وشعر  في نفسه  بقدرة  فتاكة  وحكومة  عظيمة،  هددت الحكومات  المجاورة  لكن هذا  الشاب المغرور  بقوته، انتصرت عليه الدولة العثمانية، كونهم  اصحاب  دولة متمرسة  على الحروب  والادارة  والتزام  السياسة العسكرية. بعد الانتصار على   الحكومة الصفوية، حكومة آق قويونلوا حاولت  القضاء على المنافس  الأول  للدولة العثمانية"  وفي مثل  هذه الجلسات  الجميلة  ينتهي  الاحساس  بالوقت  ويصبح  كل شي

> علي الخباز:
ء  يرتبط  بالموضوع   فأحببت   ان انهي الجلسة  بشيء  لامتوقع، سألته عن حكاية طوب ابو خزامة، فاجابني: "حين غزا مراد الرابع بغداد في الاحتلال العثماني الثاني 1638 م جلب معه طوب  ابو خزامة وعمل  السلطان  مراد الرابع  بنفس  طائفي  وهلك  الكثير  من الشيعة  حتى صار هذا  الطوب  مقدسا  عند البعض وتبركوا  به، وقدموا له النذور  والهدايا، كونه  قضى على الشيعة، اقام  مراد  الرابع  مذبحة شيعية  وبالاسم الصريح، قتل  فيها ثلاثين  الف شيعيا"، قلت: "وما معنى ان يسمى  الطوب ابو خزامة؟" اجابني  بحزن:  "فيه  خرق صغير  في فوهة المدفع، قالوا  ان هذا  المدفع  كان في السماء  وان الله أمر جبرئيل  ان ينزل  الى الأرض  لمساعدة السلطان مراد، فنزل  يجره من منخره وله تسع اسماك  منقوشة  على  جانبيه  قالوا لصقت عند اجتيازه  بحر القدرة الالهية  اثناء  نزوله من السماء، وان هذا  المدفع  المقدس  عندما  استقر في الارض  أخذ  يتلق التراب ويحوله  بقدرة الله  الى قنابل  يقذف  بها  العدو، وروت  اساطيرهم  ان السلطان  مراد  غضب  على  المدفع  ذات  يوم  فضربه  بقبضة  يده ولا يزال  اثر الضربة  باقيا فيه  مما يدل على مبلغ  قوة السلطان، ورووا كذلك  ان المدفع  غضب  يوما فالقى  بنفسه  في نهر دجلة  مما اضطر  السلطان  ان يسحبه من منخره  ويعود  به الى الشاطىء" اضحكني  كثيرا  هذا الموضوع  فسألته: "هل هذا الموضوع  حقيقي    وله  مصدر  تعتمد  عليه ، فأوعز  لي ان  اقرأ  كتاب  لمحات  اجتماعية  من تاريخ  العراق للكاتب العراقي علي  الوردي،  ثم تابع قوله: "وبهذه الكرامات  الباهرة  والمعجزات  التي ظهرت  للمدفع  الذي قتل  الشيعة، صارت  النسوة يتبركن به ، وينذرن له  النذور  ويربطن  الخيوط للنذر  وجرت عادتهن ان يذهبوا بالمولود  الجديد  في يومه  السابع  فيطاف  به  حول  المدفع  ويدخل  رأسه  في  فوهته  ثلاث  مرات  وهذه الامور  جارية  حتى كتب محمود  شكري الالوسي  أحد علماء بغداد رسالة سماها  ( القول الانفع  في الردع  عن زيارة المدفع  ) ورغم  هذا بقيت  القداسة  موجودة  الى ان  نقلته  الحكومة  الى المتحف  الحربي"  ـــ لمحات اجتماعية 78/1، قلت: "استاذ  اتعرف  أني لم اقرأ  ولم أسمع  قصة المدفع!" ، فضحك  وقال:  "هناك ما هو  اغرب" سألته  هل  فعلا  هناك ما هو اغرب!؟ قال:  "نعم هل سمعت   بمزار  كنج عثمان؟" ، اجبته مبتسما: "لا والله"،  قال: "هو احد قادة  الجيش العثماني له قدسية كبيرة،  ونسبت له الكثير من الكرامات  وصار قبره مزارا.
جاء كنج عثمان الى العراق  بجيش قبل وصول مراد الرابع  وأحتل  المدن الشيعية  حلة / النجف / الرماحية / كربلاء  لكنه مات  في الطريق قبل  فتح بغداد، نقلت جنازته  ودفن  قرب السراي، وقيل  انه كان  يحمل راية  السلطان  فقطعت يداه  لكن الراية ظلت  تتمشى  وحدها، ولم تسقط  الراية،  وصار قبر كنج عثمان مزارا  وبنيت  عليه قبة  واتخذت  لها سقاية ماء، وجدد  الوالي حسن باشا  بناءه  سنة 1720 م،
 وشيدله شباكا  ليزار"، ضحكت  والله حينها  وما كنت اتصور  الموضوع  الا نادرة  من نوادر الاستاذ  عبد الرزاق الحكيم رحمه الله.
 

  

اسعد عبد الرزاق هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/08/17



كتابة تعليق لموضوع : ( كربلاء هي الذاكرة )   ( من مذكرات استاذ تاريخ )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غفار عفراوي
صفحة الكاتب :
  غفار عفراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net